الرئيسية / News / Latest / نشرة الإثنين 9 كانون الأول 2013 العدد2444

نشرة الإثنين 9 كانون الأول 2013 العدد2444

صراع استخباري أميركي – سعودي على سوريا.. وواشنطن مستاءة من بندر بن سلطان

 

(أ.ل) – نشرت وكالة أنباء النخيل مقالة جاءت كالآتي:
وكالة الاستخبارات الأميركية (سي آي ايه) ووزارة الخارجية الأميركية في مواجهة رئيس الاستخبارات السعودية الأمير بندر بن سلطان.. التباين الأميركي ــ السعودي بشأن سوريا، والذي اتسع بعد تراجع الولايات المتحدة عن قرارها توجيه ضربة عسكرية إلى دمشق، لا يزال يتفاعل.
وبحسب مصادر سورية مطلعة، فقد رفض وزير الخارجية الأميركي جون كيري لقاء الأمير بندر بن سلطان، خلال زيارته الرياض الأحد الماضي ولم يظهر رئيس الاستخبارات السعودية في الاجتماع الذي ضم كيري والملك عبدالله ووزير خارجيته الأمير سعود الفيصل.
ويسيطر الاستياء في أوساط الاستخبارات الأميركية من الاستراتيجية المستقلة التي بات يتبعها الأمير بندر في سوريا، والاتجاه إلى تكتيل الجماعات «الجهادية» في إطار عسكري واحد، وتعزيز مكانتها داخل «هيئة الأركان العليا للجيش الحر».
وطالبت الفصائل «الجهادية» بالحصول على عشرة مقاعد من أصل 30 في «هيئة الأركان»، فيما قدم اللواء سليم إدريس موقعين في «هيئة الأركان» كان احدهما قد شغر بعد اغتيال تنظيم «الدولة الإسلامية في العراق والشام» (داعش) محمد كمال حمامي (أبو بصير)، والآخر بعد استقالة العقيد عبد الجبار العكيدي من رئاسة «المجلس العسكري لحلب».
وفي مطلع الأسبوع الحالي، شهدت الريحانية في الاسكندرون اجتماعات لقيادات «أحرار الشام» و«صقور الشام» و«لواء التوحيد» و«لواء الإسلام»، وممثلين عن عشرين فصيلاً مثل «أنصار الشام» وتجمع «ألوية أحفاد الرسول».
وقال المصدر السوري إن الأميركيين يشعرون بالغضب جراء التصريحات التي أدلى بها بندر بن سلطان، وهدّد فيها بوقف التعاون الأمني مع الاستخبارات الأميركية، بعد تخلي الرئيس باراك أوباما عن خيار الضربة العسكرية ضد دمشق.
وأضاف المصدر أن الأوساط الأمنية الأميركية المعنية بتنسيق المساعدات العسكرية للمعارضة السورية تشن حملة على الأمير السعودي، وتصف استراتيجيته في سوريا بالغبية والخطرة، لأنها تهدد المصالح الأميركية عبر تشجيع الجماعات «الجهادية»، التي تشكل، برأي الأجهزة الأميركية، امتداداً لتنظيم «القاعدة»، لا سيما «جبهة النصرة».
وقالت مصادر أميركية شاركت في اجتماع جنيف الثلاثاء الماضي أن بندر بات يشكل حجر عثرة في العلاقات الاستراتيجية بين الولايات المتحدة والسعودية.
ونسب معارض سوري إلى مسؤول أمني أميركي في باريس قوله إن بندر لم يتعلم كثيراً من الأميركيين برغم إقامته سفيراً في واشنطن عقدين من الزمن ويقول المصدر إن الملف السوري سيكون حصرياً من الآن فصاعداً في يد الملك عبدالله والفيصل.
وقال أحد الخبراء الغربيين العاملين في ملف تسليح المعارضة السورية، أنه من المنتظر أن يقوم السعوديون، تحت ضغط أميركي، بتخفيض عمليات تسليح وتمويل الجماعات التي تعتبرها الولايات المتحدة حليفاً لـ«القاعدة».
ومن دون انتظار أن يفي السعوديون بتعهداتهم كاملة، تتعاون الأجهزة التركية مع الأميركيين في اعتراض بعض عمليات الاستخبارات السعودية، بعد ظهور التباين في العمل ضد سوريا بين الاستخبارات الأميركية والأمير بندر. وقد طلب الأتراك من السعوديين في إنطاكيا والمناطق القريبة من الحدود مع سوريا إغلاق بعض غرف العمليات، التي يقومون من خلالها بتنسيق إمدادات الأسلحة نحو الشمال السوري.
وبدأ الأتراك ينشطون في اعتراض بعض قوافل الأسلحة التي يطلب الأميركيون اعتراضها، فقاموا قبل عشرة أيام بمصادرة حمولة باخرة محمّلة بالأسلحة المرسلة للمعارضة السورية. وأمس أوقفوا شاحنات متجهة إلى الشمال السوري، تحمل 1200 رأس حربي، بعد أيام من إعلانهم توقيف أشخاص بحوزتهم مواد كيميائية. (تفاصيل صفحة 16).
وأدّى تراجع عمليات التسليح الواسعة، وتقييدها بالشروط الأميركية، إلى احتدام المعارك في حرب مستودعات الأسلحة، التي تطوّرت جبهاتها، لاسيما في هجوم اليومين الأخيرين، الذي شنته جماعات «لواء الإسلام» و«النصرة» ضد مستودعات الجيش السوري الضخمة في مهين.
ويختبر السعوديون، في المقابل، اقتراحاً جديداً لتأكيد الاستقلال عن الاستخبارات الأميركية والتركية في سوريا، عبر تطوير «جيش عشائري» انطلاقاً من الأردن، قادر على مقاتلة النظام السوري بمعونة وتوجيه خليجي وحيدين. ويقول خبير غربي أن مشاورات تجري بين الاستخبارات السعودية والإماراتية على تطوير الفكرة، وأن القرار قد اتخذ منذ أسبوعين بشأنه.
ويقوم الاقتراح على تجنيد فرقتين من أبناء العشائر في الشرق السوري، تضم ٤٠ ألف مقاتل، يقودهم عشرات الضباط الذين يقيمون في معسكرات أردنية ويتعاونون مع الاستخبارات الأردنية والسعودية. وبحسب المصدر اقترح السعوديون رصد أربعة مليارات دولار لتنفيذ المشروع الجديد، على أن تستقبل السعودية المجندين من أبناء العشائر في معسكرات تقام في الطائف، وأن يشرف على تدريبهم ضباط باكستانيون.
وبحسب معهد «كارنيغي» ومجلة «فورين بوليسي»، فقد طلبت السعودية من وزارة الدفاع الباكستانية، تولي تدريب الجيش الجديد.
ويقول مصدر مقرّب من الاستخبارات العسكرية الباكستانية التي أنشأت وسلحت ودربت «طالبان» أن القوات المسلحة الباكستانية، لن تكون قادرة على تلبية الطلب السعودي بسبب حجم «الجيش السوري العشائري». ويبدو أن تعثر عمليات بناء «الجيش الوطني»، الذي كان اقترحه رئيس «الائتلاف» احمد الجربا، قد دفعت بالسعوديين للتفكير «بجيش عشائري» أكثر إخلاصاً من «الجيش» المؤلف من ثلاثة آلاف مقاتل، تستمر عمليات تدريبهم في الأردن منذ عام تقريباً، من دون أن يخرج من معسكراته الأردنية إلى سوريا حتى الآن.

«جنيف 2»
من جهة ثانية، قالت مصادر ديبلوماسية أن المبعوث العربي والدولي إلى ســوريا الأخضر الإبراهيمي ليس متفائلاً بقرب انعقاد مؤتمر «جنيف 2».
وقالت المصادر الديبلوماسية أن الابراهيمي يعتقد أن على الامين العام للامم المتحدة بان كي مون، ان يقوم خلال الاجتماع المقبل لـ«الثلاثي الدولي» (الامم المتحدة، الولايات المتحدة، وروسيا) في 25 تشرين الثاني الحالي في جنيف، بتحديد موعد للمؤتمر الدولي، ليضع الجميع امام الامر الواقع.
وكشفت اجتماعات جنيف، بحسب المصادر الديبلوماسية، وجود تضارب في مقاربة الملف السوري، والتعاطي مع المعارضة السورية، بين وزير الخارجية جون كيري والسفير الأميركي روبرت فورد المكلف بمتابعة الملف مع «الائتلاف السوري» المعارض.
وكان فورد قد دافع، ولا يزال يدافع، عن ضرورة إعطاء «الائتلاف» المزيد من الوقت ليصبح جاهزاً تقنياً وسياسياً، لمواجهة وفد تفاوضي من النظام، يقوده مفاوض محنك كوزير الخارجية وليد المعلم.
وقال كيري، في مؤتمر صحافي مع نظيره الأردني ناصر جودة، أن المؤتمر، الذي كان مأمولاً أن يعقد نهاية تشرين الثاني الحالي قبل أن يبدد اجتماع جنيف الثلاثاء الماضي هذه الآمال، «يمكن أن يؤجل أسبوعاً أو نحوه».
وأضاف أن السبب وراء هذا التأجيل هو الاجتماع المقرر أن يعقده «الائتلاف» في اسطنبول السبت للخروج بموقف من «جنيف 2».
وذكرت وزارة الخارجية الروسية، في بيان، أن نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف التقى في جنيف بعضو «الجبهة الشعبية للتحرير والتغيير» قدري جميل، وذلك بعد يوم من عقده اجتماعات مكثفة مع قيادات أخرى في المعارضة.
وأوضحت الخارجية الروسية أن اللقاءات بين بوغدانوف وقيادات المعارضة «تركزت على موضوع التحضير للمؤتمر الدولي بما يتوافق مع المبادرة الروسية ـ الأميركية».
إلى ذلك، ابلغ وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الإبراهيمي، في جنيف، أن «إيران تدعم حل الأزمة السورية عن طريق محادثات سياسية سورية – سورية، وتقدر الجهود التي يبذلها الإبراهيمي».(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــ
الجيش: تفجير ذخائر في الجنوب

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الإثنين 9/12/2013 البيان الآتي:
بتاريخه عند الساعة 11.30، ستقوم وحدة من الجيش بتفجير ذخائر غير صالحة في محيط بلدة مارون الراس – الجنوب.
بتاريخه، ما بين الساعة 12.00 والساعة 14.00، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير صالحة في محيط بلدتي الغندورية ودير عامر- الجنوب.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــ
 
شقير عرض ونقابة اصحاب وكالات تأجير السيارات اوضاع القطاع

(أ.ل) – استقبل رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة والزراعة في لبنان رئيس غرفة بيروت وجبل لبنان محمد شقير اليوم، في مقر الغرفة، وفدا من نقابة اصحاب وكالات تأجير السيارات السياحة الخصوصية برئاسة النقيب محمد دقدوق، ومشاركة نائب رئيس النقابة السيد جيرار زوين وفوزي يونس وكميل يونس، وتركز البحث على اوضاع قطاع تأجير السيارات ومعاناته، بعد تراجع مستوى اعماله بشكل كبير وعلى بعض الاجراءات المطلوبة لتخفيف الاعباء عن الشركات.
شقير
وأكد شقير للوفد استعداده “القيام بكل ما يلزم لمساعدة هذا القطاع الحيوي الذي كان على الدوام يشكل واجهة للقطاع السياحي في لبنان”.
وإذ اسف شقير لـ”التدهور الكبير في اعمال القطاع”، طالب الوفد “تسليمه مذكرة بالمطالب لمتابعتها مع المعنيين في الدولة، لا سيما وزير المال محمد الصفدي، لمساعدة هذا القطاع على الصمود، لا سيما من خلال بعض الاجراءات المتعلقة بالغاء رسم التسجيل الاضافي البالغ 100 الف ليرة والذي يحصل سنويا، وجدولة ديون شركات السيارات والغاء رسوم الميكانيك”، مشيدا ب”الجهود الذي يقوم بها الوزير الصفدي لمساعدة القطاع الخاص في هذا المرحلة الحرجة، من خلال العديد من الاجراءات التي اتخذتها الوزارة في المرحلة الاخيرة، والتي تصب جميعها في توفير التسهيلات اللازمة للمؤسسات الخاصة لتمرير المرحلة الراهنة بأقل خسائر ممكنة”.
دقدوق
بدوره، نوه دقدوق والوفد المرافق ب”الجهود التي يقوم بها محمد شقير للدفاع عن القطاع الخاص ومساعدته على الصمود”، مؤكدا وقوفه “الى جانب شقير في هذه المرحلة العصيبة التي يمر فيها الاقتصاد الوطني”.
هذا، وعرض دقدوق المشاكل التي يعانيها قطاع تأجير السيارات جراء تراجع الحركة السياحي بشكل غير مسبوق، مشيرا الى ان “الحجوزات في موسم عيدي الميلاد ورأس السنة شبه معدومة حتى الآن”، شاكيا من “غياب السياح الاجانب والعرب، لا سيما الخليجيين، الذي يصيب قطاعانا بالشلل”، كاشفا عن “تراجع حركة تأجير السيارات خلال السنتين الماضيتين واشتدادها عام 2013، مما ادى الى انخفاض حجم اسطول السيارات نهاية العام الحالي بشكل كبير، وكذلك اقفال عدد لا يستهان به من الشركات”.
وطلب دقدوق والوفد المرافق من شقير “مساعدة النقابة على تحقيق بعض الاجراءات التي نعتبرها مهمة لتقوية صمودنا، منها الغاء رسم التسجيل الاضافي، وجدولة ديون الشركات، وتوفير قروض ميسرة لشركات تأجير السيارات اسوة بباقي مؤسسات القطاع السياحي والغاء رسوم الميكانيك التي تستحق نهاية كل عام”، معلنا انه سيسلم شقير في وقت قريب المذكرة المطلبية “لمتابعتها سويا مع المعنيين في الدولة”.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــ

سليمان: هناك انتخابات رئاسية خلافا لكل ما يحكى
ولا حالة طوارىء توجب انعقاد مجلس الوزراء

(أ.ل) – أكد رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان أن ما قاله ويقوله دائما في مناسبات عن التطورات الحاصلة “مقتنع به مئة في المئة”. وأشار الى ان “لا مبرر لحصول الفوضى في لبنان”.
واعتبر خلاله لقائه وفدا من نقابة الصحافة برئاسة النقيب محمد بعلبكي أن “من السهل تجاوز المشكلة الحاصلة عندنا جراء التطورات الاقليمية، ونحن لا نريد في لبنان تغيير النظام، ولا مشكلة لدينا بالنسبة الى الميثاق الوطني، والبلد قابل بسرعة للتأقلم مع جميع الامور، وخصوصا المواضيع الاقتصادية، وقد قلت كل شيء في الاعلام”.
سئل: هناك غطاء تم تأمينه على الصعيدين المحلي والاقليمي والدولي، في ما خص “إعلان بعبدا”، فلماذا لا يتم تأمين الغطاء على الصعيد الامني؟ وهل الحل الوحيد يكمن في قيام مصالحة ايرانية-سعودية؟
أجاب: “الموضوع في يدنا، ويمكننا تجاوزه، واللاعبون المحليون لهم دور في ذلك، فلماذا نحاول دائما التقاتل مع بعضنا؟ إن إعلان بعبدا ومقررات المجموعة الدولية والاستراتيجية الدفاعية والمكانة الدولية التي يتمتع بها لبنان، يجب أن تشكل محور خطاب القسم، ومن خلالها يمكن التأسيس لعهد منفتح ومفيد، وأعتقد أن الرئيس المقبل يقبل بهؤلاء لتأسيس العهد”.
سئل: هل هذه الأجواء تهيئ للاتفاق على رئيس جديد؟
أجاب: “ما هو المطلوب للاتفاق على رئيس جديد؟ ليس هناك من صعوبة إذا تعقل الجميع ولم تتم مقاطعة الجلسات وتعطيل النصاب، لأن هذه الممارسة غير ديموقراطية. الديموقراطية ترتكز على النقاش والتصويت، وإذا تم الاتفاق على مرشح للرئاسة قبل ذلك يكون الامر عظيما، أما إذا كان كل واحد يتحدث بأنانية فسيتم التعطيل”.
أضاف: “كل واحد يعتبر أنه يحق له أن ياتي برئيس، وإلا ينكسر القالب، فنظامنا مغاير لنظام الدول الاخرى ولا أحد يضع شروطا علينا أو سقوفا. نحن فخورون بنظامنا وعلينا الابقاء على شروط قيامه، والافضل هو منع الفراغ”.
وردا على سؤال عن تفاؤله بانتخاب رئيس للجمهورية، قال: “يجب تطبيق الديموقراطية، وأنا أرى أن تعيين قائد للجيش أصعب من انتخاب رئيس للجمهورية. فتعيين قائد للجيش يحتاج الى ثلثين، فماذا لو اجتمعت الحكومة وصوتت ولم ينل المرشح لهذا المنصب الثلثين؟ هذا يعني أننا لن نتمكن من تعيينه، في حين أن الدستور ينص على أن نصاب جلسة انتخاب رئيس للجمهورية يتطلب الثلثين، وهنا أقول إن النواب مجبرون على الذهاب الى المجلس النيابي لانتخاب رئيس جديد”.
وسأل: “ألم يشارك هؤلاء النواب في جلسة التمديد للمجلس النيابي؟ وإذا حصل مرشح الرئاسة على 80 في المئة من الاصوات فلا مشكلة في ذلك، فمجلس النواب وجوده على المحك”.
وسئل عن تعطيل الانتخابات الرئاسية، فأجاب: “لا يجوز أن تكون جميع مؤسسات الدولة سائرة نحو التعطيل، إذا فلنقفل الابواب ولنقل ليس هناك دولة”.
وهل هناك فرصة لتشكيل حكومة قبل انتخاب الرئيس الجمهورية؟ أجاب: “طبعا، والمسعى القائم هو أن تنال الحكومة ثقة مجلس النواب، ولكن لا يمكن أن نتركها بئرا دون قعر. المجلس ملزم أن يجتمع، وهناك نواب يستغلون مناصبهم منذ 30 عاما، وهناك استحقاق، وعليهم الحضور الى المجلس لينتخبوا رئيسا للجمهورية، وعلى الشعب أن يحاسب من لا يأتي الى الجلسة”.
سئل: هناك جدل حول من يتسلم صلاحيات رئيس الجمهورية إذا حصل فراغ، الحكومة المستقيلة او الحكومة التي لم تنل الثقة؟.
أجاب: “الدستور لم يلحظ الامر، لأنه لم يكن واردا في ذهن المشرع أننا سنصل الى هذه المرحلة، ولكن عندما أوقع المرسوم تصبح الحكومة قائمة. ويبقى السؤال: بماذا ينوبون عن الرئيس، هل في تصريف الاعمال أم في كل شيء؟”
وجدد التأكيد أنه “خلافا لكل ما يحكى، هناك انتخابات رئاسية ورئيس جديد، ومهما يكن هناك اجتهادات، فوجود الدولة هو الاساس”.
اجتماع الحكومة
سئل: لماذا لا تجتمع الحكومة لتحريك ملف النفط؟ وهل الرئيس القوي هو رئيس تحد؟
أجاب: “صدر عن مجلس الشورى قرار يقول انه لا يجوز لهذه الحكومة ان تقرر في ملف النفط، ولكن اذا تم تخطي قرار مجلس الشورى وتقدمت الشركات وجاء من يطعن بالقرار، فماذا يحصل حينها؟ إن الرئيس ميقاتي لم يطرح الأمر، وقد نشر في الصحف فقط، فلماذا الاستعجال؟ الحمد الله ان النفط تحت الارض وليس فوقها، لكان ضاع.
أما الرئيس القوي، فهو من يقول الحق ولا يساير أحدا، ويكون متجردا وشفافا”.
سئل: ألسنا في حاجة الى طاولة الحوار لوضع الخطوط العريضة واعادة لملمة البيت اللبناني؟
أجاب: “أريد جمع طاولة الحوار، ولكن ليس للاجتماع فقط، وليس لكي يعود أحد الافرقاء ويقول إنني مقاطع، أفضل أن تنضج الامور أكثر، وأنا متأكد أن لا حل إلا بالحوار”.
الوضع الامني
وردا على سؤال عن وجود سيارات مفخخة والوضع الامني في طرابلس والغطاء المعطى للجيش، قال سليمان: “كل مسؤول في الدولة عليه القيام بواجباته، وكل مؤسسة عليها ان تقوم بواجباتها، ولا أحد وجد في موقعه للرفاهية، انما للقيام بواجبه. ويا للاسف، هناك ازدواجية في التصرف عند المسؤولين، وكل شيء وارد على الصعيد الامني، والذي يمنع التكفيريين وغير التكفيريين هو وحدتنا”.
سئل عن موقفه في قضية خطف المطرانين والراهبات، فأجاب: “إنها جريمة كبيرة، ومن يقدم على ذلك لا يؤمن جانبه في تسلم سلطة أو حكم”.
وحول انعقاد جنيف 2، اعتبر سليمان أن “خلاصات مجموعة الدعم الدولية هي سقف مشاركة لبنان في جنيف 2، وفي المناسبة، سيزور رئيس وزراء ايطاليا لبنان، واول خطوة هي إعلانه عن عقد اجتماع على مستوى مؤتمر دولي لدعم الجيش اللبناني في روما، تنفيذا لمقررات المجموعة، ونحن أنجزنا خطة لتسليح الجيش وتجهيزه، أقرت في مجلس الوزراء”.
وعن ضرورة عقد اجتماع لمجلس الوزراء، وهل يوافق على ذلك، أجاب سليمان: “إذا كان ذلك سببا اضطراريا فأوافق، أما بالنسبة الى الوضع الامني في طرابلس فمهمة الامن أعطيت للجيش، وكل الاسباب الموجبة للقيام بمهماته، ولا حاجة الى عقد جلسة لمجلس الوزراء الا في حال طلب قائد الجيش او وزير الدفاع امرا يستلزم عقد جلسة، مثل اعلان حالة الطوارىء، وهذا الامر يحتاج ايضا الى جلسة لمجلس النواب”.
وسئل عن العلاقة بينه وبين 8 آذار بعد موقفه الاخير من المملكة العربية السعودية، فأجاب: “هل هناك من خطأ في ما اعلنته عن المملكة؟ ولماذا ذهب الرئيس نبيه بري الى ايران؟ أليس لمحاولة تقريب وجهات النظر بين ايران والسعودية؟
وهل اذا قلنا ان السفارة السعودية هي من فجرت السفارة الايرانية نكون نصلح بينهما، وخصوصا ان ايران اتهمت اسرائيل بهذا التفجير؟ فهل يجوز ان اخلفهما على أرضي من دون دليل؟ أنا رئيس الدولة، فلماذا لم أزود الادلة قبل توجيه الاتهام؟ موقفي ينطلق من واجبي كرئيس للدولة ومسؤول، وعلاقتي مع 8 آذار جيدة”. وأكد سليمان ان “لا تسوية على نظامنا وعلى ميثاقنا ولا على دستورنا ولا على مصالحنا، وأي تسوية في المنطقة سقفا لبنانيا التزام قرارات المجموعة الدولية لدعم لبنان، فلا يمكن حل الامور في المنطقة من دون الاخذ في الاعتبار ما تكبده لبنان جراء انعكاسات الازمة السورية عليه”.
وختم: “أهم شيء في لبنان المحافظة على الدستور”، نافيا ان يكون قد خطر له مرة تأليف حكومة أمر واقع، “فهل نحن في سلطة انتداب؟”.
وزير الداخلية
وعرض سليمان مع وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الاعمال مروان شربل الوضع الامني بشكل عام وفي طرابلس بشكل خاص، والاستعدادات التي اتخذتها القوى للمساعدة في اثناء العاصفة التي سيتعرض لها لبنان خلال الايام المقبلة.
رابطة قنوبين البطريركية
وزار بعبدا المطران مارون العمار مع وفد رابطة قنوبين البطريركية للرسالة والتراث، لشكر رئيس الجمهورية على حضوره النشاطات الثقافية والتراثية التي تقيمها الرابطة سنويا في الديمان، وزيارته حديقة البطاركة وإزاحة الستار عن تماثيل نصفية لبطاركة.
غرفة التجارة
وتسلم سليمان من وفد من غرفة التجارة والصناعة والزراعة في بيروت برئاسة محمد شقير دعوة الى افتتاح المبنى المجدد للغرفة مطلع العام المقبل.
احتياطات لمواجهة العاصفة
الى ذلك، أجرى رئيس الجمهورية اتصالات بكل من وزراء: الدفاع الوطني فايز غصن، الصحة العامة علي حسن خليل، الاشغال العامة والنقل غازي العريضي، قائد الجيش العماد جان قهوجي، واطلع من كل منهم على الحاجات والتدابير المتخذة لمواجهة العاصفة ألكسا وأهمية التنسيق بين الوزارات والادارات والاجهزة لتخفيف الاضرار أثناء العاصفة”. (انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــ
بري عرض مع باسيل ملف النفط والتقى صحناوي وسفير ألمانيا وارسلان

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري في الأولى من بعد ظهر اليوم في عين التينة وزير الطاقة في حكومة تصريف الأعمال جبران باسيل وعرض معه للأوضاع الراهنة وملف النفط بحضور الوزير علي حسن خليل.
وقال باسيل بعد اللقاء: تشرفت اليوم بلقاء دولة الرئيس بري استكمالاً للعمل المتواصل والتعاون الذي نقوم به في ملف النفط وخصوصاً في موضوع الحدود والموارد المتعلقة بلبنان واسرائيل، وهذا عمل له أولوية كبيرة جداً لكي لا نعود في لبنان كما جرى في السابق لهدر مساحات بحرية كبيرة نتيجة تعدي اسرائيل أولاً، وثانياً نتيجة الإهمال والتباطؤ اللبنانيين لكي لا يحصل الشيء نفسه في شأن موضوع الموارد أي النفط والغاز الموجود في البحر نتيجة التعدي الإسرائيلي والتلكؤ والتأخر اللبنانيين، خصوصاً أن هناك جانباً من هذا الموضوع يتعلق بالدولة اللبنانية وباستمرارها بعمليات التلزيم التي يفترض أن تتم.
أضاف: من المؤكد أننا تطرقنا الى موضوع جلسة مجلس الوزراء وما يحكى عنها في هذا الوقت، لا شيء جديد نضيفه في هذا الشأن لكن هناك بعض الأمور التي نريد أن نوضحها من دون أن نطالب لأننا نعتقد بأن الذين يفترض أن نطالبهم ليسوا هم أصحاب القرار الحقيقيين. اود أن أقول أن كل الكلام الذي يقال عن دستورية أو قانونية القرارات بخصوص المرسومين (المتعلقين بملف النفط) ليس في مكانه، لأنه أولاً على الجميع أن يعرف أن الحكومة أخذت قراراً بهذين المرسومين، وما يجب عمله هو أمر إجرائي لاستصدارهما، فقد أخذت الحكومة قراراً سابقاً بشأنهما ثم قراراً بتحديد موعدهما. وبعد أن وضع مجلس شورى الدولة ملاحظاته على المرسومين، وقالت هيئة التشريع والإستشارات أن لهما صفة الضرورة والإلحاح لكي يصدرا، فإن هذا الموضوع هو موضوع إجرائي لا أكثر ولا أقل. كل ما يحكى عن أن هذا هو قرار كبير وينطوي على مليارات الدولارات أو أنه أكبر قرار اقتصادي غير صحيح، لأن الحكومة اليوم لا تأخذ أي قرار بخصوص التلزيم، وبعد أن تنتهي المناقصة وتصدر نتائجها عندها نأتي الى الحكومة التي تقرر كم “بلوك” ستلزم وأي شركة تلزم. إذن القرار اليوم ليس قراراً مالياً أو اقتصادياً وليس له علاقة بنتائج التلزيم، بل هو فقط قرار إجرائي من أجل استصدار المرسومين. هل هو بنظر من يدعو الى جلسة لمجلس الوزراء وتحديداً رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة أمر ملح وضروري؟ هذا الجواب أتركه للبنانيين لكي يروا إذا كان وضعهم الإقتصادي والمالي اليوم يفترض أن نستخرج النفط في لبنان أم لا. وهل أن الحاجة الى مئات مليارات الدولار هذه لوقف النزف اليومي ولخدمة الدين العام وفي ظل سيرنا نحو الإفلاس هو أمر ملح أم لا؟ ان كل الإستنتاجات الأخرى وما يسرب، “واليوم طالعين بخبرية مجلس الشورى كل يوم بيطلعوا خبرية جديدة”، هذه الإستنتاجات ليس لها أساس.
القرار في الأساس هو عند فريق 14 آذار، فعلى الأقل نحن من جانبنا لم نضيّع في هذا الموضوع، فقد كنا في داخل الحكومة وخلال ممارستنا نقول أن فريق 14 آذار بكل ألوانه ومكوناته السياسية والطائفية موجود داخل الحكومة، وكنا نعرف تماماً أن دولة الرئيس ميقاتي مع كل محبتنا واحترامنا له هو أولاً وأخيراً يهتم بمصالح تيار “المستقبل” وينفذ طلباته ورغباته بالكامل ويحافظ على موظفيه في الإدارة ويعين أشخاصه في الإدارة، يعني يحافظ على القديم ويأتي أيضاً له بالجديد. وهذه السياسة اختارها، ونحن كنا مرتاحين لها لأننا كنا نعتبر أن الجميع تقريباً ممثلون في الحكومة. وبالتالي نحن لم “نضيّع” أبداً في هذا الموضوع، وبان الحكومة لن تتناول ملف النفط داخلياً إلا إذا سمح فريق 14 آذار بهذا الشيء وتحديداً وعلى رأسها الفريق المقرر أي تيار “المستقبل”، لذلك لن نطالب بعد الآن لا رئيس الجمهورية ولا رئيس الحكومة بإدراج ملف النفط (على جلسة مجلس الوزراء) بل نتوجه الى تيار “المستقبل” والى ضميرهم الوطني وتحسسهم مع مشاكل الناس.
فليبق شيء من الثقة لدى الشركات والعالم بما يجري على هذا الصعيد، لأن لا شيء الان في هذا الشأن يخشى عليه، كما قلنا أنه عمل إجرائي بحت. أما قضية الحكومة تعوّم أم لا تعوّم، تلتئم أم لا تلتئم، في هذه المسألة أعتقد أن تصريف الأعمال عندما يقال عنه بالمعنى الضيّق، فيجب أولاً أن يكون ضيقاً بالوقت وليس مفتوحاً بحيث أنه بعد ثمانية أشهر نبقى نعرقل أمور الناس، هناك طريقة لتحديد الأولويات والأهمية لكل موضوع، ولا أحد بالمعنى الدستوري يقول أن ليس رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة هما اللذين يدعوان للجلسة، ولكن بالمعنى الدستوري أيضاً لا يستطيعان القول بشكل استنسابي أنهما لا يدعوان الى جلسة، وفي المقابل يصدرا موافقات استنتسابية وكأن مجلس الوزراء قد اجتمع، وهما يختصران مجلس الوزراء ليس بهما بل أيضاً بأمين عام يوقع القرار لأنه لا يوجد توقيع أي منهما على القرار. هل هذا أمر قانوني ودستوري، والتئام مجلس الوزراء لمواضيع مهمة وضرورية هو غير دستوري وغير قانوني؟
أعتقد أن الوقت لم يعد يسمح لنا بهذا التراخي تجاه هذه الإستنسابية. كما أن هذا حق للوزراء أيضاً فمثلما من حق رئيس الجمهوري ورئيس الحكومة أن يدعوا الى جلسة فمن حق الوزراء أن يحضروا أم لا، فهذاى حق معطى لهم في الدستور حول نصاب الجلسة، حسب جدول الأعمال والمواضيع الطارئة وليس على مزاج ومصلحة أشخاص.
البلد لا يختصر لا بمنطقة ولا بموقع، البلد يجب أن يحس اللبنانيون أنهم جميعاً معنيون بكل قرار فيه، وأمنهم واقتصادهم وحياتهم هي على المحك، لا أن تتجزأ، على طريقة أن الواحد اين يشعر بوخزة يعتبر أن عليه أن يفعل شيئاً وإذا لم يشعر بالوخزة يبقى البلد مجمداً ويميته.
سئل: رئيس الجمهورية يقول أنه لا يوجد مواضيع تستدعي عقد جلسة لمجلس الوزراء و14 آذار لا تريد جلسة خصوصاً لموضوع النفط، هل يعني ذلك أنه لا يوجد جلسة؟
أجاب: لا أعرف، هذا الموضوع يسأل حوله فخامة الرئيس وفريق 14 آذار. نحن موقفنا واضح وتكراره أصبح مملاً لنا ولكن بالتأكيد ليس للبنانيين الذين يدفعوا الضريبة.
سئل: لماذا لا تقبلوا بحكومة محايدة؟ أجاب: اريد أن أسأل من اخترع قضية تصريف الأعمال هذه البدعة، وقام بتعميم وشل الدولة اللبنانية بأكملها؟ لا أريد أن أتكلم عن المياه وما نسمع، ولا عن الكهرباء وما يجري معنا من معاناة يومية كلما أردنا أن ندهل باخرة لإفراغ الفيول، وما هو العذاب الذي نعانيه، كأن الكهرباء هي لمنزل واحد، اليست الكهرباء لكل اللبنانيين، ثم أريد أن أقول لكم أننا اليوم نستطيع أن نزيد التيار الكهربائي أربع أو خمس ساعات. لماذا يحرم اللبنانيون من ذلك؟ هذه الإستنسابية ساعة نوقع وساعة لا، بهذا المفهوم من عمل تصريف الأعمال؟ تصوروا أن ملف القرطاسية والأوراق بسبعة وأربعين مليون ليرة يبقى ينتظر، وفي النهاية نضطر نحن الى شراء القلم والورقة بحجة أن هذا ليس تصريف أعمال. ما هذه المزاجية في تسيير أمور الناس؟ من الذي يحدد ويقرر؟
سئل: الرئيس ميقاتي يريد الجلسة ويريد النفط على جدولها ولكن 14 أذار لا تريد؟
أجاب: هو الذي يقرر من يكون. إذا كان يريد أن يمثل نفسه أم فريقاً آخر، وهذا الموضوع لم يلتبس علينا من البداية، وقلناها مباشرة وغير مباشرة، نحن نعرف القرار أين هو موجودـ، وإن شاء الله يأخذ أصحاب القرار هذا القرار ويقولوا للرئيس ميقاتي لكي يأخذه.
صحناوي
ثم استقبل الرئيس بري وزير الإتصالات في حكومة تصريف الأعمال نقولا صحناوي وعرض معه الوضع العام وشؤون الوزارة.
سفير ألمانيا
وكان استقبل ظهراً سفير المانيا في لبنان كريستيان كلاجس بحضور المستشار الإعلامي علي حمدان وعرض معه للتطورات الراهنة.
ارسلان
وعند الثالثة الا ربعاً استقبل الرئيس بري رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني النائب طلال ارسلان وعرض معه الأوضاع والمستجدات الراهنة.
وسئل ارسلان بعد اللقاء: بالتأكيد هناك موضوع تعويم الحكومة أو عقد جلسة لمجلس الوزراء فما هو الجو الذي لمسته وماذا تقول في هذا الشأن؟
أجاب: أولاً بالنسبة لنا دائماً نتشاور مع دولته حول الأمور كافة أكان على المستوى الداخلي أو على مستوى انعكاس الوضعين الإقليمي والدولي على الساحة اللبنانية.
أما بالنسبة لموضوع تعويم الحكومة أو انعقاد جلسة لمجلس الوزراء فأنا أعتقد أن هذا حق طبيعي للحكومة أن تعقد جلسة وأن توقف هذا التدهور الحاصل على مستوى أمور الناس والأمور المعيشية التي أصبحت تشكل خطراً اجتماعياً كبيراً. أفهم أن لا تحصل جلسات عادية للحكومة أو خارج إطار تصريف الأعمال غير أن الأمور الحياتية والأساسية التي نتعرض لها لا بد أن تجتمع الحكومة من أجلها.
أضاف: لقد فوجئت بتصريح رئيس الجمهورية بانه لا يرى ضرورة لإنعقاد جلسة لمجلس الوزراء، وأنني أستغرب هذا الموقف الذي يجمد البلد أكثر فأكثر وأعتقد أنه اذا بقينا ننتظر أن تأتي الرحمة من الخارج ومن قوى إقليمية معينة لتفعيل أو حماية وضعنا الداخلي نكون نساهم أكثر فأكثر بالكوارث على المستويات كافة.
سئل: ماذا لمست من دولة الرئيس بري في هذا الشأن؟
أجاب: الرئيس بري من اليوم الأول ليس بعيداً عن أي طرح يجمع اللبنانيين إن كان على مستوى الحوار أو على مستوى الحكومة أو على مستوى المجلس النيابي وانعقاد جلساته. ولم ألمس مرة واحدة من دولته الا كل النوايا والأفعال الحسنة، وهو يسعى دائماً لتقريب وجهات النظر بين اللبنانيين والى تدوير زوايا كثيرة بينهم. بينما أفاجأ من الآخرين بقلة الإهتمام بأمور كثيرة، وآسف وأقول بصراحة من على هذا المنبر أتمنى على كل المؤسسات الدستورية والقيمين عليها أن يتشبهوا بحكمة الرئيس بري.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــ
 
سلام عرض الاوضاع مع السفير العراقي والمرعبي وشمعون

(أ.ل) – استقبل الرئيس المكلف تشكيل الحكومة تمام سلام في دارته في المصيطبة سفير العراق في لبنان الدكتور رعد الالوسي والقنصل في السفارة الدكتور عبد القادر العيسى وجرى عرض للاوضاع والتطورات في لبنان والمنطقة.
والتقى الرئيس سلام النائب السابق طلال المرعبي ثم السيدة تريسي شمعون. (انتهى)
ــــــــــــــــــــــــ
ميقاتي وصل الى جوهانسبورغ لتمثيل لبنان في وداع مانديلا غدا

(أ.ل) – وصل رئيس الحكومة نجيب ميقاتي الى جوهانسبورغ عاصمة جمهورية جنوب أفريقيا لتمثيل لبنان في وداع رئيس جمهورية جنوب أفريقيا الأسبق والمناضل نيلسون مانديلا، التي ستقام غدا.
وستكون لميقاتي لقاءات على هامش الزيارة، كما سيلتقي الجالية اللبنانية في جنوب أفريقيا مساء اليوم.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
كركي التقى اتحاد نقابات عمال الشمال

(أ.ل) – بتاريخ 9 كانون الأول 2013 استقبل مدير عام الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي الدكتور محمد كركي وفداً من اتحاد نقابات العمال والمستخدمين في لبنان الشمالي ضم كل من السادة شعبان بدره رئيس الاتحاد العمالي في الشمال وطلال هاجر أمين عام الاتحاد العمالي في الشمال ورئيس نقابة قاديشا وشادي السيد أمين صندوق الاتحاد العمالي في الشمال ورئيس نقابة السواقين، بحضور رئيس ديوان المديرية العامة في الصندوق المكلف بأعمال التفتيش الإداري الأستاذ شوقي بو ناصيف.
وقد قام الوفد خلال هذا اللقاء بعرض أسباب الاعتصام الذي نفذ أمام مكتب طرابلس بتاريخ 26/11/2013 والناتج عن التأخير الحاصل في دفع المعاملات الصحية في ظل الأوضاع الأمنية والاقتصادية الصعبة التي تمر بها منطقة الشمال بشكل عام ومدينة طرابلس بشكل خاص، وتمنى على المدير العام اتخاذ التدابير اللازمة لإنجاز المعاملات في مكتب طرابلس ضمن مهل زمنية مقبولة.
من جهته أشار المدير العام إلى أنه باشر العمل لإيجاد الحلول الممكنة لمشكلة مكتب طرابلس، حيث تم الطلب إلى كل من اللجنة الفنية ومديرية التفتيش الإداري في الصندوق إجراء التحقيقات اللازمة في واقع مكتب طرابلس لجهة حسن الأداء وتوزيع المستخدمين وإنتاجيتهم ومدى حاجة المكتب إلى مستخدمين جدد. وقد وعد المدير العام الاتحاد بأن إدارة الصندوق ستعمد إلى حل مشكلة هذا المكتب مع مطلع العام القادم، لا سيما أن أولويات الإدارة تقضي بتلبية حاجات المضمونين على كافة الأراضي اللبنانية وخاصة في منطقة الشمال. وتوافق المجتمعون على عقد لقاء آخر للمتابعة في مطلع العام 2014.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــــ

علي حسن خليل: لإجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها وإطلاق الراهبات والمطرانين

(أ.ل) – أكد وزير الصحة العامة علي حسن خليل “ضرورة اجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها”، داعيا إلى “اعادة الاعتبار الى خطابنا الوطني الاصيل خطاب الوحدة الوطنية والوحدة الاسلامية الاسلامية والوحدة الاسلامية المسيحية”، ومؤكدا ضرورة “إطلاق الراهبات المختطفات في سوريا والاسراع في تسوية كل القضايا العالقة لا سيما قضية المطرانين المخطوفين”.
كلام الوزير خليل جاء خلال رعايته حفل تخريج قادة في جمعية كشافة الرسالة الاسلامية – مفوضية جبل عامل، باحتفال أقيم في قاعة شهداء مجزرة قانا حضره الى الوزير خليل النائب علي خريس وقيادات حركية وكشفية وشخصيات دينية واجتماعية ورؤساء مجالس بلدية واختيارية.
بعد تلاوة آيات من القرآن الكريم تلاها الشبل الكشفي علي عيسى عزفت الفرقة الموسيقية في كشافة الرسالة الاسلامية النشيد اللبناني ونشيد حركة “أمل” وقدم للاحتفال الكشفي جهاد بركات والقى حسين عباس كلمة باسم المتخرجين.
وألقى مفوض تنمية القدرات في المفوضية العامة احمد رمضان كلمة قدم فيها شرحا عن النشاطات الكشفية، شاكرا الفاعليات والمجالس البلدية والشخصيات التي مدت يد العون في سبيل انجاح هذه النشاطات وتطوير الكادرات الكشفية.
وبعد عرض للانشطة التي قامت بها المخيمات الكشفية الصيفية، القى الوزير خليل كلمة قال فيها: “يشرفني ان انقل اليكم ايها المتخرجون تحيات القائد العام لكشافة الرسالة الاسلامية الرئيس نبيه بري في هذا اليوم المجيد يوم التخرج الذي يبعث على الامل فأنتم يا ابناء امل روح هذه الحركة ومستقبلها، وانتم نراهن عليكم من اجل حفظ هذا الخط وحمايته وتجدده وضخ الامل فيه وانتم الذين تجددون وعد الشهداء وعهدهم بان نبقى حراس هذا الوطن نحمي سيادته وحريته وندافع عنه”.
أضاف “معكم اليوم نستذكر كل التضحيات التي قدمها الكشفيون الاوائل شهداء في هذا الخط حيث اسماؤهم محفورة في القلوب وعلى جدران محبتنا المفتوحة لنتطلع دوما الى الأمام. معكم نستذكر انتفاضة القرى المعلقة في السماء في 13/12/1984 يوم وقف اخوتكم في افواج المقاومة اللبنانية امل يخوضون اشرس المواجهات ضد المحتل الاسرائيلي يومها كان الوطن مهددا وكان الكثير فيه يسلمون ان الهزيمة قدر محتوم وان علينا التسليم للامر الواقع لكن ابناء الامام الصدر التزموا بشعاره ان قاوموا بأسنانكم وأظافركم وسلاحكم، مهما كان وضيعا فأسسوا للانتصار الكبير في تحرير هذه الارض. في هذه المناسبة نؤكد على ثابتة هي من اولى مهماتكم ان تحفظوا سيرة المقاومة الحقيقية وسيرة هذه الحركة وان توثقوا هذا التاريخ لان امة لا تحفظ تاريخها لا تستحق الحياة وان امة لا تحفظ شهداءها وقادتها لا تستحق أن تستمر”.
وتابع “أنتم الذين يقع على كاهلكم الدفاع عن لبنان وعن وحدته وأن تعززوا صورة أنه وطن الرسالة وطن الامام الصدر والبطريرك خريش وطن التسامح والتعايش الوطن الذي سماه البابا يوحنا بولس الثاني انه اكبر من وطن انه رسالة، فعليكم ان تلتفتوا الى التحديات التي تواجه مجتمعنا لأنكم أفضل وجوه صيانة المجتمع كما قال عنكم الامام القائد السيد موسى الصدر، نعم عليكم ان تعملوا من اجل صيانة المجتمع بالالتفات الى نقاط الضعف لتتوزعوا بالخبرة التي اكتسبتم لكي تعالجوا فانتم المسؤولون عن معالجة قضية المخدرات كواحدة من التحديات التي تواجه مجتمعنا وانتم الرواد من اجل التوعية على مخاطر الالغام فكونوا روادا في تنمية القدرات”.
أضاف “في هذه اللحظة المصيرية يمر وطننا بأصعب مراحله والناس قلقة على مستقبلها وعلى ما يخطط وما يرسم لوطننا في ظل التحديات والمتغيرات الحاصلة على مستوى المنطقة، فنحن أكثر من أي وقت مضى بحاجة إلى إعادة الاعتبار الى خطابنا الوطني الاصيل الى خطاب الوحدة الوطنية والوحدة الاسلامية الاسلامية والوحدة الاسلامية المسيحية والى تقديم المفردات التي توحد وتقرب بين الناس كي لا تسقط في الفخ المرسوم للمنطقة تقسيما وتفتيتا وتقزيما. نحن بحاجة الى اعادة الاعتبار لهذا الخطاب وإلا فإن وطننا سنفتش عنه ربما في مزابل التاريخ كما قال يوما الامام الصدر”.
وقال “نعم كما كانت العدالة هي المطلوبة في ذاك الزمن. المطلوب اليوم خطاب الوحدة والعيش المشترك خطاب الابتعاد عن كل الحساسيات المذهبية والطائفية وتقديم المصلحة الوطنية على ما عداها والا فنحن امام مستقبل قائم لا يمكن الخروج منه، فهناك اوطان اكبر منا ولديها إمكانات ومؤسسات وبنى سياسية وقد سقطت في هذا الفخ وضعفت فكيف بلبنان، لبنان الرسالة هذا يوجب على كل القيادات السياسية ان تترفع وتنظر الى المستقبل وان تبحث عن كيفية اعادة صياغة خطاب قادر على ان يحفظ هذا الوطن في المرحلة الانتقالية التي تعيشها المنطقة”.
وأشار إلى أن “ما نراه اليوم في سوريا من استمرار لأزمتها نتيجة التمويل المتعمد للمنظمات والقوى الارهابية إنما يؤخر الحل السياسي الذي ننادي به وندفع في ان يتحقق في جنيف 2 لمصلحة سوريا ومستقبلها ودورها الداعم للمقاومة والحامي والداعم للبنان”.
وتابع “في هذا المكان المقدس نستذكر معكم قدسية وحرمة الراهبات المختطفات في سوريا وندعو الى اطلاقهن والى الاسراع في تسوية كل القضايا العالقة لا سيما قضية المطرانين المخطوفين، إن هذه المسألة لا تخص طائفة او مذهبا بل هي قضية كل الاحرار وكل المؤمنين برسالات السماء لان كل راهبة مختطفة هي أخت وأم لنا وعلينا أن نبقي الصوت عاليا من أجل اطلاق سراحهن”.
واوضح “أما على مستوى داخلنا اللبناني، فعلينا أن نعترف أن طبيعة نظامنا السياسي تدفع باتجاه التوافق على الاستحقاقات الكبرى لا سيما ما يتعلق بانتخابات رئيس الجمهورية، فإننا من موقعنا، نؤكد ضرورة اجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها وان واقعنا الدستوري يفرض علينا آليات تحتم ان نلتقي مع بعضنا البعض وان نتوافق وان نرسم المراحل التي توصلنا الى هذا الاستحقاق باقل قدر ممكن من الانقسامات والتحديات وهذا الامر يفرض علينا ان نبدأ بالحوار ان نلتقي وان نتناقش واذا كان من المتعذر في هذه اللحظة عقد طاولة الحوار بشكل عام، فما الذي يمنع ان تلتقي القوى السياسية مع بعضها البعض وان تلتزم ادبيا واخلاقيا مع بعضها وتمهد وصولا الى الاستحقاق بأقل قدر من الخسائر على هذا الوطن حيث لا يمكن ان نسلم ابدا بالفراغ وان نعتبره قدرا محتوما لا يمكن الخروج منه. فما زال هناك متسع من الوقت لكي نتفق على حكومة لكي نتفق على ما يجب ان نفعله من الآن وحتى الانتخابات الرئاسية وألا نسلم على الاطلاق باننا امام فراغ سيدخل البلاد في ظل الواقع السياسي الحالي بأزمات كبرى لا يعرف الا الله مداها”.
وأكد “التزام حركة امل بالعمل من اجل الوصول الى خواتيم سعيدة ولا سيما أن ما يحصل في طرابلس وما نراه من تهديدات متنقلة في كل الاماكن يفرض مزيدا من العمل الجدي لحماية المؤسسات الضامنة كمؤسسة الجيش اللبناني وتأمين غطاء سياسي حقيقي من دون مواربة ودون تراجع ليقوم بالمهام المطلوبة منه في حفظ الامن”.
اختتم الاحتفال بتسلم شهادات تقديرية للكشفيين المتخرجين ودروع تقديرية لعدد من الوجوه والشخصيات الداعمة لمسيرة الكشاف.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــ
جريصاتي عن إغتيال اللقيس:
بفضل هؤلاء الأشخاص نصنع مستقبلنا

(أ.ل) – هنأ وزير العمل في حكومة تصريف الأعمال سليم جريصاتي “المقاومة ولبنان بالشهيد الجديد وهو حسان اللقيس، ذلك لأن للبنان دور كبير في ما نصنعه في المنطقة”.
وفي حديث لمصدر إعلامي، قال: “كنا إعتقدنا يوما أن خسارة عماد مغنية كانت لا تعوض وإذا بنا نكتشف أن الآلاف من عماد مغنية موجودون”، مضيفا: “نحن على الدرب سائرون وبفضل هؤلاء الشهداء نصنع مستقبلنا”.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــــ

alt

إتفاقية تعاون علمي بين معهدي الدعوة والفارابي الجامعييْن
 
(أ.ل) – وقّع رئيس معهد الدعوة الجامعي في لبنان؛ الشيخ د. عبد الناصر جبري، ود. عبد علي الخفاف، ممثلاً معهد الفارابي للدراسات العليا في النجف الأشرف (العراق)، إتفاقية تعاون علمي وأكاديمي وتوأمة لتحقيق الآتي:
– تبادل الخبرات العلمية بين الطرفين، من خلال إجراء البحوث والدراسات العلمية وتأليف الكتب المشتركة.
– الإشراف المشترك على رسائل الماجستير، وأطروحات الدكتوراه.
–  المشاركة في المؤتمرات والندوات وورش العمل التي تقام عند الطرفين.
–  إقرار برنامج سنوي لزيارة الطلبة من كلا الطرفين، بهدف تغطية الحاجات العلمية.
– الإستفادة من المناهج والمقررات الدراسية المعتمَدة في معهد الدعوة الجامعي، واعتماد بعضها في معهد الفارابي للدراسات العليا في العراق.
– الإستضافة المتبادلة للأساتذة بين الطرفين لإلقاء محاضرات.
– إصدار دورية علمية محكّمة مشتركة يشرف عليها الطرفان.
علماً أن هذه الاتفاقية تستمر لمدة ثلاث سنوات من تاريخ التوقيع عليها، قابلة للتجديد.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــ

 
منصور سلم الرئيس الغيني رسالة من سليمان

(أ.ل) – استقبل رئيس جمهورية غينيا الفا كوندي، في مقر الرئاسة الغينية، وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال عدنان منصور، في حضور وزير الخارجية الغيني فرنسوا ليفي فال، والقائم بالأعمال اللبناني بالوكالة فرح فرح، ومدير مكتب الوزير منصور ريان سعيد وقنصل غينيا في لبنان علي سعادة.
ونوه الرئيس الغيني خلال اللقاء بدور اللبنانيين في بلاده. وتباحثا في العلاقات الثنائية وسبل تفعيلها، حيث شجع الرئيس الغيني اللبنانيين على الاستثمار في بلاده، مؤكدا “التقدير الذي تكنه غينيا للبنانيين ودورهم فيها”.
بدوره نوه منصور بـ”احتضان غينيا للبنانيين ومنحهم فرص النجاح”، مؤكدا ان اللبنانيين في غينيا يعتبرونها وطنهم الثاني “وحريصون على أمنها واستقرارها، ويبتعدون عن التدخل في شؤونها الداخلية، ويحترمون أنظمتها وقوانينها”.
وقد سلم منصور الرئيس كوندي رسالة من رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــ
الأمن العام: طلبات سمات دخول الاجانب الى لبنان

(أ.ل) – تُعلم المديرية العامة للأمن العام  المواطنين أن عملية تقديم طلبات السمات السياحية وسمات العمل العائدة الى الشركات والمؤسسات والعمال في الخدمة المنزلية والعمال الزراعيين…، أصبحت في المراكز الاقليمية بدلاً من الدائرة الاقليمية وفقاً لمكان اقامة مقدم الطلب.
ويمكن في الحالات العاجلة  سحب السمة المنجزة عبر دائرة العلاقات العامة بعد دفع  قيمة البدل المستحق للخدمة المحدد قانوناً لهذا النوع من الخدمات.
عنوان الامن العام على شبكة الانترنت:
 www.general-security.gov.lb(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
توقيف سيارة بداخلها أربعة أشخاص مسلحين في منطقة وادي الحميد – عرسال

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ 8/12/2013 البيان الآتي:
في إطار الإجراءات الأمنية التي يتخذها الجيش لضبط الحدود، أوقف حاجز الجيش في منطقة وادي الحميد – عرسال قبل ظهر اليوم سيارة من نوع كيا دون لوحات قادمة من الحدود السورية، بداخلها أربعة أشخاص من التابعية السورية ودون أوراق ثبوتية، وضبط بحوزتهم أسلحة حربية فردية وعدد من الرمانات اليدوية. وقد تم تسليم الموقوفين مع المضبوطات إلى المراجع المختصة لإجراء اللازم.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــ

 
العماد عون التقى السفير الالماني
يعقوب: ملف تهجير المسيحيين من الشرق كان وما زال مستمرا

(أ.ل) – استقبل رئيس “تكتل التغيير والاصلاح” النائب العماد ميشال عون صباح اليوم في دارته في الرابية، السفير الالماني كريستيان كلوجيس، في حضور المسؤول عن العلاقات الديبلوماسبة في “التيار الوطني الحر” ميشال دي شادارفيان.
ثم التقى النائب السابق حسن يعقوب الذي صرح على الاثر: “يجب أن ينصرف الجميع الى المرحلة التي تفصلنا عن مؤتمر جنيف 2، ويبدو أن هذه المرحلة هي الاخطر على الاطلاق، فالجنون التكفيري في ظل ما يقومون به في سوريا، نتمنى أن تخف وطأته على لبنان. ويحكى عن استحقاقات رئاسية وغيرها، وهذه المواضيع سيحدد بوصلتها كل ما يجري في سوريا”.
وأضاف “بعض الناس يتحمسون لبعض الجهات الاقليمية. ومن يريد ان يتحدث عن السعودية فليفصل بينها وبين الفكر الوهابي والبترو دولار، عندئذ نستطيع ان نسمع اي كلام عن السعودية”.
وتابع “كل الناس تتحدث عن راهبات معلولا. أما الأخطر على الاطلاق، وخصوصا من الذين يتكلمون عن الحماية الدولية، فيا جماعة انتم من الجماعة التي خطفت راهبات معلولا. لا تستطيعون ان تدافعوا عن شيء انتم غطيتم الارتكابات فيه. إن مسيحيي 14 آذار في لبنان هم شركاء طبيعيون للذين خطفوا راهبات معلولا والذين هدموا 60 كنيسة في سوريا، وهم من يهجرون المسيحيين في الشرق.
الاهم انه لا يمكن فصل ملف مسيحيي معلولا والمسيحيين عن ملف المسيحيين المشرقيين كله، اي ترحيل المسيحيين من العراق ومصر وتهجيرهم من سوريا، وحتى تهجير المسيحيين من لبنان ابان حرب 1975 مع دين براون وسفنه ومشروع كيسنجر. الملف مترابط الأجزاء، ومن يريد ان يتحدث عنه عليه ألا يستغبي الناس”.
وختم “هذا الموضوع برسم الضمير والوجدان المسيحي واللبناني عموما. وإنني معني بهذا الملف مباشرة لأن أول من تصدى للموضوع كان والدي ورفيقيه، وكان لهم مصيرهم. ملف تهجير المسيحيين من الشرق كان وما زال مستمرا. وحلقة معلولا هي إحدى حلقات هذا المسلسل، ومسيحيو 14 آذار مدعوون اليوم الى الانسحاب من هذا الملف. هم يرتكبون الجريمة بحق ابناء ملتهم، وهذا الامر لم يعد يحتمل”.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــ

alt

يوم صحي لأطفال المدرسة الرسمية في الليلكي

(أ.ل) – قامت جمعية عطاء بلا حدود اللبنانية بالتعاون مع المدرسة الرسمية في الليليكي  في الضاحية الجنوبية يوم صحي لأطفال المدرسة من عمر 3 حتى 6 سنوات بتمويل من المنظمة غير الحكومية الإيطاليةICU.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــ

النائب الجميل: لخلية ازمة وغرفة طوارىء لتدارك تداعيات العاصفة المقبلة

(أ.ل) – وجه النائب سامي الجميل نداء “الى الوزارات والاجهزة المنوطة بها حماية الناس من تداعيات العاصفة المقبلة على لبنان وتحديدا وزارات الداخلية، الاشغال العامة، الدفاع، الطاقة والمياه، الاتصالات والشؤون الاجتماعية والصحة”، ناشدهم فيه “التحرك بأقصى سرعة ممكنة لتشكيل خلية ازمة وغرفة طوارىء يخصص لها خط ساخن يعمم على مختلف وسائل الاعلام للاستجابة لنداءات الناس من الجبل الى الساحل ومن الشمال الى الجنوب، لتلبية احتياجاتهم من وسائل تدفئة وطعام ودواء وكل ما قد يحتاجون إليه، اضافة الى وضع خطة واضحة وفعالة لفتح الطرق وجرف الثلوج وانقاذ المواطنين العالقين والمحاصرين في الأيام الصعبة التي ستتسبب بها العاصفة الثلجية المقبلة على لبنان تحاشيا لأي كارثة ممكنة”.
وأعلن النائب الجميل انه “يضع نفسه بالتصرف للمساعدة في اي وسيلة ممكنة”، آملا “أن يتكاتف الجميع لمواجهة هذه الظروف المناخية الاستثنائية المتوقعة منذ اكثر من اسبوع، وأن يبادروا الى تحمل المسؤولية في الوقت المناسب بدل تقاذفها من جهة الى اخرى بعد فوات الأوان”.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
الامن العام: توقيف 12 شخصاً بجرم تزوير جوازات وتأشيرات سفر
 
(أ.ل) – قامت الأجهزة المعنية في المديرية العامة للأمن العام خلال الفترة الممتدة من تاريخ 2/12/2013 لغاية 8/12/2013 وبإشراف النيابات العامة، بتوقيف عدد من الاشخاص بتهم ارتكاب أفعال جرمية، وذلك على الشكل الاتي:
– سبعة اشخاص بجرم استعمال جوازات سفر واقامات مزورة أجنبية وعربية للانتقال بها من لبنان الى دول أوروبية.
– شخصان بجرم تزوير تأشيرات سفر أوروبية.
– شخصان بجرم استعمال جوازات سفر أوروبية غير عائدة لهما.
– شخص واحد بملف أمني.
بعد انتهاء التحقيق مع الموقوفين أحيلوا جميعا الى القضاء المختص.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــ
اللواء اللوجستي في الجيش يتسلم هبة بريطانية في كفرشيما غدا

(أ.ل) – تتشرف قيادة الجيش – مديرية التوجيه، بدعوتكم إلى تغطية وقائع زيارة الوفد البريطاني برئاسة وزير الدولة البريطاني للشؤون الخارجية ودول الكومنولث السيد Hugh Robertson، الى اللواء اللوجستي – كفرشيما، وذلك لحضور حفل تسلم دفعة من الاليات العسكرية، المقدمة هبة من المملكة المتحدة لمصلحة الجيش اللبناني. – المكان:  قيادة اللواء اللوجستي – كفرشيما.
– الزمان: يوم غد الثلاثاء الواقع فيه 10/12/2013 الساعة 11,45 من قبل الظهر.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــ
زهرا: أي تجاوز لدور تصريف الاعمال اعتداء على الدستور

(أ.ل) – رأى عضو “كتلة القوات اللبنانية” النائب انطوان زهرا في حديث إلى مصدر إعلامي أن “عملية تعويم حكومة مستقيلة سبق ان حصلت زمن الوصاية السورية وأثارت جدلا وكانت سابقة غير دستورية ولكن كان هناك وصاية تمنع أحدا من أن يحاسب أحد، واليوم هذه البدعة، اذا حصلت، ستكون تكريسا لسلطة الامر الواقع والاستقواء بالسلاح على الحياة الدستورية والسياسية وعلى جميع اللبنانيين”.
وقال “اذا حصل هذا التعويم يكون الامر استمرارا في الانقلاب الذي أنتج هذه الحكومة من فريق واحد وبعض الوسطيين، وليس هناك أي مخرج دستوري لعودة هذه الحكومة الى الاجتماع وحتى الوضع الامني يناقش في المجلس الاعلى للدفاع. واي تجاوز لدور تصريف الاعمال اعتداء على الدستور وتفسير ملتبس لا يستقيم والحكومة ستحاسب على أي إجراء تتخذه”.
أضاف “لا أعرف كيف سيمررون هذه البدعة لكن هذه الخطوة غير مقبولة دستوريا ولن نعترف بما يترتب عن اجتماعها إن حصل”.
ولفت ردا على سؤال إلى أنه “استنادا الى مواقف رئيس الجمهورية الاخيرة المنطلقة من التمسك بالدستور لا اظن انه بصدد الموافقة على هذه البدعة”، مشددا على أنه “من واجب الرئيس المكلف أن يعرض على رئيس الجمهورية ما يرى انه يمكن ان يكون حلا بتشكيل الحكومة”، موضحا أنه “ما دام حزب الله لا يقيم وزنا للسلطة والدولة لن نشاركه في حكومة واحدة”.
وذكر أن “حزب الله و8 آذار بدأوا انقلابهم على انتفاضة الاستقلال منذ 2005 وقاموا بعدة خطوات منها الاعتصام في وسط المدينة و7 أيار وبالتالي الانقلاب على الطائف والحياة المشتركة فلم يوفر الطرف الآخر وسيلة إلا وقام بها لتطويع مؤسسات الدولة. إنهم الآن يمنعون تشكيل حكومة لا تكون طيعة بين أيديهم وحتى بانتخابات الرئاسة نسمع أنهم يخيرون بين رئيس من فريقهم أو الفراغ في هذا الموقع”.
ولفت الى ان “الغاء الدولة انتصار لمشروع الدويلة وهذا ما يهدفون اليه ولا يمكن للرئيس سليمان والرئيس سلام أن يستسلما للضغوط من أي جهة كانت”، داعيا الى أن “تجري انتخابات رئاسة الجمهورية بموعدها الدستوري والتمديد لم يطرحه احد وحتى رئيس الجمهورية قال انه لا يريده”، مشددا على أنه “لا يمكن للرئيس سليمان والرئيس المكلف ان يستسلما للضغوط من اي جهة كانت. وسأل في سياق آخر: “لماذا لم يتخلف أحد من النواب عن الاستشارات النيابية ولماذا يتخلفون عن الحضور الى جلسة الانتخابات الرئاسية؟”. وأكد “أننا نريد انتخابات رئيس جديد”، لافتا إلى أن “الحديث عن خيارات أخرى كالتمديد والفراغ يعطيها فرصة كفرصة انتخاب رئيس جديد وهذا ما لا نريده”.
وعن هجوم “حزب الله” على السعودية، اعتبر أنه “تجن وان السعودية التي لم ير منها كل لبنان إلا الخير، لا تبادل بالاستعداء المجاني من أجل مصلحة إيران، ونحن عندما ندافع نكون نقول للاخوة في الخليج لا تحاسبونا على ما يقوله السفهاء منا”.
وأكد أن “المشروع الايراني لاختراق العالم العربي بحاجة لتبريرات وهذا ما يقوم به حزب الله ولن نجر بالقوة وسندافع عن أنفسنا”.
وعن قتال حزب الله في سوريا واستجلاب التكفيريين، رأى أنه “تنوعت حجج حزب الله للقتال في سوريا من حماية اللبنانيين على الحدود وحماية المقدسات وصولا الى محاربة التكفيريين لكن الحقيقة أن ضربة كف من قبل المعارضة السورية في لبنان لم تحصل قبل قتال حزب الله في سوريا. وما جلب الى لبنان هذه الامور هو تدخل حزب الله في سوريا وأي كلام آخر تعمية وتضليل وجفاء للحقيقة لا يمكن تصديقه”.
وذكر أنه “قبل تدخل حزب الله في سوريا لم يهول على أي لبناني من قبل المعارضة في سوريا”.
وأوضح أن “حجة تدخل أفراد لبنانيين موالين للمعارضة السورية في القتال في سوريا معيبة، فهؤلاء لا أحد يحتضنهم وفي الامر تضليل كبير”، سائلا:”هل بحسب الاحتمالات أن يتمكن النظام السوري السيطرة مجددا، هل سيقبل ان يقاسم حزب الله انتصاره؟”.
وشدد على أن “حزب الله يملك فعليا أجندة التوتير في طرابلس وكلام اللواء أشرف ريفي بالمدة الاخيرة حاسم بهذا الموضوع. نحن ضد أي تعرض للجيش من أي جهة أتت، لكن نحن أيضا مع أن يحرص الجيش على عدم نصرة فريق على آخر وأن يكون الامن للجميع وعلى الجميع. رفعت عيد خرج في الاعلام واتهم رئيس الجمهورية وانا طالبت باعتبار كلامه إخبارا، فهل تحركت النيابة العامة التمييزية؟”.
وعن ضرورة اجتماع الحكومة لدرس موضوع النفط قال “انهم يحاولون التصرف بملك لبنان في الماضي والحاضر والمستقبل وبفرصة لبنان الوحيدة لتحسين وضعه الاقتصادي في ظروف ملتبسة وصفقات مشبوهة على المكشوف وتنصالات خاصة بمن يتولى الملف في الشركات واتفاقات جانبية لا علاقة لها بالشفافية والوضوح، بالاضافة الى تصرفات تظهر وكأن النفط ملك شخصي لا يقبلون أن يتدخل أحد آخر فيه، علما أن الرئيس ميقاتي يقول إن هذا الموضوع ليس ملحا ويحتمل التأجيل”.
وعما قاله رئيس مجلس النواب نبيه بري قال “ليس هكذا تورد الابل وليس بالتخجيل تغيير الصيغة والعرف ولا احد يتعرض لصلاحيات رئيس مجلس النواب وقد واجهونا بالسوابق فردينا بأنها كانت استثنائية لا يتجاوز جدول اعمالها البندين. ونحن لن نذهب الى جلسة تشريعية مع حكومة مستقيلة وكل موضوع حوله اشكالات دستورية فإن الهيئة العامة هي المخولة بتفسير الدستور، وهناك إشكالية كبيرة مع الرئيس بري في هذه المرحلة، تبدأ بانعقاد الجلسات بشكل عادي، وكأن لا مشكل سياسيا في البلد ولا نقص دستوريا بحكومة مستقيلة “او شوفو شو بدكن تعملوا”؟”. ورأى أن “لا عبث في الأمن من لبنان إلا والمسؤول عنه حزب الله وسرايا المقاومة التي زرعها في كل الطوائف والمناطق، وثمة شقق لهم في كل المناطق في جونية وجبيل وغيرها وبتغطية من بعض الاطراف”.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــ
الجيش: طيران ليلي للقوات الجوية اللبنانية

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الإثنين 9/12/2013 البيان الآتي:
بتاريخي 10- 13/12/2013، ما بين الساعة 17.00 والساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم طوافات تابعة للقوات الجوية بتنفيذ طيران ليلي، والانتقال بين القواعد الجوية التالية: رياق، القليعات، حامات وبيروت.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــ
حوري: لتشكيل حكومة حيادية ترعى شؤون الناس

(أ.ل) – رأى النائب عمار حوري في حديث لمصدر إعلامي ان “الدستور والقانون يتحدثان عن تصريف للاعمال في اضيق الحدود في ظل حكومة مستقيلة وخارج ذلك فنحن نكون امام خرق فاضح للدستور والاعراف”، لافتا الى “ان الحل هو في تشكيل حكومة حيادية ترعى شؤون الناس”.
واوضح “اننا اليوم بحاجة ملحة لتشكيل الحكومة”، مؤكدا “أن مرسوم تشكيل الحكومة الجديدة سيوقعه سليمان وميقاتي وهي ان لم تأخذ الثقة من مجلس النواب ستصبح حكومة تصريف اعمال الى حين الاستشارات القادمة، بحسب ما جاء في الدستور”.
ورأى حوري “أن تهويل الفريق الاخر بعظائم الامور وعدم تسليم الوزارات يسقط امام مصالح المواطنين الملحة وعلينا التعالي عن المكابرة والتنازل لمصلحة الوطن”.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــ
توضيح حول خبراً مفاده إقدام أشخاص على إحراق محال ومنازل في طرابلس

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه، بتاريخ 7/12/2013 البيان الآتي:
تناقلت بعض المواقع الإلكترونية بعد ظهر اليوم، خبراً مفاده إقدام أشخاص على إحراق محال ومنازل في محلة سوق القمح – طرابلس على خلفية فئوية، يهم قيادة الجيش أن تنفي صحة هذا الخبر جملةً وتفصيلاً وتشير إلى أن حريقاً قد اندلع في أحد المنازل نتيجة عطل كهربائي، وتؤكد القيادة أن وحدات الجيش هي متواجدة في المنطقة المذكورة.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
نتنياهو ألغى مشاركته في مراسم جنازة مانديلا بسبب مصاريف الرحلة
 
(أ.ل) – قرر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو التخلي عن المشاركة في مراسم جنازة نلسون مانديلا بسبب مصاريف الرحلة إلى جنوب إفريقيا، حسب ما ذكرت صحيفة هآرتس في عددها الصادر اليوم الاثنين.
وكان نتنياهو قد أبلغ السلطات الجنوب إفريقية بحضوره، ولكنه ألغى زيارته في اللحظة الأخيرة بسبب مصاريف الرحلة التي تصل إلى سبعة ملايين شيكل لناحية سفره ونقل طاقمه الأمني.
وتبلغ قيمة استئجار طائرة من شركة العال الإسرائيلية 2,8 مليون شيكل بحسب ما ذكرته هآرتس، كما تبلغ تكاليف نقل المعدات والطاقم الأمني على متن طائرة تابعة لسلاح الجو حوالي 3,2 مليون شيكل بالإضافة إلى مصاريف أخرى.
وتعرض نتنياهو مؤخرا لانتقادات لاذعة من وسائل الإعلام التي كشفت عن دفع مبالغ طائلة لتمويل صيانة ثلاثة منازل تابعة له العام الماضي. وكشفت وسائل الإعلام أيضا عن فاتورة مياه بقيمة 8 آلاف شيكل للفيلا التي يقطنها والمجهزة ببركة سباحة في شمالي إسرائيل.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــ
كنعان: اوقفوا التنظير وتفضلوا الى الحكومة
والمجلس لتسيير شؤون الناس

(أ.ل) – اعتبر امين سر “تكتل التغيير والاصلاح” النائب ابراهيم كنعان، في حديث الى مصدر إعلامي ان “انعقاد حكومة تصريف الاعمال استثنائيا دستوري في الظروف الاستثنائية السياسية والامنية والنفطية وجنيف – 2 وما الى ذلك”، مشيرا “الى ان القلق لدى تيار المستقبل هو من ان تبقى الحكومة مستقيلة، ويبقى مركز رئاسة الحكومة على حاله في هذا الوضع”.
اضاف “الحكومة لن تلزم لبنان باتفاقيات جديدة، فهناك متابعة لقرارات متخذة مسبقة في مجلس الوزراء في ملف النفط، وهو أمر يدخل في اطار تصريف الاعمال، وهو امر يجب الا يتوقف ان لجهة متابعة التواصل مع الشركات او تحضير دفاتر الشروط وما الى ذلك”.
وعن التوافق “مع رئيس المجلس النيابي نبيه بري حول الجلسة قال :”اذا حصل التوافق ام لا، فالرئيس بري نفسه يقول إن المكان الطبيعي لبت مثل هذا الموضوع هو داخل المؤسسات، فاذا كان الجميع موافقون على حضور الجلسة، فالمفروض ان تعقد هذه الجلسة الاستثنائية، لأن البلاد لا يمكن ان تحتمل. لذلك، اوقفوا التنظير واذهبوا الى المؤسسات. فالأمن مهم وما يحصل على الحدود وفي معلولا وانعكاسه علينا مهم ايضا. وسلسلة الرتب والرواتب التي انهت اللجنة الفرعية التي ارأس التقرير في شأنها ورفعته الى الامانة العامة للمجلس النيابي، تفترض ايضا اجتماع المجلس النيابي. فلا مصلحة من ان تشل المؤسسات وتبقى الامور على ما هي عليه؟، فان كنتم غير قادرين على تشكيل الحكومة لان السوري والايراني والسعودي والاميركي والارادات الخارجية لا يريدون ذلك، فعلى الاقل عالجوا هموم الناس واولويات الناس في المجلس النيابي والحكومة”.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــ
توقيف نحو 845 شخصاً من جنسيات مختلفة خلال شهر تشرين الثاني

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه، وبتاريخ 7/12/2013 البيان الآتي:
في إطار الحفاظ على الأمن والاستقرار ومكافحة الجرائم المنظمة على أنواعها، وبنتيجة التدابير الأمنية التي اتخذتها وحدات الجيش في مختلف المناطق اللبنانية خلال شهر تشرين الثاني المنصرم، أوقفت هذه الوحدات نحو 845 شخصاً من جنسيات مختلفة، بعضهم مطلوب للعدالة بموجب مذكرات توقيف، والبعض الآخر لارتكابه جرائم ومخالفات متعددة، تتعلق بالتجوال داخل الأراضي اللبنانية من دون إقامات شرعية، وحيازة الممنوعات والاتجار بها وتهريب بضائع عبر الحدود، بالإضافة إلى قيادة سيارات ودراجات نارية من دون أوراق ثبوتية، وقد شملت المضبوطات 96 سيارة و12 صهريج مازوت و233 دراجة نارية، ومركب صيد، بالإضافة إلى كميات من الأسلحة والذخائر والأعتدة العسكرية المتنوعة والمخدرات.
تم تسليم الموقوفين مع المضبوطات إلى المراجع المختصة لإجراء اللازم.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــ
صالح ندد باختطاف راهبات معلولا: التكفيريون متآمرون على الاسلام

(أ.ل) – احيت “حركة امل” واهالي بلدة البابلية، الذكرى السنوية لمنفذ عملية وادي السلوقي ضد الاحتلال الاسرائيلي محمد حطيط، في احتفال اقيم في النادي الحسيني للبلدة، في حضور اضافة الى ذوي الشهيد حطيط: مسؤول الحركة في ايران عادل عون ووفد من قيادة اقليم الجنوب وفاعليات بلدية واختيارية.
والقى كلمة الحركة عضو “كتلة التحرير والتنمية” النائب عبد المجيد صالح، الذي اكد ان “سيرة الشهداء هي التي صنعت للوطن عزته وكرامته”، متطرقا الى “الخطر التكفيري الذي يهدد المنطقة”، متسائلا: “اي ربيع هو الذي يرتكز على اجتياح معاد لكنائس ومساجد واضرحة ونبش القبور، وآخر هذا الربيع ما نشهده في معلولا من خطف للراهبات وتدنيس للمعابد؟ اي ربيع هذا؟”، مؤكدا ان “الاسلام الحقيقي لم يأت كي يلغي المسيحية”.
واذ سأل: “ما هو البرنامج السياسي والفكري الذي تحمله المجموعات التكفيرية؟”، شدد على ان “برنامج هذه المجموعة هو تشويه الدين. واكبر مؤامرة يتعرض لها الدين الاسلامي هو على ايدي هؤلاء، وكأن المطلوب افراغ الاسلام من مضامينه الحقيقية. واذا كان هؤلاء ثوار حقيقيون، فلماذا سرقة الكنائس؟ ولماذا هذه الاعدامات الجماعية وهذه الفتاوى التي تصدر عن رجال ليسوا اهلا للفتوى؟.
وعن التهديدات التي اطلقتها بعض المجموعات لوزير الداخلية والبلديات مروان شربل، تساءل: “بعد هذه التهديدات، هل هناك شك من وجود هذه المجموعات وخطرها على الجميع؟ اي صورة يقدمها هؤلاء عن الاسلام دين المحبة والتلاقي ودين كرامة الانسان؟”.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــ
قيادة الجيش شيّعت المجند الممددة خدماته عبد الكريم فرحات

(أ.ل) – شيّعت قيادة الجيش وأبناء محلة برج البراجنة، المجند الممددة خدماته عبد الكريم فرحات الذي استشهد بتاريخ 5/12/2013، أثناء مهمّة حفظ أمن واستقرار في مدينة طرابلس. وبعد تقليده أوسمة الحرب والجرحى والتقدير العسكري من الدرجة البرونزية، وإقامة الصلاة على جثمانه الطاهر، ألقى العقيد الركن عصام أبو ضاهر ممثلاً قائد الجيش العماد جان قهوجي كلمة بالمناسبة،  نوّه فيها بالمزايا العسكرية والأخلاقية للشهيد وإخلاصه لمؤسسته ووطنه، ومما قاله: إن ردّنا الواضح والأكيد على تمادي المجرمين في عبثهم، يكمن في عزم هذه المؤسسة على إنقاذ الوطن كائنةً ما كانت الأخطار والتضحيات، كما في ملاحقة هؤلاء القتلة من دون هوادة، حتى إلقاء القبض عليهم وإنزال القصاص العادل بهم. وكونوا على ثقة تامة بأن ضريبة الدم الباهظة التي قدمها الجيش ولا يزال، لن تذهب هدراً، فهذه الدماء الذكية هي التي صانت لبنان من التفكك والانهيار، وحافظت على الدولة ومؤسساتها، ومعها سينبلج فجر الخلاص في القادم من الأيام.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــــ

فياض: ثمة حاجة لتفعيل العمل الحكومي

(أ.ل) – اعتبر عضو “كتلة الوفاء للمقاومة” النائب الدكتور علي فياض خلال احتفال تأبيني في بلدة الغندورية أن “التقديرات الأولية تشير الى أن “العدو الإسرائيلي يتحمل مسؤولية عملية اغتيال الشهيد القائد حسان اللقيس، أكان نفذها مباشرة أم عبر عملائه، وهذا يدل على أن الإسرائيلي يسعى على الدوام إلى ضرب الإستقرار وإثارة الفتن واستغلال الأوضاع المضطربة لبنانيا بهدف دفع الأوضاع إلى التداعي والإنهيار، فضلا عن نيته الدائمة باستهداف المقاومة”.
وسأل “يحتاج الوطن إلى أن يفقد أحد أبنائه الكبار الذين قضوا عمرهم دفاعا عن سيادته وأرضه وكرامته كي يصدقنا الآخرون أن العدو الإسرائيلي ما يزال يشكل تهديدا، فضلا عن أنه يقوم بخرق سيادتنا يوميا في الأرض والبحر والجو، ويتنصت على كل لبناني وعلى كل الأجهزة والمؤسسات والشخصيات والسفارات، ويستمر باحتلال قسم من أرضنا في شبعا وكفرشوبا والغجر، وهو يمارس هذه الأدوار جهارا من دون أن يرف له جفن”. وشدد على “أهمية حاجة المقاومة في ظل التهديد الإسرائيلي المستمر، الذي هو أبرز نقاطنا الخلافية مع فريق 14 آذار، وما نختلف عليه أيضا هو التهديد التكفيري الذي لم يعد مجرد افتراضات نظرية بل إنما بات أمرا واقعا ملموسا، كما ونختلف على مواجهة هذا التهديد الذي ارتكب مجازر انتحارية ويتوعد اللبنانيين والأمن في لبنان بالمزيد”، مشيرا إلى أن “الفريق الآخر انزلق إلى الرهان على التكفيريين وسوغ لهم ممارستهم وقدم لهم الذرائع والغطاء السياسي”، مؤكدا أننا “نختلف مع فريق 14 آذار على مواجهة التهديد التكفيري كما اختلفنا معه على مواجهة التهديد الإسرائيلي، وكذلك على دور الدولة والمؤسسات وأولوية الإستقرار”.
ورأى أن “المناطق التي تنازع الدولة وتتمرد عليها وتهاجم الجيش والقوى الأمنية وتتصرف كمناطق سائبة يسود فيها التطرف والإرهاب وتُصادر فيها إرادة المواطنين الذين يعاقبون بسبب مذهبهم أو آرائهم هي التي يسيطر عليها سياسيا فريق 14 آذار”، معتبرا أن “اللبنانيين قد تعبوا من السجالات وتبادل الإتهامات، في حين تزداد الأمور سوءا على المستوى الداخلي، بينما تتصاعد المؤشرات الإيجابية دوليا وإقليميا حيث تسعى معظم القوى لإعادة تموضع سياسية تجاه الحل السياسي في سوريا، وأولوية مواجهة الخطر التكفيري، ويستثنى من ذلك حلفاء فريق 14 آذار الإقليميين الذين يمعنون في سياسة التطرف وإعاقة الحلول”. وقال “إن فريق 14 آذار مطالب بتحديد مواقف واضحة وغير ملتبسة تجاه هذه التهديدات الثلاثة “الإسرائيلي والتكفيري والميلشياوي”، وخصوصا الخطر التكفيري المستجد الذي يضرب أبواب اللبنانيين ويهدد بتحويل أمنهم إلى جحيم”، مؤكدا أن “ثمة حاجة لتفعيل العمل الحكومي وخصوصا أمام هذه التحديات والتعقيدات والتهديدات، لأنه كلما طالت فترة الفراغ الحكومي كلما توسع المعنى القانوني لتصريف الأعمال، لأن تصريف الأعمال المقيد بممارسة السلطة وفق الحد الأدنى أو الأضيق للسلطة إنما هو مفهوم مرن تحدد مداه الضرورات والمصالح وتسيير شؤون الدولة”، لافتا إلى أن “هذا الأمر يختلف في المهل الطبيعية القصيرة لتشكيل الحكومة عنه في المهل الإستثنائية الطويلة، ففي المهل الطبيعية يمكن تأجيل إقرار الملفات على قاعدة أن الحكومة ستتشكل قريبا، ولكن في حال الأزمة وطول فترة التشكيل والظرف الإستثنائي فإن تأجيل البت بالملفات التي تمس مصالح الدولة والمواطنين لا معنى ولا مسوغ له”.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
الشيخ قبلان: لاطلاق الراهبات والمطرانين فورا لأن احتجازهم جريمة

(أ.ل) – طالب نائب رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الامام الشيخ عبد الامير قبلان في الدرس اليومي الذي يلقيه في مقر المجلس بالعمل الجاد لاطلاق سراح الراهبات والمطرانيين المخطوفين اذ لا يجوز باي شكل من الاشكال استمرار حجز حرياتهم في عمل لا يقره عقل ولا يقبل به دين، وعلى الخاطفين ان يتقوا الله في عباده ويطلقوا سراح المخطوفين فورا دون قيد او شرط ولا سيما ان المخطوفين لا يتحملون اي وزر سياسي واحتجازهم جريمة مدانة تخالف شرعة حقوق الانسان وكل المواثيق والاعراف الدولية.
واكد سماحته ان المنطقة العربية كانت ولا تزال موطن الرسالات السماوية ومهد الحضارات الانسانية وهي تمثل رسالة فريدة في العالم لتعايش الاديان واندماجها في اطار المواطنة، فالعيش المشترك بين اصحاب الديانات السماوية سمة منطقتنا العربية التي خربتها الايادي الصهيوينة في مشروعها التفتيتي القائم على مبدأ فرق تسد، حيث يبث الكيان الصهيوني فتنه ويصدر مؤامراته تمهيدا لتفريق الشعوب وتقسيم الدول حماية لكيانه العنصري القائم على القتل والارهاب والتشريد.
واكد سماحته ان المسيحيين اخوة للمسلمين كما ان المسلمين اخوة للمسيحيين ينصهرون في بوتقة العيش الواحد القائم على الاحترام المتبادل والانصهار الوطني ونحن لا نميز بين مواطن واخر من منطلق ان الجميع اخوة وشركاء في الوطن.
واكد سماحته ان الارهاب صناعة استعمارية غريبة عن قيمنا وتعاليم ديننا الذي يدعو الى احترام الانسان والانفتاح عليه والتعاون معه وعدم الاساءة اليه لذلك فان كل عمل ارهابي مدان في كل الشرائع والقوانين والاديان، وعلى الجميع ان يتعاونوا وينبذوا العنف والارهاب ويشكلوا شبكة امان تحمي بلادنا وشعوبنا من الارهاب المتأتي الينا من دوائر استعمارية تسعى الى بث الفتن وتدمير المجتمعات واغراق اوطاننا في ظلمة المجهول.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
مفتي عكار زار مع وفد شربل واللواء ابراهيم

(أ.ل) – أوضح مفتي عكار الشيخ زيد زكريا انه زار على رأس وفد ضم رئيس دائرة اوقاف عكار الشيخ مالك جديدة والشيخ علي خضر ورئيس اتحاد بلديات جرد القيطع – عكار عبد الاله زكريا ورئيس بلدية فنيدق خلدون طالب، يرافقهم اعضاء لجنة المتابعة لقضية شهداء العبارة الاندونيسية، كلا من وزير الداخلية والبلديات العميد مروان شربل والمدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم. حيث تم البحث في الشؤون الوطنية العامة وتلك التي تخص منطقة عكار، كما كانت متابعة لملف المخطوفين ولملف شهداء العبارة الاندونيسية”.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــــ

المفتي قباني التقى تريسي شمعون

(أ.ل) – استقبل مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ محمد رشيد قباني في دار الفتوى رئيسة حزب الديمقراطيين الاحرار تريسي شمعون التي اطلعته على نشاطات الحزب التي تصب في مصلحة لبنان واللبنانيين والعيش المشترك واحترام التنوع الديني والاجتماعي في لبنان.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــ
اتفاق بين إسرائيل والأردن والسلطة
لمد أنابيب بين البحر الأحمر والميت
 
(أ.ل) – ذكرت صحيفة “يديعوت أحرنوت” أن إسرائيل والأردن والسلطة الفلسطينية سيوقعون اليوم الاثنين، في مقر البنك الدولي بالعاصمة الأميركية واشنطن على اتفاقية لمد خط أنابيب لنقل المياه من البحر الأحمر إلى البحر الميت في إطار مشروع يرمي لإنقاذه من الجفاف.
وسيمثل إسرائيل في مراسم التوقيع وزير التعاون الإقليمي سيلفان شالوم بينما سيحضرها عن الجانب الأردني وزير المياه والري حازم الناصر وعن السلطة الفلسطينية رئيس سلطة المياه شداد العتيلي.
ومن المتوقع أن تستغرق إقامة هذا المشروع 5 سنوات بكلفة تتراوح بين 250 و400 مليون دولار، ووصف الوزير شالوم الاتفاقية بالتاريخية, كونها تحقق حلما طالما انتظرناه هذا إلى جانب ترسيخ التعاون الاستراتيجي ذي الإبعاد السياسية مع الأردن والسلطة الفلسطينية.
وأفاده الصحيفة أن الأنابيب التي يبلغ طولها نحو 180 كيلومترا, ستنقل نحو 200 مليون متر مكعب من المياه سنويا من البحر الأحمر إلى البحر الميت, الأمر الذي سيساهم في إنقاذ البحر الميت من الجفاف.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــ
الجيش: سلاح الجو الإسرائيلي خرق أجواء الجنوب وبيروت

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه اليوم الإثنين 9/12/2013 البيان الآتي:
عند الساعة 6,50 من صباح اليوم، خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الاسرائيلي الاجواء اللبنانية من فوق بلدة الناقورة، ونفذت طيرانا دائريا فوق منطقتي الجنوب، بيروت وضواحيها، ثم غادرت الاجواء عند الساعة 11,00 من فوق بلدة رميش.
– صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ 6/12/2013 البيان الآتي:
عند الساعة 09,40، من صباح اليوم خرقت طائرتان حربيتان تابعتان للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية من فوق بلدة كفركلا، ونفّذتا طيراناً دائرياً فوق مختلف المناطق اللبنانية، ثم غادرتا الأجواء عند الساعة 12,15 من فوق بلدة علما الشعب.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــــ

حايك: آن الاوان لحكومة وفاق وطني تتحمل مسؤولية التحديات

(أ.ل) – اعتبر رئيس المكتب السياسي لحركة “أمل” جميل حايك خلال القائه كلمة الحركة في احتفال تأبيني في بلدة قبريخا- قضاء مرجعيون، “أن تعميم ثقافة التحريض والتطرف والتكفير يأتي لضرب ثقافة التنوع في المنطقة ولتكريس الثقافة العنصرية الهصيونية”.
وقال “إن المراد من الحملة التكفيرية هو استحضار كل عناوين الجهل والانقسام وتشويه صورة المنطقة وحضارتها وتشويه صورة الدين من خلال الممارسات العبثية والوحشية التي لا تطال فئة بعينها، انما تجتاح المنطقة بأسرها، بدءا من مصر الى تونس والعراق وسوريا، وصولا الى لبنان، والمشروع واضح، وهو إسقاط المنطقة بيد العصبيات والتكفيريين”.
وأضاف “كما واجهنا العدو الصهيوني بالوحدة الوطنية، يجب أن تتضح خطورة المشروع التفكيري في المنطقة، وأن يواجه بالوحدة الوطنية ويتحمل المسؤوليات على كل المستويات من أجل الحفاظ على صورة الدين والتنوع والتفاعل في المنطقة، إذ إن التكفير يمثل صورة مشوهة للدين وللمنطقة”.
وتابع حايك “حرصا على بلدنا، يحتاج الامر الى تحمل المسؤوليات، فالفراغ الذي يتنقل بين المؤسسات هو فراغ قاتل، كأن المطلوب إسقاط الدولة بأكملها، حتى بتنا أمام خطر محدق بوطننا من خلال تسلل العصبيات المستندة الى الخطاب الطائفي التحريضي والمستندة الى الفراغ في مواقع المسؤولية. كيف يتجرأ البعض على أن يضع حدودا للجيش اللبناني، وكأن المراد أن يبقى العبث الامني سائدا؟
وهل من المعقول أن يحرم الجيش الغطاء السياسي ويعطى الدعم والغطاء لمن يريد العبث بأمن طرابلس والشمال وأمن لبنان؟”.
وختم “يعطى الغطاء والدعم للعابثين وينكفئ عن الجيش. آن الاوان أن يتعظ الجميع، ليس من أحد في منأى عما يخطط لهذا الوطن، وآن الاوان لحكومة وفاق وطني تتحمل مسؤولية التحديات، لا لحكومة تزيد التعقيدات على الساحة اللبنانية وتؤسس لفراغ مستدام لا يستفيد منه سوى العدو الصهيوني”.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــ
حفل تخريج دورة تلامذة رتباء للعام 2012 الجمعة

(أ.ل) – بحضور ممثل قائد الجيش العماد جان قهوجي وحشد من الضباط والمدعوين، سيقام احتفال تخريج دورة تلامذة رتباء للعام 2013، لذا تتشرف قيادة الجيش بدعوتكم إلى حضور وتغطية وقائع الاحتفال، وذلك وفقاً لما يلي:
– المكان: معهد التعليم – ثكنة محمد مكي – بعلبك.
– الزمان: يوم الجمعة الواقع فيه 13/12/2013 الساعة 8,30.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ


المجلس الاعلى للكاثوليك يدعم جنيف 2: للتعاون والتكاتف لتجاوز المرحلة الدقيقة

(أ.ل) – عقد في المقر البطريركي بالربوة الاجتماع السنوي العادي للهيئة العامة في المجلس الاعلى لطائفة الروم الكاثوليك، برئاسة غبطة البطريرك غريغوريوس الثالث وحضور نائب الرئيس روجيه نسناس وأمين الصندوق وليد مزهر، وزير العمل سليم جريصاتي، الوزير السابق سليمان طرابلسي، المطرانان كيرلس بسترس وادوار ضاهر والرئيس العام للرهبانية المخلصية الأب طوني ديب وأعضاء الهيئة العامة.
 استهل الاجتماع بكلمة لغبطة البطريرك توجه فيها بالشكر لقداسة البابا فرنسيس على استقباله مؤخراً البطاركة الكاثوليك الشرقيين والذي قال بالمناسبة انه لا يتصور الشرق الأوسط بدون مسيحيين.
كذلك شكره على اللقاء الخاص الذي خصّ به الطائفة. وكان للبطريرك غريغوريوس الثالث بالمناسبة كلمة اعتبر فيها ان كنيسة الروم الملكيين الكاثوليك هي كنيسة عربية، بل هي كنيسة العرب والإسلام. ويجب ان نبقى معاً مسلمين ومسيحيين كي نبني مستقبلاً أفضل لأجيالنا الطالعة ونتغلب على الصعوبات التي تعترضنا.
ثم توجه غبطته الى المجتمعين معتبراً ان المجلس الاعلى هو مكان تضامننا مع بعضنا البعض ومكان يجتمع فيه ابناء الطائفة، ودعا الى التضامن مع كل محتاج ونازح لجأ الى لبنان، مشيراً بالمناسبة الى الأعباء الكبيرة التي يتحملها لبنان في مسألة النازحين السوريين.
وأمل أخيراً ان تأتينا الأعياد المجيدة بالسلام الى لبنان وسوريا وفلسطين، وأكّد دعمه لمؤتمر جنيف 2، عسى ان يشكل برّ أمان لسوريا والمنطقة.
أعقبها كلمة لنائب الرئيس روجيه نسناس توجه فيها بالشكر لغبطة البطريرك على رعايته الأبوية للقاء وسعيه لترسيخ ما يجمع ويوحّد ويكرّس روح الإيمان والخدمة.
وتطرق الى عمل المجلس الاعلى وحضوره الفاعل على الصعيد الوطني، حيث اعلن المواقف الجريئة والواعية والتي أكّدت التمسك بالثوابت الوطنية وبدولة القانون والمؤسسات والحرص على العيش المشترك وعلى الدور الفاعل للمسيحيين في لبنان والشرق. كما تابع بالتعاون مع فاعليات الطائفة حقوق ابنائها في الإدارات والمؤسسات العامة والقضاء والأجهزة الأمنية.
ثم تطرق الى الجانب الاجتماعي من عمل المجلس الاعلى وأشار الى صندوق القروض الجامعية والتقديمات التي وفّرها حتى تاريخه، إضافة الى صندوق القروض الصغيرة الذي يهدف الى مساعدة أبناء الطائفة على تنمية مشاريعهم والبقاء في أرضهم. واعتبر ان المرحلة الحاضرة تشهد تفاقم الحاجات الاجتماعية وصعوبة العيش بكرامة وسط معاناتنا الاقتصادية والتنموية، كما تشهد تصاعد المخاوف على الوجود والمصير وسط التحولات العاصفة من حولنا، لكن وعلى الرغم  من الأوضاع  المأسوية، نريد أن نبقى  وان نساعد أبنائنا على  البقاء في هذا الشرق.
 وفي هذا السياق تأتي رسالة قداسة البابا فرنسيس ، لتؤكد حرصه على الوجود المسيحي في الشرق، فهولا يتصور الشرق دون المسيحيين وهذه من أهم اولاوياته .
      أضاف إننا نؤكد معكم ،على نداء قداسة البابا للإفراج عن راهبات دير معلولا، مبديين قلقنا من دوامة العنف التي تستهدف الأبرياء المدنيين والمقامات الدينية والأماكن المقدسة. ونعتبر ان هذه التعديات هي غريبة عن قيمنا وتقاليدنا.
 وإننا نناشد دول العالم المساعدة للإفراج الفوري عن الراهبات وعن المطرانين بولس يازجي ويوحنا إبراهيم، لان هذه الممارسات تشكل إدانة للضمير العالمي كما هي ضد القيم السماوية والإنسانية.
ودعا الجميع الى التعاون والتكاتف لتجاوز هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ لبنان والمنطقة.
بدوره الأمين العام للمجلس الاعلى الدكتور بسّام الفرّن قدّم تقريراً حول اعمال الهيئة التنفيذية ونشاطاتها، استهله بالقول اننا نعيش في ظل ظروف مضطربة وعاصفة في المحيط ومقلقة في لبنان، تركت بصماتها على حياتنا الوطنية وتفاصيل عيشنا اليومي.
وتطرق الى اجتماعات الهيئة التنفيذية والأعمال والنشاطات التي قامت بها خلال هذه السنة، وأبرز المواقف الصادرة عنها والتي عبّرت عن رأي الطائفة في مختلف القضايا التي يعاني منها لبنان والمنطقة، والتي تناولت بشكل أساسي أزمة تشكيل الحكومة، وحث الجميع على الالتزام بإعلان بعبدا، وإبداء القلق من استمرار العنف والقتال في سوريا، واستمرار تدفق اللاجين السوريين الى لبنان، والمطالبة بإطلاق المطرانين المخطوفين في سوريا يوحنا ابراهيم د.بولس يازجي، وبقية الأسرى والمعتقلين.
ثم أبدى ملاحظاته على عمل لجان المجلس الأعلى وعرض بالتفصيل لتقديمات صندوق القروض الجامعية. وأمل في تطوير دور المجلس الاعلى وتوسيع قاعدة المنتسبين اليه ليقوم بخدمة أبناء الطائفة بشكل أفضل.
وأنهى بالقول أننا في عصر التحولات الكبرى والأحداث الكبرى، والجماعات تبحث عن مصيرها وعن مستقبلها في ظل الصراعات المحتدمة والتطورات المتسارعة. من هنا نحن كطائفة روم كاثوليك أحوج ما تكون وفي هذا الوقت بالذات الى مرجعية جامعة للطائفة والتي يجسدها المجلس الاعلى- تحمل قضاياها وآلامها وآمالها وتوصلها الى برّ الأمان، وتحفظ وجودها في هذه الأرض حيث زرعها الله.
بعد ذلك عرض أمين الصندوق وليد مزهر للحساب القطعي والموازنة التقديرية للسنة القادمة، وجرت عدة مداخلات وأبديت آراء للأعضاء تمحورت حول ما ورد في تقرير الأمانة العامة والمشاريع التي يقوم بها المجلس الاعلى خاصة ما يتعلق منها بصندوق القروض الجامعية والقروض الصغيرة الميسّرة لأبناء المناطق والنجاح الذي يحققه على هذا الصعيد.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــ
قداس لمناسبة الذكرى السنوية السادسة لاستشهاد اللواء الركن فرنسوا الحاج

(أ.ل) – لمناسبة الذكرى السنوية السادسة لاستشهاد اللواء الركن فرنسوا الحاج، تتشرف قيادة الجيش ومؤسسة الشهيد، بدعوة وسائل الإعلام كافة إلى حضور وتغطية القداس الذي سيقام لراحة نفسه، بحضور عدد من كبار ضباط الجيش وشخصيات سياسية ورسمية واجتماعية وذلك في كنيسة مار عبدا  وفوقا –  بعبدا يوم السبت الواقع فيه 14/12/2013 الساعة 16.15.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــ
تجمع العلماء المسلمين التقى وفد بورندي

(أ.ل) – قام وفد من دار الإفتاء في جمهورية بورندي مؤلف من نائب المفتي الشيخ جمعة سالم وعضو المجلس التنفيذي الشيخ بزيمانا عمر بزيارة تجمع العلماء المسلمين حيث كان في استقبالهم رئيس الهيئة الإدارية الشيخ حسان عبد الله وأعضاء الهيئة الإدارية. وقد صدر عن المجتمعين البيان التالي:
إن العالم الإسلامي يمر اليوم بأزمة خطيرة تجاوزت الصراع المذهبي لتدخل بالصراع الإنساني بين فئة لا تقيم وزناً للقيم والمقدسات والحرمات، استغلت من قبل محور الشر بقيادة الولايات المتحدة الأميركية لمحاربة خط المقاومة الذي أثبت نجاحاً كبيراً في كافة الصعد التي واجه المستعمر فيها، فهذا النهج انتصر في لبنان وفي غزة وفي العراق وحقق انجازات كبيرة في الجمهورية الإسلامية الإيرانية عبر تثبيت حقها في أن تكون دولة نووية سلمية، وها هو المحور يحقق انتصارات متتالية في سوريا بحيث فضح صمود الدولة السورية قيادةً وجيشاً وشعباً مشاريع القوى المستكبرة التي لم تكن تريد السعي لا للحرية ولا للديمقراطية وإنما كانت تريد السعي لكسر صمود المقاومة عبر إسقاط الدولة السورية ولكنهم ولله الحمد فشلوا.
وقد أبلغ الوفد البورندي تجمع العلماء المسلمين ما يتعرض له المسلمون في بورندي من هجمة وهابية تريد حرف هذا الشعب عن أصوله الصوفية وإدخاله في مشروع الفتنة في العالم الإسلامي وهذا ما يقوم سماحة المفتي العام في بورندي وعلماء الدعوة هناك بمواجهته وإيضاح صورته الحقيقية البعيدة عن تعاليم الإسلام ومفاهيمه، وطالب الوفد أن يقوم تجمع العلماء المسلمين بالمساعدة في هذا المجال من خلال إرسال دعاة وتزويدهم بالكتب والمحاضرات، وقد وعد رئيس الهيئة الإدارية الشيخ حسان عبد الله بأسرع وقت بزيارتهم في بروندي.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــ
قهوجي عرض مع الشعار الأوضاع في طرابلس
وبحث مع بلامبلي الأوضاع العامة في لبنان والمنطقة

(أ.ل) – استقبل قائد الجيش العماد جان قهوجي في مكتبه في اليرزة ظهر اليوم، سماحة مفتي طرابلس والشمال الشيخ مالك الشعار، وتناول البحث الأوضاع في مدينة طرابلس. وقد أعرب سماحة المفتي عن ارتياحه للإجراءات الأخيرة التي اتخذها الجيش، لإعادة الاستقرار والأمان إلى مدينة طرابلس، مؤكداً التفاف أبناء المدينة والشمال عموماً، حول المؤسسة العسكرية التي تشكل ضمانة وحدة الوطن ومسيرة سلمه الأهلي في هذه الظروف الدقيقة التي تمر بها البلاد.
كذلك استقبل العماد قهوجي السفير الإيطالي السيد ، ثم الممثل الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة السيد ديريك بلامبلي، وتناول البحث الأوضاع العامة في لبنان والمنطقة.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــ

جنرال إسرائيلي: “لن نتنازل عن التواجد العسكري في غور الأردن”
 
(أ.ل) – شدد الجنرال “نيتسان ألون” قائد ما يمسى المنطقة الوسطى في جيش الاحتلال بالضفة الغربية، على أن الاحتلال لن يتنازل عن التواجد العسكري الإسرائيلي في منطقة غور الأردن.
وفي تسجيل صوتي وصل صحيفة “إسرائيل اليوم” اليوم الاثنين، أضاف “ألون”: “بأن الحل مع الفلسطينيين بخصوص غور الأردن هو بيضة لم تتكون بعد وسابق لأوانه”.
وجاء ذلك خلال اجتمع “ألون” مع رؤساء المجلس الاستيطاني “ييشع” حيث تطرق معهم إلى المقترحات الأمريكية بشأن الترتيبات الأمنية في غور الأردن. وكشف “ألون” أن هذه المقترحات قدمت سابقاً لـإسرائيل في عهد حكومة أيهود اولمرت عام 2007، قائلاً: “نحن ضالعون بهذا الشأن قبل أن يظهر في عناوين الصحف وعلمنا أن هذا الموضوع سيتم طرحه على الجيش وعلمنا بها الشأن في جولة سابقة زمن حكومة اولمرت عام 2007 وقد قولنا لهم أن غور الأردن سهم استراتيجي لدولة إسرائيل”.
وختم قوله: “يجب تطوير العلاقات الإستراتيجية مع الأردن وموقفنا واضح بشأن غور الأردن”.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــ

انتهت النشرة
 

Print Friendly

عن admin

شاهد أيضاً

نشرة الإثنين 16 كانون الأول 2013 العدد2451

ميقاتي: لا يسمح لأي كان بالعبث بالأمن والنيل من دور المؤسسة العسكرية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *