الرئيسية / النشرات / نشرة الخميس 11 حزيران 2015 العدد 2911

نشرة الخميس 11 حزيران 2015 العدد 2911

salam-kahwaji11-6-2015

salam-kahwaji2-11-6-2015

salam-kahwaji1-11-6-2015

سلام زار وزارة الدفاع في اليرزة: لإبعاد الجيش عن التجاذبات السياسية

(أ.ل) – أشاد دولة رئيس مجلس الوزراء الأستاذ تمام سلام بأداء الجيش اللبناني وكفاءته وبحكمة قيادته في التعامل مع المخاطر التي تواجهها البلاد، مؤكداً دعم الحكومة “الواضح والصريح” للجيش داعياً الى ابعاد المؤسسة العسكرية عن التجاذبات السياسية.

كلام رئيس مجلس الوزراء جاء في ختام زيارة قام بها إلى وزارة الدفاع الوطني في اليرزة، حيث كان في استقباله نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع سمير مقبل وقائد الجيش العماد جان قهوجي ورئيس الأركان اللواء الركن وليد سلمان، إلى جانب عدد من كبار الضباط.

وبعد أن أدت له وحدة من الجيش التشريفات اللازمة في باحة وزارة الدفاع، انتقل الرئيس سلام إلى مكتب وزير الدفاع الوطني، ثم إلى مكتب قائد الجيش حيث عُقد اجتماع، تم خلاله عرض التطورات الأمنية في البلاد، والمهمات التي ينفذها الجيش حالياً لحفظ الأمن والاستقرار في مختلف المناطق اللبنانية، خصوصاً على الحدود الجنوبية والشرقية.

ثم انتقل الجميع إلى غرفة عمليات قيادة الجيش، حيث قدم مدير العمليات العميد الركن زياد الحمصي شرحاً مفصلاً حول مناطق انتشار الوحدات العسكرية على الحدود الشرقية وخصوصاً في منطقة عرسال ومحيطها، والإجراءات الميدانية الاستثنائية التي اتخذتها هذه الوحدات لمنع تسلل التنظيمات الإرهابية والتصدي لها، وتأمين سلامة أبناء البلدات والقرى الحدودية.

بعد ذلك نوّه رئيس الحكومة بتضحيات الجيش وأدائه المميز للحفاظ على وحدة لبنان وسيادته واستقلاله في هذه المرحلة الأكثر خطورة من تاريخ الوطن، لافتاً إلى أن هذه المؤسسة قدمت ولا تزال، المثال لسائر مؤسسات الدولة في تماسكها وتجردها وبقائها بمنأى عن التجاذبات المحلية، ونجاحها في تخطي الظروف الوطنية والسياسية الصعبة التي تحيط بعملها، وذلك بفضل حكمة قيادتها وإخلاص جنودها. وأكد أن الدولة كما اللبنانيين جميعاً يراهنون على دورها الإنقاذي لدرء العواصف الإقليمية التي تجتاح المنطقة. وشدد على أن الحكومة لن تألو جهداً في سبيل توفير الدعم العسكري للجيش بكل الإمكانات المتاحة لديها، وبالتعاون مع الدول الشقيقة والصديقة.

وفي ما يأتي نص كلمة الرئيس سلام في غرفة عمليات الجيش:

“أتوجّه بالتحية الى هذه المؤسسة الوطنية، قيادةً وضباطاً وأفراداً، لشجاعتهم وحكمتهم وقدرتهم على مواجهة الصعاب، والذود عن لبنان بشرف وبكرامة.

تحية إلى شهداء الجيش، تحية الى العسكريين المختطفين وإلى عائلاتهم التي نتواصل معها لنستخدم كل السبل المتوافرة للإفراج عن أبنائهم، وعودتهم سالمين الى مؤسستهم أولاً ومن ثم الى عائلتهم الكبرى “الوطن”. اليوم كانت مناسبة استمعنا فيها الى عرض في غرفة العمليات للواقع العسكري الميداني لحماية الوطن. إستمعنا الى الخطط الأمنية والتطورات على مسرح العمليات، من خلال المتابعة الدقيقة والتفصيلية بالوسائل التقنية الحديثة المزود بها الجيش. هناك تحديات كثيرة، تحدياتنا بدأت منذ فترة في ظل خطط أمنية اعتمدتها الحكومة في مختلف أرجاء الوطن، وبجهد جبار وكبير تمكّنا من الوصول الى مكان مميز من الأمن والإستقرار في البلد، بحيث لم تعد هناك ضربة كف. توصلنا الى ذلك بأداء ميداني متقدم جداً والعدو الذي نحن نواجهه، عدو أخذ شكلاً عسكرياً وميدانياً وإرهابياً، وهدفه الأساس زرع الفتنة في البلد، لكننا قضينا على الفتنة وهذا إنجاز كبير جداً. علينا أن نتابع الجهد، خصوصاً أن هناك أيضاً أخطاراً خارجية تتمثل بعدونا التاريخي الشرس وهو إسرائيل، ومؤخراً منذ يومين كما تعلمون، قام هذا العدو بعمل إستفزازي، من خلال وضع الأسلاك الشائكة في منطقة شبعا المحتلة، وشخصياً سمعت كلاماً على لسان قائد القوات الدولية، يحيي فيها أداء الجيش اللبناني وحكمته في التصدي لهذه الإستفزازات والخروقات. نعم هذه مهمة كبيرة يتصدى لها الجيش بكثير من المسؤولية والحكمة، وأيضاً عندنا مواجهات أخرى وفي مناطق حدودية أخرى، أي تلك القائمة اليوم في منطقة عرسال وجرودها وحدودنا الشرقية كلها. هناك مسرح عمليات للجيش اللبناني الذي يستخدم كل ما عنده من قوة وامكانات، وبدعم واضح وصريح من الحكومة، التي تؤكد على أهلية هذا الجيش ومكانته في هذه المواجهات.

الجيش ميدانيأ يعرف كيف يتحرك ويعرف كيف يحمي الوطن، ويستخدم كل قدراته لتحصين الحدود. ونسعى في الحكومة لنوفر له كل التسليح المطلوب، خصوصاً السلاح الحديث الذي يساعده على حماية هذه الحدود.

هناك مناخ داخل المؤسسة العسكرية، مناخ وطني ووحدوي لا يعرف لا طائفة ولا مذهب ولا فئة، يعرف فقط مهمة وطنية يقوم بها، وهذه من أقوى الأسلحة التي يتحلى بها الجيش اللبناني، ويعود ذلك الى قيادة حكيمة قادرة على حفظ المؤسسة على الرغم من كل الصراع السياسي في البلد والتجاذبات القائمة. الله يحمي جيشنا ومؤسساتنا الوطنية وقياداتها حتى نستطيع أن نواجه هذه الأخطار. أنا كلّي ثقة بأن هذه المؤسسة ستبقى مدعاةَ فخر واعتزاز لنا جميعاً. الله يحميكم لأنكم تحمون الوطن ولا تطلبون شيئاً لأنفسكم مقابل ذلك، سوى المحافظة على شرف هذا الوطن وحرمته.

هنيئاً لنا بكم، وعهدي لكم أنه في كل مناسبة وفي كل مكان، سأساند هذه المؤسسة، ولن أقصر أبداً لأن ذلك من مسؤوليتي”.

وفد ديوان القلم

من جهة ثانية، استقبل رئيس مجلس الوزراء تمام سلام عصر اليوم في السراي الحكومي، وفدا من ديوان أهل القلم ضم كلا من سلوى الأمين، منصور الخوري، الأب جورج باليكي، محمد قبيسي، فريدريك نجيم وسناء الترك.

وأطلع الوفد الرئيس سلام على النشاطات التي يقوم بها الديوان، ومنها مهرجان الإبداع الاغترابي الأول للعام 2015.

نقابة مصدري الفاكهة والخضار

كذلك، التقى الرئيس سلام وفدا من نقابة مصدري ومستوردي الخضار والفاكهة برئاسة نعيم خليل، وجرى البحث في الصعوبات التي يواجهها قطاع تصدير الخضار والفاكهة ودفع مستحقات المصدرين من مشروع الصادرات الزراعية، إضافة الى دعم التصدير عبر بواخر الرورو.

وفد أصحاب الشاحنات المبردة

واستقبل أيضا وفدا من أصحاب الشاحنات المبردة برئاسة وليد عراجي. –انتهى-

———-

th1AO6EQKG

اللواء السيّد: أهالي عرسال أسرى جبهة النصرة والعسكريون المخطوفون أصبحوا فيها

(أ.ل) – صدر عن المكتب الاعلامي للواء الركن جميل السيد ما يلي:

أكد اللواء الركن جميل السيد بأن ما بات معلوماً لدى القاضي والداني في منطقة البقاع هو أن معظم مسلحي جبهة النصرة الذين انسحبوا من بعض الجرود المحيطة بالحدود اللبنانية مع سوريا قد أصبحوا داخل بلدة عرسال نفسها ، وهو ما يثير الكثير من القلق والمخاوف لدى اهل البلدة الذين يتواصلون مع القرى المجاورة للحؤول دون ان يؤدي هذا التواجد الغريب المسلح الى فتنة بعدما تحوّل معظم اهالي عرسال الى اسرى لهذه الحالة التي ترعبهم .

وأضاف اللواء السيد بأن المعلومات المذكورة من داخل عرسال نفسها تشير ايضاً الى ان العسكريين اللبنانيين المخطوفين لدى جبهة النصرة لم يعودوا في جرود البلدة بل اصبحوا موزعين داخلها في عدة بيوت متفرقة باشراف مباشر من الشيخ مصطفى الحجيري (ابو طاقية) الذي يشرف على نقلهم الى منازل خاصة في جوار البلدة عند ترتيب لقاءات لهم مع ذويهم من حين الى آخر.

وختم اللواء السيد بان اهالي عرسال يعلمون اكثر من غيرهم بان الحملة التي يقودها فريق 14 آذار بقيادة تيار المستقبل، كما الجولات وتصريحات الفتنة التي يتولاها النائب جمال الجراح بإسم التيار المذكور لتظهير ان الخطر على عرسال يأتي من مقاومي حزب الله، انما هي مواقف وتصريحات لا تهدف لحماية عرسال واهلها بل تهدف بالدرجة الاولى الى حماية عناصر جبهة النصرة المنسحبين الى داخل عرسال ، حتى ولو اقتضى الامر التضحية باهل البلدة واستخدامهم كمتاريس في سياسات ومراهنات اقليمية هي اكبر من عرسال واهلها، في حين ان المطلوب من تيار المستقبل تقديم دعم واضح للجيش اللبناني لمعالجة تلك الحالة بدلاً من الضغط عليه للتغاضي عنها مما سيؤدي مستقبلا الى تفاقم هذا الوضع ويكلف الجيش والمواطنين غالياً على غرار ما فعله تيار المستقبل في التغاضي عن فتح الاسلام في نهر البارد وعن ظاهرة الاسير في صيدا.-انتهى-

———-

amin jmaiel

الرئيس الجميل عرض وهيل الاوضاع وتوافق

على ضرورة تضافر الجهود لانتخاب رئيس

(أ.ل) – استقبل الرئيس أمين الجميل في دارته في بكفيا بعد ظهر اليوم، سفير الولايات المتحدة الأميركية دافيد هيل وبحث معه تطورات الأوضاع في لبنان والمنطقة.

وأوضح بيان لمكتب الجميل أن “هيل أكد الاستمرار في دعم لبنان واقتصاده ودعم الجيش وضرورة تقريب وجهات النظر من اجل الحفاظ على المؤسسات”، مشيرا إلى أنه “تم التوافق، رغم الصعوبات التي تعترض انتخاب رئيس للجمهورية، على أن المطلوب تضافر كل الجهود من أجل انجاز هذا الاستحقاق، نظرا لأهميته القصوى”.-انتهى-

———-

wafaa muqawama

الوفاء للمقاومة: ممارسة المستقبل والاستئثار بالسلطة سبب اهتراء الدولة

(أ.ل) – عقدت كتلة “الوفاء للمقاومة” اجتماعها الدوري في مقرها في حارة حريك، بعد ظهر اليوم برئاسة النائب محمد رعد وحضور أعضائها.

وتوجهت الكتلة بحسب بيان إلى “اللبنانيين والمسلمين كافة، على مقربة أيام قليلة من بدء شهر رمضان المبارك للعام 1436 الهجري، بأجمل التبريكات وأخلص الدعاء كي يمن الله علينا جميعا بالتوفيق لطاعته وأداء فرائضه والتحلي بالصبر وطول الأناة، والتحسس بمعاناة الضعفاء والفقراء والأيتام والمساكين، وامتلاك الشجاعة والعزم وقوة الارادة لمواجهة أهل العدوان والارهاب انتصارا للحق والعدل والخير وتحقيقا لأمن البلاد وحفظا للاستقرار وصونا للكرامة الانسانية”.

وعرضت الكتلة “الخروق الاسرائيلية المستمرة في بلدات شبعا والغجر والوزاني، واكدت موقفها الثابت الداعم لرفض ومقاومة كل انتهاك للسيادة اللبنانية بكل الطرق المناسبة”، وإذ “حيَّت روح اليقظة والتحفز الوطني لدى اهلنا في تلك البلدات ووقفتهم الشجاعة ضد انتهاكات العدو”، اشارت الى انها “تتابع باهتمام بالغ سبل وضع حد لتلك الانتهاكات التي لا تقبل أي تهاون أو استخفاف”.

وتوقفت عند ما “انجزته المقاومة خلال الاسبوعين الماضيين من تحرير مساحات كبيرة من جرود عرسال التي كانت محتلة من مجموعات الارهاب التكفيري وتشكل تهديدا لسيادة الدولة اللبنانية وسلطتها وأمن لبنان واستقراره”.

وناقشت “الوضع الحكومي والمنهجية المطلوبة لمقاربة الاستحقاقات المطروحة في ضوء ما تقتضيه المصلحة الوطنية والقوانين المرعية الاجراء، كما ناقشت “الأوضاع السياسية والميدانية في البلدان العربية المجاورة لا سيما العدوان السعودي – الأميركي المتواصل ضد اليمن وسط حال من النفاق الدولي والاقليمي وصمت مشبوه ازاء المجازر المتعمدة والجرائم ضد الانسانية التي يرتكبها نظام آل سعود بحق أطفال اليمن ونسائه وعموم شعبه”.

وخلصت الكتلة في نهاية الاجتماع الى “ان السيادة الوطنية لا تقبل التبعيض ولا التجزئة. وهي ليست مجرد شعار يرفع في الساحات وانما هي التزام صادق يتوجب على الجميع النهوض بمسؤولياتهم لتحقيقه وتقديم التضحيات في سبيله، وهو التزام لم تقصر المقاومة الاسلامية في ترجمته بأعلى مستوى من الصدقية حين تصدت للاحتلال الصهيوني ودحرته عن البلاد، وحين أبقت على تمام جهوزيتها لتحرير بقية الأرض المحتلة والتصدي لتهديدات العدو واعتداءاته. وما تقوم به المقاومة الاسلامية من تحرير لجرود عرسال المحتلة من الارهابيين التكفيريين هو في هذا السياق الوطني النبيل بمعزل عن تقصير وتجني المشككين لغايات باتت مفضوحة”.

واذ حيت “الروح الوطنية العالية لأبطال المقاومة الاسلامية وتصديهم لعدوان الجماعات التكفيرية والحاقهم الهزائم المتتالية بجماعتي داعش والنصرة”، اكدت “موقفها الداعم لجهاد هؤلاء الأبطال”، مقدرة عاليا “انجازهم الكبير في حماية بلدهم وشعبهم وتنحني أمام شهدائهم الأبرار وعزيمة جرحاهم المضحين وروح المسؤولية المذهلة لدى عوائلهم الشريفة”، مطالبة الحكومة “بمتابعة تنفيذ قرارها فيما يتعلق ببلدة عرسال من أجل تحريرها وحماية أهلها وكل اللبنانيين من سطوة التكفيريين وارهابهم”.

واعتبرت ان “نهج التحكم والاستئثار والمصادرة الذي مارسه حزب “المستقبل” في السلطة والادارة على مدى السنوات الماضية، خلافا لنص ومضمون اتفاق الطائف، هو السبب الرئيس لظاهرة الاهتراء والتداعي التي اصابت الدولة وأجهزتها وانتهت الى تعطيل المؤسسات الدستورية الواحدة تلو الاخرى والى الاخلال بالتوازن العام في البلاد كنتيجة طبيعية لتهميش الشراكة الحقيقية بين اللبنانيين وتجاوز الحقوق الدستورية لبقية المكونات وخلق ادارة موازية، واستسهال تقديم التنازلات السيادية في الأرض والمياه، والتصرف بشكل مريب بالمال العام بمعزل عن القوانين المرعية الاجراء”.

واكدت ان “من حق غالبية اللبنانيين المعارضة لهذا النهج التدميري للبلاد، تأييد ودعم المرشح الرئاسي الذي تجد فيه الحصانة الكافية ضد تسلل هذا النهج لإفساد العهد الرئاسي المرتقب حتى لا تضيع الفرص مجددا أمام قيام دولة قوية تعكس الشراكة الحقيقية بين كل اللبنانيين وتحمي سيادة الوطن وحقوق المواطنين دون أي تمييز. ان التعبير عن هذا الحق, لن تستطيع كل حملات حزب “المستقبل” السياسية والاعلامية، مصادرته وحجبه عن الرأي العام مهما توسلت من فنون التشاطر لتشويه مضمونه وتحريف مقاصده”.

واشارت الى ان “الدعوة التي وجهتها الامانة العامة للأمم المتحدة الى عقد اجتماع جنيف للحوار بين الفرقاء اليمنيين برعايتها، هي اعلان دولي واضح عن الفشل الذريع الذي انتهى اليه العدوان السعودي – الأميركي على اليمن وشعبه، الذي لم يحقق أيا من اهدافه المرسومة. كما أن مواصلة ارتكاب المجازر المتعمدة والمدانة ضد الشعب اليمني وأطفاله ونسائه، هي جريمة موصوفة ضد الانسانية ينبغي على المؤسسات الدولية المعنية ان تلاحقها وتحاكم مرتكبيها تحقيقا للعدالة وحفاظا على الأمن والسلم الدوليين”.-انتهى-

———-

army

الجيش: تدابير أمنية خلال شهر أيار المنصرم

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه، بتاريخ اليوم الخميس 11/6/2015 البيان الآتي:

بنتيجة التدابير الأمنية التي اتخذتها وحدات الجيش في مختلف المناطق اللبنانية خلال شهر أيار المنصرم، أوقفت هذه الوحدات 2175 شخصاً من جنسيات مختلفة، لتورط بعضهم في جرائم إرهابية وإطلاق نار واعتداء على مواطنين، والإتجار بالمخدرات والقيام بأعمال تهريب وحيازة أسلحة وممنوعات، وارتكاب بعضهم الآخر مخالفات عديدة، تشمل التجوال داخل الأراضي اللبنانية من دون إقامات شرعية، وقيادة سيارات ودراجات نارية من دون أوراق قانونية. وقد شملت المضبوطات 157 سيارة وشاحنتين و3 زوارق صيد، و79 درّاجة نارية، بالإضافة إلى كميات من الأسلحة الفردية والرمانات اليدوية والألغام والذخائر الخفيفة والمتوسطة، بالإضافة إلى كميات من المخدرات والدخان المهرب والأجهزة الألكترونية.

تم تسليم الموقوفين مع المضبوطات إلى المراجع المختصة لإجراء اللازم.-انتهى-

———-

 nabih berri

بري استنكر المجزرة التي ارتكبتها “النصرة” في ادلب السورية

وعرض الأوضاع مع مقبل وتابع مع شهيب مشاكل القطاع الزراعي

حرب: هناك مسعى سريع وجدي لإيجاد حل لصمود مجلس الوزراء

(أ.ل) – أجرى الرئيس نبيه بري اليوم اتصالات مع كل من: شيخ عقل الطائفة الدرزية الشيخ نعيم حسن، رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط، رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني النائب طلال ارسلان، رئيس حزب التوحيد العربي الوزير السابق وئام وهاب، والامين العام لحركة النضال اللبناني العربي النائب السابق فيصل الداوود.

واستنكر المجزرة التي ارتكبها مسلحو جبهة “النصرة” الارهابية ضد ابناء بلدة قلب لوزة في إدلب السورية.

مقبل

استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري ظهر اليوم في عين التينة نائب رئيس الحكومة ووزير الدفاع سمير مقبل وعرض معه الاوضاع العامة والوضع الامني وشؤون المؤسسة العسكرية.

وزير الزراعة

ثم استقبل وزير الزراعة اكرم شهيب الذي قال: موضوع الزيارة يتعلق بوضع الزراعة والتصدير الزراعي، وكما هو معروف ان اكثر من ثلث الشعب اللبناني يعتمد على هذا القطاع، ولا يجوز ابداً ان يبقى الانتاج مكدّساً وان تضيع اسواق لبنان في العالم العربي والخليج تحدياً او في الاردن، وبالتالي كانت زيارتي لدولة الرئيس من اجل وضعه في اجواء ما نعمل عليه في غياب اجتماعات مجلس الوزراء لكي نؤمن التصدير بأي وسيلة، والاتفاق الكامل حول اهمية تصدير انتاجنا من خلال اية وسيلة قد تكون عبر الهيئة العليا للاغاثة في هذه المرحلة. وساتواصل بالطبع مع دولة الرئيس سلام لكي نجد طريقة لا تجعلنا نترك الانتاج الزراعي من دون تصريف او نفقد اسواقاً بنيناها بعرق فلاحّينا خلال السنوات الماضية. ومن المؤسف تعطيل عمل مجلس الوزراء عن شؤون حياتية وانسانية هي بعيدةً عن الكيد السياسي، وهذا الملف ليس له علاقة بالسياسية بل هو من اهم الملفات ويجب الحفاظ على هذا القطاع ودفع تكاليف الفرق ما بين النقل البري والنقل البحري.

سئل: هل تطرق الحديث الى المجزرة التي ارتكبها مسلحو النصرة في قرية قلب لوزة السورية ؟

اجاب: بالتأكيد، كانت جولة على كل المواضيع، وهذا الموضوع تجري معالجته بكل حكمة وعقل في ظل ظروف قاسية جداً يمّر بها كل الشعب السوري.

حرب

وبعد ظهر اليوم استقبل الرئيس نبيه بري وزير الاتصالات بطرس حرب وعرض معه للقضايا المطروحة في ظل الازمة السياسية القائمة على مستوى عمل المؤسسات.

وقال حرب بعد اللقاء: بحثنا في متابعة التشاور بشأن الازمات المتلاحقة التي تصيب النظام السياسي واخرها شلل مجلس الوزراء وعدم انعقاده هذا الاسبوع بسبب موقف بعض الكتل السياسية ومحاولة فرضها جدول اعمال يختلف عن جدول الاعمال الذي يطرحه رئيس الحكومة. وطبعاً كانت مناسبة للبحث في كل الازمات بدءاً برئاسة الجمهورية مروراً بالشلل الحاصل على صعيد المجلس النيابي وصولاً الى وضع الحكومة وانعكاسات ذلك في هذه الظروف الصعبة. ولا اذيع سراً اذا قلت اننا متفقون مع دولة الرئيس بري في وجوب الخروج من المأزق وايجاد مخارج لهذه الحالة التي تلحق باللبنانيين جميعاً وتهدد النظام السياسي.

اضاف: اعتقد ان مسعى سريعاً وجدياً سيحصل لإيجاد حل لقضية صمود مجلس الوزراء، لأنه من غير الجائز ان نعطله في الوقت الذي يواجه لبنان والمنطقة ازمات كبيرة. واعتقد ايضاً انه بالفترة القريبة المقبلة يجب ان يكون لمجلس الوزراء قدرة على الاجتماع وعلى متابعة تحمل مسؤولياته في هذه الظروف الصعبة. بالاضافة الى ذلك فأن مجلس النواب بالنظر الى القضايا الملحة والضرورية والتي لا يمكن تأجيلها علينا ان نجد طريقة لينعقد المجلس من اجل ان يمارس دوره في تلافي اضرار كيبرة بحق لبنان في حال لم ينعقد. وقد بحثنا في هذا الاطار الوسائل التي يمكن اعتمادها لفتح دورة استثنائية كما قلت بالنظر للضرورة الملحة التي تستدعيها الظروف الحالية. اما بالنسبة لموضوع رئاسة الجمهورية فأننا حائرون امام الجمود الكامل في موقف بعض الفرقاء السياسيين الذين يمنعون التفتيش عن اي مخرج بسبب موقف ثابت وجامد يفرض على اللبنانيين حالة تؤدي بالنتيجة الى قطع رأس الدولة وتفريغ موقع الرئاسة من شخص رئيس الجمهورية الهام في النظام اللبناني وإنعكاس عدم وجود الرئيس على سير النظام السياسي بكامله. آمل ان يعود كل واحد الى ضميره ويدرك ما هي الاخطار والاضرار التي تلحق بلبنان بنتيجة هذا الموقف المعطل لإنتخاب رئيس الجمهورية وان يكون لدينا القدرة بصورة سريعة جداً لإنتخاب الرئيس ونعيد البلد الى السير الطبيعي و امكانية تسيير الامور في هذه الظروف الخطيرة التي يمر بها البلد.

كركي                      

كما استقبل الرئيس بري مدير عام الضمان الاجتماعي محمد كركي.

رئيس الجامعة الأميركية

استقبل الرئيس نبيه بري رئيس الجامعة الاميركية في بيروت الدكتور بيتر درمان.-انتهى-

———

saad aldin hariri

الحريري: نستنكر الهجوم المسلح الذي استهدف قرية قلب لوزة

(أ.ل) – صدر عن الرئيس سعد الحريري الآتي:

“أسوأ ما يمكن ان تنحدر اليه الثورة السورية، هو التطوع في مهمات قتالية لا وظيفة لها سوى تقديم الخدمات المجانية لنظام بشار الاسد. والحوادث التي تناقلتها الأنباء من قرية قلب لوزة في إدلب، هي نموذج خطير عن السلوك المشين الذي يسيء الى الشعب السوري وثورته وانتصاراته، ويعطي النظام واتباعه فرصة التنفس من أخطاء بعض المعارضة والفصائل. إننا اذ نستنكر الهجوم المسلح الذي استهدف قرية قلب لوزة، ونعبر عن تضامننا مع أهالي الضحايا، ومع اهلنا واخواننا ابناء الطائفة الدرزية في لبنان وسوريا، ندعو الى الاقتداء بالموقف الوطني النبيل لزعيم الحزب التقدمي الاشتراكي الاستاذ وليد جنبلاط، الذي لم يتوقف منذ سنوات عن التحذير من محاولات النظام السوري، زج المجموعات الطائفية والمذهبية في حروبه العبثية، واستخدامها متاريس بشرية للدفاع كيانه السياسي”.-انتهى-

———-

rashid dirbas

درباس: الحكومة غير معطلة والاستراحة هي من تكتيكات سلام

(أ.ل) – شدد وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس في حديث لمصدر إعلامي على “ان الحكومة غير معطلة ولكن الاستراحة هي من تكتيكات الرئيس تمام سلام للاحاطة بالازمة وتبريدها قبل المبادرة الى الغوص فيها لمعالجتها”، مشيرا” الى ان رئيس الحكومة يستطيع ان يقدر الفترة الزمنية المطلوبة لهذه الاستراحة، ويستنسب اذا كان ثمة حاجة لتمديدها، طالما ان المدة الزمنية ليست مهلة اسقاط وانما هي مهلة سياسية”.

واشار درباس الى “ان عقدة التعيينات الامنية غير قابلة للحل، طالما ان نصاب تعيين قائد الجيش بات مفقودا، من خلال اعلان ثمانية وزراء في اللقاء الوزاري انهم لن يعينوا قائدا للجيش قبل انتخاب رئيس للجمهورية وكذلك تبني الرئيس نبيه بري للموقف ذاته بما يعني انضمام وزيري حركة امل، فيصبح مجموع المعترضين عشرة وزراء”.

اضاف “ان الموضوع لا يحتاج الى وساطات”، وشبه وضع الدولة اللبنانية بمثابة رجل قطع عنه الاوكسيجين وبدأ يستنفد ما لديه من مخزون، وبالتالي الدولة لن تتمكن من الاستمرار بالانفاق من دون قرارات مجلس الوزارء، وعليه فإن من اوجدنا في هذا المأزق، سيكون بعد فترة من الزمن، في مأزق لانه سيتحمل المسؤولية عما سنصل اليه”.-انتهى-

———–

المكتب الشرعي في مؤسسة فضل الله: الخميس أول أيام رمضان

(أ.ل) – أصدر المكتب الشرعي في مؤسَّسة العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله بيانا أعلن فيه أنَّ” الخميس الواقع فيه 18 حزيران، هو أول أيام شهر رمضان المبارك، بناء على المبنى الفقهي لسماحته(رض)، بالاعتماد على الحسابات الفلكية الدقيقة مع إمكانية الرؤية”.

وجاء في البيان: “يولد هلال شهر رمضان المبارك لسنة 1436 يوم الثلاثاء في السادس عشر من شهر حزيران 2015 في الساعة 14:05 عصراً بحسب التوقيت العالمي ، أي في الساعة 17:05 بحسب التوقيت المحلي لمدينة بيروت ، ولا يمكن رؤية الهلال في هذا اليوم لغيابه قبل غياب الشمس بنحو الـ 15 دقيقة ، كما هو الحال في معظم الدول العربية والإسلامية ، بل لا يمكن رؤيته في أي مكان من العالم مما نشترك معه بجزء من الليل ، فيكون اليوم التالي هو المتمم للثلاثين من شهر شعبان ، وفي مساء الأربعاء (ليلة الخميس) يمكن أن يرى وبسهولة في قارة أفريقيا والأميركتين وكذلك يمكن أن يُرى ولكن بصعوبة في استراليا واندونيسيا وجنوب شرق آسيا ، وبالتالي وبحسب المبنى الفقهي لسماحة العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله “رض” يكون يوم الخميس في الثامن عشر من شهر حزيران 2015 ، هو أوّل أيام شهر رمضان المبارك في القسمين الشرقي والغربي للكرة الأرضية .

جعله الله تعالى شهر بركة وخير ومغفرة ووحدة ونصر وعزة للمؤمنين ووفقهم لصيامه ونيل أجره وبركاته ، إنه أرحم الراحمين”. –انتهى-

———

jubran basil

باسيل من فانكوفر الى ادمنتون:

من يدعم او يمول الجماعات الإرهابية سيتهاوى وسننتصر على الارهاب

ونريد من جميع اللبنانيين ان يكونوا ضمن دائرة الانتصار وليس خارجه

(أ.ل) – أكد وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل” ان هناك حقيقة ثابتة من دونها لبنان سينتهي، وهي انه حتماً سينتصر على الارهاب”، مشدداً على انه” واهمٌ من كان يعتقد انه يستطيع تجنب ارهاب النصرة ويعقد معها تفاهمات ويأخذ منها ضمانات معينة”، لافتاً الى أننا” نريد ان يكون الجيش اللبناني هو من يقوم بمهمة محاربة الارهاب فالاولوية له، ولكن للأسف احد ما يمنعه من القيام بهذا”.

كلام الوزير باسيل جاء خلال حفل عشاء أقامته الجالية اللبنانية في ادمنتون حضره المونسنيور جوزف سلامة كاهن رعية سيدة المعونات للأبرشية المارونية في ادمنتون، الأب ميشال قصاص كاهن رعية سيدة السلام للأبرشية المارونية في كالغري، سماحة الشيخ جمال حمود عن مسجد الرشيد في ادمنتون،الأب الياس الفرزلي كاهن رعية سانت فيليب للروم الأرثوذوكس في ادمنتون، الشيخ محمد عمراني عن مركز الامام الهادي في ادمنتون، الشيخ ربيع سلامة مندوب عن مشيخة العقل للموحدين الدروز، وممثلون عن الأحزاب اللبنانية، وحشد مِن أبناء الجالية اللبنانية في ادمنتون عاصمة مقاطعة البيرتا، ووفود من كالغري لاكلابيش، ودرايتن فالي، اضافة لابناء جاليات سوريا والعراق والأردن.

وقال: “ان اللبنانيين مختلفين بطبيعتهم إنما ليسوا على خلاف، ولكن الخوف عندما يأخذ الاختلاف احياناً منحى الحد العنفي كتجربة الحرب التي نأمل الا تتكرر وان نكون تعلمنا منها، او أن يأخذ منحى الصراع الطائفي في ظل الصراع الذي نراه اليوم في المنطقة والعالم نحن نخاف من ان يتحول اي خلاف سياسي الى ما هو ابعد من السياسية. لذلك علينا ان نحتمل بعضنا حتى لو اختلفنا ويكون عندنا قدرة التحمل والحريّة لتقبل بعضنا.

نلتقي وفي لبنان والمنطقة احداث أليمة، وقد سمعنا اليوم خبر اليم حتى لو كنا مدركين ومتحسبين له، سمعنا عن مقتل عشرات الاشخاص من الطائفة الدرزية في إدلب، على يد الإرهابيين طبعاً، انه موضوع معبر جدا بالنسبة لنا، لاننا نعلم عن المحاولات من اجل تحييد الدروز خصوصا في تلك المنطقة، على أساس اعتبارات كثيرة تدخلت بها احزاب ودول وانظمة، لتأمين الحماية لهم. انها ليست المرة الاولى التي يقتل فيها احد في العراق او سوريا او في منطقتنا لانه ينتمي الى طائفة او فكرة او لانه يختلف عن هؤلاء الإرهابيين، ولن تكون الاخيرة، إنما الامر المعبر الذي اثبتته هذه الحادثة ان من كان يعتقد انه يستطيع تجنب ارهاب النصرة ويعقد معها تفاهمات ويأخذ منها ضمانات معينة من دول راعية لها او منها مباشرة، على اعتبار انه يؤمن حماية معينة ان كانت درزية او مسيحية او شيعية او سنية، هو واهم، وانه مع النصرة وداعش والجماعات الإرهابية لا يمكن ان يعقد تفاهم او إتفاق، ولا يمكن للمرء ان يميز بينهما، ويقول ان هذه الجهة افضل من تلك، هذا نصف ارهاب وذاك ربع ارهاب واخر انه ارهاب كامل، اما ان يكونوا ارهابيون او ليسوا ارهابيين.”

اضاف “انهم جماعات لا يفهمون بالتفاهمات وليس هناك حدود لاجرامهم، لانه أصلا ليس عندهم حد وحدود، وليس عندهم تفاهم لا على شراكة ولا على حكم لأنهم لا يفهمون الا بحكم الشريعة الذي هو ايضاً ليس على مفهومه الأساسي لقد تم تحويره ويجيز لهم القتل والذبح لكل من يختلف عنهم. وعلى هذا الاساس نحن امام ظاهرة تريد بإرهابها ان تتغلغل أينما كان الى اي بلد وإنسان، الى لبنان والأردن والسعودية وتركيا، ولن يبقى احد بمنأى عن إرهابها وخصوصا اذا جاراها، ممكن ان يربح الوقت انما العواقب ستكون اقسى بكثير عليه. وكل من اعتقد انه بمجاراة هذه الجماعات او بدعمها او بالتهاون معها او بتسليحها او بتمويلها، هذا الأحد ان كان فرداً او مجموعة او نظاماً سوف سيتهاوى، وهم بدأوا بالتهاوي تباعاً، وكل صاحب مشروع ان كان امبراطوري او تمددي يعتقد انها الية له او وسيلة لتطبيق مشروعه التمددي لانه فكر يعتمد فيه على الدين كتسمية له فقط لتسويقه، أقول إنه ذاهب الى الهلاك هو ومشروعه والاشخاص الذين يقحمهم في مشروعه او في هذا الفكر. وكل من مدّ يده الى لبنان، يقول لنا التاريخ انه نال جزاءه او سيناله، لان لبنان أعصى من ان يمد احد يده اليه، وكل من احتل لبنان او تجاوز حدوده دفع الثمن غالياً والشواهد في التاريخ عديدة على هذا الامر. وهذا ما يحصل معنا اليوم بالذات، اذ ان الإرهابيين الذين يعتدون على لبنان يدفعون جزاءهم ويندحرون، ان لبنان ينتصر دائماً على الارهاب ونحن نفتخر كلنا معاً كلبنانيين، وكلامي هنا جامع، عندما ينتصر لبنانيون على الارهاب من اي فئة والى اي فئة انتموا. للصراحة نحن نريد، وأحب على قلبنا، ان يكون الجيش اللبناني، الذي يمثل كل اللبنانيين، هو من يقوم بهذه المهمة، ان له الاولوية ونحن نفضله على كل الاطراف اللبنانيين وعلى نفسنا ايضاً، ونحن كنا نريد ان تكون مهمة محاربة الارهاب ملقاة فقط على عاتق الجيش اللبناني، ولكن للأسف احد ما يمنعه من القيام بهذه المهمة، إنما لا يمكنه منع اللبنانيين من القيام بهذه المهمة وذلك تماماً كما حصل مع الإسرائيليين. فعندما اعتدت علينا اسرائيل وتجاوزت حدودنا والدولة قصرت بحماية أهل الجنوب والبقاع وكل اللبنانيين، أتى من يقوم بهذه المهمة وأعاد لنا إعتبارنا وشرفنا وحرر لبنان.”

وتابع “ان هذا الكلام لا يمكننا الاختلاف عليه كلبنانيين لانه يجب الا يكون عندنا مفهومان للاستقلال والسيادة، بإمكاننا ان نختلف حول كيفية ممارستهما على الارض، إنما لا يمكننا أن نعتبر المحتل او المعتدي ان كان اسمه إسرائيل او داعش، اقل من هذا، انها مسؤوليتنا نحن وسيادتنا واستقلالنا ان نتصدى للمعتدي على لبنان من اي جهة كانت ونكون بذلك نحافظ على سيادتنا واستقلالنا وحينها لا نعود الى تكرار الخطأ الذي ارتكبناه، لاننا نكون ظالمين ومجحفين اذا ساوينا داعش باي لبناني من اي جهة لبنانية، ونصل ايضاً الى مرتبة الخيانة الوطنية اذا فضلنا داعش على اي لبناني، لانه حينها من يقبل بهذا الامر يكون هو نفسه داعشياً بتفكيره، او من يقول “معليش” اذا انتصرت داعش، لان ليس لها اي حدّ وهي نقيض لبنان. اذا اردنا المحافظة على لبنان الفرادة، اي المشاركة الكاملة بين المسيحيين والمسلمين، وحين نخسر هذا الامر نخسر لبنان، وعندما يقوي فريق على فريق أخر يخسر لبنان، وعندما يستقوي لبناني بالخارج على لبناني اخر نخسر لبنان، لذلك لبنان يتعثر ويتخبط بالأزمات ولذلك نحن علينا عدم الاستقواء على بعضنا في الداخل ، ولا ان نقبل بالذهاب بمنحى نقبل فيه ان يحّل احد مكان الدولة اللبنانية، انما علينا كلنا ان نقوم بالمهام الملقاة على عاتقنا للحفاظ على وطننا لا ان نعتكف ونترك فراغاً يملؤه داعش او من يريد مواجهتها من خلال الدولة او من خارجها، وهكذا نفقد سيادتنا ووحدتنا واستقلالنا ومفهومنا لأمننا ووحدتنا الوطنية.”

ورأى الوزير باسيل” ان هناك حقيقة ثابتة من دونها لبنان سينتهي، وهي انه سينتصر حتماً على الارهاب، لانه لا يمكنه التعايش معه ولاننا مؤمنين اننا سننتصر على الارهاب نريد من جميع اللبنانيين ان يكونوا ضمن دائرة الانتصار

وليس خارجها، كي لا يشعر احد انه مهزوم. وهذه احدى نقاط قوتنا، أن نستند الى بعضنا بالقوة وليس بالضعف، ونقوي بعضنا. هذا هو مفهومنا للبنان القوي، وليس مفهوم الحياد الأعمى إنما مفهوم الاستقلالية الفاعلة آلتي تفعل دور لبنان. ليس مسموحاً ضعف لبنان لحمايته، في عالم اليوم الذي لا يرتكز على المبادىء إنما على القوة، ولا يمكن لضعفنا ان يحمينا. ”

واشار الى انه “ليس مسموحاً عدم استثمار لبنان لموارده المائية والنفطية، علينا ان نبدّي مصالح لبنان وثرواته على الفساد ونجعل من اقتصادنا اقتصاد قوي، كما علينا ان نقوي اغترابنا ثروتنا الأكبر، بان نعطيه استقلاليته، لا ان ننقل اليه خلافاتنا ومشاكلنا السياسية ولا يمارس عليه احد وصاية إن كانت وزارة ام مديرية..

فانكوفر

وكان الوزير باسيل والوفد المرافق زاروا في اليوم الثاني من الجولة في فانكوفر النصب التذكاري لجبران خليل جبران لمناسبة الذكرى ١٢٥ لولادته، الموجود في احدى ساحات جامعة ساميون فرايزر في مقاطعة بريتيش كولومبيا والتي تعتبر اهم جامعة في كندا.

وكان في إستقبالهم البروفسور ديريل ماكلاين، الذي قدم للوزير باسيل كتاباً عن الجامعة ونسخة عن مشروع إنجاز مركز دراسات للجالية اللبنانية في الجامعة.

ورأى ماكلاين انه ما من مكان مثالي للحديث عن جبران خليل جبران اكثر من الجامعة، مشيراً الى ان هذا”النصب التذكاري ليس فقط لجبران إنما للجالية اللبنانية أيضاً، ونحن نفتخر بوجودها في بريتيش كولومبيا.”

اشارة الى ان النصب عبارة عن كتاب مفتوح مصنوع من ٥٠٠ كلغ من الغرانيت الزهر وعلى احدى الصفحتين منحوتة لوجه جبران خليل جبران مصنوعة من البرونز للنحات رودي رحمة.

كما قدم الدكتور نك قهوجي للوزير باسيل تمثالا لجبران خليل جبران.

بعدها توجه الجميع الى النصب اللبناني في حديقة الملكة إليزابيت في فانكوفر، الذي وضع تحت شجرة أرز زُرعت في العام 1954، تخليداً لذكرى كل المهاجرين اللبنانيين “الذين جعلوا من كندا موطناً لهم وأسسوا الجمعية اللبنانية الكندية في بريتيش كولومبيا.” وبالقرب من الموقع تم تدشين مقعدين حفر عليهما اسمين لرئيسين سابقين للجمعية هما نجيب أصفر وشوقي راشد.

واختتمت الجولة في فانكوفر بغداء دعت اليها “الجمعية اللبنانية الكندية في بريتيش كولومبيا” شارك فيه أبناء الجالية وأعضاء الجمعية، حيث كانت كلمة ترحيبية لرئيسة الجمعية كارلا ظريفه.-انتهى-

———-

ghazi zaayter

زعيتر عرض مع زواره شؤونا انمائية لمناطق عكار وحاصبيا وزحلة

(أ.ل) – تناول وزير الأشغال العامة والنقل غازي زعيتر في مكتبه في الوزارة اليوم الشؤون الانمائية المناطقية مع زواره واستقبل على التوالي النواب: عاصم عراجي، طوني أبو خاطر وايلي ماروني الذي قال: “تابعنا الملفات الانمائية لقضاء زحلة الملحة ووعدنا الوزير بتلبية المطالب الضرورية وصيانة وتزفيت بولفار زحلة”.     وتابع الوزير زعيتر مع النائب معين المرعبي ومحافظ عكار عماد لبكي ورؤساء اتحاد بلديات عكار موضوع تأمين السلامة العامة على طريق الكويخات – البيرة – القبيات.

وتسلم زعيتر من محافظ عكار ملفا متكاملا عن مشروع اقامة وسطيات للحد من تكرار حوادث السير المميتة والتي كلفت عكار خلال شهر أيار ما يزيد عن عشرة قتلى.

وعرض زعيتر الملفات الانمائية لمنطقة حاصبيا – العرقوب مع النائب قاسم هاشم.

واستمع زعيتر الى المطالب الانمائية المناطقية ولا سيما الطرق التي تحتاج الى تأهيل مع النائبين السابقين فريد الخازن وسمير عازار وعدد من البلديات وفاعليات المناطق.-انتهى-

———

wiaam wahhab

وهاب: مستعدون اليوم لاذلال الارهابيين ولا ينقص سوى السلاح

(أ.ل) – اعتبر الوزير السابق وئام وهاب، في مؤتمر صحافي اليوم، ان “سقوط السويداء يعني سقوطنا جميعا وهذا امر لن نقبل به وسنقاتل قتال التوحيديين المؤمنين من المناطق اللبنانية كافة”.

واكد ان “ما يحمينا هو حمل السلاح، وكلنا سنحمل السلاح هنا وغير هنا، وكل من يخص جبهة النصرة او يتعامل معها على الاراضي اللبنانية فهو غير مرغوب به وليغادر هذه الاراضي لان ردود الفعل لا يمكن ان تضبط”. وقال: “يكفي بيع دم الدروز على ابواب السفارات، فنحن وجدنا هنا منذ الف سنة وما يحمينا هو موقفنا بالدفاع عن ارضنا وليس ببيانات تافهة”. واكد ان “دروز سوريا لم يخافوا احدا في حربهم مع العثمانيين، ومستعدون اليوم لاذلال الارهابيين ولا ينقصهم سوى السلاح”.

وقال: “على الدولة السورية مسؤولية كبرى، واقول لبشار الاسد اننا بحاجة للسلاح في السويداء واي تأخير تتحمل مسؤوليته الدولة السورية، ونحن نريد القتال الى جانب الدولة والجيش لحماية أنفسنا”.

واعلن ان “السويداء بحاجة لعشرات الدبابات وللصواريخ ولسنا بحاجة لاحد لان يقاتل عنا”، داعيا الى انشاء جيش في السويداء ووحدات مقاتلة”، كما دعا “الجميع للتطوع من لبنان وغير لبنان لحمل السلاح والوقوف الى جانب اهلنا لكن شرط ان يكون هذا التسلح منظما”.

وقال: “اننا قادرون على انشاء جيش يضم اكثر من 200 الف شخص من دروز سوريا ولبنان والعالم للدفاع عن السويداء. السويداء يجب ان يتم الدفاع عنها من اهلها ولكن من سلاح الدولة والجيش، ومن رحلوا عن اللواء 52 في درعا يدافعون عن السويداء للسنوات. وتابع “اقول للبعض منا الذي يعتبر انه قادر على الضحك على الكل، ان الكل هو من سيضحك عليه، وما يحمينا هو محور المقاومة”.

ورأى ان “تركيا وقطر تتحملان مسؤولية “المجزرة في قلب لوزة” لانهما تدعمان جبهة النصرة”.

وتابع “اقول لاخواني في لبنان استعدوا للمواجهة واي اعتداء سنواجهه في اي مكان يمكن مواجهته فيه فكفى نفاقا وتخاذلا وانحطاطا”.-انتهى-

———

walid junblat

جنبلاط عرض وعسيري التطورات الراهنة

(أ.ل) – استقبل رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط في دارته في كليمنصو، مساء الأربعاء، السفير السعودي في لبنان علي عواض عسيري بحضور وزير الصحة العامة وائل أبو فاعور وعرض معه التطورات السياسية الراهنة. وإستبقاه جنبلاط إلى مائدة العشاء.-انتهى-

———-

emil emil lahhoud (2)

كنعان زار الطاشناق وقدم نسخة من وثيقة اعلان النوايا:

نموذج للتلاقي يجب تعميمه على الجميع وخصوصا البيت المسيحي

(أ.ل) – زار أمين سر تكتل التغيير والاصلاح النائب ابراهيم كنعان، مقر حزب الطاشناق في برج حمود، والتقى الامين العام للحزب النائب آغوب بقرادونيان، في حضور نائب الامين العام افيديس كيدانيان، وقدم نسخة من وثيقة اعلان النوايا بين “التيار الوطني الحر” وحزب “القوات اللبنانية”.

من جهته، قال كنعان: “تشرفت بزيارة حزب الطاشناق والامين العام، وطبعا وضعته في اجواء اتفاقنا وورقة النيات التي تم الاعلان عنها بين التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية. نحن وحزب الطاشناق معروف اننا جزء من تكتل نيابي والاهم من هذا اننا لم نشعر ابدا لا في حالة التحالف ولا في اي حالة اخرى ان هذا الحزب بعيد عن الهم اللبناني او الهم المسيحي المسيحي، لم نشعر ابدا ان لديه دورا غير الدفع باتجاه التوافق وايجاد مساحة مشتركة. الذي سمعته من الامين العام كلام مهم جدا، هذا الكلام يشجع اكثر، اللبنانيين عامة والمسيحيين خاصة، ان يذهبوا في اتجاه حماية لبنان من خلال المساحات المشتركة. هذا ليس اصطفافا جديدا، والذي يعتبر ان هذا التفاهم او الاتفاق هو اصطفاف في السياسة فليسمح لي ان أقول له انه مخطأ، هذا نموذج للتلاقي علينا ان نعممه على الجميع، وخاصة على البيت المسيحي الواحد، هذا هو هدفنا”. أضاف “زيارتنا الى حزب الطاشناق اليوم سوف تعطينا دفعا باتجاه استكمال هذه الخطوات والسعي معا لتطبيقها ان على مستوى الانتخابات الرئاسية او على مستوى قانون الانتخابات او على مستوى اللامركزية الادارية الموسعة وكل البنود الواردة التي نتشارك نحن وحزب الطاشناق، وان شاء الله نتشارك مع سائر الاحزاب التي لديها نفس النظرة، الاحزاب اللبنانية التي عليها اعادة صياغة ممارسة جدية دستورية، ميثاقية لكل الاستحقاقات التي نحن بصددها”.-انتهى-

———-

لجنة الاعلام والاتصالات تجتمع الاثنين

(أ.ل) – دعا رئيس لجنة الاعلام والاتصالات النائب الدكتور حسن فضل الله الى جلسة تعقد في العاشرة والنصف من قبل ظهر الاثنين المقبل، وذلك لاستكمال درس ومناقشة جدول الاعمال التالي:

– اقتراح القانون الرامي الى تعديل قانون المطبوعات الصادر بتاريخ 14/9/1962 وتعديلاته، المقدم من النائب روبير غانم. – اقتراح القانون المتعلق بقانون الاعلام المقدم من النائب غسان مخيبر.-انتهى-

———

naeem hassan

نعيم حسن استنكر الاعتداء على عدد من ابناء الطائفة في جبل السماق:

لعدم الانزلاق الى أتون الفتنة المميتة والثبات على وحدة قضية الشعب السوري

(أ.ل) – استنكر سماحة شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن بشدة “الاعتداء الذي حصل على عدد أبناء من الطائفة في منطقة جبل السماق في سوريا وأدى إلى سقوط عدد من الشهداء والضحايا”، واكد في تصريح “ضرورة التحلي بالوعي والمسؤولية لتلافي وقوع مثل هكذا حوادث”، داعيا إلى “مواكبة الاتصالات التي جرت وتجري على مختلف المستويات لإنهاء ذيول هذا الحادث المؤسف والاليم الذي يأتي في إطار ما يعيشه كل الشعب السوري بمختلف توجهاته من مأساة، وعدم الانجرار خلف بعض الأصوات المحرضة التي من شأنها أخذ الأمور إلى ما لا يريده السوريون وكل الحريصين على سوريا وأبنائها”. وتوجه بالتعازي من ذوي وعائلات الشهداء، راجيا من الله تعالى ان يلهمهم الصبر والسلوان، وذكر ب”الدور الكبير للموحدين في جبل السماق وريف إدلب في المساهمة الأساسية في احتضان ودعم النازحين من قرى الجوار”، مشيرا إلى انهم “حملوا راية حرية وكرامة الشعب السوري؛ ورفضوا الظلم في كل أوان، وتمسكوا بتعاليم الدين الإسلامي الحنيف وقيمه”.

ودعا الشيخ حسن “جميع الأفرقاء والفصائل في منطقة ادلب، كما في كل سوريا، إلى عدم الانزلاق الى أتون الفتنة المميتة والثبات على وحدة قضية الشعب السوري في نضاله للحصول على حقوقه، وأن يبقى صوت العقل ونداء الحكمة هو الغالب، ورفض الأعمال غير المبررة إطلاقا والمرفوضة بكل المقاييس التي يحرمها ديننا الإسلامي، وأن يدركوا من هو الصديق ومن هو العدو”، طالبا من الموحدين الدروز “التنبه في هذه المرحلة الخطيرة لكل المخططات الرامية إلى سلخهم عن واقعهم وتاريخهم وانتمائهم”. –انتهى-

———-

darwish11-6-2015

درويش التقى وفداً من اقليم البقاع في حركة امل

(أ.ل) – استقبل رئيس اساقفة الفرزل وزحلة والبقاع للروم الملكيين الكاثوليك المطران عصام يوحنا درويش وفداً من اقليم البقاع في حركة امل برئاسة الشيخ عباس شريف المسؤول الثقافي في الإقليم وعضوية مسؤول الحركة في قضاء زحلة خالد ابو حمدان، مسؤول البلديات هيثم يحفوفي، قاسم عمار، عباس دبوس وحسين مرتضى.

ونقل الفد لسيادته تحيات دولة الرئيس نبيه بري وقيادة اقليم البقاع، واكد على اهمية التعايش بين جميع مكونات المجتمع البقاعي في مواجهة الأخطار المحدقة، واطلع الوفد سيادته على النشاطات الثقافية المرتقبة على ابواب شهر رمضان الفضيل، ووجه دعوة للمطران درويش للمشاركة فيها.

من ناحيته رحب درويش بالوفد محملاً اياه التحية والسلام لرئيس حركة امل دولة الرئيس نبيه بري مشدداً على الدور الهام الذي يلعبه في هذه المرحلة المصيرية من تاريخ لبنان، والى ثيادة اقليم البقاع، كما اعرب سيادته عن اعجابه بالنشاطات الثقافية المنوي تنفيذها معرباً عن سعادته بالمشاركة فيها.-انتهى-

———-

fadlallah11-6-2015

التقى زاسبكين الَّذي ثمّن دور مؤسَّسات فضل الله في حماية السّلم الأهليّ

علي فضل الله: لروسيا دور مهمّ في توازن المنطقة

 (أ.ل) – أكَّد العلامة السيّد علي فضل الله أهميَّة الدَّور الَّذي تقوم به روسيا في المنطقة، مشيراً إلى أنَّها تمثّل عنصر توازن فيها. من جهته، أشاد السّفير الروسيّ في لبنان ألكسندر زاسبكين بمؤسَّسات المرجع الراحل السيد فضل الله، وما تقدّمه لإشاعة الحوار وحماية السلم الأهلي في لبنان.

استقبل سماحته السّفير الروسيّ في لبنان ألكسندر زاسبكين، حيث تداول معه لمدة ساعة من الزمن في تطوّرات الأوضاع العامّة في لبنان والمنطقة.

وقد شدّد السيّد علي فضل الله خلال اللقاء على أهمية الدَّور المتوازن الذي تقوم به روسيا في المنطقة، وسعيها للتّخفيف من حدّة التّوتّرات السّياسيّة بين الدّول والجماعات المتعدّدة، بما يمهّد لإيجاد حلول سياسيّة لكثير من الأزمات المعقّدة، وفي طليعتها الأزمة السورية، مثمّناً مواصلة موسكو لمساعيها في جمع الأطراف السّوريين إلى طاولة الحوار، مشيراً إلى أنّ ما تعانيه المنطقة من نزاعات ومن تصاعد في حدة الحروب، لا يمكن التخلّص منه إلا من خلال الحوار والتسويات.

من جهته، أكَّد زاسبكين أنَّ روسيا ستواصل مساعيها لتقريب وجهات النظر وإطلاق الحوار بين الجهات المتصارعة في المنطقة، وخصوصاً في سوريا، مشدداً على ضرورة مناقشة الأمور الأساسية بروح الحوار الجدي، بعيداً عن أجواء التحريض.

ولفت إلى أنَّ ثمة أموراً كثيرة حدثت بعد حوار جنيف 2، وأن هذه الأمور زادت المسألة السورية تعقيداً، ومنها ما حصل في اليمن، واتساع دائرة الإرهاب، مشيراً إلى أنّ العمل مستمر لجنيف 3، وكذلك السّعي لجمع الأطراف السوريّة، بغض النظر عن التطورات الميدانية، وأنّ بلاده ستواصل التعاون مع كل الشركاء والأصدقاء، من أجل فتح الثغرات باتجاه حلّ سياسيّ للأزمة السوريّة.

وبعد زيارة سماحة السيد علي فضل الله، قام السّفير الروسيّ بزيارة ضريح المرجع الراحل السيد محمد حسين فضل الله، في صحن مسجد الإمامين الحسنين، حيث كان في استقباله رئيس المركز الإسلامي الثقافي، السيد شفيق الموسوي. ثم جال على المكتبة العامة في المركز، مشيداً بما تحتويه من كتب، وما تطلقه من حركة ثقافية لافتة.

وثمّن في نهاية جولته عمل مؤسَّسات المرجع فضل الله، والتي يرأسها سماحة العلامة السيد علي فضل الله، مؤكّداً أهمية الدور الكبير الّذي تقوم به لإطلاق روح حواريّة انفتاحيّة بين اللبنانيّين، وتقديم خدمات إنسانية وتربوية ورعائية لحماية السلم الأهلي اللبناني.-انتهى-

———-

 abd allatif daryan

دريان التقى وفد المرابطون ولجان حقوق المستأجرين ووفودا شعبية

العميد حمدان: عرسال لن تكون وكراً للارهابيين

(أ.ل) – استقبل مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان في دار الفتوى، وفدا من حركة الناصريين المستقلين “المرابطون” برئاسة أمين الهيئة القيادية مصطفى حمدان الذي قال بعد اللقاء: “تشرفنا بزيارة سماحة المفتي، وقدمنا له ولجميع المسلمين في لبنان وفي الوطن العربي التهنئة بحلول شهر رمضان، وقدرنا وثمنا عاليا دور سماحته في عقد القمة الاسلامية في دار الفتوى، واكدنا على اهمية هذا الدور الذي يقوم به في جمع ولم شمل المسلمين، كما قدرنا البيان الختامي الذي صدر عن القمة والذي يؤكد الثوابت الاسلامية في منع الفتن والاقتتال على الصعيد الوطني اللبناني وعلى صعيد امتنا العربية، وادانة هؤلاء الارهابيين الذين يستخدمون مسميات الطائفية والمذهبية”.

أضاف “على الصعيد الوطني، اكدنا لسماحته ان مدينة عرسال هي بيئة حاضنة للجيش اللبناني ولأبنائنا فيه، وهي مدينة الشهداء الذين قدموا ارواحهم من اجل فلسطين ولبنان وعروبة لبنان. لذلك هذه المدينة الوطنية والوفية لشهدائها لن تكون ابدا وكرا لهؤلاء الارهابيين والمخربين، انما ستبقى قلعة من قلاع لبنان الصامدة في وجه هؤلاء الارهابيين والمخربين”.

وتابع “على صعيد الجيش اللبناني، اكدنا لسماحته اننا مع استمرار العماد جان قهوجي في ادارة الجيش اللبناني بمسؤولية وطنية عالية اثبتها في الايام الماضية، واليوم يؤكد العماد قهوجي وقيادته ان هذا الجيش الوطني اللبناني قادر على مواجهة هؤلاء الارهابيين والمخربين في عرسال وفي بقية المناطق اللبنانية”.

وقال: “على صعيد امتنا العربية، نحن ندين ونستنكر كل هذه الاعمال الارهابية تحت مسميات اسلامية لا تمت للاسلام بصلة، ونتوجه بالتعازي من منبر دار الفتوى الى اهلنا الدروز في ادلب والى اهلنا المصريين في الاقصر والى اهلنا الذين يذبحون يوميا في ليبيا وفي سوريا، نقول لهم هؤلاء الارهابيين المخربين لا يمتون الى الاسلام بصلة ونحن على يقين ان تجميع عناصر القوة بين الامة العربية هو السبيل الوحيد للقضاء على هؤلاء الارهابيين والمخربين وعدم الوقوع اكثر فأكثر في الفتنة المذهبية تحت مسميات مختلفة سواء كانت شيعية او سنية. لذلك نقول لهم جميعا توحدوا تحت راية العروبة حتى نستطيع ان ننتصر على هؤلاء الارهابيين والمخربين”.

واستقبل مفتي الجمهورية وفدا من لجان الدفاع عن حقوق المستأجرين ووفودا شعبية.-انتهى-

———-

army

الجيش: تفجير ذخائر في محيط بلدات جنوبية

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الخميس 11/6/2015 البيان الآتي:

بتاريخه ما بين الساعة 10.30 والساعة 14.00، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط البلدات الجنوبية التالية: طلوسة، القنطرة، تبنين والبازورية.-انتهى-

———-

ghaddar1-11-6-2015

 

ghaddar2-11-6-2015

التجمع العربي لدعم خيار المقاومة استضاف شلاش

غدار: المعركة الصهيو- تكفيرية هي مسلسل في سياق الحرب المفتوحة على الصعد كافة

(أ.ل) – استضاف التجمع العربي والاسلامي لدعم خيار المقاومة سعادة النائب في البرلمان السوري الشيخ أحمد شلاش في لقاء سياسي حول: “التطورات الأخيرة في سوريا والمنطقة”، وذلك بحضور شخصيات وفعاليات سياسية وثقافية عربية واسلامية.

استهل الأمين العام للتجمع الدكتور يحيى غدار اللقاء مرحباً، منطلقا من ذكرى رحيل الرئيس حافظ الأسد المتزامن مع نكسة حزيران واجتياح لبنان، حيث استلهم الشعب العربي والاسلامي روح الموقف والارادة من القائد الخالد، في تجسيد حرب تشرين المجيدة وإسقاط اتفاق العار واستنهاض خيار المقاومة وشعبها في دحر العدو الصهيوني من لبنان دون قيد أو شرط.

وأضاف “المعركة الصهيو- تكفيرية المفروضة على سوريا والأمة هي مسلسل في سياق الحرب المفتوحة على الصعد كافة، بحيث تتوقف نتائجها على من ينتصر أخيراً، وهذا رهن بقوى الممانعة والمقاومة التي تعي مسؤولياتها في الصمود والعزم والحزم على المواجهة حتى النصر”.

وختم الدكتور غدار: “صمود سوريا قيادة وجيشاً وشعباً هو المعادلة التي يترتب على اليمن وسائر الأقطار العربية التمسك بها كنهج لإفشال المشروع الصهيو-تكفيري ونعاج الرجعية إن لم يكن عاجلاً فآجلاً”.

بدوره انطلق سعادة النائب الشيخ أحمد شلاش من موقف سوريا الوطني والعروبي والاسلامي، معتبراً أن خسارة معركة أو موقع لا تعني خسارة حرب ما دام المعيار رهناً بالتمسك بالثوابت والمسلمات لبلوغ النصر.

وأضاف “سوريا كانت وستبقى قلعة المقاومين، وكما أنه لا بقاء لسوريا دون خيار الممانعة والمقاومة، كذلك لا وحدة للأمة دون سوريا الوحدة والدور والقرار، قيادةً وجيشاً وشعباً”.

وختم الشيخ شلاش “لقد صار لزاماً على محور الممانعة والمقاومة كسر حاجز التكتيكات والحل السياسي مع قوى العدوان والتكفير من فلسطين الى سوريا وصولا الى اليمن وعلى مساحة الأمة كي تكون المواجهات بمستوى التضحيات ودم الشهداء”.-انتهى-

———-

army

الجيش: تمارين تدريبية في ضهر الوحش – مباني القرطباوي

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الخميس 11/6/2015 البيان الآتي:

اعتباراً من 10/6/2015 ولغاية 30/6/2015 ما بين الساعة 8.00 والساعة 14.00، ستقوم وحدة من الجيش في محلة ضهر الوحش – مباني القرطباوي، باجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية.-انتهى-

———-

hashem safidin

صفي الدين: ما تقوم به المقاومة في جرود القلمون وعرسال تحصين الوطن

(أ.ل) – أكد رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله هاشم صفي الدين “أن مجاهدي المقاومة تمكنوا بالأمس من صد الحملة الداعشية التي حاولت مباغتة مواقع المقاومين الذين كانوا بانتظارهم، فحولوا كل المهاجمين الداعشيين إلى جثث وأشلاء تحت أقدامهم، حيث فشل التكفيريون في تحقيق أهدافهم ومنيوا بهزيمة جديدة، بعد أن كان هؤلاء يظنون أن بإمكانهم من خلال هذه الحملة الوحشية أن يلقوا الرعب في قلوب المجاهدين فيسيطروا على مواقعهم الجهادية، وتصبح منطقة القاع ورأس بعلبك مستهدفة بشكل مباشرة”، شاجبا “بكاء بعض اللبنانيين الذين يعيشون على آمال وأوهام الجماعات التكفيرية، فيما تحقق المقاومة إنجازات وانتصارات وتضرب النصرة وداعش في القلمون وجرود عرسال”.

كلام صفي الدين جاء خلال الاحتفال التكريمي الذي أقامه حزب الله لمناسبة مرور أسبوع على استشهاد عرفات حسن طالب في حسينية بلدة برج رحال الجنوبية، والذي حضره النائبان علي خريس وعبد المجيد صالح، ومسؤول منطقة الجنوب الأولى في حزب الله أحمد صفي الدين، بالإضافة إلى قياديين من حركة أمل وحزب الله وشخصيات.

وشدد صفي الدين على أن “ما تقوم به المقاومة اليوم في جرود القلمون وعرسال هو حلقة مهمة وضرورية من حلقات تحصين الوطن والدفاع عن حدوده وكرامته وأهله، ولو لم تكن هذه المعركة في جرود عرسال والقلمون، لكان لبنان أصبح في مكان آخر، فهذه هي الحقيقة التي يعرفها البعض في لبنان، من الذين إذا جلسوا معنا في لقاءات داخلية يؤكدون ما نحن مقتنعون به، ولكنهم في العلن يحملون الخنجر ويطعنوننا به من الخلف، وخصوصا في هذه المرحلة المصيرية والتاريخية التي تمر بها منطقتنا، التي يستهدفها الأميركي بمشاريعه التقسيمية والتفتيتية، كما يجري في العراق وسوريا، وما يراد لليمن ومصر وكل البلدان العربية”.

وأكد أن “المقاومة التي ذهبت إلى الشام وحلب ودرعا والقلمون وكل المناطق السورية، هي بذلك تبعد كأس الفتنة والحرب الداخلية عن لبنان، كما تحميه من كل ما يحاك ويدبر له، وإلا لكان التكفيريون الموجودون في جرود عرسال قد بدأو بالتمدد إلى كل البلدات والقرى اللبنانية”.

ونوه صفي الدين “بالعمل الكبير الذي قامت به الأجهزة الأمنية خلال العامين الماضيين، حيث فككت شبكات التكفيريين وعملت على ملاحقتها، واعتقلت عددا من قادتها، وهو ما يجب أن يسلط الضوء عليه في هذه الأيام، بالإضافة إلى ما قامت به المقاومة من ملاحقة هؤلاء وقادتهم داخل سوريا وفي الجرود الشرقية للبنان، ومتابعتهم على كل الصعد ثم مواجهتهم عسكريا في مناطق تواجدهم”، مؤكدا على “أننا نعول على المقاومة والجيش اللبناني وعلى ما أمكن من وحدة الصف التي ندعو إليها دائما في كل مكان، سواء في مجلس الوزراء أو في اجتماعات ضرورية ولازمة للمجلس النيابي أو من خلال التشديد على الأولويات التي ينبغي التركيز عليها”، ومعتبرا أنه “وبالحد الأدنى من الوحدة مع إنجازات الجيش اللبناني وتضحيات المقاومة يمكن لنا أن نحفظ ونحمي بلدنا، ولا طريق أو مجال آخر سواه، أما إذا كان البعض ينتظر الخارج أو متغيرات أمنية وسياسية إقليمية أو دولية فهو مخطئ وواهم، لأن من يمعن النظر فيما يجري بالمنطقة والعالم يعرف تماما أن الملفات ما زالت تفتح ملفا تلو الآخر، وبالتالي فإن هذا لن يوصل إلى أي نتيجة”.

ورأى “أن هناك عجائب في لبنان على مدى كل التجربة الماضية، إذ كان البعض ينظر إلينا بخبث حينما بدأت معركة القلمون، وكان يراهن على سقوط المقاومة وانتهائها بعد هذه المعركة، وأخذ يعد الساعات والأيام لتحقيق أوهامه، ولكن نقول لهؤلاء إن عليهم أن يعلموا أن هناك عشرات الآلاف من المقاومين في كل القرى والبلدات، وهم على أسلحتهم لمواجهة أي تهديد إسرائيلي، وكذلك أي تهديد تكفيري حيث أن هناك الآلاف أيضا من الذين يقاتلون في جرود عرسال والقلمون وفي أي مكان آخر، وليكن بمعلوم الجميع أن معظم مواقع النصرة قد انهارت في المواجهات الأخيرة هناك، وبناء على ذلك فإن الذي يراهن على جبهة النصرة ويطلب ودها عليه أن يعيد حساباته”.

وخاطب صفي الدين “كل الذين يتهددون المقاومة ومستقبلها، أو يوجهون انتقادا خبيثا بهدف إضعاف المعنويات واحباط المقاومين ومجتمع المقاومة، بأن المقاومة قوية، وقوية جدا بمعنوياتها وقيمها ومجاهديها وسلاحها وخبراتها ووحدة مجتمعها ومنطقها وقدرتها على التضحية والعطاء والتقدم في ساحة المعركة للوصول إلى آخر الطريق، وليطمئن كل الناس، بأن لا تراجع على الإطلاق، وأن كل محاولات هؤلاء ستذهب هباء، بل إن المقاومة ستنتصر في مواجهة التكفيريين وستحمي لبنان، ولن يتمكن هؤلاء التكفيريون من أن يكونوا تهديدا حقيقيا للبنان”.

ودعا “جميع اللبنانيين إلى تحمل الحد الأدنى من المسؤولية الوطنية، في وقت سنبقى نحن فيه على العهد بتحمل المسؤولية وفاء لدماء شهدائنا الزاكية ولكل هذا العطاء المقاوم، وسندافع عن قرانا وبلداتنا وشرفنا وعزنا وكرامتنا، لأننا لسنا المجتمع الذي إذا استهدف بكرامته وشرفه وعرضه يقف ليعد الضربات، فهذا ليس تاريخنا أو حاضرنا أو ثقافتنا، بل إن دأبنا هو الدفاع عن أعراضنا وشرفنا وكرامتنا بدمائنا الزاكية والغالية حتى تحقيق النصر”.

بدوره تحدث النائب علي خريس الذي رأى “أن ما يجري اليوم في المنطقة من خلق هذه المجموعات التكفيرية والإرهابية من داعش وجبهة النصرة الذين هم من صنيعة العدو الإسرائيلي والدول الكبرى وعلى رأسهم الولايات المتحدة الأميركية، هو بهدف زيادة تمزيق وتفتيت وتشتيت الأمة العربية، وخلق المزيد من دويلات طائفية ومذهبية”، لافتا إلى أن “من يستشهد في القلمون وفي تلك المنطقة كأنه يستشهد وهو يواجه العدو الإسرائيلي، لأن داعش وجبهة النصرة والعدو الإسرائيلي هما وجهان لعملة واحدة، والشهيد عرفات طالب وأمثاله من الشهداء يستشهدون من أجل حماية هذا الوطن وحريته والدفاع عن إنسانه”.

ودعا خريس “جميع اللبنانيين أن يعملوا على المزيد من الوحدة بالرغم من الإختلافات والخلافات على عناوين أساسية وكبرى، وأن يكونوا جميعا في صف واحد لمواجهة هذه المجموعات التكفيرية والإرهابية التي تريد النيل من إنساننا وأمننا واستقرارنا، وأن يعودوا إلى صوابهم ووطنيتهم، والإحتكام إلى المؤسسات الدستورية لكي تقوم بدورها وبعملها بشكل دائم من أجل مصلحة هذا الوطن وإنسانه، وتفعيل مؤسسات الدولة لا تعطيلها سواء كانت مؤسسة مجلس النواب أو مؤسسة مجلس الوزراء من أجل انتخاب رئيس اليوم قبل الغد”.-انتهى-

———

fares saied

جعجع وصف مجزرة قلب لوزة بـ”المجزرة في حق الموحدين الدروز”

سعيد من معراب: تبقى 14 آذار هي شبكة الأمان الوطنية الحقيقية

(أ.ل) – وصف رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع ما جرى في بلدة قلب لوزة في ريف إدلب في سوريا بـ”المجزرة في حق الموحدين الدروز”، مشيرا الى أنه “بغض النظر عن حيثياتها وخلفياتها، فهذه المجزرة غير مقبولة بالمقاييس كافة”.

وقال في تصريح: “نحن أصلا ضد نظام بشار الأسد لأنه يقوم بمثل هذه الأعمال وأيضا ضد كل من يقوم بأعمال مماثلة، فنحن لا نقوم بردود فعل بمعنى أننا لن نؤيد بشار الأسد اذا ما وجد أحد يقوم بهذه الأعمال الارهابية، لا بل نصبح ضد الاثنين معا”. وطالب جعجع “قيادات المعارضة السورية سواء السياسية أو العسكرية منها بضرورة رفع الصوت لتوضيح ما جرى فعليا لاتخاذ الاجراءات اللازمة بحق مرتكبي هذه المجزرة كي لا نشهد مثل هذه المأساة في أي مكان آخر”. ودعا “دول المنطقة وغير المنطقة التي تدعم المعارضة السورية الى التدخل بقوة لوضع حد لبعض المجموعات التي ترتكب هكذا أعمال، اذ انه لم يبذل كل هذا المجهود للتخلص من إجرام معين لنعيش هذا الإجرام مجددا ولو بيد أخرى”.

وكان جعجع قد استقبل منسق الأمانة العامة لقوى 14 آذار فارس سعيد الذي قال عقب اللقاء: “لقد تداولت والدكتور جعجع في مواضيع عديدة بحيث أكدنا ان الوضع في سوريا متجه نحو تسارع في الأحداث ما قد يولد فوضى كبيرة ستنعكس أيضا علينا كلبنانيين. من هنا يجب أن نتنبه تماما مما يمكن أن يأتي من سوريا في هذه المرحلة الانتقالية، لذا يجب اعادة التأكيد على أهمية وحدة اللبنانيين، مسيحيين ومسلمين، الكفيلة وحدها بتفادي تداعيات الأحداث السورية من أجل المصلحة الوطنية المشتركة”.

ولفت الى أنه “لا حل اسلاميا لأزمة المسلمين، ولا حل مسيحيا لأزمة المسيحيين، بل هناك حل وطني لأزمة الجميع وبالتالي تبقى 14 آذار هي شبكة الأمان الوطنية الحقيقية التي هي المساحة التي يلتقي فيها المسلم والمسيحي معا في لبنان، وهي تمد اليد الى كل الأفرقاء اللبنانيين من أجل اعادة تمتين هذه الوحدة الداخلية حتى يكون الداخل اللبناني محصنا في لحظة الانهيار الكبير في سوريا الذي بات قريبا”.

وردا على سؤال، قال سعيد: “ان حزب الله لا يعرف أن يعمل بالسياسة إلا عبر البذلة المرقطة وبالتالي اذا لا يوجد حرب في أدبياته وحياته وسلوكه لا شيء عنده اسمه سياسة، فمرة يشن حربا في وجه اسرائيل ومرة في وجه التكفير وطورا في وجه الارهاب. لقد انتهينا من النصرة لنذهب الى داعش…”.

أضاف: “هذا الكلام لم يعد يقدم ولا يؤخر، ولاسيما ان الاطلالات المكثفة للسيد حسن نصرالله تدل عن أزمة حقيقية، فلو حزب الله مرتاح على وضعه لما كان اضطر شخص بحجم السيد نصرالله الى الاطلالة كل يومين على الاعلام من أجل تطمين البيئة التي يمثلها، فهو يدرك تماما ونحن كذلك ان هناك أزمة موصوفة يعيشها حزب الله على الجبهات وانهيارا لحليفه بشار الأسد الذي ربط صورته بصورته، وبات هم حزب الله الوحيد انقاذه بينما هم 14 آذار هو انقاذ لبنان والحفاظ على الوحدة الداخلية وألا تدفع الطوائف اللبنانية أثمانا نتيجة ارتكابات بعض الأحزاب أو بعض الحماقات التي قامت بها زعاماتها…”.

من جهة أخرى، التقى جعجع وفدا من مركز أوتاوا Ottawa في القوات اللبنانية برئاسة غابريال نخول خاطر، في حضور رئيس قطاع الانتشار في الحزب انطوان البارد. وعرض المجتمعون لأوضاع الجالية اللبنانية في أوتاوا فضلا عن التطورات المحلية والاقليمية.-انتهى-

———-

زمكحل من غرفة تجارة صيدا والجنوب: لبناء شراكات استراتيجية

ومشاريع مشتركة لتطوير التبادلات التجارية بين المناطق

(أ.ل) – قام رئيس تجمع رجال الأعمال اللبنانين فؤاد زمكحل يرافقه أعضاء مجلس الإدارة: إيلي عون، جورج تابت، فريد الدحداح، جان حليس، وأنطوان صاصي، بزيارة غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب، حيث استقبلهم أعضاء الهيئة الإدارية برئاسة محمد صالح يرافقه السادة: عمر دندشلي، سمير قطب، عمر الحلبي، جمال جوني، ابراهيم طيراني، علي صفي الدين، سامي عزالدين، ورئيس جمعية تجار صيدا علي الشريف.

بداية تحدث زمكحل الذي قال أنه “لمن دواعي سروري وشرف كبير لي أن ألتقي اليوم مع مجلس ادارة غرفة التجارة والصناعة في صيدا التي يترأسها الصديق، والحليف، والزميل، والشريك، الرئيس محمد صالح التي تربطنا معه ومع مؤسسته العريقة علاقة صادقة وشراكة متينة. يجمع تجمع رجال الأعمال اللبنانيين وبكل فخر رجال أعمال من جميع المناطق اللبنانية ومختلف القطاعات الإنتاجية. مهمتنا وواجبنا زيارة وبناء جسور تواصل مع جميع المناطق اللبنانية وكافة رجال الأعمال اللبنانيين لبناء معا شراكات استراتيجية، ومشاريع مشتركة مثمرة، ولتطوير التبادلات التجارية بين المناطق، والشركات، وبين أصحاب المشاريع والمستثمرين من أجل خلق الفرص باستمرار وتحقيق النمو المستدام على المستوى الوطني” .

اضاف “تشكل صيدا بكل بفخر بوابة نحو الجنوب وهي متحدرة من صيدون ، المدينة الفينيقية المعروفة بصناعة الصباغ الأرجواني وحيث منها إنتشرت الأبجدية، وفقا للمؤرخين، في الامبراطورية اليونانية.بفضل حضارتها ، إن صيدا هي إحدى أقدم المدن شهرة. بالفعل، إن ميناؤها القديم، وقلعتها و آثارها هي أكبر دليل على ذلك. كما وتعتبر صيدا ثالث أكبر مدينة في لبنان حاليا.لطالما إرتكز إقتصاد صيدا على زراعة الحمضيات وهي زراعة مزدهرة بفضل التربة الخصبة ووفرة المياه. حتى النصف الأول من القرن التاسع عشر كان أيضا يتم زرع القطن.إشتهرت مدينة صيدا بتجارة الأخشاب ، وبناء السفن واستخراج الأرجوان لصبغ الأقمشة.كذلك كان أهالي صيدا أول من صنع الزجاج الشفاف، فقد بنوا بغية ذلك مصانعا طول الساحل وصولا إلى بلدة الصرفند. وتميزت صيدا أيضا، من بين جملة أمور، بصناعة الأواني الخزفية، والنقش، وصب الذهب والفضة ومواد مختلفة. كان سكانها أول من رصف الشوارع كما واهتموا بشكل كبير ” بصناعة الفنون “. لغاية اليوم زيارة العديد من المتاحف الأوروبية التي تعرض تحف فنية عريقة صنعت في صيدون”.

وتابع “من المهم أن تستفيد كل منطقة لبنانية من نقاط القوى لديها وأن تتخصص في المجالات حيث يمكن أن تكون أكثر إبداعا وتنافسية. من المهم ان يقوم الحرفيون، والمنتجون، والصناعيون، والتجار في كل المناطق اللبنانية بتطوير المنتجات الملمين بها والتي تسمح لهم بالتميز والاستفادة من فوائدها مع الإرتكاز على على عوامل النجاح الرئيسية الخاصة بهم وبمنطقتهم.يجب أن نبني معا أسس النمو المنتظم الحقيقي ونشره في كافة المناطق واللبنانية وفي جميع المجالات المنتجة.نحن نؤمن بقوة ان الوقت قد حان لتحويل اقتصادنا التقليدي الذي ينتعش بصعوبة إلى إقتصاد المعرفة، اقتصاد متخصص، إقتصاد نوعية وإبداع، وتمايز، إقتصاد قائم على معرفة نقاط القوة التي تتمتع بها كل منطقة ومعرفة وسائل نجاح لكل تخصص. هذه هي أفضل استراتيجية لتعزيز وجذب الاستثمارات إلى كل منطقة لبنانية وخلق فرص العمل فيها”.

وقال: “يتميز سكان صيدا باختلاطهم بامتياز، إذ لطالما كانت المدينة مركزا مهما للتبادل التجاري.إنها المدينة التي يختلف فيها السكان من حيث أصولهم وأديانهم وآرائهم، إنما يتوافقون جميعهم دون إستثناء على حبهم لأرضهم، وبأنه على مدينتهم، التي كانت تعرف سابقا بإسم “أم المدن”، أن تبقى دائما رائدة وفي الطليعة”.

وشكر زمكحل “غرفة التجارة والصناعة في صيدا على هذا الاستقبال الحار، ودعمهم وثقتهم. كما أود أن أكرر أن رجال الأعمال اللبنانيين سيبقون متحدين جميعا، من أجل المثابرة والمكافحة يدا بيد لكي يتقدم وطننا الحبيب لبنان مهما كانت الصعوبات والفراغات والعوائق السياسية المحلية والإقليمية لخلق القيمة بشكل مستمر وتوليد نمو منتظم في كافة المنطق اللبنانية بغض النظر عن الاختلافات والصراعات السياسية المتكررة، غير المنتجة وغير المفهومة منذ عقود طويلة”.

بدوره قال صالح: “نرحب بكم في غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب. ونقدر زيارتكم لتمتين العلاقات بينكم وبين كافة الهيئات الإقتصادية في مختلف المناطق اللبنانية”.

اضاف “إن زيارتكم الى الجنوب عزيزة علينا وهي تتيح لنا فرصة لتبادل وجهات النظر والآراء بين الغرفة والتجمع حول القضايا الاقتصادية العالقة والمستجدة. إننا في الغرفة نلتقي تماما مع اهداف تجمعكم، ونعتبر أنفسنا أمناء على ترجمة هذه الاهداف، ومسؤولين عن تنفيذها. وبما أن لدينا نظرة مشتركة حول الميزات الأساسية للاقتصاد اللبناني، علينا العمل سويا وبشكل دائم ومستمر في المحافظة عليها لما لها من انعكاس ايجابي في تفعيل دور القطاع الخاص، في الحياة الاقتصادية، خاصة وأن الدول اليوم تراهن على حركة هذا القطاع ومبادراته لضمان إزدهار وإنماء الإقتصاد. كما أغتنم الفرصة لتهنئة الصديق الدكتور فؤاد على إعادة توليه رئاسة التجمع. وهو غني عن التعريف ومشهود له بالخبرة في المجال الإقتصادي. كما أتمنى ان تتوفر كل الظروف المناسبة لنتمكن جميعا من ترجمة تطلعاتنا وأهدافنا الى جهود فاعلة تصب في خدمة الإقتصاد اللبناني”.-انتهى-

———-

حركة الأمة: المجازر التي ترتكب لا علاقة لها بدين

ولا مذهب ولا تعرف معنى للقيم الإنسانية

(أ.ل) – ندّدت حركة الأمة بالمجازر التي ترتكبها المجموعات الإجرامية في سورية والعراق وليبيا وغيرها، مؤكدةً أن ما ارتكبته هذه المجموعات الإجرامية بحق أبناء الطائفة الدرزية في قرية قلب لوزة في إدلب أمس، لا علاقة له بدين ولا مذهب، ولا يعرف معنى للقيم الإنسانية.

وأشارت “الحركة” إلى أن تلك المجموعات وداعميها يعملون وفق برنامج وخطط وُضعت لها في مركز صنع قرارها لدى الغرب المتصهين وإدارة الشر الأمريكية.-انتهى-

———-

 tajammulamaamuslmeen

تجمع العلماء دان مجزرة ادلب: المسألة ليست مسألة طائفية أو مذهبية

كما يحاول التكفيريون تصويرها، إنها قتال بين نهج مقاومة ووسطية ونهج عمالة وتطرف

(أ.ل) – تعليقاً على المجزرة التي ارتكبتها الجماعات التكفيرية في إدلب أصدر تجمع العلماء المسلمين البيان التالي:

إن المجزرة التي ارتكبتها جماعات النصرة التكفيرية بحق أهالي قرية قلب لوزة في ريف إدلب تؤكد أن هذه الجماعات لا عهد لها وأنها كما الصهاينة ينقضون العهود والمواثيق، فمن المعروف أن جماعات النصرة كانت قد أعطت أماناً لأهالي هذه القرية، ولذلك سمعنا الأستاذ وليد جنبلاط يتحدث عنهم أنهم معارضين وليسوا إرهابيين، فإذا بهم كما كانوا دائماً ينقضون عهودهم ومواثيقهم ويقتلون شباباً وشيوخاً من أهل قرية وادعة آمنة.

إننا في تجمع العلماء المسلمين إذ نتوجه إلى القيادة السورية وإلى إخواننا في طائفة الموحدين الدروز بأحر التعازي، ندعو أهل الطوائف كافة إلى الحذر من هذه الجماعات التكفيرية وعدم الآمن منهم.

وإلى إخواننا في الوطن يجب أن لا تلجئكم الحسابات السياسية والحزبية الضيقة إلى التعمية عن الحقيقة، فمن قائل أن لا داعش في لبنان إلى قائل أن فئة جلبتهم إلى هنا إلى تحميل المقاومة المسؤولية عن إجرام هؤلاء، إن كل ذلك ظلم وافتراء ويجب أن يعلم الجميع أن الحقيقة الكاملة هي أن هذه الجماعات لو أمكنها تثبيت أقدامها في لبنان فإنها ستفتك بكل قوى الاعتدال حتى من يؤمن بالإسلام الوسطي منهم فضلاً عن أهلنا من الطوائف الأخرى.

إن هذه الواقعة تفرض على اللبنانيين التوحد صفاً واحداً في مواجهة الجماعات التكفيرية وإفساح المجال للجيش والمقاومة مُسَانَدِين من الشعب في تحرير عرسال من محتليها، فإن أمكن للجيش القيام بذلك لوحده فبها ونعمت وإلا فإنه قطعاً وبمساعدة المقاومة قادر على ذلك، والمسألة ليست مسألة طائفية أو مذهبية كما يحاول التكفيريون تصويرها، إنها قتال بين نهج مقاومة ووسطية ونهج عمالة وتطرف.-انتهى-

——–

army

الجيش: تمارين تدريبية في رطيبة – العاقورة واللقلوق – جبيل

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الخميس 11/6/2015 البيان الآتي:

بتاريخ 12/6/2015 ما بين الساعة 8.00 والساعة 20.00، ستقوم وحدة أخرى في حقل تدريب تم رطيبة – العاقورة، باجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة الرشاشة والمتوسطة.

وبتواريخ 10، 11، 12 ،13 / 6 /2015، ستقوم وحدة من الجيش في منطقتي جسر عين الجوز واللقلوق – جبيل، باجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية والحية بواسطة الأسلحة الخفيفة والمتوسطة.-انتهى-

———–

khaled11-6-2015

تيسير خالد التقى بوفد من وزارة الأوقاف والشؤون الدينية ويبحث معه شؤون القدس

(أ.ل) – إلتقى تيسير خالد عضو اللجنة التنفيذية ورئيس دائرة شؤون المغتربين في منظمة التحرير الفلسطينية بمقر المنظمة برام الله ، بوفد من وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية برئاسة وكيل الوزارة المستشار خليل الرفاعي ، للتباحث حول نتائج مؤتمر بيت المقدس السادس الذي عقدته الوزارة في مدينة بيت لحم في أذار / مايو المنصرم وسبل التعاون بين الطرفين ، وحضر اللقاء السيد فيكتور سماعنة رئيس لجنة القدس البرلمانية في البرلمان السويدي

وخلال اللقاء ، أستعرض وكيل وزارة الأوقاف أعمال المؤتمر التي تركزت حول تدارس أحوال القدس والأخطار المحدقة بها وبحث السبل الكفيلة بدعم صمود أبناء شعبنا في المدينة ، لمواجهة مخططات الإحتلال لتهويدها وتفريغها من سكانها الأصليين.

كما قدم وفد الوزارة نسخة عن البيان الختامي ” بلاغ القدس ” الصادر عن أعمال المؤتمر ، للسيد تيسير خالد وللسيد فيكتور سماعنة ، وأثنى على الدور الذي تقوم به دائرة شؤون المغتربين في منظمة التحرير الفلسطينية بالتواصل مع جالياتنا الفلسطينية في بلدان المهجر والشتات وتفعيل دورها في الدفاع عن قضية شعبنا وحقوقه الوطنية المشروعة ، منوهاً لأهمية هذا الدور في تسليط الضوء على مدية القدس ونصرتها ودعم شعبنا والمؤسسات الفلسطينية فيها.

من جانبه أشاد تيسير خالد بأعمال مؤتمر بيت المقدس السادس والمقررات والرسائل التي صدرت عنه، مثمناً في هذا الشأن الجهود التي تبذلها وزارة الأوقاف لتسليط الضوء على المخاطر التي تحدق بمدينة القدس ومؤسساتها المسيحية والإسلامية.

كما أطلع خالد وفد وزارة الأوقاف على أبرز المهام التي تركز عليها الدائرة في علاقاتها وتواصلها مع جالياتنا الفلسطينية وحركات التضامن ، بدءاً من الجهود المستمرة لتدويل قضية الأسرى والدفاع عنهم في كل المحافل والمنابر الدولية وكان أخرها رعاية الدائرة للمؤتمر الأوروبي الثاني لمناصرة الأسرى الذي عُقد في العاصمة الألمانية برلين أواخر أيار / مايو المنصرم بالتعاون مع التحالف الأوروبي لمناصرة أسرى فلسطين ، بالإضافة لملف المقاطعة الدولية لإسرائيل وتحشيد الجاليات الفلسطينية والعربية وحركات التضامن والمقاطعة لتكثيف حملات المقاطعة الشاملة ، وملف القدس وتسليط الضوء على جرائم الإحتلال ، وفي هذا الإطار تتعاون الدائرة مع العديد من المؤسسات الناشطة في صفوف الجاليات الفلسطينية كلجنة القدس البرلمانية في البرلمان السويدي. إلى جانب ملف الجنايات الدولية والعمل على تقديم مسائلة لقادة الاحتلال على جرائمهم بحق شعبنا الفلسطيني .

من جانبه قدم فيكتور سماعنة رئيس لجنة القدس البرلمانية في البرلمان السويدي ، لمحة موجزة عن نشاة وعمل لجنة القدس والجهود التي تقوم بها لتسليط الضوء على المدينة وتعريف المجتمع السويدي والاوروبي بالأخطار المحدقة بالمدينة ، بالإضافة لتقديم الدعم وخاصة في المجال الصحي والتعليمي والشؤون الإجتماعية لدعم صمود شعبنا ومؤسساتنا الفلسطينية في المدينة.

حضر اللقاء الى جانب رئيس الدائرة كل من د. عقل طقز، ومحمود الزبن.-انتهى-

———-

“حزب الله” دان بشدة الجريمة الوحشية التي ارتكبتها عصابات “النصرة” بحق الدروز بريف إدلب

للتوقف أمام السلوك الإسرائيلي الخادع بادعاء الحرص على الدروز بعدما ثبت تحالفه مع قوى التكفير

 

(أ.ل) – أدان حزب الله بشدة الجريمة الوحشية التي ارتكبتها عصابات الفرع السوري من تنظيم “القاعدة” الإرهابي والتي تحمل اسم “جبهة النصرة”، حيث قامت بقتل العشرات من إخواننا الموحدين الدروز، في ريف إدلب. وتقدم بالعزاء لعوائل الشهداء المظلومين راجياً لهم الصبر والسلوان.

ونوّه حزب الله في بيان صادر عنه إلى أن “المطلوب في هذا الوقت العصيب هو الصبر على المصائب، والوحدة أكثر من أي وقت مضى في وجه مشاريع التفتيت والتشتيت وزرع بذور الانقسام بين أبناء البلد الواحد والشعب الواحد”. معرباً عن تساءله إزاء هذه الجريمة الفظيعة عمّا إذا كان من المتوقع أن يصدر عن هذه الجماعات الإرهابية المنحرفة والمرتبطة بأعداء الأمة سلوك غير هذا السلوك النابع من عقيدتهم التي تقوم على القتل وسفك الدماء وهتك الأعراض وضرب التنوع وتفتيت الصفوف وترويع الآمنين وإفراغ المناطق من أهلها الذين أقاموا فيها لمئات السنين؟”.

وتوقف حزب الله “مليّاً أمام السلوك الإسرائيلي الخادع والمنافق المتمثل بادعاء الحرص على طائفة الموحدين الدروز الكريمة والدعوة لحماية أبنائها، في حين أن العدو نفسه حليف رئيسي لهذه الجماعات الإرهابية، ويمدّها بالسلاح والدعم، خاصةً في مناطق الجنوب السوري، بعدما ثبت بالدليل القاطع والوقائع الميدانية قوة الترابط والتحالف بين العدو وبين قوى الإرهاب والتكفير”.

شخصيات درزية وطنية تستنكر مجزرة جبل السماق

ولم تمرّ المجزرة التي ارتكبتها جبهة “النصرة” – فرع تنظيم “القاعدة” في سوريا بحق المواطنين في جبل السماق في ادلب بصمت. حيث شجبت قوى عديدة درزية ووطنية الجريمة المروعة، مؤكدة أن ما يحمي الموحدين هو موقفهم بالدفاع عن ارضهم وليس ببيانات أو وقوف على أبواب السفارات.-انتهى-

———-

army

الجيش: تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الخميس 11/6/2015 البيان الآتي:

اعتباراً من 10 / 6 /2015 ولغاية 30 / 6 /2015 ستقوم وحدة أخرى في منطقة الكورة والمنطقة الحرة – مرفأ طرابلس، باجراء تمارين تدريبية تتخللها عمليات دهم ورمايات بالذخيرة الخلبية والحية واستخدام القنابل الدخانية.

واعتباراً من 1 / 6 /2015 ولغاية 30 / 6 /2015 ما بين الساعة 8,00 والساعة 16.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش، بتفجير ذخائر غير صالحة في حقلي تفجير عيون السيمان والقرية.-انتهى-

——–

 jabhataamal

جبهة العمل أكدت في الذكرى السادسة على رحيل مؤسسها الداعية فتحي يكن على الثوابت والأسس والمرتكزات التي وضعها ورفع شعارها الراحل الكبير من اجل استرداد الهوية وتصحيح المسار

(أ.ل) – أكدت جبهة العمل الإسلامي في لبنان في الذكرى السادسة على رحيل مؤسسها الداعية الدكتور فتحي يكن على الثوابت والأسس والمرتكزات التي وضعها ورفع شعارها الراحل الكبير من أجل استرداد الهوية وتصحيح المسار.

وأشارت الجبهة “إلى أن هذه المسيرة الطويلة والشائكة ستبقى المحور الأساسي والهمّ الأول للجبهة رغم صعوبتها وكثرة العراقيل الداخلية والخارجية ، وكثرة المشككين بها وبصوابيتها حتى تحقيقيها والوصول إلى نهاياتها السعيدة ولو بعد حين”.

ولفتت الجبهة “إلى أنّ عملية استرداد الهوية وتصحيح المسار هي من أجل إحقاق الحق وإعادته إلى نصابه الطبيعي والمشروع عبر تجسيد وتحقيق وحدة الأمة بالمعنى الفعلي والعملاني لا القولي والمعنوي فقط ، وعبر تبنّي خيار وثقافة الجهاد والمقاومة وتصويب وجهة الصراع مع العدو الصهيوني الغاصب ورفض كل الصراعات الجانبية والحروب الداخلية المصطنعة والمفروضة على أمتنا وشعوبنا اليوم ، ورفض كل التدخلات الخارجية ومشاريع الفتن التي دمّرت بلادنا ومجتمعاتنا وحوّلتها إلى ساحات حرب بشعة وقتال ضروس لا يستفيد منها إلا أعداء الأمة وفي مقدمتها الدويلة الصهيونية الغاصبة والماكرة التي تذّكي تلك الحروب وتُشعل نارها وتنفخ في بوقها وتعمل على نشر الفوضى وزرع الفتنة على قدم وساق”.

وأخيراً ولمناسبة هذه الذكرى الأليمة، الذكرى السادسة لرحيل المؤسس الداعية الكبير الدكتور فتحي يكن (رحمه الله تعالى) تدعو الجبهة “إلى المشاركة الفاعلة في مؤتمر «المقاومة والوحدة في فكر الداعية المجاهد فتحي يكن» وذلك يوم السبت القادم 13/6/2015 في فندق توليب – الجناح / الماريوت سابقاً، من الساعة التاسعة والنصف صباحاً وحتى الساعة السادسة والنصف عصراً”.-انتهى-

———-

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

army

نشرة الأربعاء 13 كانون الأول 2017 العدد 5498

دورية تابعة للعدو الاسرائيلي مؤلفة من حفارتي خنادق و9 عناصر أقدمت على اجتياز السياج التقني ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *