الرئيسية / النشرات / نشرة الخميس 16 تموز 2015 العدد 2943

نشرة الخميس 16 تموز 2015 العدد 2943

waeel abu faour

أبو فاعور أحال إلى النيابة العامة شكويين ضد طبيبين وتحقيقا إلى نقابة أطباء الأسنان

(أ.ل) – أحال وزير الصحة العامة وائل ابو فاعور الى النيابة العامة في بيروت شكوى من السيد بشير عميرات على الطبيب رمزي.ش بسبب خطأ طبي أدى الى إعاقة وخلل في بعض أعضاء جسمه، آملا الاطلاع وإجراء التحقيقات اللازمة لتحديد المسؤوليات وإتخاذ الاجراءات القانونية بحق المقصرين والمخالفين.

كما أحال الى النيابة العامة الشكوى المقدمة من السيدة سوسن حلاوي على الطبيب شربل.م لارتكابه خطأ طبيا في إجراء عملية لوالدها مما ادى الى اصابته بشلل نصفي، آملا الاطلاع وتكليف لجنة متخصصة لدراسة هذا الملف واجراء التحقيق اللازم وإفادة وزارة الصحة ليبنى على الشيء مقتضاه.

وأودع ابو فاعور نقابة أطباء الاسنان التحقيق الذي أجرته وزارة الصحة بالشكوى المحالة اليها من قبل النقابة ضد السيد ابراهيم دهيني المنتحل صفة طبيب أسنان في منطقة صور، آملا الاطلاع واتخاذ الاجراءات المناسبة وفق القوانين المرعية الاجراء.-انتهى-

———-

tamam salam

سلام هنأ بالفطر: أنحني أمام الشهداء وأحيي القوى الأمنية والأسرى

(أ.ل) – أصدر رئيس مجلس الوزراء تمام سلام البيان الآتي:

بمناسبة عيد الفطر السعيد، أتقدم من اللبنانيين عموما، ومن المسلمين خصوصا، بأحر التهاني وخالص الأمنيات، راجيا المولى عز وجل أن يعيد هذه المناسبة، ولبنان واللبنانيون في حال أفضل، ينعمون بالأمان والاستقرار والرخاء.

إنني في هذه المناسبة، أنحني أمام ذكرى شهداء لبنان الذي سقطوا دفاعا عن أرضه، وأحيي ضباط ورتباء وجنود الجيش والقوى الأمنية الساهرين على الأمن الوطني في مدننا وقرانا من أقصى الشمال الى آخر نقطة حدودية جنوبية.

أغتنم مناسبة العيد أيضا، لأوجه تحية إلى أبنائنا المظلومين المحتجزين لدى المنظمات الارهابية وأشد على أيديهم فردا فردا، مؤكدا أن قضيتهم هي أمانة في ضمائرنا.-انتهى-

———-

army

الجيش: سلاح الجو الإسرائيلي خرق أجواء

كسروان جبيل البترون الجنوب بيروت وضواحيها

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الخميس 16/7/2015 البيان الآتي:

عند الساعة 9.20 من يوم أمس، خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية من فوق البحر مقابل جونية، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق كسروان، جبيل، البترون، الجنوب، بيروت وضواحيها، ثم غادرت الأجواء عند الساعة 22.45 من فوق بلدة علما الشعب.

وعند الساعة 10.05 خرقت طائرة مماثلة الأجواء اللبنانية من فوق بلدة رميش، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق رياق، بعلبك والهرمل، ثم غادرت الأجواء صباح اليوم عند الساعة 5.30 من فوق بلدة كفركلا.-انتهى-

———-

rashid dirbas

درباس: تجميد طرف ما لجدول أعمال الحكومة يعني تعطيلها

(أ.ل) – اكد وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس أن رئيس الحكومة تمام سلام “سيترك المجال في جلسة مجلس الوزراء الخميس المقبل، لبحث جميع مقاربات عمل الحكومة، واذا انتهى البحث الى اتفاقات معينة كان بها، أما اذا حدث العكس فإن الجلسة ستنتقل الى استكمال جدول الأعمال المقرر”، مشيرا الى أن الرئيس سلام “ليس في وارد العبث بنصوص الدستور، وأن تجميد طرف ما لجدول أعمال الحكومة يعني تعطيلها”، لافتا الى “أنه لا الرئيس سلام ولا معظم الوزراء يقبلون أن تكون الحكومة شاهد زور على التجميد، وفي هذه الحال من الأفضل أن تصبح الحكومة حكومة تصريف أعمال، قانونيا، أي تقديم استقالتها الى الشعب”.

وفي حديث لمصدر إعلامي، رد درباس على على وزير الخارجية جبران باسيل الذي اعتبر أن تسجيل الولادات السورية يخفي إمكانية توطينهم في لبنان، بتشديده على أنه “وفق شرعة حقوق الطفل، فإنه من حق أي طفل أن تكون له وثيقة ولادة”، لافتا الى أن “تسجيل هؤلاء الأطفال في قيود مفوضية اللاجئين لا تلزم لبنان بأي شيء”، وأبدى عتبه على باسيل “لاثارته لهذه المسألة مع وزير الخارجية الايطالية بدلا من بحثها في مجلس الوزراء”.

وحول إبرام الاتفاق النووي بين إيران ومجموعة الخمسة زائدا واحدا، رأى الوزير درباس، أن إبرامه “مؤشر على أن الدول المعنية به بدأت تتلمس طريقا لحل المشاكل بالوسائل السلمية، من دون أن يعني ذلك أن مشاكلنا ستحل دفعة واحدة، فنحن في لحظة سياسية ملطخة بالدماء وتمحى فيها الحدود والفوضى تعم الشرق الأوسط، لذلك فإن الحلول ستستغرق الوقت اللازم لانضاجها”.-انتهى-

———-

john augasapian

أوغسابيان: لاستغلال الانفتاح الغربي على ايران وانتخاب رئيس

(أ.ل) – دعا النائب جان أوغسابيان في حديث الى مصدر إعلامي الى “ملاقاة جو الانفتاح الغربي على ايران بتفاهمات داخلية تنتج رئيسا للجمهورية قبل أي تسوية خارجية تفرض علينا”.

وطالب “بالإستفادة اقتصاديا من الإتفاق النووي الإيراني وفتح صفحة جديدة من العلاقات مع ايران”، مشددا على “فصل الملفات السياسية والملفات الاقتصادية في مسار التعاطي”.

واعتبر ان “الوضع في المنطقة ذاهب الى التفتيت والخريطة السياسية في المنطقة ستكون مختلفة عما كانت عليه قبل الاتفاق”.

وسأل: “هل سيوظف الاتفاق في اطار علاقات جديدة ام سيكرس سياسة الحروب اكثر فأكثر؟”.-انتهى-

———-

mhm raed

رعد: ما بعد الاتفاق مع إيران ليس كما ما قبله

كثير من المعادلات والموازين ستتغير

(أ.ل) – أقام “حزب الله” احتفالا تأبينيا تكريميا، لمناسبة مرور ثلاثة ايام على احد كوادره حسين خليل منصور (حيدر عيتا) في حسينية بلدة عيتا الشعب، في حضور رئيس كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب محمد رعد، مسؤول “حزب الله” في منطقة الجنوب الأولى أحمد صفي الدين إلى جانب عدد من العلماء والفعاليات والشخصيات، وحشد من أهالي البلدة والقرى المجاورة، وقد تخلل الاحتفال تلاوة عطرة للقرآن الكريم، والنشيدين اللبناني و”حزب الله”، وعرض ل”وصية الشهيد”، وكلمة لشقيقه عاهد في خلالها “المضي على درب الجهاد والمقاومة والدفاع عن الوطن والمقدسات”.

ورأى النائب رعد في كلمة ألقاها، أن “إيران قد فتحت اليوم صفحة جديدة في العالم بفعل الاتفاق الذي حصل بالأمس مع الدول العظمى، ونحن نقول بكل ثقة إن ما بعد الاتفاق مع إيران ليس كما ما قبله، فكثير من المعادلات والموازين ستتغير، لأن العالم الآن أصبح معترفا بوجود قوة تلتزم بقوة المنطق الذي استطاع على مدى 11 عاما من التفاوض، وليس فقط في السنتين الأخيرتين، أن يرغم أنف القوى التي تحكم العالم”، مشددا على أن “إيران اليوم هي دولة عظمى باعتراف العظماء، وهي اليوم دولة قوية وعاقلة ويراهن على دورها لتحقيق التسويات والمعالجات للأزمات المتوترة في منطقتنا، ولكنها لن تعترف بإسرائيل كيانا غاصبا للقدس وفلسطين، وهذا يجب أن لا يغيب عن بال أحد، وهي قالت ذلك والتزمته وعرضته متحدية بذلك على طاولة التفاوض في فيينا حين قال السيد القائد علي الخامنئي، إن إيران لن تعترف بالكيان الصهيوني الغاصب لفلسطين، ولو ذهب كل من يفاوضها على طاولة المفاوضات في فيينا، لأن هذا الكيان هو غير مشروع ولقيط ويقوم على العدوان وسلب أراضي الآخرين وحقوقهم بالقوة، وهو نشأ بفعل العدوان ولا يمكن أن يتعايش معه الآخرون”.

ولفت إلى أن “الشعب الإيراني قد صبر لمدة 36 سنة، وتعرض لأبشع حصار دولي، وتنكر له كل العالم وحاصره، وامتلك إرادة المواجهة، وتوجهت به القيادة نحو العزة والكرامة، وبلغت به مرحلة الإكتفاء الذاتي، وحين انتصرت الثورة لم يكن هناك حرس ثوري الذي يعتبر اليوم من أقوى القوى المسلحة في دول العالم، ولم تكن تملك إيران إقتصادا ولا صناعة ولا مؤسسات دولة، وفي وسط الحصار وخضم المواجهة، ورغم أنها قد فرضت عليها حرب دامية قاسية بشعة مدمرة كلفتها الكثير من التضحيات والخسائر، ومولها كل أولئك الذين حاصروها ودفعوا الأموال للقوى الاستكبارية من أجل أن تفرض عليها الحصار، ومن أجل أن يمنعوا عنها العلم والتكنولوجيا والمواد الغذائية، ولكن إيران بلغت مرحلة الاكتفاء الذاتي على المستوى الزراعي والصناعي والتكنولوجي والعلمي والتربوي والثقافي، وأصبحت تصدر علمها وثقافتها وفنونها وتكنولوجيتها وصناعتها، وأصبحت دولة عظمى يحسب لها ألف حساب، الأمر الذي أذعن له كل من حاصرها، وخضع لإرادتها وجاء ليفاوضها ليحفظ ماء وجهه حين يقر بموقعيتها ودورها وفعاليتها بين الأمم”.

وأشار إلى أن “دول العالم العظمى الممثلة بالخمسة زائد واحد، والتي انتصرت في الحرب العالمية الثانية وتقاسمت النفوذ في العالم، تقف اليوم على طرف الطاولة من جهة، بينما تقف إيران لوحدها يقودها السيد علي الخامنئي في الطرف المقابل تفاوضهم إلى أن أذعنوا لإرادتها وأقروا بحقها في المشروع النووي، وأذعنوا للاعتراف بأهميتها وأهمية دورها حتى قيل أن أمن واستقرار منطقة الشرق الأوسط رهن تعاون إيران مع القوى النافذة من أجل تحقيقهما، وإيجاد التسويات المنصفة لأصحاب الحقوق والمطالب في هذه المنطقة”.

أضاف “بالرغم من أن لا مجال للمقايسة والمقارنة بين ما بلغته إيران خلال 36 عاما أثناء الحصار وخلاله ووسط المواجهة مع كل قوى العالم المتوحش، فهل هناك مجال لنقارن بين ما أنجزته إيران في هذه السنوات، وبين ما هم عليه دول وحكام أنظمة الدول العربية في منطقتنا الذين لم يستطيعوا أن ينشئوا مصنعا لصناعة عود كبريت، وخذلوا قضية فلسطين والقدس والمسجد الأقصى، ويتآمرون على بعضهم بنشاط وجد، ويتخاذلون أمام أي استهداف من عدو أو غاز، ويتواطؤون مع عدو الأمة وينسقون في ما بينهم استخباراتيا ومعلوماتيا، ويزحفون لمصالحته، وفي المقابل نجدهم يحقدون على إيران وما تمثله من قيم ونموذج، لأنهم لم يستطيعوا أن يبلغوا ما بلغته رغم كل التذلل والخنوع والخضوع ودفع الأموال، وتمرير ثروات الأمة”، متسائلا “أليس من المعيب أن يذهب بالأمس القريب ولي ولي العهد في أكبر دول الخليج إلى فرنسا من أجل أن يقنعها بأن تعطل الاتفاق مع إيران، فيغريها بصفقة سلاح بـ 15 مليار دولار، فما كان من الفرنسي إلا أن أخذ هذه الأموال، ووضعها في جيبه، ثم ذهب إلى فيينا ليوافق على المشروع النووي الإيراني”.

وشدد على أن “العالم لا يتعاطى وفق التزامات وأخلاق وقيم ومناقب ومكرمات، بل يتعاطى وفق منطق القوة، ونحن نريد لمنطق القوة أن يكون بقوة الحق والمنطق، بينما هم يريدون منطق قوة من دون منطق، ونحن نريد منطقا تدعمه القوة، لأننا نملك حقا وقوة تحميه، ونستطيع أن نستدرج الآخرين للاعتراف بحقنا ومنطقنا، وأما الذي يملك حقا ولا يستطيع أن يدافع عنه، فيصبح الحق لديه باطلا في ما بعد، ويصبح مسوقا للباطل ومتماهيا مع الطامعين والحاقدين والغزاة والمتآمرين واللصوص الدوليين، في ما نحن نريد لمنطق الحق أن يسود”.

وأشار إلى أنه “لم يعد للسعوديين أي هدف عسكري يستهدفه طيران هؤلاء اللئام في اليمن، فكل الأهداف التي تقصفها منذ تغيير إسم عاصفة الحزم إلى عاصفة الأمل هي أهداف مدنية موزعة على الأسواق والمحلات التجارية والمؤسسات والبيوت والأحياء والمدارس والجامعات والمستشفيات وغيرها، لافتا الى “انهم لم يقرأوا في مدرستنا ومنهجنا، ولم يعرفوا أن هذا المنهج والأسلوب الذي يعتمدونه هو منهج إسرائيلي فشل في حرب تموز على لبنان خلال العام 2006 من تحقيق أهدافه ونتائجه، وهو منهج عنصري إسرائيلي صهيوني لا يستطيع أحد أن يتحمل تداعياته البشرية ولا العيش مع من يمارسه، معتبرا أن “أنصار الله في اليمن كان يأمل في أن يتعرف الشعب اليمني على حقد آل سعود وزعمائهم وسياساتهم التدميرية في المنطقة، وكانوا يحتاجون من أجل تحقيق ذلك إلى أربعين عاما، ولكنه تحقق بظرف أربعة أشهر بفعل الأداء الجاهلي الذي يعتمده القادة والشركاء والمتآمرون في عاصفة الحزم والأمل التي دمرت الإنسان والحياة”.-انتهى-

———-

emil emil lahhoud (2)

كنعان: حراكنا لتثبيت المبادرة اللبنانية ولا تجزئة لصلاحيات الرئيس في ظل الشغور

(أ.ل) – أكد أمين سر تكتل التغيير والاصلاح النائب ابراهيم كنعان في حديث الى مصدر إعلامي أنه “بموجب اعلان النيات الموقع بين التيار الوطني الحر والقوات اللبناني، فالتواصل دائم في الملفات المطروحة، ولا سيما تلك التي يمكن التعاون فيها، كالدورة الاستثنائية المطروحة راهنا”، مشيرا إلى أن “الدور الذي يقوم به حزب الله يأتي في سياق العلاقة مع رئيس المجلس النيابي وتيار المستقبل على الصعيد الحكومي، لتكريس الآليات الدستورية والميثاقية التي جرى الانقلاب عليها، ومنها صلاحيات رئيس الجمهورية في ظل الشغور الرئاسي والتي لا يمكن تجزئتها وعدم احترامها”.

وأوضح أن “هناك اتصالات جارية للتوصل بعد عطلة عيد الفطر الى تكريس المسار الدستوري والميثاقي الذي يحفظ حقوق الجميع، ولا سيما المسيحيون من بينهم”.

وعن زيارته معراب أوضح أن “الزيارة تأتي من ضمن التواصل المستمر بين معراب والرابية”، مشددا على أن “مسار العلاقة بين الطرفين يؤكد الارادة الفعلية بترجمة عملية لما تم التفاهم عليه”، مشيرا الى ان “من المهم أن يتوسع هذا التلاقي لان فيه خير للبنان وللمسيحيين، فبوحدة المسيحيين يقوى لبنان، ويصبح هناك هامش اكبر للمبادرة اللبنانية التي لا تنتظر الاتفاقات الخارجية”.

وعن إمكانية لقاء مرتقب لاقطاب الثامن من آذار، قال: “بداية، لا بد من التذكير اننا لسنا ضمن فريق الثامن من آذار وان كنا حلفاء مع افرقاء فيه. أما بالنسبة الى اللقاء، فكل شيء وارد بحسب الاتصالات التي لم تصل بعد الى مستوى طرح هذا الأمر واللقاء وارد في اي لحظة كنتيجة لا كهدف بحد ذاته”.

وعن تداعيات الاتفاق النووي قال: “لطالما دعونا الى تفعيل المبادرات الداخلية لحل المشكلات العالقة، ولم نلق تجاوبا على طروحاتنا في الفترة الماضية، لان هامش العمل داخل لبنان لدى العديد من الاطراف غير ممكن. واليوم، نحن نكرر دعوتنا الى المبادرة اللبنانية، لان الهامش اللبناني افضل واكثر ديمومة، واتصالاتنا تاتي في هذا السياق مع مختلف الافرقاء”.

وعن إمكانية حصول لقاء مسيحي – مسيحي، أجاب: “إنه هدف نعمل عليه، وزياراتنا لبكركي والاقطاب المسيحيين بمبادرة من العماد عون هدفت الى الوصول الى تفاهم مشترك يكرس في بكركي. والمطلوب من الجميع ان يثقوا بأنفسهم وننطلق في مبادرات، وإن كان من تنازلات تقدم، فيجب الا تكون شخصية، انما ديموقراطية من ضمن الدستور للوصول الى حلول يريدها اللبنانيون، وتوصل الى استقلالية واستقرار على المستوى الداخلي”.-انتهى-

——–

تمارين تدريبية في حقل رماية المغيتة – ضهر البيدر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الخميس 16/7/2015 البيان الآتي:

بتاريخ 18/7/2015 ما بين الساعة 8.00 والساعة 18.00، ستقوم وحدة من الجيش في حقل رماية المغيتة – ضهر البيدر، باجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة الخفيفة والمتوسطة.-انتهى-

———-

fadlallah13-7-2015

يؤمّ المصلّين في صلاة العيد غداً في مسجد الحسنين(ع)

علي فضل الله يتلقّى عدداً من برقيات التّهنئة

(أ.ل) – تلقّى سماحة العلامة السيّد علي فضل الله عدداً من البرقيّات المهنّئة بعيد الفطر المبارك، على رأسها برقيَّة من الرئيس سعد الحريري، ومن الرئيس فؤاد السّنيورة، ومن نائب رئيس جمهورية العراق إياد العلاوي وشقيقه الدكتور صباح علاوي، ومن الرئيس إميل لحود، والوزير السابق ميشال إدة، والنّائب نقولا فتوش، وأمين عام المنتدى العالمي للوسطيّة في الأردن المهندس مروان الفاعوري، ورئيس المجلس القاري الأفريقي في الجامعة اللبنانيّة الثقافيّة في العالم، عباس فواز.

ومن جهة ثانية، يؤمّ سماحته المصلّين في صلاة العيد في مسجد الحسنين(ع) في حارة حريك، صباح نهار الجمعة الواقع فيه 17 تموز، في تمام السّاعة السّادسة والنّصف.-انتهى-

———

nahra16-7-2015

نهرا: الوضع الامني مستقر في طرابلس ولم يسجل

اي حادث امني يذكر خلال الاشهر المنصرمة

(أ.ل) – جال محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا على الأسواق التجارية لمدينة طرابلس، لا سيما شارع عزمي، يرافقه رئيس بلدية طرابلس المهندس عامر الرافعي، مساعد أول لقائد منطقة الشمال في قوى الأمن الداخلي المقدم وجيه متى، قائد سرية طرابلس المقدم عبد الناصر غمراوي، قائد الفوج السيار الرابع المقدم خالد السبسبي، رئيس جمعية تجار شارع عزمي طلال بارودي وعدداً من ضباط سرية طرابلس، وقد استمع المحافظ نهرا إلى التجار الذين شكروه وشكروا الأجهزة الأمنية والعسكرية على سهرهم لتأمين الهدوء والاستقرار في المدينة.

وخلال الجولة قال المحافظ نهرا: “عشية عيد الفطر السعيد، كما تشاهدون الأسواق تعج بالزوار في شارع عزمي والأجواء جيدة ومريحة، والمشهد رائع وهذا هو الوجه الحقيقي لمدينة طرابلس. وقد بدأت تعود تدريجياً إلى سابق عهدها مدينة العيش المشترك ومدينة العلم والعلماء، والعاصمة الثانية للشمال.

اضاف كما تلاحظون الأمن مستتب وسيبقى كذلك، وبفضل الله لم يسجّل أي إشكال أو حادث أمني طيلة الأشهر السابقة وخاصة خلال شهر رمضان المبارك، ونؤكد أن الوضع الأمني في المدينة سيبقى مستقراً بفضل جهود القوى الأمنية والعسكرية الموجودة على الأرض، وأيضاً بفضل جهود رئيس بلدية طرابلس الذي يعطي اوامره لعناصر شرطة البلدية لتكون المساعد للعناصر الأمنية المتواجدة على الأرض، ونحن نعمل جميعاً يداً واحدة من أجل امن المواطن الطرابلسي والشمالي”.

وتابع “طرابلس مدينة لكل الشمال ولكل لبنان، وندعو المواطنين اللبنانيين والشماليين لكي ينزلوا إلى أسواق المدينة والتسوق بها، فالأسعار تنساب كل فئات المجتمع لا سيما المتواضعة منها، إضافة إلى أن المدينة تتمتع بمرافق سياحية تناسب المغتربين والسواح وأهالي البلد. كما أريد في هذه المناسبة أن أنوه بجهود المقدم غمراوي على سهره من أجل تأمين الاستقرار والعمل على راحة المواطنين، وقد ظهرت جهوده وخبرته جلية على الأرض، ونحن بدورنا ندعمه ونتمنى أن يبقى في هذه الهمّة لما في ذلك مصلحة لأهالي المدينة”.-انتهى-

———-

army

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الخميس 16/7/2015 البيان الآتي:

بتاريخي 16 و 2015/7/17 ما بين الساعة 18.00 والساعة 6.00، ستقوم وحدة من الجيش في حقل رماية وطى الجوز باجراء تمارين تدريبية ليلية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية واستخدام المتفجرات.

بتاريخ 16/7/2015 ما بين الساعة 6.00 والساعة 18.00، ستقوم وحدة من الجيش في حقل رماية وطى الجوز باجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية واستخدام المتفجرات.

واعتباراً من 14/7/2015 ولغاية 31/7/2015 ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم وحدة أخرى في حقل تدريب تم رطيبة – العاقورة، باجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

اعتباراً من 14/7/2015 ولغاية 30/7/2015 ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم وحدات من الجيش باجراء تمارين تدريبية في حقل رماية تم رطيبة، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

بتاريخي 14 و15 /7 /2015 ما بين الساعة 9.00 والساعة 17.00 ستقوم وحدات من القوات البحرية، بالاشتراك مع الفرقاطة العسكرية الفرنسية “ACONIT” ، بتنفيذ تمارين بحرية في عرض البحر مقابل مرفأ بيروت.

لذا تدعو قيادة الجيش المواطنين إلى عدم الاقتراب من مكان التمارين في التوقيت المذكور أعلاه.

اعتباراً من 14/7/2015 ولغاية 30/7/2015 ما بين الساعة 10.00 والساعة 22.00 من كل يوم، ستقوم وحدات من الجيش في مناطق: مزرعة حنوش، العاقورة، وقاعدتي بيروت وحامات الجويتين، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بواسطة الأسلحة الخفيفة والمتوسطة من على متن الطوافات العسكرية.

اعتباراً من 1/7/2015 ولغاية 31/7/2015 ما بين الساعة 8.00 والساعة 16.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش بتفجير ذخائر غير صالحة، في حقلي تفجير عيون السيمان والقرية.

اعتباراً من 1/7/2015 ولغاية 31/7/2015 ، ستقوم وحدات من الجيش في منطقتي الكورة ومرفأ طرابلس – المنطقة الحرة، باجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية واستخدام القنابل الصوتية والمدخنة.

اعتباراً من 22/6/2015 ولغاية 21/8/2015 ما بين الساعة 5.00 والساعة 24.00، ستقوم وحدات من الجيش في المنطقة الحرة – مرفأ طرابلس، باجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية.-انتهى-

———-

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

iran[1]

نشرة الخميس 30 أيار 2019 العدد 5773

السفارة الايرانية أقامت إفطارها لمناسبة يوم القدس وذكرى رحيل الإمام الخميني فيروزنيا: لن نسمح لأميركا ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *