الرئيسية / النشرات / نشرة الثلاثاء 7 تموز 2015 العدد 2935

نشرة الثلاثاء 7 تموز 2015 العدد 2935

fathaliiranian7-7-2015

السفارة الايرانية احيت ذكرى اختطاف ديبلوماسييها الاربعة

فتحعلي: معلوماتنا انهم احياء في السجون الصهيونية

 (أ.ل) – احيت سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية في لبنان الذكرى الـ33 لجريمة اختطاف الديبلوماسيين الايرانيين الاربعة في مقر السفارة في بئر حسن، في حضور السفير الايراني محمد فتحعلي، عضو هيئة الرئاسة في حركة “أمل” خليل حمدان ممثلا رئيس مجلس النواب نبيه بري، النائب السابق اميل اميل لحود ممثلا الرئيس العماد اميل لحود، حسن حجازي ممثلا وزير الخارجية جبران باسيل، النائب مروان فارس، النائب النواب والوزراء السابقين: نزيه منصور، فايز شكر، زاهر الخطيب، مصطفى حسين، يوسف سعادة، ناجي البستاني، المحامي رمزي كنج ممثلا “التيار الوطني الحر”، وفد من حزب “التوحيد العربي” ضم المسؤول الايراني هشام الاعور وهادي وئام وهاب، وفد من تجمع العلماء المسلمين برئاسة الشيخ حسين غبريس، وفد من هيئة “العمل التوحيدي” برئاسة الشيخ فوزي الكوكاش، وممثلين عن الاحزاب والقوى الوطنية والاسلامية والفصائل الفلسطينية وممثل حركة “حماس” علي بركة وعوائل المخطوفين واركان السفارة الايرانية في لبنان.

السفير فتحعلي

بعدها، تحدث السفير فتحعلي مستهلا كلمته “بالشكر والتقدير للمشاركين والمتضامنين مع الحرية والإنسان والحق والعدل, مع قضية إنسانية أليمة عندما افتقدت سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية منذ ثلاثة وثلاثين عاما من الزمن رموزا لها كانوا رسل محبة وصداقة وأخوة للشعب اللبناني، حيث امتدت يد الغدر الآثمة لتغيبهم قسرا عن أداء رسالتهم الإنسانية والدبلوماسية في توثيق العلاقات الأخوية بين إيران ولبنان ولا سيما في ظرف خطير واستثنائي آنذاك فرضه الإجتياح الصهيوني للبنان عام 1982، وصولا حتى عاصمته بيروت قتلا وتدميرا للحياة والإنسان, فواسى دبلوماسيينا إخوتهم اللبنانيين والفلسطينيين مشاركينهم صمودهم والمعاناة، مقدمين ما أمكن من دعم ومساعدة ليكونوا فعلا نعم الناصر في الملمات”.

وقال: “كما تعلمون، فإن جريمة اختطاف الدبلوماسيين الإيرانيين في لبنان سنة 1982 السادة محسن الموسوي, أحمد متوسليان, كاظم اخوان, وتقي رستكار مقدم هي جريمة كبرى ارتكبت خلافا لكل الأعراف الدبلوماسية ولا سيما معاهدة فيينا التي أعطت الحصانة للدبلوماسيين وكامل الحماية والتسهيلات القانونية في أداء مهماتهم وواجباتهم. وهي جريمة بحق المجتمع الدولي، لأنها ارتكبت خلافا للمواثيق والعهود الدولية كافة، وانتهاك فاضح لحقوق الإنسان. ورغم مرور ثلاثة وثلاثين عاما على هذه الجريمة فإننا لم نلمس لدى المجتمع الدولي والمؤسسات الحقوقية المعنية بحقوق الإنسان تحركا جديا تجاه هذه المسألة, بل صمتا وإعراضا مريبا”.

اضاف “إن الدبلوماسيين الإيرانيين الذين اختطفوا في الأراضي اللبنانية سلموا إلى الكيان الصهيوني الذي يتحمل كامل المسؤولية القانونية والحقوقية تجاه هذه الجريمة الكبرى في حق إخوتنا الدبلوماسيين، والتي تضاف إلى جرائمه المستمرة في حق أبناء الشعب الفلسطيني في فلسطين ولا سيما في غزة المحاصرة، وفي حق شعوب أمتنا العربية والإسلامية من خلال دعمه ورعايته للارهاب والتطرف والتكفير بهدف إيقاع الفتنة وإضعاف جبهة المقاومة ووحدة هذه الأمة في مواجهة التحديات والمؤامرات التي تستهدفها, وإن المعلومات المتوفرة لدينا حول قضية الدبلوماسيين الإيرانيين تشير إلى أنهم ما زالوا على قيد الحياة في السجون الصهيونية، وهذه القضية ستبقى قضية حية لأنها قضية حق و حرية وستبقى وصمة عار على جبين مرتكبيها، وهي موضع متابعة وعناية من قبل الجمهورية الإسلامية الإيرانية مع كل الجهات المعنية ومؤسسات المجتمع الدولي حتى تحرير هؤلاء الأخوة الأعزاء وعودتهم إلى أهلهم ووطنهم”.

وختم قائلا: “أتوجه بالشكر والتقدير لكم جميعا على تضامنكم مع هذه القضية الإنسانية الحقة، آملين أن نشهد جميعا حرية هؤلاء الإخوة الدبلوماسيين الأعزاء وكل الأسرى المعتقلين في سجون العدو الصهيوني”.

فارس

ثم القى النائب مروان فارس كلمة قال فيها: “مرة اخرى نلتقي في سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية على ارض لبنان لنتذكر حدثا هاما عام 1982 خلال الغزو الاسرائيلي للبنان واختطاف الدبلوماسيين الايرانيين على الساحة اللبنانية، ونؤكد في هذه المناسبة ان قضية الدبلوماسيين الايرانيين هي قضية معلومة وليس قضية مجهولة، واننا نعرف والسفارة الايرانية في لبنان تعرف من هي الجهة التي اختطفت هؤلاء الدبلوماسيين الايرانيين وهي هذه الجهة على علاقة وثيقة مع العدو الصهيوني”.

اضاف “نحن في لبنان، ليس لنا علاقة بهذه الدولة الصهيونية، فهي دولة عدوة، لذلك كان طريقنا لتحرير هؤلاء المخطوفين ليس عن طريق الدبلوماسية فقط انما عن طريق المقاومة التي حررت جزءا من جنوب لبنان وحررت لبنان من العدو الصهيوني، وسوف تحرر هؤلاء الدبلوماسيين الايرانيين. فلا وسيلة لتحرير الدبلوماسيين الايرانيين الا هذه الوسيلة. المقاومة التي حررت الارض هي وحدها كفيلة بتحرير الانسان، ونعتبر ان الجمهورية الاسلامية الايرانية هي جزء من الفريق الذي يقاتل العدو الصهيوني، سوريا والعرب”.

واشار الى ان “ايران تخوض معركة دولية كبيرة من اجل حقها في الطاقة النووية السلمية، و”اسرائيل” مرعوبة من المفاوضات ومن تحقيق قدرتها النووية”.

وختم فارس: “نقدم للجمهورية الايرانية الاسلامية دعمنا الكامل، ونعتبر ان هذه القضية لبنانية وليست قضية ايران، لان الاختطاف تم على الاراضي اللبنانية ونحن معنيون بهذه القضية. فكما استطاعت المقاومة ان تحرر الارض تستطيع ان تحرر الاسرى وهناك معلومات اكيدة لدينا جميعا بان الدبلوماسيين قد سلموا من قبل جهة لبنانية الى العدو الصهيوني، فيطلب من الجميع الضغط على هذه الجهة اللبنانية التي تدعي السلطة والنفوذ كي تسلم هؤلاء الدبلوماسيين”.

عوائل الديبلوماسيين المختطفين

وفي الختام، كلمة عوائل الديبيلوماسيين المختطفين القاها صابري زاده فقال: “لقد حضرنا بينكم أيها الأعزاء لنستعرض وإياكم الحادث الإرهابي المؤلم الذي حصل على حاجز البربارة قبل ثلاثة وثلاثين عاما، ولنستثير من جديد الضمائر الإنسانية تجاه هذه القضية الإنسانية.

وهنا أرى من الواجب أن أتوجه بإسم أسر الدبلوماسيين الأربعة المختطفين وعلى لسان شعب إيران وحكومته عن شكري وتقديري لكم جميعا أيها الأعزاء على تفضلكم بالحضور هنا للتعبير عن تضامنكم مع قضية الدبلوماسيين المختطفين”.

اضاف “منذ نحو ثلاثة عقود ونيف مرت على اختطاف السيد محسن موسوي القائم بأعمال سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية في حينه وزملائه السادة احمد متوسليان وتقي رستكار مقدم و كاظم اخوان, ولئن كانت هذه الفترة وهذه السنين قد لعبت دورها في تعريض عوائل هؤلاء الدبلوماسيين لأقسى أنواع المحنة والبعاد وطول الفراق، إلا أنها لعبت دورا كبيرا أيضا في الكشف عن ملابسات هذا الملف وحلقاته المفقودة قسرا. فهل ثمة من لا يعرف اليوم حقيقة ما تستبطنه التصريحات المتناقضة والمحاولات البائسة التي يبذلها الزاعمون بأن الدبلوماسيين قد استشهدوا، وحقيقة أن هذا الزعم إنما هو حصيلة السيناريوهات المشتركة التي وضعها الكيان الصهيوني وأعوانه. إنها السيناريوهات المحروقة التي على أساسها ما زال المقتنعون زورا وبهتانا بتصفية واستشهاد الرهائن المظلومين يطالبوننا بعد كل هذه السنين بتقديم مستمسكاتنا وما يدل على وجودهم على قيد الحياة!”.

وأكد “اننا على يقين منذ سنوات، ونزداد يقينا كل يوم، بأن هؤلاء الرهائن المختطفين من أبناء الشعب الإيراني هم أحياء وعلى قيد الحياة. ويشهد على ذلك كل الأسرى المحررين الذين عادوا إلى أحضان أهلهم وذويهم ووطنهم بعد سنوات من الأسر في سجون الكيان الصهيوني. وكل الوثائق والشهادات في حين أنه وحتى الآن لم ينشر أي معلومات موثقة تثبت استشهادهم وهذا خير دليل على أن أحباءنا ما زالوا على قيد الحياة”.

وقال: “لقد بذلنا طوال هذه الفترة الصعبة والشاقة جهودا من أجل الكشف عن أعزائنا وإعادتهم وحصلنا، رغم العديد من المشاكل، على بعض المعلومات التي تؤكد قيام العناصر المتعاملة مع الكيان الصهيوني بنقل الدبلوماسيين إلى فلسطين المحتلة بعد إختطافهم. ومن هنا فقد تابعنا الموضوع على مستويين. على المستوى اللبناني والمستوى الدولي. لبنانيا أجرينا محادثات مع المسؤولين اللبنانيين إنطلاقا من مسؤولية الحكومة اللبنانية في هذا المضمار ومكان حصول الحادث. أما دوليا فإن على الأمم المتحدة والمنظمات الدولية المعنية أن تتحمل مسؤوليتها في الكشف عن مصير الدبلوماسيين المختطفين كما أن على الأمم المتحدة والمؤسسات الدولية القيام بدور أكثر تأثيرا وجدية في عملية المتابعة هذه”.

وأشار الى ان “هناك آباء وأمهات من بين أهالي أحبائنا الدبلوماسيين الأربعة قد فارقوا الحياة بعد أن قضوا العمر كله في الانتظار والقلق على وضع أبنائهم وفلذات أكبادهم القابعين في أسر جائر طال مداه. واليوم لم يبق على قيد الحياة من ذوي هؤلاء الأعزة إلا والدتان، لا تفارقان محراب الصلاة والدعاء، صبرا وانتظارا لفجر يحمل معه تباشير عودة فلذات الأكباد”.

وختم متمنيا على لبنان “حكومة وشعبا وعلى جميع الخيرين مساعدتنا في الكشف عن مصير الدبلوماسيين الإيرانيين المختطفين الذين طال انتظارنا لهم ووضع حد لمعاناة أهلهم وذويهم وأبناء بلدهم”..-انتهى-

———

jamil sayed

جميل السيد: قطْع حقوق المسيحيين يوازي قطْع رؤوسهم

(أ.ل) – رأى المدير العام السابق للأمن العام اللواء الركن جميل السيد بأنّ ما يحصل اليوم مع العماد ميشال عون في محاولته اليائسة لإسترجاع حقوق المسيحيين ومنع التمادي في مصادرتها من قبل القيادات السياسيّة الاسلامية، يُثبت بلا أدنى شكّ بطلان الاتهامات التي يوجّهها فريق 14 آذار المسيحي الى سوريا، من حينٍ الى آخر، من أنها هي التي صادرت تلك الحقوق وغَبَنت المسيحيين، في حين تبيّن للقاصي والداني، ومنذ خروج سوريا من لبنان في العام 2005 الى اليوم، أن سوريا لم تصطحب معها حقوق المسيحيين اللبنانيين عند خروجها، لا بل يمكننا الجزم إنصافاً للحقيقة والتاريخ، أن تلك القيادات السياسية الإسلامية هي نفسها التي صادرت حقوقهم في الزمن السوري بعد اتفاق الطائف الى يومنا هذا، وانها كانت تتصارع حينذاك لدى سوريا لتتناتش الحصة المسيحية فيما بينها، وقد استمر هذا التناتش نفسه على تلك الحصة من بعد الخروج السوري الى اليوم، تارةً في مصادرة النواب المسيحيين وطوراً في مصادرة الوزراء، وصولاً الى مصادرة الكثير من المناصب والمواقع الادارية والامنية والعسكرية، وانتهاءً بالتسبب بالفراغ في المواقع الرئيسية ومصادرة صلاحيات رئيس الجمهورية في إطار سياسة التناتش والمصادرة نفسها.

وأضاف اللواء السيّد بأن الشيء نفسه ينطبق على بطلان اتهام سوريا بمصادرة القضاء والجيش والاجهزة الامنية، وحيث اثبتت الوقائع أن تلك المؤسسات التي استردّيناها عام 1991 من الميليشيات وأعَدْنا توحيدها على أفضل حال ممكن حينذاك، فإنّ سوريا لم تصطحبها معها عند خروجها من لبنان بل تركتها للبنانيين، في حين إنقضّت القيادات السياسية الاسلامية على معظمها منذ خروج سوريا عام 2005 الى اليوم وجعلتها من ممتلكاتها وأزلامها وأمعنت فيها تخريباً وتطييفاً ومذهبة، إلّا القليل منها الذي يحاول اليوم ،نسبياً وبصعوبة كبيرة، أن يحافظ على الإرث الباقي منذ توحيدها ودمجها واستعادتها للدولة بين العام 1991 والعام 2005.

وختم اللواء السيد متسائلاً عن أية مصلحة وطنية للقيادات السياسية السنية والشيعية والدرزية في استمرار هذا الوضع وفي استمرار السعي الى إحتكار ومصادرة حقوق المسيحيين في لبنان منذ العام 2005 الى اليوم، في الوقت الذي تذبح فيه داعش والنصرة رؤوسهم في كل مكان من المنطقة حولنا، وفي حين أنه في مسألة الحياة والموت ، فإنّ قطْع الرؤوس لا يختلف كثيراً عن قطْع الحقوق…-انتهى-

———

army

الجيش: سلاح الجو الإسرائيلي خرق كافة الأجواء اللبنانية

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الثلاثاء 7/7/2015 البيان الآتي:

عند الساعة 6.55 من يوم أمس، خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية من فوق بلدة رميش، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق الجنوب، حاصبيا، راشيا، رياق، بعلبك والهرمل، ثم غادرت الأجواء عند الساعة 20.10 من فوق بلدة كفركلا. وعند الساعة 19.45، خرقت طائرة مماثلة الأجواء اللبنانية من فوق بلدة كفركلا، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق رياق، بعلبك والهرمل، ثم غادرت الأجواء فجر اليوم عند الساعة 04.20 من فوق بلدة الناقورة.-انتهى-

———-

nabih berri

بري بحث مع وزير البيئة النفايات الصلبة

والتقى وورنر والسفير الأسترالي والزوكا

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس النواب بعد ظهر اليوم وزير البيئة محمد المشنوق وعرض معه للاوضاع الراهنة وشؤوناً تتعلق بمشاريع الوزارة.

وقال المشنوق : كان لقاء مميزاً مع دولة الرئيس بري تناول الوضع السياسي الراهن والدعوة الى مجلس الوزراء ومواقف الكتل السياسية. وطبعاً هناك موقف واضح من دولته بدعم رئيس مجلس الوزراء في كل ما يؤدي الى تحقيق الاستنفار ضمن المؤسسات في الدولة على كل صعيد لا سيما بالنسبة لمجلسي الوزراء والنواب والامل بفتح دورة استثنائية. كذلك تناول البحث القضايا الاخرى الملّحة في لبنان ومن ابرزها قضية معالجة النفايات الصلبة والخطة الوطنية. وقدمت لدولة الرئيس تصويراً معيناً نأمل من خلاله ان نصل الى الحل المرجّو.

وكان الرئيس بري استقبل رئيس الاستخبارات الاوسترالية نيك وورنر والسفير الاوسترالي في لبنان غلين مايل بحضور المستشار الاعلامي علي حمدان ، وجرى عرض للتطورات الراهنة.

كما استقبل الامين العام لحزب المؤتمر الشعبي العام اليمني عارف الزوكا والامين العام المساعد ياسر العواضي، وعرض معهما للتطورات في اليمن والوضع في المنطقة.-انتهى-

———

army

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الثلاثاء 7/7/2015 البيان الآتي:

بتاريخ 9/7/2015 ما بين الساعة 10.00 والساعة 24.00 ، ستقوم وحدة من الجيش في منطقتي جسر جاج ومشمش – جبيل وعلى الشاطئ المقابل، باجراء تمارين تدريبية وعمليات برمائية، إبرار وإغارة، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة الخفيفة والمتوسطة واستخدام الزوارق الحربية.

بتاريخي 6 و 9 / 7 /2015 ما بين الساعة 6,00 والساعة 12,00 من كل يوم، ستقوم وحدة أخرى في حقل رماية مزرعة حنوش – حامات، باجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

اعتباراً من 1/7/2015 ولغاية 31/7/2015 ما بين الساعة 8.00 والساعة 16.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش بتفجير ذخائر غير صالحة، في حقلي تفجير عيون السيمان والقرية.

اعتباراً من 1/7/2015 ولغاية 31/7/2015 ، ستقوم وحدات من الجيش في منطقتي الكورة ومرفأ طرابلس – المنطقة الحرة، باجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية واستخدام القنابل الصوتية والمدخنة.

اعتباراً من 22/6/2015 ولغاية 21/8/2015 ما بين الساعة 5.00 والساعة 24.00، ستقوم وحدات من الجيش في المنطقة الحرة – مرفأ طرابلس، باجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية.-انتهى-

———

Pr-Minister-Tammam-Salam-Meets-Minister-Rachid-Derbes[1]

سلام عرض مع سلامة الأوضاع المالية والتقى زواراً في السراي

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس الوزراء تمام سلام وزير الدولة لشؤون مجلس النواب محمد فنيش الذي قال بعد اللقاء: “نحن مع التيار الوطني الحر وندعمه ولا نقاش في ذلك”، مؤكدا “الحرص على الحكومة وآلية عملها وعلينا إيجاد حلول، المطلوب معالجة الوضع السياسي بايجابية من قبل القوى السياسية المعنية وعدم أخذ البلد في هذه الظروف التي تمر بها المنطقة، حيث نرى تطورات ومؤشرات قد تكون إيجابية لمصلحة لبنان اذا كان مهيئا ليستفيد منها ونحن نجحنا في تجنيب لبنان تداعيات الازمة التي تحصل في المنطقة ولا داعي لأخذه الى تصادم”.

أضاف ان “التيارالوطني كان سبق وان طرح مطلبه وسمع كلاما إيجابيا من بعض القوى وعلينا كقوى سياسية ان نبذل جهدا لتجنيب البلد اي مشكلة”.

سئل: “هل هناك مساعي لإيجاد حل قبل انعقاد جلسة مجلس الوزراء الخميس المقبل؟”

أجاب: “اعود وأقول إن دعمنا للتيارالوطني الحر ليس له حدود لا شيء تغير في ذلك ونحن متمسكون بالحكومة وعملها وحريصون عليها لاننا نعتبرها دستورية في ظل هذا الشغور وهي ضمانة لتوازنات البلد ونحن معنيون بتجنيب البلد اي تصادم”.

درباس

كما استقبل سلام وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس الذي قال بعد اللقاء: “كنت قد اشرت سابقا الى ان كتابا كان قد وردني من رئيس الصندوق الوطني للتنمية الكويتية عبد الوهاب البدر حول منحة اضافية قررها امير الكويت لدعم المجتمع اللبناني المضيف للاخوة السوريين وطلب مني قائمة بالمشاريع الملحة، اعددت هذه القائمة وعرضتها اليوم على دولة رئيس مجلس الوزراء الذي اكد على ضرورة المتابعة وان كان هذا متوقفا على قبول الهبة من مجلس الوزراء الذي لا بد له ان يجتمع لكي يقرر مثل هذا الامر”.

أضاف “لفتني دولة الرئيس الى انه يقوم باتصالات سياسية حثيثة من اجل امتصاص هذه الحالة غير الطبيعية الموجودة الآن في المجتمع السياسي وانه في كل حال لا يتخلى عن اي مكون من مكونات مجلس الوزراء ولكنه في الوقت عينه لا يمكن ان يكون حريصا على التعطيل”.

وتابع “فيما يتعلق بمرسوم الدورة الاستثنائية اكد لي دولة الرئيس انه اضاف على النموذج العادي المتبع في فتح الدورة كلمة “لأن الضرورة تقتضي بعض التشريعات”، اي انه ربط الامر بأن تقوم المؤسسات الدستورية بعملها على الاقل وفي الحد الادنى بحدود الضرورة التي لا تحتمل التأجيل”.

السفيران الفرنسي والبرتغالي

واستقبل سلام سفير فرنسا باتريس باولي وتناول البحث الأوضاع والتطورات على الساحتين الداخلية والإقليمية.

كما التقى سفير البرتغال لدى لبنان جوآو بيريستريللو.

حاكم مصرف لبنان

والتقى سلام حاكم مصرف لبنان الدكتور رياض سلامة وتم بحث في الاوضاع المالية.-انتهى-

———-

basil1-7-7-2015

basil2-7-7-2015

basil7-7-2015

باسيل في المؤتمر العلمي الأول للجمعية الطبية العالمية اللبنانية:

القطاع الطبي يتعرض لهجمة عنيفة اليوم

(أ.ل) – أكّد وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل أنّه “يأتي الى لبنان أطباء غير كفوئين، ,ويأخذون مكان الطبيب اللبناني. إن الخوف ليس على الطبيب اللبناني الناجح الذي يستطيع الذهاب الى الخارج والنجاح هناك، إنّما على لبنان لأنّه حينها سينحدر فيه المستوى الطبي”. وأشار الى أنّ “النجاحات اللبنانية هي المستهدفة، وما يطالنا في لبنان هو نتيجة تميّزنا إذ وجدنا في هذه البقعة من الأرض وميّزناها عن غيرها، وهذا التميّز يواجه اليوم بآحادية تسعى الى إلغائه.وهذا هو الصراع بين التميز والآحادية،بين الرجعية بفكر متخلف عنوانه التكفير، وبين فكر متطور يواكب الانسانية وعنوانه الحرية المطلقة للإنسان. ونحن مستهدفون بهذه القيمة أينما وجدنا لأننا نحملها”. وشدّد على أنّنا “نحن اليوم نسعى خلفكم لنرد لبنان الى اللبنانيين، ونحن معرضون   الى موجة جديدة من التهجير باسم العسكرة والسيف والسلاح وبإسم السياسة، لأنّ مفعولها علينا هو ذاته، ولان ارتباطنا هو بالحرية، ليس حرية الحياة فقط إنما حرية العيش بكرامة والدور والرسالة التي نحملها”.

جاء كلام الوزير باسيل في المؤتمر العلمي الأول للجمعية الطبية العالمية اللبنانية الذي عقد في “بيت الطبيب”، وحضره نقيب الأطباء أنطوان بستاني والنائب فادي كرم، وممثل عن رئيس حزب الكتائب سامي الجميل الدكتور عماد باسيل وعدد من الأطباء اللبنانيين المغتربين والمقيمين. وقال: “يسعدني أن التقي معكم اليوم، مع أطباء ناجحين وملتزمين بلبنانيتهم، إنّها مبادرة ذاتية وفردية قمتم بها بدافع من لبنانيتكم ومحبتكم للبنان وشعوركم بأنّه يجب أن تلتقوا وتختاروا مركز النقابة في لبنان لشخص النقيب الذي يعمل على المحافظة على السمعة الطيبة للجسم الطبي في ظل ما يتعرض له من هجمة، كما يتعرّض كل شي ناجح في لبنان لهجمة. والكلّ يعلم أنّ القطاع الطبي يتعرض لهجمة عنيفة اليوم، إنما ما نستطيع قوله الآن ان هؤلاء الأطباء اختاروا هذا المَعلم الطبي لكي يقولوا إنّ لبنانيتنا واجتماعنا العالمي نركزه في وطننا وذلك تمسكاً منا بالنجاح الطبي فيه. وهذا التكامل ما بين اللبنانيين المغتربين والمنتشرين هو أساس لبقاء واستمرار لبنان. أعرف أنّ الجهد الذي قمنا به للملمة أطراف الاغتراب اللبناني وجمعه، من خلال زياراتنا التفقدية، فضلاً عن المؤتمرين اللذين عقدناهما، هو جهد متواضع، ولمؤتمر الطاقة الاغترابية الذي عقد في بيروت في شهر أيار الماضي، تكملة وذلك من ٥ الى ٧ أيار ٢٠١٦. إنّ الإمكانيات في المجال الطبي هائلة جداً وواسعة، ومن خلال الجولات التي قمت بها لمست النجاحات الطبية اللبنانية الكبيرة في دول الانتشار، منها أكبر مستشفى في أميركا اللاتينية في ساو باولو ثم في بوينس ايريس، و٥٦٠٠ طبيب في فرنسا، ١٠ الف طبيب في أميركا، و ٥٥٠ في بلجيكا وغيرهم ..إنما تشير هذه النجاحات الى أنّ اللبناني ليس بالصدفة استطاع تحقيقها إنما هذا الأمر هو بتكوينه الإنساني، إنّ مهنة الطبابة تختزن الكثير من القيم الإنسانية تدفعه الى هذه النجاحات والخدمة الانسانية المتطورّة”.

أضاف “من هنا علينا أنّ نسأل كيف يمكننا تثمير هذه النجاحات الطبية، فمثلاً في أفريقيا هناك حاجة لتطوير القطاع الطبي فيها، وفي مقابل النجاح الذي يحققه اللبناني المنتشر فيها في كل القطاعات لم يستثمر بعد في القطاع الطبّي. إن اليوم هناك حاجة للنجاح اللبناني وللتبادل الطبي والعلمي والجامعي والأكاديمي. هناك حاجة أيضاً اليوم لأن نمكّن أنفسنا ونحافظ على المستوى الطبي في لبنان، لأنّه وكما قلنا نحن نتعرّض لهجمة بشرية تغيّر معالم وطننا، وهي طبعاً ستطال القطاع الطبي. وأنا على معرفة بما يأتي الى لبنان من أطباء غير كفوئين نتيجة هذه الهجمة، لتأخذ مكان الطبيب اللبناني. إن الخوف ليس على الطبيب اللبناني الناجح الذي يستطيع الذهاب الى الخارج والنجاح هناك، إنما الخوف على لبنان لأنّه حينها سينحدر فيه المستوى الطبي. إنّ هذا الأمر يجب أن ندركه أولاً من خلال مناعة الطبيب والمؤسسات الطبية التي يجب أن تحافظ عليه”. وتابع: “من هنا أهمية الجمعية في نقل التكنولوجيا والخبرات وتبادلها، أنا أشجعكم وأشكركم وأقول لكم إن الطريق ما زالت أمامكم طويلة. أنتم اليوم 15 دولة، ونحن لم نستطع الوصول إلا الى 73 دولة في مؤتمر الطاقة الاغترابية، ولا يوجد بلد في العالم إلا ووُجد فيه طبيب لبناني ناجح. إنّ الأمثلة كثيرة في العالم، في كوبا مثلاً يوجد أهم مركز للأبحاث العلمية الطبية ومؤسسه لبناني، وفي كندا وأميركا وغيرهم..وعلينا أن نجمع كل هذا النجاحات معاً وبهذا تتضاعف وتساهم في نجاحاتكم وتفيدكم وتفيد بلدكم وتمكنه من المحافظة على صورته وسمعته الطيبة”.

ورأى الوزير باسيل” أنّ النجاحات اللبنانية هي المستهدفة، نحن مستهدفون اليوم بتميّزنا، لذلك نرى أنّ اللبناني الناجح مستهدف، وما يطالنا في لبنان هو نتيجة تميّزنا إذ وجدنا في هذه البقعة من الأرض وميّزناها عن غيرها، وهذا التميز يواجه اليوم بآحادية تسعى الى إلغائه، وهذا هو الصراع بين التميز والأحادية بين الرجعية بفكر متخلف عنوانه التكفير، وبين فكر متطور يواكب الإنسانية وعنوانه الحرية المطلقة للإنسان. ونحن مستهدفون بهذه القيمة. اعرف ان اللبناني المستهدف في لبنان بإمكانه ان يذهب وينجح في الخارج، وانه أينما وجدنا تكون بقعة الحرية، وأعرف المقولة التي تقول انه بإمكاننا العيش على صخرة ونكون احرار او بإمكاننا اختيار أي بقعة في العالم ونمارس فيها حريتنا، إنما عندما نصبح مستهدفين بسبب تلك القيمة حينها سنكون ملاحقين أينما وجدنا لأننا نحمل هذه القيمة، وهذه اهمية الارض في لبنان انها إذا تركناها سنلاحق على أي أرض أخرى، وأهميتها في لبنان أنها تلازمت مع القيم المطلقة والحريّة على رأسها، لذلك نحن مدعوون اليوم للتمسك أكثر بأرضنا لأننا سنلاحق أينما كنا ولان هذه الأرض منبع ثقافتنا وحضارتنا”.

ولفت الى انه “اليوم يعيش المنتشرون والمقيمون اللبنانيون المعاناة نفسها، بإمكان المنتشر اللبناني القول ان دولته لا تريده ولم تقم بالجهد اللازم كي تسترده عندما ترك وطنه، كما نفكّر نحن اليوم في ظل هذا النظام اللبناني أننا مرفوضون بغض النظر عن رأينا فيه، إنما أن تمد يدك الى وطنك كمنتشر ولا تعلم في المقابل الى أي مدى ستكون يده ممدودة لك. ما قمنا به نحن اليوم أننا مددنا يدنا إليكم، ونعرف انه ليس لدينا العضل الكافي لسحبكم كلكم. نحن ندرك انه حين سنمد يدنا إليكم هناك من سيسعى الى كسرها، وهذا ما يترك لديكم الشعور بأنه غير مرغوب بكم في وطنكم. نحن نتحدث عنكم إنما الى اي مدى نحن نعمل لأجلكم، هذا هو السؤال الأساسي، مثل قانون إستعادة الجنسية لأنّه حقكم، وغيره من الحوافز التي لا تعطيكم فقط حقوقكم إنما تعطي المناعة الكبيرة للبنان وتميّزه، وهذا الأمر لا يريدونه، لأنّه مرفوض في منطقة يرسم لها الذهاب في صراعات لا تنتهي وآحاديات تتصارع مع بعضها البعض، وليس المطلوب النموذج المتعدد والقادر على الاندماج والعيش في كل المجتمعات”.

واكد الوزير باسيل على ” أننا نعرف أهميتكم ونعرف اننا لا نستطيع في معادلة تقوم على التعويض عن اللبنانيين في الداخل اللبناني بالاغتراب اللبناني، عندما سنخير بخيارات كهذه ما هو البديل المعروض علينا؟ ان يصبح لبنان بقعة ارض من دون اللبنانيين ويصبح أرضا للنزوح واللجوء ويصبح اللبنانيين الاصيلين لاجئين في كل دول العالم، لقد سبق وعشنا هذه المرحلة.. انتم أبناء هذه الهجرة ونحن اليوم نسعى خلفكم لنرد لبنان الى اللبنانيين.. نحن معرضون اليوم الى موجة جديدة من التهجير باسم العسكرة والسيف والسلاح وبإسم السياسة، لان مفعولها علينا هو ذاته، ولأن ارتباطنا هو بالحرية، ليس حرية الحياة فقط إنما حرية العيش بكرامة والدور والرسالة التي نحملها. من هنا أهمية الاغتراب لنا ولكم، لذلك لبنان لا يمكنه الاستمرار من دون منتشريه لأنهم اساسه. نحن اليوم معرضون لأن نكون بعد مئة سنة منتشرين ونخسر جنسيتنا ولا يعود لدينا الحق بأرضنا ووطننا. عندما نفكر بكم نكون نفكر بأنفسنا وأولادنا، لذلك لدينا هذا الشغف والاهتمام بكم، لان التكامل بين الأجيال يجب المحافظة عليه كي نحافظ على وطننا، وبالتالي عندما نخسركم ونخسر أنفسنا نكون بذلك نخسر لبنان وتخسر المنطقة القيمة المتميزة فيها. البعض يفكر انه سبب لترحيلنا، وبعضنا يفكر وللأسف انه بإمكانه مغادرة لبنان، انما نحن نرفض ذلك ونحن مصمّمون على البقاء لان قيمتنا المطلقة مرتبطة بهذه الارض ومنها نشع الى العالم، وعندما نفقد المنبع نخسر الانتشار وميزتنا ولبنانيتنا.”

وختم الوزير باسيل بالقول: “نامل ان نراكم في المؤتمر القادم في أيار ٢٠١٦، انه التزام منا ومنكم وذلك بغض النظر عن السياسات، لا تدعو السياسة تدخل الى جسمكم الطبي الاغترابي، إنما لا تتخلوا عن تميّزكم واستمروا في مبادرتكم هذه بغض النظر عما تقوم به الوزارة او الدولة لكم، لأنكم انتم الدولة، انتم لبنان في العالم وأنتم العالم في لبنان، وهذه قيمة لا يمكن لأحد المس بها طالما انتم تحافظون عليها”.

———-

rashid dirbas

درباس: توقيف عجلة سير الحكومة انتحار

(أ.ل) – حذر وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس في حديث الى مصدر إعلامي من “خطورة التحرك في الشارع في ظل الظروف الاقليمية التي نمر بها”، مشيرا الى أن “أداء الرئيس تمام سلام يأتي في اطار لجم الاندفاع، وخصوصا أن كل مكونات الحكومة ترفض الصدام”.

وقال: “سنذهب الى جلسة مجلس الوزراء بنيات طيبة وأعصاب هادئة، ولا سيما أننا نعلم أن توقيف عجلة سير الحكومة هو انتحار”، مذكرا بـ”أن الهبات الدولية ستذهب الى بلدان أخرى إذا لم تلتئم الحكومة وتقرها، كما أن الرواتب لن تصرف اذا لم يكن هناك قرار بنقل اعتمادات من الاحتياطي العام”.

واذ استبعد تأجيل جلسة الخميس، أشار الى أن “القرار يتخذ من قبل الرئيس تمام سلام في ضوء الاتصالات واللقاءات التي يجريها”، لافتا الى أنه “من حق التيار الوطني الحر تحريك الشارع والتظاهر طالما أن الدستور يكفل ذلك”، محذرا من يريد فرط الحكومة والانسحاب منها بتحمل مسؤوليته”.-انتهى-

———-

nasrallah7-7-2015

السيد نصر الله يتحدث في في المهرجان الذي ينظمه حزب الله

بمناسبة يوم القدس العالمي الجمعة المقبل

(أ.ل) – يتحدث الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله (حفظه الله) في المهرجان الذي ينظمه حزب الله بناسبة يوم القدس العالمي، يوم الجمعة 10-7-2015 الساعة الخامسة والنصف عصراً، في مجمع سيد الشهداء (ع) في الضاحية الجنوبية.

وذلك إحياءً لدعوة الإمام الخميني الراحل (رضوان الله عليه) بإعلان يوم القدس العالمي في آخر جمعة من شهر رمضان المبارك.‎-انتهى-

———

helpiranian7-7-2015

iranianhelp1-7-7-2015

السفارة الإيرانية وزعت مساعدات وحصص تموينية لابناء الشعب الفلسطيني في المخيمات

(أ.ل) – سلم السفير الإيراني محمد فتحعلي هدية السلة الرمضانية المقدمة من الجمهورية الإسلامية الإيرانية الى الشعب الفلسطيني، لمناسبة “يوم القدس العالمي”.

وحضر النائب السابق مسؤول ملف فلسطين في “حزب الله” حسن حب الله وشخصيات وممثلو الأحزاب والقوى الوطنية والإسلامية اللبنانية والفصائل الفلسطينية. وألقى السفير الإيراني كلمة قال فيها: “نحن على أعتاب يوم القدس العالمي الذي أعلنه الإمام الخميني في الجمعة الأخيرة من شهر رمضان المبارك يوما عالميا للقدس مدينة المقدسات ومنطلق الرسالات ومثوى الأنبياء والصالحين، وأولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، ليكون هذا اليوم عنوانا لتضامن الأمة الإسلامية بجميع أطيافها ومكوناتها وجميع الأحرار في العالم مع الشعب الفلسطيني ومقاومته الشريفة الباسلة وحقه في الحرية والاستقلال، وإقامة دولته الفلسطينية المستقلة على كامل تراب فلسطين من البحر إلى النهر. فيوم القدس هو يوم تقرير مصير الشعوب المستضعفة التي تعاني هيمنة الجبابرة المستكبرين، وفي الطليعة الشعب الفلسطيني الذي يعاني ظلم الاحتلال الصهيوني وعنصريته، مستبيحا المقدسات والحرمات ومخالفا كل الأعراف والمواثيق الدولية والإنسانية، مرتكبا المجازر اليومية في غزة وفلسطين بحق النساء والأطفال وسط صمت دولي مريب”.

أضاف “في يوم القدس العالمي تجدد الجمهورية الإسلامية الإيرانية وقيادتها الحكيمة المتمثلة بالولي القائد الإمام السيد علي خامنئي وحكومة فخامة الرئيس حسن روحاني دعوتها إلى شعوب أمتنا الإسلامية بالوحدة والاعتصام بحبل الله تعالى والتنبه لكل المؤامرات الصهيونية الدولية التي تعمل لإثارة الفتن والحروب بين أبناء الأمة الواحدة، من خلال احتضانها ودعمها للجماعات التكفيرية الإرهابية أدوات العدو الصهيوني وحماته. وتجدد الجمهورية الإسلامية الإيرانية وقوفها إلى جانب الشعب الفلسطيني ومقاومته البطلة، لأن القدس وفلسطين وغزة تستحق من الأمة جميعا أن تقف موقفا واحدا موحدا إلى جانبها بوجه العدو الصهيوني، سبب كل الويلات والمصائب التي تعانيها المنطقة، لأنه جرثومة الفساد السرطانية”.

وختم “ان سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية تقدم مساعدات إنسانية من المواد الغذائية إلى أهلنا وإخواننا من أبناء الشعب الفلسطيني المجاهد، وما هذا إلا واجب يمليه علينا إيماننا وضميرنا الإنساني، وهو قليل قليل أمام جهاد هذا الشعب العزيز الذي لا بد من أن تشرق شمس حريته وانتصاره واستقلاله”.

ثم ألقى النائب حسن حب الله كلمة قال فيها: “في يوم القدس العالمي الذي أعلنه الإمام الخميني، تأكيد عملي لوقوف إيران الدولة وإيران الثورة وإيران الشعب مع الشعب الفلسطيني ومع القضية الفلسطينية. وعندما أعلن الإمام الخميني الجمعة الأخيرة من شهر رمضان المبارك يوما للقدس، إنما أعلنه بشكل عملي، ودعا إلى إحيائه عن طريق إظهار قوة الامة في مواجهة العدو الصهيوني، وثانيا ترجمه بشكل عملي عندما وقفت إيران الدولة والثورة إلى جانب الشعب الفلسطيني ومدته بالمال والسلاح من أجل تحقيق هدفه بتحرير أرضه وفي عودة أبنائه إلى وطنهم من جميع الشتات في العالم”.

أضاف “هذا الاحتفال بإطلاق السلة الغذائية الرمضانية للشعب الفلسطيني في المخيمات الفلسطينية في لبنان ما هو إلا ترجمة صغيرة من ترجمة الدعم الإيراني للشعب الفلسطيني. هذا الدعم الذي ما انقطع يوما وكانت إيران إلى جانب القضية الفلسطينية وإلى جانب كل الشعوب المظلومة، كما دعمت المقاومة في لبنان حتى حررت أرضها، وهي دعمت ولا تزال المقاومة في فلسطين والشعب الفلسطيني حتى تحرير أرضه والعودة الكاملة على كل التراب الفلسطيني”.

وتابع “اليوم وفي يوم القدس العالمي، نشاهد مزيدا من القهر، فبالأمس الإعتقالات في فلسطين والضفة الغربية، وما زال هناك البيوت المدمرة في غزة منذ العدوان الماضي عام 2014، وما زال أهلها في الخيام وفي أرضهم، نحن ندعو كل الأمة والقوى، حكومات وشعوبا وحركات، إلى أن تقف إلى جانب الشعب الفلسطيني من أجل الإعمار في غزة.

وعلى العرب بشكل خاص الذين يبذلون الأموال الطائلة ومليارات الدولارات أن ينفقوها في غزة من أجل إعمارها، لا من أجل إيقاع الفتن في البلاد والأقطار العربية من العراق إلى سوريا إلى لبنان إلى اليمن إلى البحرين إلى شمال إفريقيا”.

وأكد “أن ما يجري هو لإضعاف القضية الفلسطينية وهو لحماية إسرائيل، وعلى الأمة أن تنتبه إلى هذه المخاطر. وان الصهيوني الذي هو عدو الأمة كلها وينبغي أن نوحد جهودنا ونتعالى عن الخلافات من أجل تحقيق أهدافنا الكبرى”.

وختم “شكرا لإيران وللجمهورية الإسلامية الإيرانية باسم الشعب اللبناني والشعب الفلسطيني والشعب العربي، على هذا الدعم المتواصل”.

وفي الختام ألقى كلمة فلسطين الناطق الرسمي باسم مجلس علماء فلسطين الشيخ محمد موعد، وقال: “نتوجه بالشكر إلى الجمهورية الإسلامية الإيرانية قيادة وحكومة وشعبا على دعمها المستمر للشعب الفلسطيني على كل المستويات، ولا ننسى الدعم الذي قدمته لغزة وللإنتصار الكبير الذي تحقق على العدو الصهيوني. فإن إيران تستحق الشكر الدائم من شعبنا، وكذلك الدعم الذي قدمته للمقاومة في لبنان في وجه العدو الصهيوني”. أضاف “في هذه المناسبة في الجمعة الأخيرة من شهر رمضان، التي أعلنها الإمام الخميني رحمه الله هي جمعة تتعلق بفلسطين يوم (القدس العالمي)، نتوجه إلى الأمة جمعاء لنقول لها نعم إيران جعلت هذا اليوم العظيم يوم القدس العالمي لتبقى فلسطين بالصدارة، بينما وجدنا كثير من الدول العربية جعلت بوصلتها بعيدة كل البعد عن فلسطين. ونحن نقول في المناسبة ان فلسطين هي أرض إسلامية لكل المسلمين، ويحق لكل المسلمين أن يطالبوا بتحريرها، وإيران جزء من هذا العالم الإسلامي”. -انتهى-

———-

musawi-ikhhorest7-7-2015

الموسوي بحث مع إيخهورست الأوضاع

والتطورات على الصعيدين المحلي والإقليمي

(أ.ل) – استقبل مسؤول العلاقات الدولية في حزب الله عمار الموسوي ممثلة الاتحاد الأوروبي في لبنان إنجيلينا إيخهورست، وذلك في إطار زيارات تقوم بها للمسؤولين بمناسبة انتهاء مهامها في لبنان.

مسؤول العلاقات الدولية في حزب الله عمار الموسوي وممثلة الاتحاد الأوروبي في لبنان إنجيلينا إيخهورست

وقد جرى خلال اللقاء استعراض جملة من الأوضاع والتطورات على الصعيدين المحلي والإقليمي، كما تطرق الحديث إلى الآفاق والاحتمالات المرتبطة بالملفات الداخلية وفي مقدمتها ملف رئاسة الجمهورية.-انتهى-

———-

 

michael aoun

العماد عون: رئيس الحكومة يتصرف كرئيس لمجلس الوزراء

وكرئيس للجمهورية وهذا الأمر مرفوض

(أ.ل) – رأى رئيس “تكتل التغيير والاصلاح” النائب العماد ميشال عون بعد الاجتماع الأسبوعي للتكتل في الرابية أن “رئيس الحكومة يتصرف كرئيس لمجلس الوزراء وكرئيس للجمهورية”، وقال: “هذا الأمر مرفوض”.

ونفى ما أشيع عن “ان البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة الراعي قد اتصل به طالبا عدم التحرك في الشارع”، وقال: “إن قواعد التيار تنتظر منا الموقف الرسمي”.

وتطرق إلى “الرسالة التي أرسلها لرعاة الطائف أي ملكي السعودية والمغرب ورئيس الجزائر منذ حوالى السنة، وتضمنت ما يلي: “25 عاما انقضت على وثيقة الوفاق وما زال لبنان يعاني من أزمة نظام تعذر معها انتخاب رئيس وانتخابات نيابية نتيجة الانتقائية التي يجسدها البعض في التعديلات الدستورية. لا يزال البعض الآخر من الاتفاقية حبر على ورق، فلا المناصفة تحققت ولا شراكة ولا قانون انتخاب يحترم بنود الوثيقة ولا انماء متوازنا. وبإختصار، لا تطبيق للبنود الأساسية، نعود اليكم يا صاحب الجلالة، وكلنا أمل بكم على اصلاح الخلل. ومن المؤسف أن الذين تولوا الحكم منذ بداية التسعينيات لم يطبقوا الاتفاقية كما هي”.

أضاف “إن معظم السياسيين يعرفون ويصرحون أن الطائف لم ينفذ، وقد بدأ الحديث بين السياسيين حول سقوط الطائف ووجوب التفكير بحلول أخرى”.

وأكد قلقه “الشديد حيال هذا الموضوع”، وقال: “اذا علت الاصوات لاتفاق جديد، فالوضع لا يتحمل متغيرات تسبب الانشقاق. نناشدكم أن تساعدونا على احترام تنفيذ اتفاق الطائف”.

وتابع “في الشغور الرئاسي تنتقل صلاحيات رئيس الجمهورية إلى الحكومة مجتمعة. أما اليوم فرئيس الحكومة يقوم بصلاحياته وصلاحيات الرئيس، وهذا أمر غير مقبول. في البدء، كانوا يحترمون الدستور بالتفاهم على الآلية، ونحن لن نقبل بذلك ولن نسمح، وهذا حق ثابت ونحن نريده، كما نريد اقرار قانون انتخابي يؤمن المناصفة والتمثيل الصحيح لأنه الوحيد الذي يحل مشكلة النظام، فالاكثرية الحالية غير شرعية بما فيهم أنا”.

وأردف “الأزمة غيرت آراء كثيرة في الوطن، والنتائج التي أصابت الدول العربية غيرت الآراء والمواقف، وعلى الاقل يجب استفتاء الشعب ماذا يريد، من غير المقبول بقاء هذه الأكثرية في مجلس النواب، يجب احترام التسلسل الزمني لانتاج السلطة، أولا انتخابات نيابية، وبعد ذلك انتخابات رئيس، والاستحقاق الزمني نقطة دستورية”.

وقال: “طلبت من اللبنانيين التحضر للمساهمة في هذه المعركة، وهي معركة مصير وليست قضية سهلة وعابرة”.

اضاف “لم تعنينا رئاسة الجمهورية يوما أكثر من الوطن، ولم نشحذ السلطة يوما “فنحن شبعانين سلطة”، والوحدة الوطنية اهم من رئاسة الجمهورية”.-انتهى-

———-

nabil nkoula (1) 

نقولا: لبقاء الناس في منازلهم الخميس

حتى انتهاء جلسة مجلس الوزراء

(أ.ل) – أكد عضو تكتل التغير والاصلاح نبيل نقولا، في تصريح اليوم، “اننا لن نقبل بعد اليوم ان نكون مكسر عصى للاستئثار”، مؤكدا “ان تحرك “التيار الوطني الحر” هو لاعادة الحقوق وليس مطلبا”. وقال: “لا تحرجونا كي تخرجونا ولا تدفعوا المسيحيين باتجاه “حالات حتما”.

ودعا الناس الى “البقاء في منازلهم يوم الخميس المقبل من السادسة صباحا وحتى انتهاء جلسة مجلس الوزراء، تضامنا مع المطالب المحقة ودفاعا عن المشاركة والشراكة الحقيقية”.-انتهى-

———

abd allatif daryan

دريان من الامارات: البديل عن الحكومة الخراب والفوضى

(أ.ل) – أبدى مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان خشيته من “سقوط لبنان ضحية اللجوء إلى الشارع”، داعيا إلى “التعبير عن الهواجس داخل مجلس الوزراء للوصول إلى حلول”، ومشيرا إلى أن “البديل عن الحكومة هو الخراب والفوضى”.

وأكد المفتي دريان خلال حفل الإفطار الذي أقامه سفير لبنان في أبو ظبي حسن سعد على شرفه في حضور رجال الأعمال اللبنانيين في الإمارات، ان “الحوار بين القيادات السياسية يعزز الثقة في ما بينهم ويخفف من حدة أسباب الخلاف والنزاع ويعود بالنفع على جميع اللبنانيين”.

والتقى المفتي دريان وزير خارجية الإمارات الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان الذي أثنى على كلمة سماحته في الأمسية الرمضانية بعنوان: “زايد .. ومعالم الحضارة” التي أقيمت في جامع الشيخ زايد الكبير في أبو ظبي، بدعوة من رئيس دولة الإمارات وبرعاية وزارة شؤون الرئاسة والهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بمناسبة يوم زايد للعمل الإنساني.

وأشار المفتي دريان في كلمته إلى “دور المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في إدراكه لأهمية بناء الإنسان في الاعتدال والوسطية”، مؤكدا أن “الحضارة تقوم على الأخلاق والرحمة والريادة في التطور في بناء الإنسان وهو ما حرص عليه المغفور له الذي يرى أن ثقافة التسامح مشروع حضاري خلاق لا يقل أهمية عن باقي المشاريع”. وأشاد بـ”العلاقات المميزة بين لبنان ودولة الإمارات العربية”، واثنى على “الجهود التي تبذلها الإمارات في مساعدة لبنان للخروج من ازمته”.-انتهى-

———-

army

تمارين تدريبية ليلية في حقل رماية وطى الجوز

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الثلاثاء 7/7/2015 البيان الآتي:

اعتباراً من 6/7/2015 ولغاية 9/7/2015 ما بين الساعة 18.00 والساعة 5.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في حقل رماية وطى الجوز باجراء تمارين تدريبية ليلية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية واستخدام المتفجرات.-انتهى-

———–

abd amir kabalan

عبد الأمير قبلان التقى ايخهورست مودعة:

اللبنانيون يتطلعون الى افضل مستقبل لوطنهم ومتمسكون بالعيش المشترك

(أ.ل) – استقبل نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الإمام الشيخ عبد الأمير قبلان سفيرة الاتحاد الاوروبي في لبنان انجلينا ايخهورست في زيارة وداعية وتمنى لها التوفيق في مهامها الجديدة، منوها بدورها “في تعزيز العلاقات الثنائية حيث كانت صديقة لكل اللبنانيين اذ نسجت اطيب العلاقات مع مختلف الشرائح اللبنانية”.

واكد “ان اللبنانيين أخوة وشركاء في الوطن، يتطلعون الى أفضل مستقبل لوطنهم يحل فيه الامن والاستقرار والازدهار في ربوعه وهم متمسكون بالعيش المشترك ويتعاونون على حفظ وطنهم ومتضامنون في الدفاع عنه، وعلى السياسيين ان يكونوا عند حسن ظن الشعب بهم فيتواصلوا ويتحاوروا ويتفقوا على حل الازمات السياسية التي تعصف بالوطن”.

وطالب قبلان الاتحاد الاوروبي “الاهتمام بالانسان بمنأى عن انتمائه الطائفي والمناطقي، فالجميع مطالب برفع الظلم عن الانسان المظلوم في كل مكان، فالانسان خليفة الله على الارض وعلينا ان نتعامل معه بصدق من منطلق الاخوة الانسانية والايمانية ليظل مصانا كريما ينعم بالخير والعافية فنعمل على حل الازمات بالطرق السلمية”.

كما استقبل الشيخ قبلان عضو مجلس الشعب السوري حسين الحسين الذي اطلعه على واقع بلدتي الفوعا وكفريا المحاصرتين من قبل العصابات الارهابية مطالبا “بدعم سوريا ونصرة شعبها في وجه المؤامرة الدولية التي تتعرض لها”، كذلك استقبل العلامة الشيخ محمد هويدي الذي قدم له نسخة من كتابه الجديد “التفسير المعين” واخرى بعنوان “المصحف الزمني للحتمية القرآنية”.-انتهى-

———-

mustafa hamdan

وفد من المرابطون زار سفير الجزائر

العميد حمدان: لمكافحة الارهابيين والمخربين الذين يريدون شرا بالجزائر وأهلها

(أ.ل) – زار أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين المرابطون العميد مصطفى حمدان يرافقه وفد من أعضاء الهيئة، سفير الجمهورية الجزائرية الديموقراطية الشعبية أحمد بو زيان، مقدمين له التهنئة بالذكرى الـ53 لاستقلال الجزائر.

وأكد حمدان “أن انتصار ثورة المليون شهيد شكل في تاريخنا العربي بل في تاريخ العالم منارة لكل الأحرار، ودافعا لكل المواطنين على امتداد أمتنا العربية في الكرامة ومحبة الأرض، وقدرة الإنسان على الانتصار على الظالمين والطغاة”.

وأعرب عن قناعة المرابطون “بأن الجزائر بقيادة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة ستستمر في مسيرة الحرية الحقيقية والتقدم والازدهار، والسعي الدائم الى مكافحة الارهابيين والمخربين الذين يريدون شرا بالجزائر وأهلها”.

وثمن حمدان دور السفير بو زيان الحريص على أمن واستقرار الوطن اللبناني.-انتهى-

———-

ahmad hariri

أحمد الحريري في إفطار صيادلة المستقبل: الأزمة تحل بالدستور لا بالحشد الشعبي

(أ.ل) – أقام قطاع الصيادلة في “تيار المستقبل”، إفطاره السنوي لصيادلة بيروت، في “فندق الرمادا” – الروشة، غروب أمس، في حضور الأمين العام للتيار أحمد الحريري، رئيس لجنة الصحة النيابية النائب عاطف مجدلاني، نائب رئيس التيار النقيب سمير ضومط، نقيب المهندسين خالد شهاب، نقيب الصيادلة ربيع حسونة وأعضاء مجلس النقابة، منسقي الصيادلة في الأحزاب اللبنانية، وحشد من صيادلة “المستقبل”.

ونقل أحمد الحريري للصيادلة “تحيات الرئيس سعد الحريري الذي لم يبقِ أي دواء في السياسية إلا ووصفه من أجل مداواة أزمة لبنان، ولم يبقِ أي دواء في الإقتصاد إلا ووصفه من أجل تخفيف معاناة اللبنانيين، ولم يبقِ اي دواء في الوطنية والعروبة إلا ووصفه لكل المرضى الذين باعوا وطنيتهم وأساءوا لعروبتهم”.

واعتبر أن “ثمة من لا يريد أن نصف الدواء الحقيقي للبنان، الذي هو دواء الدولة والاعتدال والعروبة، بل يريد أن يستمر في قتل لبنان وحياة اللبنانيين بالدواء المزور، الذي هو دواء الدويلة والسلاح والتطرف، دواء التبعية لإيران والكراهية للعرب، مستنكرا “إصرار البعض على أن يبقي لبنان يعاني في غرفة العناية، وأن يبقي الإقتصاد في إنهيار، وأن لا يسمع صرخة اللبنانيين ضد أخذ البلد الى الإنتحار، وترك الجمهورية بلا رأس، ومحاولات تعطيل الحكومة وإجتهادات انتهاك الدستور، والتورط بحمامات الدم بالمنطقة”.

ورأى أن ” اللبنانيين تعبوا، من الذي يقتل نفسه بالاوهام وهو يقاتل خارج الحدود من أجل أن يبقى الأسد رئيسا لسوريا، وآخر همه أن يكون للبنان رئيس. تعبوا من الذي يصب الزيت على نار التطرف، وآخر همه أن التطرف يولع البلد. تعبوا من الذي يغذي التعصب للطائفة والمذهب بدل من أن يغذي التعصب للوطن والدولة. تعبوا من الذي يراهن على عضلات الناس بدل من أن يراهن على عقولهم وأفكارهم. تعبوا من الذي يقرر عنهم ولا يهمه رأيهم”.

أضاف “صحيح أن اللبنانيين تعبوا من أمور كثيرة، لكنهم لم يفقدوا الأمل، لأنهم يميزون بين الوهم والحقيقة، بين التطرف والإعتدال، بين العقل والجنون. لم يفقدوا الأمل لأنهم يرون الواقع كما هو، وغير مأخوذين بعناوين الخداع والانتصارات الوهمية، البعيدة كل البعد عن مصالح لبنان واللبنانيين”.

وشدد على ان “الحل لأزمتنا يكون بإحتكامنا لدستورنا، بدل التلهي ببدع دستورية تزيد أزمتنا أزمة.والحل بتمسكنا بالاجماع الوطني، بدل التفرد بالقرارات التي يدفع اللبنانيون ثمنها دما وويلات. والحل بإصلاح الشراكة الوطنية التي أصابها البعض بشظايا سلاحه، وبجنون التورط بالحرب السورية، والاستكبار بأوهام الامبراطورية الايرانية”، معتبرا أن “الحل لن يكون، باستنساخ البعض تجربة الحشد الشعبي بلبنان، مرة بحجة مواجهة الارهاب الذي يأتون به الى أرضنا عبر قتالهم في سوريا، ومرة أخرى بذريعة الحرص على رئاسة الجمهورية التي يعطولنها بتعطيل كل الجلسات لانتخاب الرئيس، وبتحريض اللبنانيين على بعضهم البعض وتخويف الطوائف والمذاهب من بعضها، والتهويل على الناس أن هناك من يريد القضاء عليهم”. وأكد أن “لا أحد يريد القضاء على أحد، الذي سيقضي على لبنان واللبنانيين هو الإستمرار في منطق التعطيل والتحريض واستثارة الغرائز المذهبية، وتهديد اللبنانيين إما بالرضوخ الى هذا المنطق أو الفوضى”.

وختم الحريري بتوجيه التحية الى الصيادلة على “حضورهم المميز في قلب تيار المستقبل، في قلب قطاع المهن الحرة، ونحن نكبر بكم، وداعمون لكل شيء تقومون به، من أجل ان تبقوا حراس الصحة في لبنان. ان النقيب حسونه، خير من يمثل تيار المستقبل في نقابة الصيادلة، كنهج تطويري، يخدم مصلحة الصيادلة ويحافظ على حقوقكم، مثل ما يعمل لمصلحة الناس ويسهر على صحتهم، وندعم كل خطواته بتحويل نقابة الصيادلة إلى مؤسسة وتطوير ظروف عمل المهنة نحو الافضل، لتقديم أفضل الخدمات الصحية للمواطن”.-انتهى-

———

samid jeajea

جعجع: مستعدون لحضور أي جلسة تبحث قانون الانتخابات

واستعادة الجنسية للمتحدرين من أصل لبناني

(أ.ل) – اعتبر رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، “ان نواب تكتل القوات اللبنانية مستعدون لحضور أي جلسة ستعقد للمجلس النيابي اذا كان على رأس جدول أعمالها قانون الانتخابات وقانون استعادة الجنسية للمتحدرين من أصل لبناني”، مستغربا “ما يطرح عن مرسوم لفتح دورة اسثنائية تحت ما يسمى “الموازنة ومواضيع أخرى، في حين أن الموازنة لم تناقش ولم تقر في مجلس الوزراء ولم تجهز بعد، حتى ان قطع الحساب لم ينته وهو في الحد الادنى يتطلب فترة 4 الى 5 أشهر ليصبح جاهزا، وبالتالي يتبين ان مرسوم فتح الدورة الاستثنائية بالصيغة المطروحة غير جدي بالإضافة طبعا الى عدم تضمينه اقتراحي قانون الانتخابات وقانون استعادة الجنسية”.

كلام جعجع جاء خلال استقباله وفدا من موظفي شركات الاتصالات في مصلحة النقابات في حزب القوات اللبنانية، في حضور الأمين المساعد لشؤون المصالح في القوات غسان يارد ورئيس مصلحة النقابات المحامي شربل عيد، حيث قال: “ان القوات اللبنانية هي حزب وطني بكل ما للكلمة من معنى، ليست زعامة تقليدية بل هي حزب يتعاطى قضايا المجتمع في الجوهر وليس حزبا للخدمات بهدف الوصول فقط الى السلطة والمراكز النيابية والوزارية”. ودعا “الحاضرين الى الانتساب الى حزب القوات اللبنانية لأن الالتزام والانتظام ضمن أحزاب هو السبيل الوحيد للتغيير على المستوى السياسي والوطني”.

وطمأن جعجع الى أن وضع المسيحيين في لبنان جيد وليس في تراجع كما يهول البعض، مشيرا الى أن “وضع المسيحيين في الشرق ولا سيما في سوريا والعراق مشابه لوضع باقي مكونات هذه البلدان إذ يسري عليهم ما يسري على كل أبناء هذه المنطقة من حروب واضطهادات”. ولفت الى أن “مستقبل المسيحيين في لبنان والشرق متوقف على ما تفعله أيديهم، فإذا عملوا بجهد وكد وصمود سيكون لهم مستقبل آمن، مستقر وزاهر في هذا الشرق، فإلى العمل بدل تضييع الوقت بالبكاء والنحيب والوقوف على الأطلال”.-انتهى-

———-

army

تمارين تدريبية في البياضة – الجنوب

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الثلاثاء 7/7/2015 البيان الآتي:

بتاريخ 8 /7 /2015 ما بين الساعة 8,00 والساعة 14,00، ستقوم وحدة من الجيش، باجراء تمارين تدريبية في منطقة البياضة – الجنوب، تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية.-انتهى-

———-

mhm nasrallah

محمد نصرالله في يوم شهيد “أمل”:

لبنان بحاجة الى درس من دروس الإمام الصدر

من أجل قيادة هذا الوطن الى بر الأمان

(أ.ل) – أحيت حركة “أمل” يوم شهيدها باحتفال في قاعة “مسرح الامل” في ثانوية الشهيد حسن قصير على طريق المطار، في حضور رئيس الهيئة التفنيذية في الحركة محمد نصرالله ورجال دين واعضاء من الهيئة التنفيذية والمكتب السياسي وقيادة اقليم بيروت في الحركة وقادة من كشافة “الرسالة الاسلامية” وزياد نصر ممثلا الحزب التقدمي الاشتراكي وممثل “جمعية المشاريع الخيرية الاسلامية” الدكتور محمد القادري وفاعليات تربوية واجتماعية وثقافية وبلدية ومخاتير وعوائل الشهداء والجرحى ومواطنين من كل المناطق.

والقى نصرالله كلمة استهلها عن “نشأة المقاومة اللبنانية وسبب نشوئها”، قائلا: “في مثل هذا اليوم منذ 40 عاما عقد الإمام موسى الصدر مؤتمرا صحافيا أعلن فيه عن ولادة المقاومة اللبنانية بعنوان “أفواج المقاومة اللبنانية” – “أمل”، هذه المقاومة التي أعلن عنها الإمام في ذلك اليوم لم تكن وليدة ذلك اليوم بل كانت نتيجة جهد مثمر وجنى اعوام من الجهاد والعمل والتدريب العسكري لأفواج المقاومة اللبنانية – “أمل” وكان الإمام الصدر همه أن يكون للبنان قدرة على مقاومة الخطر الإسرائيلي الذي رآه من أواخر ستينات القرن الماضي، استشعر الخطر وطلب من الدولة اللبنانية أن تدرب شباب الجنوب وتسلحهم لكن رجال الدولة آنذاك لم يحركوا ساكنا فصبر حتى عام 1973 ثم أطلق صرخته قائلا: “أصبحنا وحدنا في المعركة وعلينا وحدنا أن نتدبر أمرنا ونهيئ أنفسنا للدفاع عن أرضنا وكرامتنا، علينا أن نستعد للدفاع من شارع إلى شارع لا نريد ولا نرضى أن ننتظر حتى تحتل اسرائيل أرضنا وان مسؤولية الجنوب هي مسؤوليتنا وحدنا”.

وتحدث عن “الإنجازات التي حققتها المقاومة عبر التضحيات التي قدمتها وبفضل شهدائها الذي لم يبخلوا بدمائهم للذود عن وطنهم لبنان”.

وأضاف “لو لم تكن المقاومة موجودة اليوم لكان الجنوب محتلا من العدو الإسرائيلي ولكنا اليوم نتوجه الي الأمم المتحدة مطالبين إياها بمنع اسرائيل من مصادرة المياه الى شمال فلسطين المحتلة ولكان هناك الكثير من المآسي. أما اليوم وبفضل سواعد المقاومين أصبح الجنوب محررا وبأمان حيث لا مستعمرات في أرضه وارضه ملكه وأهله يسكنونها ومياهه له”.

واكد ان “الجنوب جعل كل لبنان بأمان والمقاومة اليوم جعلت اسرائيل تفكر مئة ألف مرة قبل أن تفكر بالإعتداء على لبنان”.

وقال: “إن الخطر ما زال قائما لأن بحسب ايمان اسرائيل العقائدي أن جنوب لبنان هو جزء من أرض اسرائيل الكبرى لذلك فهي ستعود لتحاول احتلاله”.

وتوجه الى الذين يطالبون بتسليم سلاح المقاومة، بالقول: “إن اسرائيل تقدم لنا مرة في الشهر على الأقل تصريحا تعلن أنها تستعد من أجل العودة الى لبنان سواء من أجل عقيدتها أو من أجل التشفي من اللبنانيين الذي ألحقوا بها الهزائم”، واضاف: “إذا كنا بالأمس في حاجة الي المقاومة مرة فنحن اليوم في حاجة اليها ألف مرة”.

وشدد على “الحاجة الملحة لهذه المقاومة في ظل الخطر التكفيري الذي يحيط بلبنان والذي يهيمن على بلدة عرسال محاولا الباسها ثوبا غير ثوبها ولكنها كانت وما زالت موطنا للوطنية والوطنيين على رغم انحراف بعض ابنائها”.

وشدد على “ضرورة التمسك بالوحدة الوطنية والحرص عليها من أجل معالجة الخطرين الخارجي والداخلي الخطر الخارجي المتمثل باسرائيل والخطر الداخلي الذي يتجسد بالعجز الإقتصادي والإجتماعي”.

وحض على “السعي الى ان يكون للبنان في هذه المرحلة رجال استثنائيون يتعاملون بمسؤولية عالية مع الأزمات التي يمر بها لبنان”، داعيا الى “توسيع دائرة الحوار من أجل معالجة نقاط الخلاف والتوصل الى الحلول الملائمة لإنقاذ الوطن”.

وطالب ايضا بـ”العمل على معالجة الفراغ الرئاسي والسعي من أجل التوصل الى انتخاب رئيس للجمهورية من أجل عودة الحياة الى جميع المؤسسات الدستورية من أجل توفير الدعم وكل ما تستلزم للجيش ليتمكن من الدفاع عن لبنان”.

وختم مشددا على “حاجة لبنان في هذه المرحلة الى درس من دروس الإمام موسى الصدر من أجل قيادة هذا الوطن الى بر الأمان”، رافضا “استمرار لبنان في وضع الفراغ الرئاسي”، طالبا من الجميع أن “يكونوا في مستوى عالٍ من الوعي والمسؤولية إزاء ما يمر فيه لبنان من أزمات”.

وفي الختام، وضعت لجنة المنطقة الخامسة في إقليم بيروت إكليلا من الغار على نصب شهداء حركة “أمل” في روضة الشهيدين، وتلا المشاركون سورة الفاتحة عن أرواح الشهداء.-انتهى-

———-

jabri7-7-2015

وفد من “حركة الأمة” زائراً السفير السوري:

على الجميع محاربة الأفكار المتطرفة.. والتنسيق لدرء الخطر

(أ.ل) – استقبل السفير السوري في لبنان د. علي عبد الكريم علي، الأمين العام لحركة الأمة؛ سماحة الشيخ د. عبد الناصر جبري، مع وفد من الحركة بمقر السفارة – اليرزة، حيث قدّم التعازي للسفير وللشعب والقيادة السورية بمعاون نائب رئيس الجمهورية العربية السورية اللواء محمد ناصيف، وتمّ البحث في آخر المستجدات على الساحتين العربية والدولية.

وأكّد الشيخ جبري بعد اللقاء أن “خطر المجموعات الإجرامية من “داعش” وغيرها يهدد الجميع، وقد رأينا ما حصل في الكويت والسعودية وتونس وليبيا وفرنسا في الآونة الأخيرة، وما تقوم به هذه الجماعات لا علاقة له بدين وخارج عن الأطر الإنسانية، وعلى الجميع محاربة الأفكار المتطرفة، والتعاون والتنسيق لدرء هذا الخطر”.

وأضاف سماحته: الحروب لا تحلّ المشاكل، فلا بد من الحلول السياسية، لإنقاذ أوطاننا وشعوبنا.-انتهى-

———-

“يديعوت احرونوت”: اسرائيل خسرت في مواجهة النووي الايراني

لو كانت ادارة اوباما هي التي ادارت أزمة كوبا عام 1962

لكان الروس يسيطرون اليوم على العالم

(أ.ل) – أكدت افتتاحية صحيفة “يديعوت احرنوت” في عددها الصادر اليوم، الثلاثاء، ان “اسرائيل” خسرت المعركة في مواجهة الملف النووي الايراني وهي الآن تبحث في اليوم الذي يلي الاتفاق مع طهران. وكتب كبير محللي الشؤون العسكرية والامنية في الصحيفة، اليكس فيشمان، يشير الى انهم في واشنطن يعدون من الآن “خطاب الانجازات” الاحتفالي للاتفاق مع ايران، والذي يقف، كما يصفه، “على قدمين تغرقان في مستنقع عميق”، مؤكداً أن “الاتفاق المتبلور لا يحدد كيف سيكون نظام الرقابة على الملف النووي الايراني بعد عشر سنوات من توقيعه، و”متى وفي أي ظروف تعاد العقوبات في حال تراجعت ايران أو خرقت الاتفاق، هو خليط مغرق من المفاهيم القانونية التي ستبتلع مع الزمن الانجازات المزعومة للبيت الابيض”. حسب تعبيره.

واشارت الصحيفة الى ان “الكونغرس الأميركي سيخرج في 9 حزيران في إجازة. حتى 8 منه يتعين على الادارة أن تضع على طاولة الكونغرس الاتفاق المفصّل وملاحقه. وحسب التشريع، فإن الكونغرس ملتزم بالاطلاع على الوثيقة واقرارها في غضون ثلاثين يوماً. واذا ما عرضت الوثيقة في 9 تموز، فان الامر سيتأجل لشهرين على الاقل. وفي ادارة اوباما يقدرون، وعن حق بأن الشهرين هما زمن طويل جداً سيسمح لمعارضي الاتفاق في مجلس النواب أن يحاولوا تقويضه. وبالمقابل إذا ما عرضت الوثيقة الآن، فللادارة اغلبية في الكونغرس لاقراره. وعليه ففي “اسرائيل” ايضاً يقدرون بأن الاتفاق سيوقع هذا الاسبوع.

وتؤكد الصحيفة انه في هذه المعركة، أي في نهاية “معركة الصد الاسرائيلية” التي استمرت نحو 15 عاماً، خسرت “تل ابيب”. وفي المؤسسة الامنية “الاسرائيلية” ينشغلون منذ الآن باليوم الذي يلي الاتفاق:”كيف ستبدو سلّة التعويضات التي ستطلبها “اسرائيل” من الولايات المتحدة. ماذا ستكون الاستراتيجية “الاسرائيلية” في العصر الجديد وماذا سيكون حجم الميزانية حيال التهديد الايراني”.

واشارت الصحيفة الى وجود مفارقة وارتفاع يد ايرانية تجاه آلية التحقق من خرق الاتفاق النووي من قبل طهران، وما يتعلق بإعادة فرض العقوبات عليها في حالة الخرق، لافتة الى انه في نهاية الاسبوع تغلب الأميركيون والاوروبيون امام مشكلة مركزية في المفاوضات، لكنهم توصلوا الى تفاهم مع الايرانيين واقاموا آلية “متجاوزة لمجلس الامن” حيث للايرانيين حق “الفيتو” من خلال الروس والصينيين على إعادة فرض العقوبات. الا أن الاميركيين نجحوا في اتخاذ قرار بتشكيل لجنة تتشكل من سبعة اعضاء، يوجد للأميركيين فيها اغلبية أربعة. ويمكن لهذه اللجنة أن تقرر اذا كان ارتكب خرق وإذا كان ينبغي إعادة العقوبات. غير أن للايرانيين ايضاً امكانية لرفع عدداً لا يحصى من الشكاوى ضد الغرب على عدم الالتزام ببنود الاتفاق مما سيغرق اللجنة ويشلها. ومع التوقيع على الاتفاق سيحصل الايرانيون – بحسب الصحيفة – على 150 مليار دولار مجمدة في البنوك الغربية. وهم يطالبون الآن بالالغاء الفوري لكل عقوبات مجلس الامن وفي غضون نصف سنة رفع العقوبات التي فرضها الكونغرس. وتشير الصحيفة الى أن “الأميركيين يقولون إن المال ستحصلون عليه ولكن رفع عقوبات مجلس الامن والكونغرس سيأتي فقط بعد أن ترفع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، في غضون نصف سنة التقرير عن المشروع النووي العسكري في الماضي. وماذا عن الرقابة في المستقبل؟، هنا ايضاً يكسرون حتى الدقائق الاخيرة الرأس ويبحثون عن صيغة مصداقة، غير مهينة، يمكن ان يبيعوها للكونغرس. وفي واقع الامر، فان كل القرارات التي اتخذها الأميركيون في الايام الاخيرة كانت قرارات تسويقية مع غمزة للكونغرس. لو كانت هذه الادارة هي التي ادارت أزمة كوبا في 1962، لكان الروس يسيطرون اليوم على العالم.-انتهى-

———-

حدادة: إنتصار الشعب اليوناني يشكل مرحلة مهمة في تاريخ اليونان

(أ.ل) – إعتبر الأمين العام “للحزب الشيوعي اللبناني” الدكتور خالد حدادة “إن الانتصار الذي حققه الشعب اليوناني، يشكل مرحلة مهمة في تاريخ اليونان، تتطلب تعزيز النضال للدفاع عن حقوق الشعب، وفرض الشروط على الترويكا” هذا، ووجه حدادة رسالة تهنئة الى رئيس مجلس الوزراء اليوناني اليكسيس تسيبراس، والى حزب “سيريزا”، والى الشعب اليوناني، أعرب فيها عن “أعمق التحيات الرفاقية للانتصار الذي تحقق في الاستفتاء الشعبي، والتصويت ب “لا” لاملاءات وشروط الترويكا، المفوضية الأوروبية والبنك المركزي الأوروبي وصندوق النقد الدولي”.-انتهى-

———-

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

يا عزيزي كلنا لصوص #5774 ليوم الجمعة 9 أيلول(شهر8) 2019

الجمعة في 9 آب 2019         العدد:5774   يا عزيزي كلنا لصوص اسم فيلم عربي مصري ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *