الرئيسية / النشرات / نشرة الأربعاء 22 تموز 2015 العدد 2946

نشرة الأربعاء 22 تموز 2015 العدد 2946

army

الجيش: توقيف سوريين وفلسطيني لقتلهم الطفل حمزة ياسر هجاج

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الأربعاء 22/7/2015 البيان الآتي:

أوقفت مديرية المخابرات ظهر اليوم، كلاً من السوريين قصي موسى عوير، ويوسف فيصل الحمد، والفلسطيني يوسف طه الزايدة، لإقدامهم بتاريخ 21/7/2015، وفي محلة المدينة الرياضية على خطف الطفل السوري حمزة ياسر هجاج، وقتله لاحقاً ورمي جثته في خراج بلدة بشامون بعد رفض والده دفع فدية مالية، وقد تمّ العثور على جثة الطفل في المكان المشار إليه، فيما تستمر التحقيقات مع أفراد العصابة بإشراف القضاء المختص.-انتهى-

———

amin jmaiel

الرئيس الجميل عاد من باريس

(أ.ل) – عاد الرئيس أمين الجميل ليلا إلى بيروت آتيا من باريس.-انتهى-

———-

tamam salam

سلام التقى وزير المال ووفدا من نواب بيروت ووزيري الدفاع والاتصالات

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس الوزراء تمام سلام صباح اليوم في السراي الحكومي، وفدا من نواب بيروت ضم: عمار حوري، سيبوه كالبكيان، عماد الحوت، عاطف مجدلاني، هاني قبيسي، محمد قباني، في حضور وزير البيئة محمد المشنوق ووزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية نبيل دو فريج.

وزير المال

كذلك استقبل سلام وزير المال علي حسن خليل وتناولا شؤونا مالية والأوضاع الراهنة. والتقى أيضا وزير السياحة ميشال فرعون

وزير خارجية صربيا

واستقبل سلام وزير خارجية جمهورية صربيا إيفيكا تاديتش وتناولا العلاقات الثنائية.

سفير النروج

والتقى أيضا سفير النروج سفين آس في زيارة وداعية لمناسبة انتهاء مهماته الديبلوماسية في لبنان.

كذلك التقى الممثلة الجديدة لمنظمة اليونيسيف في لبنان تانيا شابويزا لمناسبة تسلمها مهماتها.

مقبل

واستقبل رئيس مجلس الوزراء تمام سلام عصر اليوم في السراي، نائب رئيس الحكومة وزير الدفاع سمير مقبل.

وزير الاتصالات

كما التقى وزير الاتصالات بطرس حرب.-انتهى-

———-

botrosharb

حرب: بانتخاب رئيس للجمهورية تحل الأمور

(أ.ل) – أكد وزير الاتصالات بطرس حرب خلال مؤتمر “مكافحة التطرف ومواجهة عدم الاستقرار في الشرق الأوسط” في معراب أنه “عبر انتخاب رئيس للجمهورية يمكننا ان نصل الى حكومة جديدة تنظر الى كل الأمور التي تؤثر علينا سلبا ومن خلالها يمكننا ان نصل الى انتخابات نيابية جديدة لكي نتمكن من العمل جديا في السياسة وحلحلة الأمور في لبنان”.

وقال: “علينا البحث في دور المؤسسات لكيفية مواجهة الارهاب من خلال انتخاب رئيس وصولا الى مسألة تدخل حزب الله في الحرب السورية والواقع اليوم يفرض علينا ان نصارح واقع لبنان وعن اي تطرف وعدم استقرار نتحدث عنه اليوم، فهناك حالة جديدة اثرت على لبنان عبر وصول الارهاب الينا”.

أضاف “لا يمكن ان يكتب لنا حياة اذا لم نبدأ من الاساس وننتخب رئيسا للجمهورية وان نواجه من يعطل الرئاسة بالطريقة الديمقراطية، ولا افهم أننا لا نرى تظاهرة في لبنان ضد من يعطل الانتخابات الرئاسية”.-انتهى-

———

rashid dirbas

درباس: الحكومة ولدت بالتوافق ولا تستمر من دون احد مكوناتها

(أ.ل) – كشف وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس في حديث لمصدر إعلامي “ان جلسة مجلس الوزراء غدا ستبدأ بفتح باب النقاش حول الالية فاذا تم التوصل الى قواسم حلول مشتركة فهو لها والا فله قدمان يذهب بهما الى حيث يشاء ولن ينتظر المشورة من احد”.

وردا على سؤال عما اذا كان يعني ذلك استقالة الحكومة وهو ما نقل أيضا عن زوار الرئيس تمام سلام، رأى درباس أنه “أمام الأزمة السياسية القائمة فإن الحكومة تسير باستقالة تدريجية اسوة بكل المؤسسات والسير حثيث لشل عملها”، وجدد دعوته الوزراء الى تحمل مسؤولياتهم كل في وزارته”.

وشدد على أن هذه الحكومة ولدت بالتوافق ولا يمكن أن تستمر من دون أحد مكوناتها الاساسية.

ورأى “أن قضية النفايات فنية تدخل فيها السياسة لتجعل من بيروت والمناطق مكبا كبيرا”. وختم درباس “إن رئيس الحكومة ومعظم الوزراء يشعرون بخجل كبير حيال عدم التمكن من عمل أي شيء”.-انتهى-

———-

army

الجيش: طائرة تجسس إسرائيلية خرقت أجواء رياق بعلبك والهرمل

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الأربعاء 22/7/2015 البيان الآتي:

عند الساعة 17.15، خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي، الأجواء اللبنانية من فوق بلدة علما الشعب، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق رياق، بعلبك والهرمل، ثم غادرت الأجواء عند الساعة 22.50 من فوق بلدة رميش. وعند الساعة 20.10 من مساء يوم أمس، خرقت 4 طائرات حربية تابعة للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية من فوق بلدتي الناقورة وعلما الشعب، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق المناطق اللبنانية كافة، ثم غادرت الأجواء تباعاً لغاية الساعة 22.15 باتجاه الأراضي الفلسطينية المحتلة.-انتهى-

———-

shhaieb22-7-2015

شهيب في إطلاق «البرنامج الوطني للغابات»:

الحكومة آخر المؤسسات فلنحفظها حفظكم الله

(أ.ل) – أكد وزير الزراعة أكرم شهيب أنه “في ظل ما نحن فيه من مآزق تتوالد وملفات ثقيلة تؤرق اللبنانيين، مدعوون جميعاً إلى الخروج من غابة تضارب المصالح السياسية وتعميق فجوات الانقسامات وتوسيع مساحات التفرقة سياسياً وطائفياً ومذهبياً ومناطقياً”، مضيفاً “مع هذا الصباح المثقل بملفات ساخنة لم تجد بعد طريقها للحل سواء في عمل الحكومة أو في ادارة ملفات حياتية، نقول لكل القوى السياسية تعالوا نتقي الله في وطننا ولا نرمي الأثقال على كاهل رئيس حكومة شكّل ويشكل صمام أمان وموقع جمع ومصدر ثقة قادرة على أن تؤسس لإعادة البناء ولإعادة بناء الثقة ولوقف اجتياح التعطيل وزحف المشكلات السياسية وتراكم المعضلات الحياتية، وآخرها ما نراه في شوارع العاصمة ومدن وبلدات جبل لبنان وما رأيناه ونراه من دفع البلد الى الهاوية، الحكومة آخر المؤسسات الرسمية العاملة فلنحفظها حفظكم الله”.

كلام شهيب جاء خلال تمثيله رئيس مجلس الوزراء الأستاذ تمام سلام صباح اليوم في رعاية حفل إطلاق «البرنامج الوطني للغابات» في السراي الحكومي، في حضور النواب فادي الهبر وأيوب حميد وفؤاد السعد ومدير عام الزراعة المهندس لويس لحود، وسفراء وشخصيات ديبلوماسية وممثلي الأجهزة الأمنية والعسكرية وممثلي المنظمات الدولية والنقابات والجمعيات الأهلية والبلديات وفريق عمل الوزارة وفعاليات.

بدايةً، هنّأ ممثل منظمة الـ GIZ الألمانية السيد ألكسندر كاستل “وزارة الزراعة وكل المساهمين في تطوير البرنامج الوطني للغابات في لبنان، والذي يؤكد أهمية الشراكة والتعاون الدولي في الحفاظ على الغابات والثروات الطبيعية. ووزارة الزراعة بذلت جهداً كبيراً في مجال تبادل الخبرات والمهارات والاطّلاع على أفضل التجارب في دول الجوار، سعياً لحماية الغابات وتحقيق التنمية المستدامة وتعزيز الاقتصاد الوطني”. ورأى أن “التحدّي يكمن اليوم في تأمين التمويل اللازم لضمان تطبيق هذا البرنامج وتحقيق الحماية المنشودة”.

وقال شهيب: “كلّفني دولة رئيس مجلس الوزراء الأستاذ تمّام سلام فشرّفني بتمثيله في هذا اللقاء لانشغاله بملفاتٍ متراكمة وهمومٍ تشغل جميع المواطنين”. وتابع: “اذا كانت ادارة الغابات وحمايتها، منوطة، على المستوى الرسمي، بوزارة الزراعة، فإن ترسيخ هذا الدور وتفعيله يحتم تكريس شراكة عملية وتفعيلها مع كل المعنيين المباشرين وغير المباشرين بقطاع الغابات. بدءاً من الفلاح والحطاب والمختار والبلدية والمجتمع المحلي والسلطات المحلية وصولاً الى الوزارات والادارات والمؤسسات الرسمية ذات الصلة والقطاعين العام والخاص، انطلاقاً من أن الغابات تتعدى كونها مساحات خضراء حيوية ولازمة ويجب المحافظة عليها الى كونها موئل حياة ومدى حيوي طبيعي واجتماعي وانساني ومصدر انتاج اقتصادي قابل للاستدامة إذا أحسنت الادارة تخطيطاً وتنفيذاً واذا ترجمت الشراكة عملاً يومياً منسقاً وهادفاً الى تأمين مصلحة وطنية تعني كل الوطن وكل المواطنين”.

وأضاف “انطلاقاً من كل ذلك نطلق اليوم البرنامج الوطني للغابات، ثمرة مشروع اقليمي شمل لبنان وتركيا وتونس والمغرب والجزائر، بتمويل مشكور وادارة فاعلة للوكالة الالمانية للتنمية وبدعم من المركز الكاتالوني لعلوم الغابات الذي ساهم مشكوراً في اعداد البرنامج الهادف الى الوصول الى خطة موحدة لإدارة مستدامة لقطاع الغابات، بكل ما تعني الاستدامة من علم وعمل ومن مفاهيم قائمة على علم وسلوك مستند الى تجارب”.

وأردف شهيب بالقول: “ونتطلع، عبر البرنامج الوطني للغابات وتطبيقه في السنوات العشر المقبلة 2015 – 2025 الى ادارة مستدامة للغابات عبر تحديث تقييم الموارد وتشجيع الابحاث العلمية ذات الصلة، من هنا يكتسب دور الجامعات ومراكز الابحاث أهمية استثنائية، كي لا تبقى الاستدامة شعاراً وادارة الغابات منحى ادارياً ونظرياً وخطاباً موسمياً. وكي لا تبقى الدراسات أسيرة أدراج، وحافظة نظريات، فان وزارة الزراعة ستعطي الاولوية في السنوات العشر لوضع خطط تأهيل الأراضي المتدهورة وترميمها واعادة الحياة اليها وضمان استدامة هذه الحياة وبالتالي استدامة الاستفادة من الموارد المتجددة المتاحة”.

وتابع “ولأن أبرز حراس الغابة هم المستفيدون من مواردها، فإن البرنامج يلحظ في أولوياته تأمين استفادة المجتمع المحلي المحيط بالغابة اجتماعياً واقتصادياً عبر الاستخدام المسؤول لموارد الغابة، أي الاستخدام الضامن للاستدامة، من هنا يكتسب تنظيم الاستفادة من موارد الغابة وانتاجها أهمية استثنائية ومسؤوليتنا مع الشركاء اطلاق الفرص الاقتصادية الخضراء التي تأخذ بعين الاعتبار واقع الغابات البيئي وحال مواردها وقدراتها على تجديد هذه الموارد”.

وأكد “اننا في وزارة الزراعة نؤمن بالشراكة الفاعلة، بالشراكة العملية، بالشراكة القائمة على البحث والدرس والعلم والعمل، بالشراكة الهادفة الى ادارة مستدامة وحماية مؤكدة لغاباتنا القائمة والى زيادة المساحات الغابية والحرجية. وأغتنم مناسبة اطلاق البرنامج الوطني للغابات لأعلن بدء تفعيل شراكة بين وزارة الزراعة والبلديات المحيطة بغابات القموعة والمجتمع المحلي وجمعياته والجيش وقوى الأمن لتفعيل حماية القموعة، هذه الثروة الوطنية المهدورة منذ زمن، والعمل مع فريق خبراء متخصص على تخفيف كلفة التحريج لضمان نجاح برنامج الأربعين مليون شجرة وعلى اعتماد الزراعة الحافظة للشتول الحرجية لضمان نمو أكبر نسبة ممكنة من الشتول المزروعة”.

وقال: “شكراً للوكالة الالمانية للتنمية GIZ، شكراً للمركز الكتالوني لعلوم الغابات ولفريق الوزارة الساعي الى شراكات حقيقية ولتفعيل ادارة الغابات وحمايتها وزيادة مساحاتها. وهنا لا بدّ من توجيه التحية إلى شركة طيران الشرق الأوسط بشخص مديرها الموجود بيننا لدعم حملة التشجير والمساهمة التي قدّمتها بعيدها السبعين بسبعين ألف غرسة أرز تزرع بالمحميات الطبيعية، وقد بدأ الزرع وسيُستكمل خلال ثلاث سنوات”.

وختم شهيب بالقول: “اسمحوا لي بكلمتين بإسمي الشخصي عما نحن فيه من مآزق تتوالد وملفات ثقيلة تؤرق اللبنانيين ومدعوون جميعاً إلى الخروج من غابة تضارب المصالح السياسية وتعميق فجوات الانقسامات وتوسيع مساحات التفرقة سياسياً وطائفياً ومذهبياً ومناطقياً. ومع هذا الصباح المثقل بملفات ساخنة لم تجد بعد طريقها للحل سواء في عمل الحكومة أو في ادارة ملفات حياتية، نقول لكل القوى السياسية تعالوا نتقي الله في وطننا ولا نرمي الأثقال على كاهل رئيس حكومة شكّل ويشكل صمام أمان وموقع جمعٍ ومصدر ثقة قادرة على أن تؤسس لإعادة البناء ولإعادة بناء الثقة ولوقف اجتياح التعطيل وزحف المشكلات السياسية وتراكم المعضلات الحياتية، وآخرها ما نراه في شوارع العاصمة ومدن وبلدات جبل لبنان وما رأيناه ونراه من دفع البلد الى الهاوية، الحكومة آخر المؤسسات الرسمية العاملة فلنحفظها حفظكم الله”.

ومن ثم قدّم شهيب درعاً تقديرية إلى كاستل وفاء لجهوده في البرنامج. وجرى نقاش بين الحضور.-انتهى-

———

ramzi jreij

جريج التقى وفدا من جمعية شبكة سلامة المباني

(أ.ل) – استقبل وزير الإعلام رمزي جريج في مكتبه في الوزارة وفدا من جمعية شبكة سلامة المباني برئاسة يوسف عزام، يرافقه رئيس بلدية معاصر الشوف منير عزام والمهندسان طوني خيرالله ومازن ابي رافع.

بعد اللقاء، قال يوسف عزام: “أثنينا على مواقف الوزير جريج الحكيمة، وخصوصا في هذا الوقت الذي نحتاج فيه الى رجال سياسة ذوي حكمة، والرجل الحكيم يهتم بمواضيع تتعلق بسلامة الانسان والمواطن”.

أضاف “نحن كجمعية تهتم بسلامة المباني، أطلعنا الوزير جريج على أعمالنا في موضوع سلامة المدن والمباني والنشاطات التي قمنا بها مع وزارة الداخلية والوزارات الاخرى ومع القطاع الخاص، وأخيرا قمنا مع الدفاع المدني ووزارة الداخلية بتسليط الضوء على استخدام المطافئ في المباني، ولا سيما أننا على أبواب الصيف، وقد ازدادت الكثافة السكانية في لبنان مع ازدياد النزوح السوري، فأصبح هناك ضغط على شبكات البنى التحتية وتحديدا الكهرباء التي تؤدي الى احتراق في كثير من المباني. فوجود هذه المطافئ ضروري ووزارة الاعلام هي أفضل صديق للمجتمع المدني لإيصال الصوت”.

وأشار الى أن “الوزير جريج رحب بالفكرة وأثنى على عمل الجمعية، ودعمنا في توزيع كتيبات وتسجيل سيتوزع على التلفزيونات ليعمم موضوع توزيع المطافئ في المباني”.-انتهى-

———

alan hakim

حكيم احال 17 محضر ضبط إلى القضاء

(أ.ل) – افاد المكتب الاعلامي لوزير الإقتصاد والتجارة الدكتور ألان حكيم “ان الوزير احال 17 محضر ضبط إلى القضاء، منها 14 مخالفة في الأمن الغذائي، و3 مخالفات لعدم إعلان الأسعار وتلاعب بالأسعار.

كما تم توجيه 8 إنذارات لمؤسسات مخالفة. وقد سوت 10 مؤسسات وضعها بعد أن كان تم إنذارها سابقا.-انتهى-

———-

basil-sarbia22-7-2015 

توقيع إتفاقية إلغاء تأشيرات الدخول بين لبنان وصربيا

لحاملي جوازات السفر الديبلوماسية والخاصة والخدمة

باسيل : نرفض أي إجراءات تؤدي إلى إطالة أمد بقاء

النازحين السوريين في لبنان وإندماجهم أو دمجهم فيه

داتسيتش: نأمل أن نصل الى توقيع اتفاقية حول الالغاء الكامل

لتأشيرات الدخول بين صربيا ولبنان وأن يكون التعاون الاقتصادي اوسع

 

(أ.ل) – استقبل وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل نظيره وزير خارجية صربيا إيفيتسا داتسيش، يرافقه مدير الشؤون السياسية والعلاقات الثنائية غوران الكيكسيش، والوزير المفوض والقائم باعمال السفارة الصربية في لبنان الكسندر ريستيتش . حضر اللقاء عن الجانب اللبناني مدير الشؤون السياسية والقنصلية السفير شربل وهبي، وسفير لبنان في بلغراد توفيق جابر.   بعد الاجتماع وقع الوزيران اتفاقية إلغاء تأشيرات الدخول بين البلدين لحاملي جوازات السفر الديبلوماسية والخاصة والخدمة.

بعد التوقيع عقد الوزيران باسيل وداتسيش مؤتمراً صحافياً استهله الوزير باسيل بالقول : “يسعدني ان أرحب بالوزير داتسيش النائب الاول لرئيس الوزارء ووزير خارجية جمهورية صربيا بزيارته بيروت. كان اللقاء مناسبة لمراجعة سياستنا الثنائية الجيدة ولنعرب لصربيا عن شكرنا لها لمشاركتها في قوات اليونيفيل الحافظة للامن والاستقرار في جنوب لبنان. ونحن

نؤكد على موقف لبنان الثابت الساعي الى سلام عادل وشامل بموجب المبادرة العربية في بيروت في العام 2002، وحق العودة للفلسطينيين الى بلادهم. في المحادثات مع جمهورية صربيا يمكننا ان نتكلم باستفاضة عن الاخطار التي يواجهها لبنان وهي الارهاب والنزوح لان صربيا تواجه الاخطار نفسها. كما أشرنا الى مشكلة النزوح الكثيف الى لبنان التي تتسبب بأخطار كثيرة على بلدنا ومن أهمها الاخطار الامنية التي تزعزع الاستقرار ، وأكدنا على الموقف اللبناني الرافض لاي شكل من اشكال اندماج او دمج النازحين السوريين في لبنان، ورفضنا لأي اجراءات مباشرة كانت أو غير مباشرة تحت اي عنوان او مسوغ، تؤدي الى “تأبيد” وإطالة امد بقاء السوريين في لبنان حيث ان الحل الوحيد هو بعودة هؤلاء الى بلادهم.”

اضاف “لدى صربيا اليوم نحو ٣٠ الف نازح سوري وهي بهذا العدد القليل الذي يطال صربيا وباقي أوروبا تفهم العواقب الوخيمة نتيجة أزمات نزوح جماعية على هذا المنوال. كذلك في موضوع الارهاب الذي نبهنا مرارا الى ضرورة اقتلاعه بالكامل واهمية تجفيفه منابعه الفكرية والمادية وان هذا الخطر يتمدد الى أوروبا وباقي العالم،

لقد لاحظنا من خلال الاخبار التي وردت إلينا مؤخراً، ان هناك مخيمات تدريب لداعش قرب الحدود الصربية وهذا طبعاً يأتي ضمن إطار عولمة الارهاب، والمفهوم القائم لدى هؤلاء الارهابين بأن معركتهم لا حدود جغرافية لها ولا حدود لمدى الاذى الذي يمكن إصابة البشرية به. وفي هذا الاطار شددنا على اهمية وجود الأقليات الدينية في اي مكان في العالم وخصوصاً في الشرق الاوسط، حيث ان المنطقة من دون المسيحيين لن تكون نفسها والمسيحية لن تكون نفسها من دون المسيحيين في الشرق.”

وتابع الوزير باسيل “ان لبنان هو نموذج للتعدد والتسامح وبغياب التنوع فيه تكون المنطقة مقبلة على تماثل مهدد لإمكانية التعدد القائم في العالم. وهناك أوجه شبه كثيرة بين لبنان وصربيا في هذا المجال، في زمن بدء الازمة في يوغوسلافيا السابقة تم الحديث عن “لبننة” يوغوسلافيا عندما كانت الحرب ، الممزقة للنسيج اللبناني ولتنوعه، وتداعياتها قائمة في لبنان، وللاسف يتم الحديث حالياً عن “بلقنة” المنطقة بما هو من مفهوم لشرذمتها وتحطيمها، في حين ان مفهومنا “للبننة” و” البلقنة” يجب ان يكون مفهوم التعدد والتسامح والتنوع والتعايش، وها هو يستعمل بواسطة دول قادرة وعبر أدوات خارجية على المنطقة، بإعطاء هذين المفهومين معنى التصادم والتقسيم والشرذمة بين الأديان والحضارات. ”

ولفت الوزير باسيل الى “ان سعينا المشترك نحن في لبنان وفي جمهورية صربيا، هو بالحفاظ على هذا التنوع وجزء منه يكون بقيام الدول على المفاهيم الديمقراطية وبممارسة هذه الأقليات لأدوارها الكاملة في السياسة وكل المجالات كي تستطيع المحافظة على هذا التنوع وهذه المفاهيم. وفي هذا الاطار أكدنا على سعينا لتعزيز وتطوير علاقاتنا ووقعنا على اتفاقية لإعفاء جوازات السفر الديبلوماسية والخاصة والخدمة من تأشيرات الدخول الى البلدين، على امل ان تكون هذه الخطوة بادرة لتوقيع العديد من الاتفاقيات الاخرى الجاهزة او التي يتم الأعداد لها بين بلدينا.”

وختم بالقول:” نحن نأمل بمزيد من التعاون ومن المواجهة المشتركة لبلدين عريقين في التعدد في مواجهة الارهاب المانع للتعدد.”

داتسيش

بدوره شكر الوزير الضيف “صديقه العزيز ” معبراً عن فرحته الكبرى لوجوده في لبنان، وقال:” إن صربيا ويوغوسلافيا السابقة ولبنان كانا دوماً أصدقاء من زمن تيتو، ولبنان اشترك في المؤتمر الاول لدول عدم الانحياز في بلغراد في العام ١٩٦١، واليوم لدينا مصلحة كبرى في تطوير علاقات التعاون على جميع المستويات من السياسة والاقتصاد والثقافة والفن والرياضة..

ان لبنان وصربيا ليس بينهما مسائل مطروحة وإننا نرغب طبعاً في تحفيز توقيع اكبر عدد من الاتفاقيات معكم، ونامل انه بعد توقيع اتفاقية اليوم سنصل الى توقيع اتفاقية حول الالغاء الكامل لتأشيرات الدخول بين صربيا ولبنان، حيث سيكون التعاون الاقتصادي اوسع بكثير، وهذا ما سنسعى للقيام به في المرحلة المقبلة.”

اضاف “نحن بقلق كبير نتابع العمليات الإرهابية التي تتم على لبنان والضحايا والخسائر الكبيرة التي يتكبدها، ونحن نرفض كلياً الارهاب كوسيلة لتحقيق الغايات السياسية او العرقية او اي غايات اخرى، وأننا ندين أشد الادانة المنظمات الإرهابية ونحارب ونناضل ضدها ومن بينها     جبهة النصرة والدولة الاسلامية. ونحن في هذا الصدد وعلى هذا المستوى نود توقيع بروتوكولا ومذكرة تعاون في التصدي للارهاب ومحاربته”. ولفت داتسيش الى “ان بلدنا ايضاً يواجه اليوم الارهاب حيث ان هناك اعداداً لا باس بها من الشبان الذين يتجمعون من منطقتنا وينضمون الى هذه الجماعات الإرهابية وبعضهم يحتل مواقع هامة جداً فيها، وهم يأتون في الدرجة الاولى من كوسوفو او ألبانيا او البوسنة.”

مشددا على ان بلاده “ستواصل حربها ضد الارهاب وهناك مسالة اخرى متصلة بالارهاب هي الهجرة الشرعية وغير الشرعية والعدد الكبير من اللاجئين والمهاجرين والمنتشرين في بقع العالم، وهم يصلون عادة الى بلادنا في طريقهم الى الغرب. وبعض الدول الغربية تبني الجدران والحواجز لكي لا يعبروا اليها، ولكن ليس هذا الجواب الصحيح لاوروبا الديمقراطية. نحن طبعاً نفصل كلياً مسألة الارهاب عن مسألة اللاجئين، وصربيا والشعب الصربي عبر التاريخ تعرضوا كثيرا لعمليات ارهابية وكان بينهم العدد الكبير من اللاجئين، ونحن نعرف هذه المشكلة جيداً. ”

وقال:” انا اريد ان اشكر لبنان على موقفه المبدئي من مسألة تتعلق بوحدة الاراضي الصربية، إنها قضية كوسوفو التي هي جزء من صربيا وبكل بساطة اعلنوها دولة مستقلة عنها، من دون موافقتنا أو الإتفاق معنا، وهناك عدد من الدول الغربية التي اعترفت بإعلان إستقلال كوسوفو وبهذه الخطوة فتحوا مجالا لعدم التقيد بأي معايير دولية لحدود الدول، وأصبح المعيار الوحيد اذا كنت تعجب الدول العظمى ام لا تعجبها. ان صربيا هي مع الاتفاق والمبدأ، ونحن اليوم نجري محادثات في بروكسل مع ممثلين عن كوسوفو.”

وختم بالقول:” ان بلدينا يعيان اهمية وحدة الاراضي وسلامتها وسيادتها وإستقلالها، وصربيا ولبنان اضطرا للنضال من أجل الحفاظ على أراضيهما ومصلحتهما، وطبعاً إستقلالنا لم نحصل عليه كهدية، من هنا تفهمنا المتبادل الذي يقوم قبل كل شي على المبدئية. نحن اتينا الى هنا كأصدقاء وأشقاء، إن صربيا بلد صغير مثل لبنان، وربما لايمكننا التأثير على الآخرين انما بإمكاننا ان نفعل ما نريد، وهو ان نطور صداقتنا لذلك وجهت دعوة الى زميلي وصديقي لزيارة صربيا لان هناك أشياء كثيرة تربط بيننا.-انتهى-

———-

mashnouk nuhad

وزير الداخلية تابع في باريس وسائل دعم المجتمعات المضيفة للنازحين السوريين

(أ.ل) – إستقبل وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق في اليوم الثاني من زيارته الرسمية للعاصمة الفرنسية، في مقر إقامته، الصحافيين اللبنانيين المعتمدين في فرنسا، وتناول اللقاء القضايا المحلية والإقليمية. وإستمع الحضور إلى وجهة نظر المشنوق في المواضيع الراهنة.

واجتمع المشنوق بعد ظهر اليوم بوزيرة اللامركزية والخدمة العامة ماريليز لوبرانشو التي سبق أن التقاها في بيروت في أيلول الماضي، في حضور محافظ بيروت زياد شبيب وامين سر مجلس الأمن المركزي العميد الياس الخوري.

وبحث المشنوق مع الوزيرة الفرنسية في وسائل دعم المجتمعات المضيفة للنازحين السوريين، خصوصا في مجال البنية التحتية للبلديات التي تتحمل العبء الأكبر من تداعيات ازمة النازحين السوريين، وخصوصا لناحية تدهور البنية التحتية ومستوى الخدمات العامة في هذه البلدات والقرى”.

وقد وعدت الوزيرة الفرنسية المشنوق بدرس الملفات اللبنانية المقدمة لها لهذا الغرض والإجابة عنها في أسرع وقت ممكن.-انتهى-

———

mhm raed 

رعد: المقاومة ماضية في واجبها الوطني والإنساني دفاعا عن الوطن

(أ.ل) – رأى رئيس كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب محمد رعد، أن “لبنان أمامه استحقاقات وتحديات داهمة، ويجب أن نأمن على أمننا وإدارتنا ومجتمعنا وسيادتنا في مواجهة عدو يجهز كل التكنولوجيا من أجل أن يتحين الفرصة للانقضاض مجددا”.

وقال في خلال احتفال تأبيني في بلدة الدوير: “المقاومة ماضية في واجبها الوطني والإنساني للدفاع عن هذا الوطن ولحماية اللبنانيين”، متسائلا: “ماذا فعلت الحكومات للتصدي للتكفيريين؟” وأضاف: “أنجزنا الكثير الكثير مما كان لا يتوهم أحد أننا ننجزه في منطقة القلمون وسلسلتها الجبلية، وبقي القليل القليل قي الزبداني سننهيه قريبا”.

وختم رعد داعيا “الشركاء في الوطن الى أن يتنبهوا لمخاطر الخيارات التي هم عليها”، وتساءل “لماذا يعطلون المجلس النيابي وهو أم المؤسسات الدستورية في هذا البلد؟ ألا يرون أن هذا التعطيل يرتد عكسا على تعطيل رئاسة الجمهورية حين يحين أوان إنتخاب رئيسها؟ ألا يفكرون في أن هذا التعطيل للمجلس النيابي سوف يعطل، بل يشل الحكومة حتى لو لم تستقل؟ ألا يعرفون أن تعطيل المجلس النيابي هو تعطيل لمصالح الناس ولالتزامات البلاد تجاه الدول الأخرى، مما يجعل لبنان على حافة الإنهيار؟ عليهم أن يعيدوا النظر وأن يصغوا الى النصائح والأقوال السديدة، وأن يفكروا جيدا في أن الرهانات التي يراهنون عليها لا تستطيع أن تبقيهم في سلطة إذا سقطت تلك الرهانات”.-انتهى-

———-

abbas hashem (2)

الساحلي: المقاومة تقاتل في سوريا لحماية الخط الممانع والمقاوم

(أ.ل) – أكد عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب نوار الساحلي أن “المقاومة تقاتل في سوريا لحماية الخط الممانع والمقاوم”، مضيفاً أن “البعض يقول ان طريق القدس لا تمر بسوريا، نحن نقول له ان طريق القدس تمر بكل ارهابي، والواجب ان نقاتل كل ارهابي للوصول الى القدس”.

كلام الساحلي جاء خلال الحفل التأبيني الذي نظمه حزب الله بمناسبة مرور أسبوع على استشهاد الشهيد هادي حسن نون في حسينية بلدة السماقيات السورية الحدودية مع لبنان، بحضور فعاليات حزبية وبلدية ولفيف من العلماء.

ولفت الساحلي الى أننا “عندما نقاتل هؤلاء الارهابيين نقاتلهم في النهار كما في الليل، ونقاتلهم جهارا ولا نستحي من ذلك”، وتابع أن في مكاتب “هذه المقاومة يوجد القلم والكتاب والبندقية”.

وختم الساحلي “كما انتصرت المقاومة مع سوريا في حرب تموز ضد العدو الصهيوني، كونوا على يقين ولو طال الزمن ان هذه المقاومة وسوريا وكل حر شريف في هذا العالم سوف ينتصر على قوى الظلام والارهاب وعلى هذا العدو العديم الرحمة والانسانية”.-انتهى-

———-

 michael aoun

العماد عون التقى السفير القبرصي

(أ.ل) – استقبل رئيس تكتل التغيير والاصلاح النائب العماد ميشال عون السفير القبرصي هومر مافروماتيس، في حضور المسؤول عن العلاقات الدبلوماسية في التيار ميشال دي شادارافيان.-انتهى-

———

bahieh hariri

بهية الحريري التقت قنصل فلسطين في جدة

(أ.ل) – عرضت النائب بهية الحريري الأوضاع على الساحة الفلسطينية عموما والعلاقات اللبنانية الفلسطينية خصوصا، مع قنصل فلسطين العام في جدة محمود الأسدي، وقد التقته في مجدليون قبيل مغادرته الى المملكة العربية السعودية لتسلم مهامه الجديدة بعدما كان يشغل مهام القنصل العام لفلسطين في الاسكندرية. وكان اللقاء مناسبة لتبادل التهنئة بالعيد وللتداول في الشأن الفلسطيني في لبنان ولا سيما وضع المخيمات. وهنأت الحريري القنصل الأسدي بمنصبه الجديد.-انتهى-

———

abd amir kabalan

عبد الأمير قبلان التقى وفد اتحاد علماء المقاومة

(أ.ل) – استقبل نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان في مقر المجلس، وفد “اتحاد علماء المقاومة” برئاسة الشيخ احمد نصار وعضوية: الشيخ حسن المصري، الشيخ ابراهيم بريدي، الشيخ يوسف عباس، الشيخ شريف الضاهر، الشيخ حسين غبريس، الذين وجهوا الدعوة اليه للمشاركة في المؤتمر العالمي لعلماء المقاومة الذي سيعقد في الاونيسكو الثلاثاء المقبل.

واكد قبلان على “ضرورة ان يجند علماء الدين من كل الطوائف والمذاهب انفسهم لدعم مقاومة المشروع الصهيوني ونصرة فلسطين وتحرير مقدساتها من براثن الاحتلال لتكون القضية الفلسطينية ومقاومة العدو الصهيوني في اولوية اهتمامات الامة”.-انتهى-

———

army

خرق دورية اسرائيلية منطقة متحفظ عليها في خراج بلدة كفرشوبا

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش ـ مديرية التوجيه، يوم أمس، البيان الآتي:

بتاريخه عند الساعة 6.30، أقدمت جرافتان تابعتان للعدو الإسرائيلي بمواكبة دبابة ميركافا ودورية راجلة قوامها 25 عنصراً، على إجتياز السياج التقني في خراج بلدة كفرشوبا داخل الأراضي اللبنانية المتحفظ عليها لمسافة 50 متراً. حيث قامت بهدم غرفة موجودة في المكان، ثم غادرت تباعاً لغاية الساعة 9.50 باتجاه الأراضي المحتلة.

على أثر ذلك، اتخذت وحدات الجيش المنتشرة في المنطقة التدابير الميدانية المناسبة، فيما تجري متابعة الخرق بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان.-انتهى-

———

samid jeajea

جعجع: محاربة الارهاب عسكريا لا تكفي والمطلوب مواجهة انفلاشه

(أ.ل) – أكد رئيس حزب “القوات اللبنانية” الدكتور سمير جعجع في ندوة عن “مكافحة التطرف ومواجهة عدم الاستقرار في الشرق الأوسط” في معراب، أنه “ما يجب القيام به اليوم هو محاربة الارهاب عسكريا، ولكن الحرب العسكرية لا تكفي وحدها والمطلوب تصحيح الظروف والأمور التي أدت الى هذا الانفلاش والتنامي الارهابي”، لافتا إلى أن الحرب العسكرية وانهاء الأزمة السورية والحل السياسي في العراق يقضيان على داعش”.

وقال: “رأينا الدواعش في القرن العشرين في أوروبا ودواعش اليوم ليسوا فقط وليدة اليوم هناك جمهوريات تمارس الارهاب والفرق الأكبر ان داعش سعيد بإرهابه وعلى العلن إلا ان الدول تمارسه بقفازات من حرير”.

أضاف “قبل داعش في العراق كان هناك تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين وكلنا نذكر أبو مصعب الزرقاوي وكل هذا بدأ مع الاجتياح الأميركي للعراق. ولا يمكن ان نرى ظواهر ارهابية إلا بحالات الفوضى”.

وتابع “تونس حصل فيها ثورة ولكن لم تصل الى حال الفوضى وأوضاعها ليست معقدة على الصعيد الطائفي والعقائدية لذلك انتهينا الى ما انتهت اليه الثورة”.

ولفت إلى أن “الارهاب لا يمكن ان نراه الا بحالات الفوضى”، مشيرا إلى أن “الأميركيين لم يستطيعوا ان يحاربوا الارهاب على الرغم من الاسلحة المتطورة فاتجهوا الى تسليح فصائل عسكرية ومسلحة لمواجهة هذا الارهاب وفعلا نجح هذا الأمر. لذلك لا يمكن القضاء على الارهاب سوى عبر البيئة التي يتواجد فيها”.

ورأى أن “العملية السياسية التي كان مفترض ان تقوم في العراق لم تحصل كما يجب وأريد ان اذكر الجميع ان داعش قبل ان تظهر كان مر على وجودها في الانبار بين العام والعامين بحرب عسكرية وأمنية ما بين العشائر العاديين وبين الحكومة المركزية”. وتابع “بدأت الثورة في سوريا وأول 6 أشهر من الثورة كانت سلمية كليا وكان الشعب السوري ينزل الى الطرقات ولم تخرج أي طلقة رصاص منهم، فيما ذهب نحو 10 آلاف قتيل قبل حصول اي احتكاك حيث كان النظام السوري يطلق النار على المسيرات السلمية”.

واعتبر أن “الفوضى دبت في سوريا فأصبحت الأرض خصبة لكي تأتي التنظيمات الارهابية وتتقدم وتنمو أكثر وأكثر وتمتد وتتوسع، حتى انتهينا بداعش التي احتلت الموصل”.-انتهى-

———-

army

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه البيان الآتي:

بتاريخه ما بين الساعة 12.00 والساعة 13.00، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط بلدة طلوسة – الجنوب.-انتهى-

———-

14 may

14 آذار: إيران عادت إلى المجتمع الدولي بشروطه

وعلى حزب الله العودة إلى لبنان بشروط الدولة

(أ.ل) – عقدت الأمانة العامة لقوى 14 آذار اجتماعها الأسبوعي في مقرها الدائم في الأشرفية، برئاسة الأمين العام فارس سعيد وفي حضور السادة: الياس الزغبي، نوفل ضو، ربى كبارة، محمد شريتح، يوسف الدويهي، نادي غصن، سيمون درغام، الياس ابو عاصي، شاكر سلامة، كارول معلوف، مصطفى علوش، ايلي الحاج.

وجرى بحث في الأوضاع العامة على الصعيدين المحلي والإقليمي، وصدر عن المجتمعين بيان تلاه علوش، وجاء فيه:

“أولا – تعتبر الأمانة العامة أن موضوع النفايات وطني بامتياز، بعيدا من المزايدات السياسية وحتى المناطقية، إذ يطال كل مواطن فرد في لبنان، بصحته وصحة عائلته ومن حقه العيش في بيئة نظيفة.

وتطالب الحكومة، وبخاصة وزير البيئة، بتدبير حلول سريعة لهذه المشكلة المتفاقمة منعا لانزلاق لبنان في التلوث البيئي الجماعي الذي لا يستثني طائفة ولا فردا.

إن الحل يبدأ بحكومة فاعلة لا تحول شروط كيفية دون اجتماعها ولا عوائق أمام إنتاجيتها، ولا ترتبط بمصالح ضيقة.

ثانيا – بعد عودة إيران إلى المجتمع الدولي بشروطه في مسألة الملف النووي، تطالب الأمانة العامة بعودة “حزب الله” إلى لبنان بشروط الدولة اللبنانية، لأن احترام قرارات الشرعية الدولية وتنفيذها كل لا يتجزأ، فلا يمكن تنفيذ قرار في إيران ورفض تنفيذ القرارات 1559 والـ1680 والـ1701 في لبنان، وخصوصا لناحية تسليم سلاح الحزب إلى الدولة اللبنانية.

ثالثا- تطالب الأمانة العامة لقوى 14 آذار الأجهزة الأمنية بالكشف السريع عن ملابسات جريمة خطف مواطنين من الجنسية التشيكية في منطقة البقاع، والعمل على الإفراج عنهم ووضع حد للفتان الأمني الذي تعانيه المنطقة، بالرغم من الإعلان المتكرر من “حزب الله” عن استعداده للتعاون مع الدولة من أجل تثبيت الخطة الأمنية في البقاع.

إن المعلومات المتداولة في الإعلام توحي أن المخطوفين هم ضحايا استدراج مخطط لجهات نفذت عملية الخطف بهدف المقايضة بمواطن لبناني موقوف في براغ عاصمة دولة تشيكيا.

كما تطالب الأمانة العامة الحكومة مجتمعة، وبالأخص وزارة الخارجية، بتحمل مسؤولياتها الكاملة تجاه تشيكيا، البلد الصديق الذي تربطه بلبنان علاقات صداقة وتبادل تجاري.

إن هذه الأحداث المتكررة، بعد حادثة خطف الإستونيين والأتراك، تحظى بغطاء سياسي واضح من “حزب الله” الذي يكسر هيبة الدولة ويعرض لبنان واللبنانيين للاحراج تجاه العالم وصولا إلى تشويه صورته والإساءة لمصلحته العليا.

رابعا- تابعت الأمانة العامة زيارة العائلات للعسكريين المخطوفين لدى “جبهة النصرة” في الجرود الفاصلة بين لبنان وسوريا، واستمع الأعضاء إلى شهادة الإعلامية كارول معلوف، التي واكبت الزيارة، وعليه تدعو الأمانة الحكومة اللبنانية استئناف التفاوض من أجل الإفراج عن المخطوفين، لأن هذه القضية تمس كرامة جميع اللبنانيين، بما يتجاوز الطوائف والمناطق، وتشعر كل مواطن لبناني بالخجل من دولة عاجزة عن حل مأساة كهذه تدوم منذ قرابة السنة.

خامسا- استنكرت الأمانة العامة الجريمة البشعة التي أدت إلى مقتل المواطن الشاب جورج الريف في منطقة الجميزة، وطالبت القضاء اللبناني بإنزال أشد العقوبات بحق من ارتكب الجريمة. وتطلب الأمانة التعامل مع هذا الحدث، الذي هز ضمير اللبنانيين لبشاعته وبشاعة الصور التي تناقلتها شبكات التواصل الإجتماعي، بمسؤولية، وعدم استغلال الجريمة في حسابات سياسية ضيقة”.-انتهى-

———

تيسير خالد: لأوسع حملة دولية ضد سياسة التطهير العرقي الإسرائيلية

(أ.ل) – رحب تيسير خالد، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بتحذير دول الاتحاد الأوروبي لاسرائيل من تنفيذ سياسة الترانسفير القسري وهدم البيوت وتهجير السكان من قرية سوسيا جنوب الخليل وتحذيرها في الوقت نفسه من استمرار الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة بعدوان 1967، كما رحب بموقف المتحدث باسم الخارجية الاميركية، جون كيربي، الذي اعتبر هدم هذه القرية، كلها أو جزء منها واقتلاع السكان من بيوتهم مسيئا واستفزازيا وعمل سيكون له أبعاد على المواطنين الفلسطينيين، الذين تنوي إسرائيل اقتلاعهم من أرضهم .

وأكد أن هذه المواقف المتقدمة نسبيا تتطلب وضع كل من الاتحاد الأوروبي والخارجية الأميركية على المحك وأمام الاختبار وذلك بتوجه القيادة الفلسطينية وبالتنسيق والتعاون مع الدول العربية الشقيقة والدول الصديقة الى مجلس الأمن الدولي بمشروع قرار يدين سياسة الترانسفير والتطهير العرقي، التي تمارسها إسرائيل ليس في سوسيا / جنوب الخليل وحسب، بل وفي القدس ومحيطها وفي مناطق الأغوار الفلسطينية، ويطالب الغزاة والمعتدين الإسرائيليين بوقف سياسة التطهير العرقي ضد المواطنين الفلسطينيين وبوقف جميع النشاطات الاستيطانية الاسرائيلية تحت طائلة استخدام العقوبات ضد اسرائيل باعتبارها دولة احتلال كولونيالي ودولة أبارتهايد وتمييز وتطهير عرقي.

ودعا تيسير خالد الى أوسع حملة دولية في قارات العالم الخمس بشكل عام وفي دول الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة الأميركية بشكل خاص تقودها جالياتنا الفلسطينية والعربية وتشارك فيها القوى السياسية ومنظمات حقوق الانسان والمجتمع المدني والكتل البرلمانية الصديقة والنقابات العمالية والمهنية من اجل ادانة سياسة حكام تل أبيب وتوضيح حقيقة دولة إسرائيل، كما جاء في المواقف المعلنة، التي صدرت مؤخرا عن اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي في بروكسل وعن الناطق بلسان الخارجية الاميركية الاثنين الماضي وتهيئة الرأي العام في هذه البلدان للضغط على حكوماتها ودفعها الى الانسجام بين الأقوال والأفعال والتعامل مع اسرائيل كدولة تمارس الترانسفير والتطهير العرقي ضد الفلسطينيين وما يترتب على ذلك من تدابير تدفع الغزاه والمعتدين الاسرائيليين إلى احترام القانون الدولي وحقوق الانسان والتوقف عن التصرف كدولة استثنائية فوق القانون.-انتهى-

———-

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

majlesislami23-5-2017

نشرة الثلاثاء 23 أيار 2017 العدد 5279

المجلس الشيعي رفض بيان قمة الرياض ودعا الى تعاون دولي لمواجهة الارهاب: التحديات تفرض لاتفاق ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *