الرئيسية / النشرات / نشرة السبت 27 حزيران 2015 العدد 2925

نشرة السبت 27 حزيران 2015 العدد 2925

nabih berritamam salam

بري التقى سلام وعرض معه التطورات الراهنة

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري عند الاولى من بعد ظهر اليوم في عين التينة رئيس الحكومة تمام سلام وعرض معه للاوضاع والتطورات الراهنة.-انتهى-

———

army

الجيش: طائرة تجسس إسرائيلية خرقت أجواء رياق بعلبك والهرمل

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم السبت 27/6/2015 البيان الآتي:

عند الساعة 11.00 من يوم أمس، خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية من فوق بلدة كفركلا، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق رياق، بعلبك والهرمل، ثم غادرت الأجواء عند الساعة 20.40 من فوق بلدة رميش.

وعند الساعة 19.30، خرقت طائرة مماثلة الأجواء اللبنانية من فوق بلدة كفركلا، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق رياق، بعلبك والهرمل، ثم غادرت الأجواء صباح اليوم عند الساعة 5.10 من فوق البلدة المذكورة.-انتهى-

———-

wizarat kharijieah

الخارجية والمغتربين دانت الجرائم الإرهابية في فرنسا وتونس والكويت:

داعش وأخواتها من نصرة وأخرى باتت تشكّل تهديدا للأمن والسلم الدوليين

(أ.ل) – تدين وزارة الخارجية والمغتربين بأشدّ العبارات الجرائم الإرهابية الثلاث التي ارتكبت في فرنسا وتونس والكويت، وهي دول شقيقة وعزيزة على قلوب اللبنانيين. وتتقدّم الوزارة بأحرّ التعازي من حكومات الدول وقياداتها الحكيمة، ومن عائلات الضحايا الأبرياء وتتمنّى للجرحى الشفاء العاجل.

وترى الوزارة أن التزامن بين العمليات الثلاث والتكامل بين أهدافها (التقني والأمني في فرنسا، الاقتصادي والسياسي في تونس، الطائفي والمذهبي في الكويت)، وتنوّع أدواتها، وتمدّدها الجغرافي، كلّ ذلك يدلّ على أنّ داعش وأخواتها، من نصرة وأخرى، باتت تشكّل تهديدا للأمن والسلم الدوليين. وتدعو الوزارة إلى الإسراع في اتخاذ إجراءات دولية رادعة، على أساس القرارات الدولية ذات الصلة، لاسيما قرار مجلس الأمن الدولي ٢١٧٨، تضع حدا لآفة الإرهاب المعولم والتكفيري وتقاضي الذين يغذونه بالمال والسلاح، والعقيدة والفكر.-انتهى-

———-

rifi1-27-6-2015

rifi27-6-2015

ريفي: الاهداف الخبيثة من وراء تسريب الاشرطة أفشلناها وأفشلها أهلنا

بحكمتهم ووعيهم والتحقيق سيصل الى كشف كل المتورطين

(أ.ل) – أقام وزير العدل اللواء اشرف ريفي مأدبة افطار لرجال الاعمال وتجار المدينة في منتجع الميرامار، بحضور الوزيرة السابقة ريا الحسن، النائب خضر حبيب، رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة توفيق دبوسي، رئيس مجلس ادارة معرض طرابلس حسام قبيطر،مدير مكتب اللواء ريفي رشاد ريفي، رئيس مجلس ادارة منتجع الميرامار محمد اديب،رئيس مجلس ادارة مرفأ طرابلس السابق طوني حبيب الى أعضاء مجالس المنطقة الاقتصادية الحرة وغرفة التجارة والمعرض وحشد كبير من الهيئات والفاعليات الاقتصادية وتجار المدينة .

الوزير ريفي القى كلمة نلتقي معاً في هذا الشهر الفضيل، شهر الصيام والصلاة والتقوى، في مدينتنا الحبيبة طرابلس، لنؤكد مرة جديدة على قيمنا الروحية والتزامنا بما اوصانا به الاسلام العظيم، دين الرحمة والمحبة والتلاقي والتسامح، وصية حياة لنا ولأبنائنا، ولاخوتنا في هذا الوطن، من كافة العائلات الروحية الذين تعاهدوا على أن يكونوا معاً، متآخين متضامين، واقفين وقفة رجل واحد، في وجه المؤامرات المتلاحقة التي تحاك للبنان واللبنانيين.

لقد شهدنا منذ أيام، مؤامرة من نوع جديد، حيث استثمر من تعرفونهم جيداً، خطيئة مؤسفة ارتكبها أفراد من قوى الأمن الداخلي في سجن رومية، هذه الخطيئة التي كان لنا منها موقف جذري وفوري، باحالة المرتكبين الى القضاء، كي ينالوا القصاص العادل على ما فعلوه بحق السجناء، ويخطئ من يظن أن فتح التحقيق القضائي كان فقط بداعي تحمل المسؤولية، بل كان واجباً أخلاقياً وانسانياً، واداة ردع لكل من تسول له نفسه تخطي القانون، واستعمال موقعه، لفرض شريعة الغاب على المجتمع والدولة ومواطنيها أكانوا سجناء ام غير سجناء.

تابع: عهد علينا ألا يتكرر هذا الانتهاك، تحت اي ظرف كان، وعهد علينا أن ينال المتورطون العقاب العادل، وأن يصل التحقيق الى كشف كل المتورطين.

عهد علينا ان نبذل كل جهد لمنع تكرار ما حدث في سجن رومية، وأن نعمل على اتخاذ كل الاجراءات، لضبط ما يجري في هذا السجن وفي غيره من السجون،وكل أماكن التوقيف والتحقيق التي نعلم انها تشهد ممارسات غير انسانية بحق السجناء والموقوفين والمستجوبين. ان التزام اجهزة الدولة في تطبيقها القوانين بحق المخالفين، يجب أن تتم على قياس معايير احترام حقوق الانسان، بما يليق بلبنان واللبنانيين.

لقد أحزنني ما جرى في سجن رومية، فأبناؤنا الضباط والعسكريين، كانوا دائماً وسيبقون مثالاً في الانضباط والمناقبية، هؤلاء الذين لم يترددوا رغم المخاطر في تنفيذ مهماتهم على اكمل وجه، وفق ما تلقوه من تدريب وتوجيه

اما أن يتورط عدد قليل منهم في هذه الاعمال المشينة، فهذا للأسف خطأ معزول لا تتحمل مسؤوليته مؤسسة قوى الأمن، ولا شعبة المعلومات، وستبقى هذه المؤسسة دائماً على صورة ومثال شهدائها الكبار، وفي طليعتهم اللواء الشهيد وسام الحسن،والرائد الشهيد وسام عيد وسائر الشهداء، ولن تؤدي المحاسبة القضائية والمسلكية لمن مارسوا هذه الاعمال الا لزيادة منعة قوى الامن الداخلي، والا لمزيد من الاشراق في صورتها، كما عرفها اللبنانيون في كل ما قدمته من انجازات كبيرة.

اما لمن تعمدوا تسريب هذه الاشرطة في هذا التوقيت بالذات في الايام الاولى من هذا الشهر الفضيل فنقول: ان أهدافكم الخبيثة من وراء هذا التسريب قد أفشلناها وأفشلها أهلنا بحكمتهم ووعيهم، وما قمتم به بدأ يرتد عليكم.

اضاف ريفي: لن يستطيع اي كان لا أنتم ولا من يشبهكم،أن يستدرجنا كي نتشبه به، فنحن اهل الدولة والمؤسسات، نحن ابناء مشروع الرئيس الشهيد رفيق الحريري، نحن ابناء مشروع لبنان أولا، نحن ابناء انتفاضة الاستقلال، التي عززت قيم التمسك بالدولة والعيش المشترك، وقيم النظام الديموقراطي، والاحتكام للغة السلام، بعيداً عن العنف الذي تمارسونه انتم واشباهكم الدواعش.

نحن ابناء التجربة اللبنانية، تجربة العيش المشترك. مهما فعلتم، مهما اغتلتم، مهما نفذتم من سابع او سبعين ايار، فلن تستدرجونا كي نشبهكم. نحن لا نريد تدفيع أهلنا ثمن الدم، بل نريدهم ابناءً للمستقبل

أما أنتم فإذا مازال لديكم بعضاً من الحكمة والتبصر، فعودوا الى لبنان، عودوا الى هذه التجربة الفريدة التي تحمينا وتحميكم، كي نعيش معاً. عودوا من اقاصي العنف والموت، الى طريق السلام والبناء، وكفوا عن هذه المؤامرات الصغيرة، التي لا تؤثر في ارادة أهلنا ولا في تصميمهم على متابعة الطريق حتى بناء الدولة للجميع، وحتى الوصول الى حفظ هذا الوطن سيداً حراً مستقلاً

تابع :بقدر ما أتفهم حالة الغضب التي انتابتكم وانتابتنا جميعاً، وبقدر ما أتفهم ما تعيشونه في كل مرة تشعرون بالظلم، أدعوكم للبقاء دائماً على قدر المسؤولية التي حملنا اياها الرئيس الشهيد رفيق الحريري، وشهداء ثورة الاستقلال، والتي يحمل أمانتها الرئيس سعد الحريري.

لم ينجحوا ولن ينجحوا بضرب معنوياتكم، وصمودكم، سيبقى الدرع الواقي بوجه كل العواصف

لقد برهن الرئيس سعد الحريري عن قدرة وقوة وشجاعة مكنتنا من رد كل المؤامرات الى اصحابها، ومن العبور وسط المخاطر الى طريق الامان، حيث نجحنا بالامس باحتواء المؤامرة ومنعنا المتآمرين من تحقيق اهدافهم، وأعطينا مثالاً في تثبيت دولة المؤسسات، خصوصاً لأرباب الدويلة، المتباكين على الحريات وحقوق الانسان، فيما هم يمتلكون السجون السرية الخارجة عن الدولة، ويقيمون القضاء غير الشرعي، وينفذون أشنع الممارسات في لبنان وسوريا، ومنها ماخرج من الظلمة الى العلن ورآه القاصي والداني.

وختم: من طرابلس الحبيبة التي منعنا عنها في الايام الماضية مكيدة كانت تعد لها ولأهلها. من طرابلس وأهلها الصامدين الأقوياء بايمانهم وبقناعاتهم الوطنية، نعيد التأكيد على متابعة الطريق، ونجدد الثقة والأمل بالمستقبل، الذي لن يكون الا على قدر حلمنا الكبير باستعادة الدولة قوتها وهيبتها.

وكانت كلمة ترحيبة من رياض عبيد ،ثم تحدث دبوسي شاكرا للوزير ريفي على مبادرته، واشاد بمواقفه وجرأته وشجاعته ووطنيته. وقال: صحيح ان المرحلة التي نمر بها صعبة ، ولكن لا شيء يُزلّلها سوى التعاون بين القطاع الخاص والقطاع العام، لا غنى لنا عن المؤسسات الرسمية .صحيح أننا جميعاً نعاني ولكن دعونا نفكر بصوت مرتفع هذه المدينة ذات موقع استراتيجي، فعبر التاريخ كانت مدينة اقتصادية وآباؤنا وأجدادنا لعبوا دوراً مهماً جداً بتجاربهم على مستوى المنطقة، وكانت طرابلس مدينة اقتصادية للمنطقة وليس للبنان فقط.

اضاف: كل بلدان العالم تمر بظروف صعبة، ولكن علينا أن نفكر كيف يمكن أن نتخطى هذه الظروف الصعبة بأقل خسائر ونشكل فريق متلازم كلٌّ من موقعه، وبصورة خاصة نفكر كيف يمكن أن نلعب دوراً جديداً على مستوى المنطقة. نحن نبعد كيلومترات قليلة عن الحدود السورية، وعبر الحدود السورية للعالم العربي، سوريا والعراق أصبحوا بظروف صعبة جداً وبحاجة لكل شيء، نحن قادرون على لعب دورٍ مهم جداً في المرحلة الحالية والمقبلة، ببناء سوريا والعراق. قادرون أن نلعب دوراً من خلال أبنائنا المتعلمين والذين يشكلون قيمة مضافة بلبنان والعالم العربي والعالم، قادرون على لعب دور من خلال مرفأ طرابلس، قادرون على لعب دور من خلال كل المرافق الاقتصادية. خاصرتنا الضعيفة هي المدينة التراثية، هذا الخاصرة يمكن أن تتحول إلى قوة، ففي كل بلدان العالم المدن التراثية مقصد داخلي وعالمي، قادرون على التعاون مع أهلنا في طرابلس القديمة وتحضيرهم للمرحلة المقبلة، تلك المرحلة التش نراها نحن وفق دراساتنا أنها مرحلة واعدة جداً، على كل واحد منا تحضير نفسه للمرحلة المقبلة إن كان على المستوى الداخلي او المستوى العربي.

وختم : رغم كل الظروف الصعبة التي نمر بها، أنا متفائل. وأقول أن التشاؤم أول ما يؤذي صاحبه، والتفاؤل أول من يرحب به صاحبه. نحن بإذن الله نريد أن نكون متفائلين ومتعاونين ومؤمنين بشراكتنا، ونريد ان نتعاون مع القطاع العام، نريد أن نلتفّ حول المؤسسات.

اليوم جميعنا يعرف أن المؤسسات بوضع صعب، والأمور السياسية التي يتحدث بها اللواء أشرف ريفي، ولكن نحن نريد أن نلتفّ حول اللواء ريفي ونلتفّ حول الحكومة، وعلينا أن نؤمن بأن هذا الوطن هو وطننا، ونقول لكل الفرقاء الموجودين على الساحة اللبنانية من كل الطوائف والمذاهب، أنكم أهلنا وشركاؤنا ويداً بيد نستطيع العيش بسعادة وبازدهار، وقادرون على تشكيل نموذج على مستوى المنطقة والعالم.-انتهى-

———-

amn aam

افتتاح مركز أمن عام في منطقة جونيه – حارة صخر

(أ.ل) – صدر عن المديرية العامة للأمن العام بتاريخ اليوم السبت 27/6/2015 البيان الآتي:

تُعلم المديرية العامة للأمن العام الرعايا السوريين، القاطنين ضمن النطاق الاقليمي العائد لكل من مركز امن عام كسروان ومركز أمن عام غزير أنه أصبح بإمكانهم تقديم طلبات تجديد الإقامات المؤقته بموجب تعهد بالمسؤولية ضمن أوقات الدوام الرسمي. والقاطنين ضمن النطاق الاقليمي لمراكز أمن عام قرطبا، جبيل، كسروان، غزير، ريفون أنه أصبح بإمكانهم تقديم طلبات إذن الدخول ومنح الإقامات المؤقتة بموجب تعهد بالمسؤولية اعتباراً من الساعة /14.00/ ولغاية الساعة /18.00 / في المركز الذي تم استحداثه لاستقبال هذه الطلبات في منطقة جونية – حارة صخر اعتباراً من صباح يوم الخميس الواقع فيه   02/07/ 2015.-انتهى-

———-

marwan hmade

حمادة: ورقة النيات تسري على من وقع عليها فقط

وأحترم أي اتفاق رغم الشك بإنتاجيته

(أ.ل) – أكد النائب مروان حمادة أنه “حان الوقت لإنتخاب رئيس للجمهورية، فالحكومة معطلة للأسبوع الثالث والسبب يعود لحزب الله والتيار الوطني الحر الذين يعملون على تأجيل انعقاد جلسة الحكومة حتى أيلول أي إلى حين انتهاء التمديد القائم بتوقيع من الوزير مقبل للعماد جان قهوجي”، مضيفا “نحن أمام فرض فاشي ديكتاتوري لخيارات معينة”.

وأضاف في حديث إلى مصدر إعلامي “لا أقول أنني لا أثق بشامل روكز بل لا أثق بميشال عون وبما سيفعله بروكز في حال أصبح قائدا للجيش لأننا رأينا ما فعله بوزرائه، والصورة كانت قاتمة لما ينتظرنا، فلكي نحصل على 24 ساعة من الكهرباء يجب أن ننتظر العام 2025، بعد أن وعدنا بها من حوالى الأربع سنوات”.

وعن استطلاعات الرأي التي اقترحها كل من رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع والنائب العماد ميشال عون، قال حمادة: “أن هذه الاستطلاعات لا تمكن المسيحيين من اختيار مرشحهم الأقوى لأن خيارهم محصور بين شخصين”، مؤكدا “أن ورقة النيات تسري على من وقع عليها فقط” مضيفا “أحترم أي اتفاق وحوار يحصل على الرغم من بعض الشكوك بإنتاجيتها”.

وأكد “تفهمه لحرص الرئيس تمام سلام وعدم رغبته في تأزيم الوضع، لكن الزيادة في التريث، تزيد من التشبص لدى “حزب الله” وعون”، مؤكدا “امكانية سلام من تجميد تفلت بعض الوزراء” داعيا رئيس الحكومة إلى “حسم أمره”.

وأضاف “إذا وجد من ينقذ اليونان من افلاسها، فمن يهتم بلبنان؟” لافتا الى “أن الوفد العربي الذي زار الرئيس بري مع الوزير جبران باسيل وعلى رأسه الامين العام للجامعة العربية نبيل العربي كان منزعجا من تصريحات باسيل الداخلية والحزبية والفئوية”.

وعن فتح دورة استثنائية للمجلس النيابي، أكد حمادة “وجود رغبة وتوافق لدى كل من الرئيس سلام والرئيس بري لكن الصيغة غائبة مع غياب رئيس للجمهورية” متمنيا على الأحزاب الحليفة وعلى العماد عون “السير بتشريع الضرورة”.

وقال: “أحترم قرار الكتائب في هذا الموضوع” مهنئا الحزب على إنتخاب رئيسهم الجديد، “وهو شاب يؤمن بلبنان بوجهه الجديد وبحدوده وتراثه وبتنوع شعبه وتعدده”.

وشدد على “أن لبنان محاط بجهنم جراء الوضع في المنطقة العربية وهناك نية لدى البعض لجره إلى تلك الهاوية” مضيفا “أن القيادات الفرنسية والرئيس السيسي وغيرهم حذرونا من امكانية نقل النظام السوري معركته وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة إلى لبنان”.

وعن مجزرة الدروز في سوريا، قال: “أنها حادثة محلية كما اعتبرها النائب وليد جنبلاط، وهي ناجمة عن خطأ بشري إجرامي ارتكبه أمير تونسي على المجموعة، ويجب أن تكون قد تمت معاقبته عبر الاعدام وليس عبر نقله إلى مكان آخر”.

وعن سجن رومية، أكد حمادة “وجود 58% من المساجين غير المحكومين” مشددا على أن “مشكلة السجون تحل عبر التطوير ودخول الصليب الأحمر ونقل مسؤولية السجون إلى وزارة العدل”، مضيفا “هناك الكثير من السجون غير الشرعية والتابعة بأغلبيتها إلى حزب الله”، نافيا “وجود خلاف بين الوزيرين المشنوق وريفي، لكن هناك شعور عند السنة أنهم مستهدفون أكثر من الطوائف الأخرى بحجة النصرة وداعش والأسير فأصبح هناك تطاول على السني البريء والمخطئ”.

وحول موضوع الفدرالية المتداول في الاعلام، شدد حمادة على “حرص الخارج على إبقاء لبنان بلد تنوعي”، وقال: “قبل العام 1990 كانت تسمية اللبننة تطلق على تقسيم دولة وتفتيتها، أما بعد العام 1990 فأصبحت عنوانا لإعادة جمع الطوائف اللبنانية ضمن حدود واحدة ودولة واحدة”، مضيفا “يحكى عن إعتماد صيغة الطائف في بلدان عدة منها سوريا واليمن”.

وحول الهبة السعودية، قال: “أنها لم تتوقف وأن ولي العهد محمد بن سلمان أكد على استمرارية الاتفاق أمام الرئيس الفرنسي. لكن في حال دخولنا في الجحيم المحيط بنا، عندها بإمكان الفرنسيين امتناعهم عن تسليمنا السلاح خوفا من وقوعه في أياد غير مؤهلة”.

وعن ملف سوريا، اعتبر “أن التقسيم لم يبت وأن روسيا تسعى لإنشاء دولة علمانية موحدة في سوريا حفاظا على مصالحها. والأوروبيون لا يميلون إلى تقسيم سوريا، كذلك العرب وتركيا” مضيفا “رفض الدروز قيام الدولة الدرزية التي قدمتها لهم فرنسا عام 1925، وفرضوا الوحدة في سوريا وتحالفوا مع الطوائف الأخرى”.-انتهى-

———

ali khreis

خريس من صور: لتأمين عمل المؤسسات وانتخاب رئيس للجمهورية

(أ.ل) – اكد عضو المكتب السياسي في حركة “امل” النائب علي خريس “ان لبنان الصغير بحجمه ومساحته هو كبير بتضحياته وعطاءاته وجهاده حيث استطاع من خلال مقاومته وثباته وفكر الامام السيد موسى الصدر ان يدحر العدو الاسرائيلي ويجبره على الانسحاب والتراجع مرغما من الارض التي احتلها دون قيد او شرط او العودة الى القرارات الدولية”.

كلام خريس جاء خلال الاحتفال التأبيني الذي اقيم في ذكرى اسبوع ابو طلال بري في بلدة الحميرى قضاء صور، في حضور رئيس المكتب السياسي للحركة جميل حايك، عضو الهيئة التنفيذية حسن قبلان، عضوي المكتب السياسي محمد غزال وعاطف عون، رئيس مكتب حركة امل في ايران ياسر عون، عضو اقليم جبل عامل صدر داوود، رئيس منبر الامام الصدر الثقافي عباس حيدر، رئيس المنطقة التربوية في الجنوب باسم عباس، وفاعليات بلدية واختيارية ورجال دين وحشد من المعزين.

بعد تقديم من علي بري، دعا خريس الاطياف السياسية الى “العودة الى الشعارات والمواقف الوطنية التي اطلقها الامام السيد موسى الصدر في حماية لبنان وسلمه الاهلي والداخلي لمواجهة المخططات والمؤامرات التي تستهدف امن الوطن ومصيره”.

وقال: “اذا كان الكل يشعر بالخطر الذي يجري من حولنا في الاقطار العربية، يجب ان يعطينا هذا الخطر القوة والعزيمة للمزيد من اللحمة في ما بيننا لحماية الوطن والدولة وتأمين عمل المؤسسات وعدم تعطيل دور المجلس النيابي ومجلس الوزراء والسعي الى انتخاب رئيس للجمهورية، ولا يجوز ان يبقى الوطن بدون رئيس تحت أي حجة من الحجج”.

واردف “نعيش اليوم في أجواء الحد الادنى من الاستقرار الامني والفضل يعود الى المؤسسات الامنية والعسكرية، وعلى الذين يعطلون المؤسسات ان يعودوا الى ضمائرهم ويعووا حجم المؤامرة وخطورتها وان يكونوا حريصين على لبنان ومؤسساته اكثر من حرصهم على مصالحهم لان لبنان اكبر من الجميع”.

واشار الى ان “حماية الوطن والدفاع عن مصيره لا يكون إلا عبر التلاقي والحوار والابتعاد عن الخلافات الضيقة، وان يبقى العدو الاسرائيلي بالنسبة لنا كلبنانيين هو العدو المركزي والأساسي الذي يجب أن نوجه البوصلة نحوه دائما، هذا العدو الذي يسعى بكل مخططاته ومشاريعه الى تفتيت المنطقة وتمزيقها وتقسيمها الى دويلات طائفية ومذهبية متناحرة، وهو الذي أوجد المجموعات الارهابية والتكفيرية من داعش والنصرة وغيرها، هم وإسرائيل وجهان لعملة واحدة وما حصل اليوم وبالأمس من تفجير ارهابي في الكويت يصب في مصلحة اسرائيل ومصلحة من يريد السوء لمنطقتنا وأيضا ما حصل في تونس وفرنسا وغيرها يمكن ان يحصل في العديد من دول المنطقة”.

وختم مناشدا أحرار العالم “أن يكونوا على أهبة الاستعداد لمواجهة المجموعات التكفيرية والمشاريع الصهيونية”.

كما، وصلت الى الاحتفال العديد من البرقيات المعزية أبرزها من رئيس مجلس النواب نبيه بري.-انتهى-

———-

mhm nasrallah

محمد نصر الله: التكفيريين الذين يرتكبون الجرائم ضد السنة والشيعة وضد المسيحيين

إنما هم يستهدفون الإنسان أولا وآخرا مهما تعددت الطوائف

(أ.ل) – اقامت المنطقة السادسة في حركة “أمل” إقليم بيروت، حفل إفطار تكريما لعوائل الشهداء والجرحى على طريق المطار، في حضور رئيس الهيئة التنفيذية محمد نصرالله، اعضاء من قيادة اقليم بيروت، فاعليات من منطقة الجناح، بئر حسن والاوزاعي وعوائل الشهداء والجرحى.

وتحدث نصرالله بالمناسبة فرحب بعوائل الشهداء والجرحى، مشيرا الى ما “قدموه ابناؤهم من تضحيات عظمى في سبيل حماية هذا الوطن”، مشيرا الى أن “ما تم تحقيقه خلال العقود السابقة من مواجهة العدو الإسرائيلي عن طريق المقاومة التي أنشأها الإمام السيد موسى الصدر لعبت دورها في الخارج والداخل، لأن معارك الداخل أيضا كانت جزءا من المؤامرة الصهيونية على لبنان”، مؤكدا “أن التضحيات التي قدمتها تلك العائلات حققت الكثير فلولا نضالها وجهادها ودمائها لما كان لبنان اليوم ينعم بما ينعم به رغم التحديات، ولكان الجنوب ما زال محتلا ولكننا الآن نطالب العالم بالإنسحاب الإسرائيلي من لبنان وبوقف الإعتداءت الإسرائيلية عليه”.

وتطرق الى “الانتاج الذي تقف وراءه الولايات المتحدة الأمريكية، إنتاج بعقل صهيوني وبلباس إسلامي مدعوم بكل وسائل القتل من أسلحة متقدمة وغيرها من الدعم المادي، وهذا برعاية أميريكية وصمت أوروبي كبير الا وهو القوى التكفيرية التي برزت وتدعي الإنتماء الى الإسلام وعاثت فسادا في العالم الإسلامي والعربي من القتل والتدمير الذي يشمل كل معالم الإسلام بحضاراته وأخلاقه وقيمه وكل ذلك تحت رايته التي لا علاقة لها بهؤلاء”.

ودان بشدة التفجيرات التي حصلت بالامس في الكويت وتونس وفرنسا، نابذا “إدعاءات تلك الجماعات التكفيرية بأنها تستهدف الشيعة، اذ أنه لا يوجد شيعة في تونس ولا في فرنسا التي لا يتواجد فيها مسلمون أصلا بما في ذلك مطالبتهم للمسيحيين بإخلاء القدس تحت طائلة ذبحهم”، موضحا “أن هؤلاء التكفيريين الذين يرتكبون الجرائم ضد السنة والشيعة وضد المسيحيين إنما هم يستهدفون الإنسان أولا وآخرا مهما تعددت الطوائف”، محذرا الدول الداعمة لهذه الفئة الضالة “من عدم تمكنهم من ضبط انتشارهم من مكان إلى آخر فهذا الخطر الذي أوجدوه لن يستطيعوا النجاة منه إذا ما استمروا في تدريبه وتسليحه ورعايته”.

وشدد نصر الله على “ضرورة الحوار والتكاتف بين جميع المكونات السياسية اللبنانية وأن يكونوا على قدر من الوعي والمسؤولية والإرتقاء إلى مستوى التحدي الخطير، تحدي الوجود على مستوى الوطن من أجل التعاطي مع جميع المخاطر المحدقة بلبنان من الخطر الإسرائيلي جنوبا إلى الخطر التكفيري شرقا”، داعيا الى “عقد طاولة حوار تشمل مختلف مكونات المجتمع اللبناني للوصول الى اتفاق نهائي على معالجة كافة الأزمات السياسية في لبنان وأول أولوياتها انتخاب رئيس للجمهورية وتفعيل المجلس النيابي وتفعيل الحكومة وسائر المؤسسات الدستورية وتشكيل غطاء كاف للجيش اللبناني والقوى الأمنية لتلعب دورها في حماية المجتمع من الأخطار الجاثمة على صدر الوطن والذي يتمثل أيضا من خلال وحدة اللبنانيين جميعا وتضامن وتكاتف الشعب والجيش والمقاومة للتمكن من مواجهة كل الأخطار وخصوصا هذه الظاهرة المتربصة على الحدود الشرقية وانعكاساتها على الساحة اللبنانية في ظل الواقع الإجتماعي والإقتصادي الصعب الذي يعني منه جميع اللبنانيين على حد سواء”.-انتهى-

———-

hizbullah2000px-Flag_of_the_Amal_Movement.svg[1]

اجتماع دوري لقيادتي “حزب الله” و”أمل” في بعلبك:

الخطر التكفيري يهدد جميع اللبنانيين

(أ.ل) – شددت قيادتا حركة “أمل” وحزب الله في البقاع على ضرورة “انتظام عمل المؤسسات في لبنان”، ودعيا إلى “الإسراع في انتخاب رئيس للجمهورية، وإلى السعي الجاد لإخراج لبنان من الأزمات القائمة التي تعصف به”، مؤكدتان “رفض تعطيل عمل المؤسسات من مجلس نيابي إلى حكومة إلى غير ذلك من مؤسسات البلد الأساسية”.

وفي بيان عقب اجتماعهما الدوري في مكتب إقليم حركة “أمل” في بعلبك، تقدّمت القيادتان من اللبنانيين عامةً والمسلمين خاصةً، بأسمى التهاني والتبريكات بحلول شهر رمضان المبارك، مشددتين على “عمق العلاقة والتكامل بين حركة أمل وحزب الله تحقيقاً لمصالح اللبنانيين في سائر المناطق”.

وتباحث المجتمعون في التهديد التكفيري للبنان عامة ولبلدات وقرى منطقة البقاع خاصة، مؤكدين أنه تهديد “يحمِّلنا وعموم اللبنانيين مسؤولية الدفاع عن الأرض والوجود والإنسان، فالخطر التكفيري قائم وعام يهدد جميع اللبنانيين ويسعى لفرض مشاريع تقسيم وتفتيت لا تخدم إلا العدو الصهيوني”.

في هذا الاطار، عبّر المجتمعون عن كامل الفخر والإعتزاز بالشهداء الأبرار الذين نالوا شرف الشهادة في هذا الدفاع المقدس الوطني النبيل، كما أكّدوا على كامل الدعم والتأييد للمقاومة الباسلة وجيشنا الوطني وما يقومان به في كل الساحات حفظاً للسيادة والإنسان وصوناً لكامل التراب اللبناني.

من جهة أخرى، لفت البيان الى أن المواطن في لبنان لم يعد يحتمل الأعباء والضغوط القائمة، مطلباً الجميع باتخاذ خطوات مسؤولة عاجلة للنهوض بالبلد ومؤسساته.-انتهى-

———-

حركة الأمة دانت التفجيرات في الكويت وتونس

(أ.ل) – دانت حركة الأمة في بيان لها جريمة استهداف مسجد الامام الصادق رضي الله عنه في منطقة الصوابر بالكويت، وكذلك الإعتداء الإجرامي على فندق في مدينة سوسة التونسية، فهذه المشاهد السوداء تضاف إلى سجل المجموعات الإجرامية التكفيرية، التي تنشر جرائمها وفسادها وضلالها في مصر والسعودية وليبيا وسوريا والكويت والعراق وتونس وغيرها، داعيةً لمواجهة الأفكار المتطرفة المتشددة البعيدة عن الإسلام الحنيف ومبادئه السمحاء.-انتهى-

———

jabhataamal

جبهة العمل استنكرت عرض التلفزيون الهولندي الرسمي رسما مسيئة للنبي محمد (ص)

والعمل الإرهابي والإجرامي الذي استهدف فندقاً للسياح في في مدينة السوسة في تونس

(أ.ل) – استهجنت الجبهة “عرض التلفزيون الهولندي الرسمي رسوماً مسيئة للنبي محمد (ص) والتي رسمها النائب «غيرت فيلدرز» معبّراً فيها ومُفرغاً حقده الأعمى ضد نبيّ الإسلام والإنسانية”، ولفتت الجبهة “إلى أنّ هذا العمل والعرض المستنكر والمرفوض جملة وتفصيلاً يُساهم في زيادة الحقد والضغينة والعنصرية ويُساعد بشكل أو بآخر على التصادم بين اليوم في ظلّ ما نشهده من تشويه مُتعمدّ ومقصود لصورة الإسلام الصافية النقية إلى حوار الحضارات وإلى المحبة والتسامح والتعاون بين الإنسان وأخيه الإنسان مطلق من كان ، وإلى الجلوس على طاولة الحوار العلمائي والديني من مختلف الأديان والمذاهب واللقاء بين الحضارات لخدمة الإنسانية والرقي بها نحو الأفضل”.

ودعت الجبهة “الحكومة الهولندية إلى وقف عرض ونشر تلك الرسوم المسيئة فوراً لأنّ حرية الرأي والتعبير لا تكون بمسّ شعور وعقيدة الآخرين ولا تكون بالتعرض لأكثر من مليار ونصف المليار مسلم في العالم الذين يؤمنون بالنبي محمد (ص) ويكنّون له أسمى وأعلى وأرفع آيات التقدير والاحترام والحب والمودة”.

وحذّرت الجبهة “من عنصرية وحقد العصابات اليهودية والصهيونية المنتشرة في العالم الغربي وأوروبا والتي تحاول بين الفنية والأخرى النيل من الإسلام ونبيه”، ودعت الجبهة “إلى إصدار ميثاق شرف عالمي إسلامي مسيحي علماني يحرم النيل من الرسالات السماوية ورسل الله وأنبياءه كافة”.

من ناحية أخرى استنكرت جبهة العمل الإسلامي في لبنان “العمل الإرهابي والإجرامي الجبان الذي استهدف سياحاً أجانب ومواطنين تونسيين في مدينة السوسة في تونس”، وأشارت الجبهة “أنّ هذه الجرائم مُدانة شرعاً وليس فيها أي صلة بالدين الإسلامي الحنيف، وهي مرفوضة رفضاً قاطعاً ولا تعبّر عن أي أخلاق أو ضمير إنساني وهي حتماً تخدم العدو الصهيوني الغاصب وتخدم مصالحه ومؤامراته الغادرة والحاقدة على الأمة العربية والإسلامية”.-انتهى-

———–

المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان:

جنود احتياط يحتلون مبنى كنيسة “بيت البركة” بانتظار تحويل عقارها الى مستوطنة جديدة

(أ.ل) – صدر عن المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان تقرير الإستيطان الأسبوعي من 20/6/2015-26/6/2015. وجاء كالآتي:

تواصل سلطات الإحتلال الإسرائيلي سياستها الهادفة الى ابتلاع مزيد من أراضي الفلسطينين لصالح مخططاتها الإستيطانية التوسعية ، وتواصل خرقها للقوانين والمواثيق الدولية، غير عابئة بالمجتمع الدولي والشرعية الدولية ، حيث صادق وزير جيش الاحتلال موشيه يعلون مؤخرا على عملية إعمار كنيسة “بيت البركة”، الواقعة قبالة مخيم العروب شمال الخليل، تمهيدا لاقامة مستوطنة استراتيجية فيها، بعد ادعاء المستوطنين أنهم قاموا بشرائها، تمهيدا لبناء مستوطنة على مساحة 40 دونم، بين التجمع الاستيطاني “جوش عتصيون” ومدينة الخليل، ويتضح بعد شهر من الاستيلاء على اراضي كنيسة البركة الواقعة بين الخليل وغوش عتصيون بأن ما يسمى صندوق انقاذ الاراضي في اسرائيل ينوي إقامة فندق في مبانيها . ووفقا لما نشر مؤخرا فإن العقار الواقع على جانب شارع 60 والذي تبلغ مساحته اكثر من 40 دونما اشترته جمعية اميركية ويقع العقار قرب مخيم العروب المجاور لغوش عتصيون . وكان العقار والى ما قبل حوالي 7 سنوات ملكا لكنيسة اميركية . وقد اجريت خلال الاشهر الاخيرة اصلاحات واسعة النطاق في العقار بهدف ادخال المستوطنين الاوائل اليه . ويحتل الان 30 مستوطنا اراضي الكنسة المذكورة جميعهم غير متزوجين انهوا خدمتهم العسكرية وذلك بهدف عدم تعريض النساء والاطفال لأخطار . ويعمل هؤلاء المستوطنين الجنود الان في حراسة العقار المذكور ، بانتظار تحويله الى مستوطنة

وبدورها قررت اللجنة المحلية للتخطيط والبناء الإسرائيلية الاستيلاء على 615 دونما من أراضي قرية الولجة الواقعة جنوبي مدينة القدس، وذلك تماشيا مع المخطط المصادق عليه لإقامة حديقة وطنية ستعمل على ابتلاع أراضي المواطنين في القرية،

ويأتي هذا القرار لصالح إقامة طرق وممرات للمشاة وطرق للدراجات الهوائية ومساحات عامة مفتوحة ورياضية لصالح زوار الحديقة التي ستضم ساحات معدة كمواقف للسيارات، بالإضافة إلى إنشاء بعض المباني العامة من أبرزها مبنى للاستخدام السياحي يراد تشييده على قطعة أرض تصل مساحتها 50 دونما، ويأتي جزءا من مخطط كبير يدعى حدائق “عيمك رفائيم” الذي يوصف بأنه أكبر المخططات الإسرائيلية، ويقع الجزء الأكبر منه جنوبي القدس الغربية، وتصل مساحته إلى 5600 دونم،

وكشفت تقرير اسرائيلي أعدته منظمة “ييش دين” الحقوقية الإسرائيلية، على أن جيش وشرطة الاحتلال الإسرائيلي يمتنع عن حماية الفلسطينيين من اعتداءات ينفذها المستوطنون ضدهم، وتحدث تقرير “ييش دين” في هذا السياق عن ظاهرة “الوقوف جانبا” وعدم قيام قوات الجيش بأي عمل من أجل منع اعتداءات المستوطنين على الفلسطينيين وأملاكهم، من خلال” إفادات جنودالإحتلال حول ظاهرة “الوقوف جانبا”، وعدم منع اعتداءات المستوطنين ضد الفلسطينيين، منتهكا بذلك القانون الدولي الذي يلزمه بمنع اعتداءات كهذه كونه قوة الاحتلال المسيطرة.

وتواصلت انتهاكات الإحتلال والمستوطنين والتقرير الذي اعده المكتب الوطني للدفاع عن الأرض يرصد هذه الإعتداءات في فترة اعداده :

القدس: تسعى حكومة الإحتلال الإسرائيلي الى تهويد مدينة القدس المحتلة بكافة الطرق واستهداف المسجد الأقصى المبارك على وجه الخصوص من خلال مواصلة أنشطتها التهويدية والإستيطانية ، حيث قامت أذرع الاحتلال الإسرائيلي بتنظيم ‘احتفالات البلوغ’ اليهودية في قاعات وقفية إسلامية أثرية تحت الأرض، في المنطقة الواقعة أسفل منطقة المطهرة ضمن حدود الجهة الغربية للمسجد الأقصى، وتواصلت اقثحامات المستوطنين لباحات المسجد الأقصى والتي باتت شبه يومية ، فيما واصلت

سلطات الاحتلال الإسرائيلي توسيع الحفريات العميقة أسفل أساسات المسجد الأقصى، وبالذات أسفل باب المغاربة باتجاه الشمال وعلى طول المنطقة أسفل حائط البراق، وتظهر الحفريات الحجارة العملاقة التي شكلت جزءاً من أساسات الأقصى والمستوى الصخري في بعض المواقع، وتمتد الحفريات على طول أكثر من 150 مترا، وكشفت الحفريات عن عشرات الحجارة العملاقة من أساسات الأقصى الصخرية، وكان الاحتلال قد فتح قسما من مسار الحفريات للجمهور، فيما أبقى قسما آخر مغلقا.

ودشن الاحتلال الإسرائيلي مركزاً تهويدياً جديداً في منطقة الأنفاق أسفل ومحيط المسجد الأقصى، أو ما يعرف بأنفاق الجدار الغربي ، باسم ” الرحلة من القدس إلى القدس”، وهو عبارة عن قاعة أثرية إسلامية الأصل، واسعة للترويج إلى ما يزعمون أنه تاريخ الشعب اليهودي منذ وجودهم في القدس قديما وحتى تشتتهم في أنحاء متفرقة في العالم لمدة ألفي عام. وتحتوي القاعة على عشرات الحواسيب وشاشات العرض الكبيرة، ووضع في هذه الحواسيب برنامج الكتروني خاص، يحتوي على صور ومقاطع فيديو تمثيلية، شكلت فيلما يحكي – بحسب ادعائهم- قصة اليهود وارتباطهم مع القدس والأوضاع التي مروا بها بعد تشرذمهم في العالم، ويهدف المشروع إلى إيصال رسالة إلى الإسرائيليين والزوار تؤكد علاقة اليهود مع مدينة القدس – وفق ادعائهم-.

كما صادقت لجنة التنظيم والبناء المحلية الإسرائيلي في مدينة القدس المحتلة على خطة لإنشاء مجمع تعليمي يهودي في حي جبل المكبر الفلسطيني في مدينة القدس المحتلة. أن المجمع يضم 12 غرفة تدريسية لرياض الأطفال، ومدرسة ابتدائية وأخرى ثانوية تشتمل على 60 غرفة تدريسية ومدرسة أخرى للتعليم الخاص وملعبًا لكرة القدم ومنشآت للألعاب الرياضية ومحطة للإنقاذ والإطفاء

وتخطط بلدية الاحتلال الإسرائيلي في القدس ، لأعمال واسعة في منطقة باب الخليل، تشمل عمليات رصف للطريق واستبدال الحجارة بنوع آخر منها، إضافة إلى أعمال إضاءة وإضافات في شبكة المواصلات وتغييرات على الموجودات الأثرية.ويخطط الاحتلال لإجراء تغييرات في منطقة باب الخليل، وخاصة الفناء الداخلي للمدخل، وكذلك في الطريق الواصلة بين الباب ومنطقة حي الشرفا، الواقع في قلب القدس القديمة، والمصادر من قبل الاحتلال.

وخطّت عصابات المستوطنين اليهود، عبارات عنصرية منها “الموت للعرب” مقابل مسجد شومان في حي بيت حنينا شمال القدس المحتلة،و أقدم مستوطن إسرائيلي، على دهس امرأة فلسطينية في منطقة “باب العامود” بمدينة القدس المحتلة. وأفاد شاهد عيان أن امرأة تعرضت للدهس من قبل مستوطن، ما أسفر عن إصابتها بجروح وصفت بالمتوسطة، وتم نقلها إلى مستشفى “هداسا”.

الخليل: رشق عددا من مستوطني البؤر الاستيطانية المقامة على اراضي المواطنين وممتلكاتهم وسط الخليل، المواطنين في البلدة القديمة بالحجارة تحت حماية جنود الاحتلال، ما تسبب بتحطيم جزء من مقتنيات “بسطة ألعاب اطفال” تعود ملكيتها للمواطن ثائر جابر، فيما دهس مستوطن طفل يبلغ من العمر 10 سنوات وسط مدينة الخليل، وسلمت سلطات الاحتلال المواطن بلال الشامسطي بلاغا يقضي بهدم منزله الذي يأوي عشرة افراد، في منطقة زعيمة في بلدة الكرمل شرق يطا جنوب الخليل، كما سلمت سلطات الاحتلال الاسرائيلي ، مجلس قروي منيزل جنوب شرق بلدة يطا جنوب الخليل، اخطارا يقضي بوقف العمل في خزان وانابيب تغذي القرية بالمياه، كما عارض المستوطنين بشدة فتح المحال التجارية في شارع الشهداء والازقة بالقرب من الحرم الابراهيمي في الخليل ، حسب المصادر العبرية و اعلنوا عن حملة واسعة لمنع فتح المحال التجارية بادعاء ان ذلك سيشكل خطرعلى أمنهم وحياتهم، وان فتح شارع الشهداء سيعيد العنف الى المنطقة التي تعتبر منطقة ‘ نظيفة ‘ من الفلسطينيين.

رام الله: أصيبت المواطنة رحمة سمحان ( 66) عاما بجروح خطيرة بالرأس بعد اعتداء المستوطين عليها بالضرب قرب رأس كركر غرب رام الله،وأحرقت مجموعة من المستوطنين من مستوطني مستوطنة “ريمونيم” محاصيل زراعية في بلدة الطيبة شرق مدينة رام الله ، تعود ملكيتها لمزارع من القرية تقدر بـ20 دونمًا من القمح،تعود ملكيتها للمزارع خلدون حنا، بعد أن جفت وأصبحت جاهزة للحصاد”، وأشعل المستوطنين النيران في أراضي المزارع التي تقع بجوار المستوطنة المقامة على أراضي البلدة والبلدات المجاورة لها.

سلفيت: هدمت جرافات الاحتلال غرفة زراعية وملحقاتها للمواطن ناجح حرب في منطقة خربة سوسية ببلدة كفر الديك، ومغسلة سيارات تعود ملكيتها للمواطن غنام عبد الحليم داود من قرية حارس بمحافظة سلفيت، وذلك بحجة عدم الترخيص،كما قطع مستوطنون أكثر من 70 شجرة زيتون تقع شمال مدينة سلفيت بين بلدتي ياسوف وجماعين، وقال مزارعون أنهم تفاجئوا بتقطيع الأشجار خلال قيامهم بفلاحة أراضيهم التي تقعبين مستوطنتي “اريئيل” ومستوطنة” تفوح”، وافاد شهود عيان أن عملية تقطيع الأشجار تمت بمناشير حديثة وآلية، وان الأضرار كبيرة جداحيث أن غالبية الأشجار من الزيتون هي من “المعمرة”.

الأغوار: أجرت قوات الاحتلال الإسرائيلي تدريبات عسكرية واسعة في مناطق وادي المالح في الأغوار الشمالية وهجرت عشرات العائلات البدوية، وفرضت طوقا عسكريا على مناطق الحمامات والبرج والميتة وحمصة في وادي المالح في الأغوار الشمالية وأخلت المواطنين وشرعت بالتدريبات والمناورات، حيث تم تهجير (42) عائلة في تلك المناطق، وكانت تلك المناطق قد أخطرت قبل أيام بتلك التدريبات التي تتم بشكل مستمر،و استشهد الشاب حماد جمعة رومانيم 27 عاما، الذي اطلق الجيش النار عليه صباحا عند حاجز “بقعوت” العسكري في منطقة البقيعة في الاغوار، وحاصرت قوة من جيش الاحتلال منزل عائلة الشهيد في الاغوار.وكان الاحتلال ادعى ان الشاب قاد سيارته صوب الحاجز وحاول تنفيذ عملية اطلاق نار على الجنود دون ان يتمكن من ذلك حيث اطلقوا النار عليه واردوه قتيلا.

بيت لحم: سلمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مواطنا من قرية كيسان شرق بيت لحم إخطارا بهدم غرفة زراعية وجدران استنادية في أرضه الزراعية، وأفاد رئيس المجلس القروي لكيسان حسين غزال ، بأن الاحتلال وضع الأخطار للمواطن علي موسى أبو ديه في أرضه الزراعية البالغة مساحتها 10 دونمات والواقعة بالقرب من مدرسة القرية غربا، ويقضي بهدم غرفة زراعية وجدران استنادية مقامة، وتسعى الحكومة الإسرائيلية الى مصادرة اراض فلسطينية قرب بيت لحم،” ويطلب الاحتلال من :المحكمة العليا الإسرائيلية “السماح فعليا بمصادرة الأراضي الخاصة للفلسطينيين من أجل تجنب هدم 17 وحدة استيطانية بنيت على اراضي الفلسطينين في البؤرة الاستيطانية “ديرخ هعافوت “الان ان هناك حيل قانونية من اجل السماح لمصادرة الأراضي لصالح البؤرة الاستيطانية غير القانونية “ديرخ هعافوت” التي أنشئت في عام 2001 على الأراضي التي كانت تعتبر آنذاك بملكية خاصة واليوم تحتوي على حوالي 60 وحدة استيطانية.-انتهى-

———

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

aoun31-10-2016

نشرة الأربعاء 20 أيلول 2017 العدد 5356

عون نبه من الخطر الاسرائيلي: الجيش قادر على الوقوف بوجه الارهاب (أ.ل) – واصل رئيس ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *