الرئيسية / النشرات / نشرة السبت 22 شباط 2014 العدد2490

نشرة السبت 22 شباط 2014 العدد2490

“أخبار لبنان”: جعجع سجين معراب وعون إلى الرئاسة

بقلم: زاهر ع. بدر الدين

(أ.ل) – علمت وكالة “أخبار لبنان” من مصدر مسؤول ومطلع أن حادثة الانفجار الأخيرة على المستشارية الإيرانية وثكنة الجيش قد نفذت من وجهة منفذة واحدة قد ربطت العبوتين ببعضهما البعض والدليل على ذلك أن الانفجارين انطلقا بفارق وزمني يكاد لا يذكر (ربما أقل من ثانية). وقد أكدت هذه المصادر أن الهدف المرجو من هاتين العمليتين التفجيريتين لم يحقق كما حدث سابقاً وإنما الهدف منها تسجيل موقف ومن وجهة نظرنا نحن كصحفيين فإنها لتحويل الرأي العام إلى اتجاه آخر يبغض فيه وينتقم من بعدها ويرتدّ على قناعاته السابقة.
 وقد أوضح هذا المصدر أن السلفية الوهابية التي تأثرت بابن تميمة هي ظاهرة خطيرة على المنطقة بأكملها وهي رجعية أكثر من الرجعيين أنفسهم وتتمتع بالجهل وسوء تفسير لتعاليم الدين الإسلامي الحقّ. وإن خطرها يحذر منه الغرب لكل من أوروبا والولايات المتحدة اللتين تعلمان أن المصدر او الممر الرئيسي لهذا الإرهاب هو لبنان لموقعه الجغرافي في بحر الشرق الأوسط ولواقع أن اللبنانيين منتشرون خارج لبنان وفي العالم بأعداد تفوق الضعف وأكثر من السكان المواطنين المقيمين في لبنان وقد عزا هذا المصدر أن السهولة في نشر هذه الحالة هي أن اللبناني يحمل جنسيتين: اللبنانية، والبلد الثاني الذي اعتنقه.
وبناءاً عليه فإنه سيتم تسليح الجيش اللبناني 3 بلايين دولار من المملكة العربية السعودية وبتسليح فرنسي للوقوف في وجه هذه الحالة التي تخل بالأمن على الصعيد الإقليمي والدولي مع الإشارة إلى أن هناك علامات استفهام حول الهدف المبيت من وراء هذا التسليم من البعض.
وهذا ما كانت قد علمته وكالة “أخبار لبنان” منذ زمن ومن مصدر موثوق أن المملكة العربية السعودية قد حولت أيام الحرب اللبنانية في الـ75 او 76 للفلسطينيين والجهة المسلمة العم المادي وفي نفس الوقت فهي قد حولت للكتائب اللبنانية المسيحية التي كانت قد أحرقت مصاحف القرآن الكريم ومزقتها لدى عثورها على شاحنة تنقل هذه المصاحف في غاليري سمعان (طريق الشام الدولية).
وبناءاً عليه فإن المملكة ما كانت لتموّل الجيش اللبناني دون مقابل فهي من جهة قد مولت السلفيين ومحت اليوم بندر بن سلطان وفقا للتعليمات واطلقت موقفا معاديا للـ”إسلاميين” وهي اليوم تريد تمويل الجيش لاستدراجه واستنزافه وإيقاعه في حرب مع الأصولية  وكما نعلم فإن المسيحيين هم مشركين والشيعة بالنسبة للوهابيين هم مرتدين وكفرة وبالتالي من المتوقع أن يقع الجيش اللبناني في المكيدة التي تحاك له لمواجهة حزب الله وإيران… والوهابية. واشار المصدر المسؤول إلى انعدام التوازن الطائفي في الجيش اللبناني خصوصاً على صعيد أخذ القرار والمسؤولية.
وقد أكد هذا المصدر أن الاستحقاق الرئاسي ووضع قانون انتخاب جديد وإجراء انتخابات نيابية ستأخذ مجراها وهذا بقرار دولي والدليل على ذلك هو الحكومة الجديدة التي ما كانت لتحدث لولا التدخل الخارجي وإلزام الجهات المعارضة بإقامة حكومة والتغاضي عن خلافاتهم. وقد أوضح هذا المصدر دائماً أن الولايات المتحدة قد أدركت أهمية دور الجنرال عون  وضرورة استرجاعه إلى حلفها بعد أن كان قد قام بنقلة نوعية 180 درجة بتحالفه مع حزب الله والجنرال عون هو الأوفر حظاً لرئاسة الجمهورية لهذه الأسباب. غير أن هذا المصدر تساءل عن مستقبل توجه سياسة الجنرال الحاكم وعما إذا كان سيبقى على تحالفاته القديمة أم يتخلى عنها من أجل الرئاسة. وقد لفت المصدر أن إرضاء الجنرال عون وعودته إلى التعاون والتحالف مع الولايات المتحدة أمر ضروري وأهم بكثير من مصلحتها بقائد القوات اللبنانية سمير جعجع المنفذ الإسرائيلي والذي تم الإعفاء عن جرائمه بموجب اتفاق الطائف هذا الاتفاق الذي طالما تحداه ووقف في وجهه الجنرال عون صديق وزميل اللواء خليل كنعان الذي أردته القوات اللبنانية مرصعاً بالرصاص في سرير نومه في الأشرفية مع زوجته التي نجت من الحادثة.
وبناءاً عليه يمكنني أن أكتب أن الجنرال قد أخذ بثأره من القوات اللبنانية ووضع لمعراب قضباناً حديدية وجدراناً لا ترى ولا نشعر فيها.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــ

خالد قباني وعمار غرسا شجرتي زيتون في مكان انفجاري بئر حسن

(أ.ل) – قام المدير العام لدار الأيتام الاسلامية الوزير السابق خالد قباني والنائب علي عمار ورئيس بلدية الغبيري محمد سعيد الخنسا، ردا على الانفجارين في بئر حسن، بغرس شجرتي زيتون معمرتين في مكان الانفجار. ورافق عمار والخنسا قباني في جولة تفقدية لمبنى دار الايتام الاسلامية “مؤسسة المجاد” للوقوف على حجم الاضرار التي لحقت بالمنشأة الانسانية، وبعد استكمال الغرس للزيتون المعمر، ألقى الخنسا كلمة قال فيها: “نزرع شجرتين مكان الانفجارين لنؤكد بأنه ومهما خرب ودمر الارهاب فالشعب سيبني مع الوعد الدائم بأن نعيد منطقتنا أجمل مما كانت، والشجرتان هما هدية لأرواح الشهداء ولدار الايتام الاسلامية والمستشارية الثقافية الايرانية”.
من جهته، نوه قباني “بالوقفة المسؤولة لبلدية الغبيري”، شاكرا للخنسا “مبادرته الرمزية المعبرة”، وقال: “شجرة الزيتون هي شجرة الخير والحياة، والخير باق والشر الى زوال. سنبقى معا نسير في طريق النور والهداية والعيش المشترك وليس وراء النار والتفرقة والارهاب. هكذا عهدنا الشعب، يتكافل في الظروف الصعبة ولن ينهض لبنان بغير الوحدة والتلاقي”.
أما عمار فقال: “أمام هذا التحدي وفي كنف الحكومة الجديدة ندعو الجميع للترفع والارتقاء لناحية الخطاب والتخاطب السياسي واداء المسؤولية، فالمرحلة تتطلب منا جميعا وقفة شجاعة ومسؤولة”.
وعن صرخة قباني يوم الانفجار قال: “كان الأبلغ بين المتكلمين، وهو كما عرفناه ضمير إن حكى ودستور إن نطق”. بعد ذلك، زار عمار والخنسا المستشارية الثقافية الايرانية للاطمئنان إلى موظفيها والوقوف على الأضرار اللاحقة بها.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــ

سليمان تسلم من باولي دعوة إلى مؤتمر باريس

(أ.ل) – تسلم رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان في القصر الجمهوري في بعبدا اليوم من سفير فرنسا باتريس باولي دعوة إلى مؤتمر باريس الذي يعقد في الخامس والسادس من الشهر المقبل لدعم لبنان سياسيا واقتصاديا وعسكريا وتقديم المساعدة في موضوع إيواء اللاجئين من سوريا، إنفاذا لخلاصات مؤتمر المجموعة الدولية لدعم لبنان الذي عقد في نيويورك في 25 أيلول الفائت وتبناها مجلس الأمن رسميا في 26 تشرين الثاني الماضي. واطلع سليمان من باولي على برنامج المؤتمر والدول المشاركة فيه والترتيبات في الخارجية الفرنسية لعقده.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــ

الجيش: تعميم صورة لأحد المطلوبين الخطرين

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم السبت 22/2/2014 التعميم الآتي:
تعمم قيادة الجيش صورةً لأحد المطلوبين الخطرين، وتدعو كلَّ من يتعرّف عليه إلى الاتصال بغرفة عمليات القيادة عبر موزع وزارة الدفاع الوطني رقم: 1701، أو إبلاغ أقرب مركز عسكري، أو استخدام التطبيق “LAF Shield”.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــ
الأمن الداخلي: تمديد كابلات هاتفية عند مفترق مدرسة أمجاد – بشامون الثلاثاء

(أ.ل) – صدر عن المديرية العامة لقوى الامن الداخلي – شعبة العلاقات العامة اليوم السبت 22/2/2014 البلاغ التالي:
ستقوم شركة “أوجيرو” بأعمال تمديد كابلات هاتفية على جانب الطريق عند مفترق مدرسة “أمجاد” – بشامون، وذلك يوم الثلاثاء 25/2/2014، ما بين الساعة 9.00 والساعة 13.00، من دون أن تؤدّي هذه الأعمال إلى منع المرور.
يرجى من المواطنين الكرام أخذ العلم، والتقيد بتوجيهات وإرشادات رجال قوى الامن الداخلي، وبعلامات السير التوجيهية الموضوعة في المكان تسهيلاً لحركة المرور ومنعاً للازدحام.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
قهوجي عرض مع السفير الايراني الاوضاع

(أ.ل) – استقبل قائد الجيش العماد جان قهوجي في مكتبه في اليرزة، سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في لبنان السيد غضنفر ركن آبادي، وتناول البحث الأوضاع العامة في لبنان والمنطقة.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
الرئيس الجميل: نريد رئيسا قويا وترشحي يعتمد على المرحلة والظرف

(أ.ل) – اعتبر رئيس حزب الكتائب اللبنانية الرئيس أمين جميل أن “المطلوب من الحكومة الجديدة اليوم ليس تحقيق المعجزات فهي حكومة عمرها قصير بل المطلوب منها القيام بواجباتها في الملفات الاساسية والحساسة”، مؤكدا أن “ما يجري في لبنان من انفلات أمني وإرهاب وغيره أحد أسبابه الرئيسية كان غياب التوافق بين اللبنانيين وعدم وجود حكومة يشارك فيها جميع الاطراف”.
وأكد في حديث لقناة “الكوثر” الفضائية الايرانية أن “الحكومة الجديدة أصبحت تؤمن غطاء للمؤسسات العسكرية والأمنية اللبنانية لكي تتحرك وتعمل على وضع حد لما يجري اليوم في أكثر من منطقة لبنانية”.
وردا على سؤال عن الارهاب الذي يشهده لبنان اعتبر أن “ما يحتاجه اللبنانيون هو وقفة وطنية جامعة من أجل مواجهة الإرهاب الذي تغذى بسبب حماية بعض السياسيين له اضافة الى اتخاذه بعض البؤر بيئة حاضنة, ولا بد من تضافر الجهود الدولية والاقليمية بين الدول الكبرى كالولايات المتحدة الأميركية وروسيا والدول الفاعلة اقليميا كالجمهورية الاسلامية الايرانية والمملكة العربية السعودية لمواجهة هذا الارهاب والقضاء عليه لأن هذه الحالة باستمرارها وتناميها تشكل خطرا على كل المنطقة ومنها لبنان، وسبب هذا التنامي هو دعم وتمويل بعض الدول للجماعات الارهابية في اكثر من بلد وتحديدا سوريا وأخيرا لبنان”.
وعن استحقاق رئاسة الجمهورية أكد أن “الخامس والعشرين من آيار القادم لا بد أن يكون موعداً حاسماً ونهائياً لانتخاب رئيس جديد للبنان وبأن حزبه ليس مع الفراغ بأي شكل من الاشكال داعياً القيادات المسيحية الى ضرورة الاتفاق لايصال رئيس قوي نابع من بيئته ويمثل مجتمعه مثله مثل باقي الرؤساء في لبنان كرئيسي المجلس النيابي والحكومة , مؤكداً أن فكرة الاجماع على اسم وشخصية الرئيس مستبعدة أما التوافق فممكن.
وردا على سؤال عن إمكان ترشحه لرئاسة الجمهورية قال: “الأمر ليس مستبعدا ولكنه يعتمد على المرحلة والظرف الذي سيمر به الاستحقاق”.
وعن ملف النازحين السوريين لم يخف قلقه من “تزايد اعدادهم في لبنان والذي ينعكس سلبا على كل مفاصل الحياة اللبنانية”، وأكد “ضرورة مقاربة هذا الملف من الناحية الانسانية وايجاد الطرق والسبل التي يمكن من خلالها رعاية النازحين وتخفيف الضغوط عن لبنان وهذا ما يجب ان تعمل عليه الحكومة الجديدة بالتعاون مع الدول المانحة”, مجددا موقف حزب الكتائب “الرافض لاقحام لبنان بالأزمة السورية والحرب الدائرة هناك، فهذا الأمر لم ولن يجر على لبنان سوى مزيد من الآثار والانعكاسات السلبية”.
واعتبر ان “الإدارات الأميركية كانت على الدوام تسعى من خلال مشاريعها للسيطرة على المنطقة وشعوبها وهو تماما ما يحصل اليوم في كل ما يجري في المنطقة وسوريا على وجه الخصوص، والمستفيد الاول من هذا المشهد كله هي اسرائيل وتحديدا في سوريا، فلمصلحة من إضعاف الجيش السوري؟”
وعن سياسة الجمهورية الاسلامية الايرانية الدولية والاقليمية نوه بهذه السياسة “العميقة والبعيدة عن القشور”، معتبرا أن “الجمهورية الاسلامية الايرانية تسعى دائما لتقوية موقعها الدولي وتنمية اقتصادها وفعل كل ما هو لمصلحة شعبها وهذا ما تجلى واضحا من خلال الاتفاق الدولي الذي وقع بينها وبين الدول الخمسة +1 في جنيف”.
 واعتبر ان “العلاقات الجيدة بين ايران ودول الجوار هو شيء لا بد منه ولمصلحة دول المنطقة ككل وهذا ما يجب ان يسعى إليه الجميع”. (انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــ
تواصل خدمات مؤسسة المجاد للعمل الانساني التابع لمؤسسات الرعاية
الاجتماعية في لبنان – دار الايتام الاسلامية في المراكز التابعة لها

(أ.ل) – تفيد مؤسسات الرعاية الاجتماعية في لبنان- دار الايتام الاسلامية الأسر المستفيدة من خدمات مؤسسة المجاد للعمل الانساني، انه وبعد الانفجار الذي وقع مقابل مركزها في بئر حسن وما سببه من اضرار مادية جسيمة في المبنى وتجهيزاته بحيث اصبح غير مؤهل للتدريب والتعليم، انها ستواصل الخدمات في المؤسسات التابعة لها ابتدءً من يوم الاثنين الموافق 24 شباط 2014 ،على الشكل التالي:
• خدمة التدريب المهني: ستباشر في مؤسسة تمكين المرأة الكائن في منطقة طلعة النويري شارع زيدان- هاتف رقم: 658181-01
• خدمة المجال التربوي: ستباشر في مدرسة دار الايتام الكائنة في المركز الرئيسي لدار الأيتام الاسلامية – مفرق ابو خضر سابقا – 655174-01(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قيادة الجيش: رماية بالذخيرة الحية

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم السبت 22/2/2014 البيان الآتي:
اعتباراً من 24/2/2014 ولغاية 28/2/2014، ما بين الساعة  8.00 والساعة 18.00 من كل يوم، ستقوم وحدات من الجيش اللبناني بمشاركة وحدات من قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان، بتنفيذ رماية بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة الرشاشة، وذلك في البقعة الواقعة جنوب بلدة الناقورة باتجاه البحر.
لذا تحيط قيادة الجيش المواطنين علماً بوجوب عدم الإبحار في المكان والزمان المذكورين أعلاه، حفاظاً على سلامتهم الشخصية.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــ

بري عاد الى بيروت بعد جولة في الكويت وايران والبانيا ومحادثات مع كبار المسؤولين

(أ.ل) – عاد رئيس مجلس النواب نبيه بري امس من تيرانا، بعد جولة شملت الكويت وإيران وألبانيا. وكان قد اجرى محادثات مع كبار المسؤولين الكويتيين وفي مقدمهم امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح تناولت العلاقات الثنائية والتطورات الراهنة. وشارك في طهران في اعمال المؤتمر التاسع لإتحاد مجالس دول منظمة التعاون الإسلامي. كما اجرى محادثات مع كبار المسؤولين الألبانيين وفي مقدمهم رئيس البلاد تناولت تطورات العلاقات بين البلدين.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــ
ممثل بصبوص في تشييع دندش في جديدة الفاكهة:
نعاهد الشهيد على قطع يد الارهاب المتنقل
 
(أ.ل) – شيعت بلدة جديدة الفاكهة، وقوى الأمن الداخلي، الرقيب الشهيد محمد عجاج دندش، الذي قضى في أحد تفجيري بئر حسن، أثناء محاولته منع الانتحاري من التقدم إلى مبنى المستشارية الثقافية الإيرانية.
وكان موكب التشييع قد انطلق من مستشفى الرسول الأعظم في بيروت، وتم توقيفه في أكثر من محطة، حيث نثر المواطنون الأرز والورود على النعش.
شارك في التشييع النائب علي المقداد، النائبان السابقان اسماعيل سكرية ويحيى شمص، ممثل المدير العام لقوى الأمن الداخلي بالوكالة اللواء ابراهيم بصبوص المقدم أحمد الحاج دياب، ممثل المدير العام لأمن الدولة اللواء جورج قرعة النقيب نبيل الحاج حسن، رئيس المكتب السياسي في “حزب الله” السيد ابراهيم أمين السيد، فاعليات منطقة البقاع الشمالي، وحشد كبير من أبناء جديدة الفاكهة والجوار.
وقد عزفت موسيقى قوى الأمن الداخلي نشيد الموت، ثم جرى تقليد الأوسمة والترقية باسم مديرية قوى الامن الداخلي، وألقى المقدم دياب كلمة عدد فيها مزايا الشهيد، منوها بتفانيه في تلبية مهامه، وخدمة الوطن بإخلاص، معاهدا الشهيد على “قطع يد الإرهاب المتنقل الذي يودي بحياة الأبرياء”.
وبعد التشييع، قال النائب المقداد “ان شهادة دندش جاءت للدفاع عن وحدة لبنان وأرضه وكرامته. وهو ليس شهيدا للبقاع، إنما شهيد عن كل لبنان، وعن عشيرة دندش وبلدته، وقد أثبت للتكفيريين عمق خطه الوطني بالدفاع عن لبنان. وقد فداه بدمه ولا يمكن لهذا الاجرام ان يفت من عزيمة المنطقة”.
أضاف “اليوم سمعنا كلاما وطنيا من عشيرته ومنطقته، ولم نر دمعة على خد الوالدة او الوالد، سمعنا بان اخوة محمد مستعدون للشهادة عن وحدة لبنان اذا اقتضى الأمر، ويكف ان المنطقة سنة وشيعة ومسيحيين قد جاءوا للمشاركة بتشييعه، وللتكفيريين نقول لقد خلقتم الآلاف باسم محمد ينتظرون دورهم للاستشهاد في سبيل استقرار وعزة الوطن”.
من ناحيته، طالب عجاج دندش ب”عدم التهاون بمن يتلاعبون بأرواح الابرياء من الناس، يكفي بان محمد قد فدى الوطن بدمه”. الجدير ذكره أن الشهيد أب لطفلين، شوقي 3 سنوات، آزاد سنتان.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــ
سلام: نأمل أن تنعكس الروح الائتلافية
التي انتجت الحكومة على البيان الوزاري

(أ.ل) – أعرب رئيس مجلس الوزراء تمام سلام عن أمله في ان تنعكس “الروح الائتلافية” التي انتجت الحكومة الحالية على مسألة البيان الوزراي، مشيرا الى ان اللجنة الوزارية لصياغة هذا البيان “حققت تقدما في عملها يؤمل ان ينجز في الايام القليلة المقبلة”.
حديث سلام جاء لدى استقباله في السراي الحكومي رئيس مجلس أمناء جمعية المقاصد الخيرية الاسلامية والأعضاء ومديري المدارس والمرافق في الجمعية وسيدات المقاصد.
في البداية هنأ رئيس الجمعية امين الداعوق سلام بتشكيل الحكومة ووضع امكانات الجمعية بتصرفه.
ثم قدم سلام عرضا سريعا لفترة التكليف و”المخاض العسير” الذي سبق ولادة الحكومة، فقال: “ان تأليف الحكومة نقل الوضع من وضع شديد السوء الى وضع أقل سوءا، واذا نجحنا في التوافق على البيان الوزاري وبعده في نيل الثقة، ستنتقل البلاد بالتأكيد الى وضع أفضل ومؤهل للتحسن في مجالات عديدة”.
أضاف “ان الاستحقاق الاكبر امام الحكومة هو الانتخابات الرئاسية، والنجاح في هذا الاستحقاق سيفتح امام لبنان فرصا كبرى لاستعادة مكانته وتثبيت نظامه الديموقراطي وممارساته الدستورية على أكمل وجه. كما ان اقرار هذا الاستحقاق في موعده الدستوري سينعكس ايجابا ايضا على موضوع الانتخابات التشريعية”.
ورأى أن “أبرز التحديات التي تواجهها هي الملف الامني والملفات الاقتصادية والمالية وملف الطاقة وموضوع النازحين السوريين الذي يترك آثارا اقتصادية واجتماعية كبيرة على البلاد”.
الجنيبي والديلمي
واستقبل الرئيس سلام في السراي الحكومي القائم باعمال سفارة دولة الامارات العربية المتحدة حمد محمد الجنيبي، والقائم بالاعمال اليمني علي الديلمي.
أوزيلديز
ثم استقبل السفير التركي اينان أوزيلديز الذي سلمه رسالة من رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان.
زين
واستقبل أيضا سفير لبنان في السعودية السابق اللواء مروان زين.
ابو زكي
كما استقبل سلام الرئيس التنفيذي لمجموعة الاقتصاد والأعمال رؤوف أبوزكي الذي عرض له معطيات “ملتقى لبنان الاقتصادي” الذي ينعقد برعاية رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان في 8 آذار المقبل. وسلم أبوزكي الرئيس سلام دعوة لحضور حفل افتتاح الملتقى.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــ

نهاد المشنوق تلقى من بري والياس المر اتصالي تهنئة
آبادي: نمر بمرحلة حساسة جدا تتطلب منا التعاون والتكاتف

(أ.ل) – عرض وزير الداخلية نهاد المشنوق مع سفير ايران غنضفر ركن أبادي في مكتبه في الوزارة الاوضاع العامة وأوضاع المنطقة، في حضور الملحق العسكري في السفارة وديبلوماسيين.
بعد اللقاء قال أبادي: “قمنا بزيارة معالي الوزير نهاد المشنوق لنقدم التهنئة والتعزية، التهنئة بتسلم منصبه الجديد والتعزية باستشهاد احد افراد قوى الامن الداخلي العريف محمد دندش الذي استشهد امام المستشارية الثقافية الايرانية في بيروت، بعدما قام بعمل شجاع واستشهد وهو يقوم بواجبه”.
أضاف “تحدثنا عن التطورات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والجمهورية اللبنانية وخصوصا بعد الاحداث الامنية والتفجيرات التي حصلت امام المستشارية الثقافية الايرانية وامام السفارة الايرانية في بيروت. لقد قدمنا الشكر لما بذلته وزارة الداخلية وقوى الامن الداخلي وفرع المعلومات الى جانب الجيش ومخابرات الجيش لمتابعة كشف هويات الانتحاريين وخصوصا بعد الكشف عن هويتي الانتحاريين اللذين نفذا العملية الانتحارية التفجيرية امام السفارة الايرانية، والكشف عن هوية احد الانتحاريين في محيط المستشارية الايرانية بفترة قياسية، والتحقيقات مستمرة لكشف الانتحاري الثاني ومن وراءهما”.
وتابع “اتفقنا على ان نبقى على التواصل والاستمرار في التعاون بين المجموعات الامنية اللبنانية والجمهورية الاسلامية الايرانية من اجل الوصول الى النتيجة النهائية في كل الملفات”.
سئل: لبنان يمر بمخاض أمني وسياسي كبير، هل من مبادرة إيرانية تساعد للخروج من هذه المحنة وخصوصا أنكم لاعبون أساسيون على الساحة اللبنانية؟
أجاب: “موقف الجمهورية الاسلامية الايرانية منذ البداية هو الوقوف بجانب اللبنانيين جميعا مع الجيش والشعب والمقاومة والمسؤولين في الحكومة، ودعم ما يجمع عليه اللبنانيون وتعزيز الحوار والوحدة الوطنية والوفاق والحفاظ على الاستقرار. هذا من صلب مبادىء ومواقف الجمهورية الاسلامية الايرانية، لكن على الجميع ان يعلم اننا في مرحلة حساسة جدا لاننا نواجه ظاهرة ارهابية تكفيرية ولولا التكاتف ولم الشمل والتضامن لكان من الصعب جدا الوقوف في وجه هذه الظاهرة الارهابية، لاننا نعتبر ان هذه المجموعات مسيرة من جانب العدو الصهيوني. انظروا كيف يستريح الاسرائيليون وكيف ينظرون ويتفرجون على ما يجري في منطقة الشرق الاوسط، فهم يشعرون بالارتياح لان هناك مجموعات ارهابية مسيرة”. وقال: “مبادرتنا ان يتكاتف الجميع وتتعزز الوحدة الوطنية، ويجب الا يفكر أحد بأي شيء الا بالحوار وتعزيز الوحدة للوقوف بوجه المشاريع الاسرائيلية وحتى لا ينسى احد فلسطين”.
وختم: “نحن نعتقد ان كل المشاكل والصعاب التي نواجهها هي نتيجة لقناعتنا في المقاومة ضد اسرائيل، ونؤكد انه رغم كل هذه الجرائم والمشاكل صلابتنا ستزيد، ونحن سائرون على هذا النهج من أجل تحرير فلسطين من البحر الى النهر”.
وتلقى المشنوق اتصالين من رئيس مجلس النواب نبيه بري والوزير الاسبق للداخلية الياس المر، مهنئين بتوليه منصبه الجديد، وكان استعراض للتطورات على الساحة اللبنانية.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــ
جريج: إعلان بعبدا سقف يجب ألا نتنازل عنه في البيان الوزاري

(أ.ل) – لفت وزير الإعلام رمزي جريج إلى أن “الأولوية لدى الحكومة هو الموضوع الامني لمواجهة الإرهاب ومسبباته وخلق جو من الإستقرار يسمح بإجراء الإنتخابات الرئاسية”، مشيرا إلى أن “ولادة الحكومة كانت نوعا من المعجزة وحصلت تنازلات متبادلة”، وأكد ان “الحكومة صنعت في لبنان ولم يكن هناك من موانع خارجية لتشكيلها”.
وقال في حديث إلى مصدر إعلامي “ما دامت الحكومة تألفت، فليس من الصعب عليها التوصل إلى تفاهم حول بيانها الوزاري الذي يجب أن يتضمن إعلان بعبدا وهو سقف يجب ألا نتنازل عنه. ليس من الصعب لمن استطاع أن يؤلف حكومة من الأضداد أن يعمل على إجراء الإنتخابات الرئاسية في موعدها”.
وفي الموضوع الأمني شدد على أن “استهداف الضاحية الجنوبية هو استهداف لكل لبنان، والتحقيقات ستبين ما اذا كانت الجهة التي نفذت التفجيرات الإرهابية كانت تقصد الضاحية بالذات كرد فعل على تورط حزب الله في سوريا”، وأشار إلى أنه “من السابق لأوانه الحكم عما إذا كانت الضاحية مستهدفة لهذا السبب أو لآخر، وما طال الضاحية يمكن أن يطال أي منطقة اخرى في لبنان لذلك يجب أن نكون حذيرين في مواجهة الإرهاب ووضع حد له”.
ورأى ان “على الحكومة أن تسهل إجراء الإنتخابات الرئاسية والمسؤولية تقع على عاتق النواب”، وقال: “لا يمكن محاربة الإرهاب إلا من خلال تطبيق إعلان بعبدا، وانسحاب حزب الله من سوريا يسهل الأمر ويجب أن يكون الهدف وضع حد لردات الفعل الإرهابية على تورط حزب الله في سوريا”.
وتحدث عن “أن الدعم الذي أتى من السعودية للجيش سيساعد القوى الأمنية على تولي مسؤولية الحفاظ على الامن”، مشددا على أن “يكون الأمن بيد الدولة حصرا”.
وفي موضوع البيان الوزاري توقع “الوصول إلى تدوير الزوايا في ظل لغة عربية غنية بالتعابير”، متمنيا “اعتماد تعابير واضحة”. وتمنى “إجراء الإنتخابات الرئاسية في موعدها الدستوري”، ناصحا البطريرك مار بشارة بطرس الراعي “بعدم الدخول في لعبة الاسماء المرشحة للرئاسة وهو الاب لجميع الموارنة”. ورأى أن “المداورة في الوزارات هي اسلوب سياسي فقط لمنع تملك الوزارات”. ولفت إلى ان “استقلال القضاء غير كاف”، داعيا السياسيين إلى “معرفة أن القضاء الخاضع لهم اليوم سيحاسبهم غدا بعد خروجهم من السلطة”، ودعا إلى “سن بعض التشريعات التي تعزز استقلالية القضاء”.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــ
الجيش: تفجير ذخائر غير منفجرة

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم السبت 22/2/2014 البيان الآتي:
بتاريخ 24/2/2014، ما بين الساعة 8.00 والساعة 14.00، ستقوم وحدة من الجيش بتفجير ذخائر غير منفجرة عثر عليها تحت الماء في منطقة طبرجا، وتعذر نقلها بسبب خطورتها.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــ
باسيل بعد لقائه فرنجية: لبنان لا يجوز أن يحكم بعد الآن إلّا برئيس قوي
 
(أ.ل) – استقبل رئيس تيار المردة النائب سليمان فرنجية في بنشعي وزراء تكتل “التغيير والاصلاح” جبران باسيل، أرتور نظريان، الياس بو صعب وروني عريجي حيث عقد اجتماع حضره الى نجل فرنجيه طوني الوزير السابق يوسف سعاده، وتم خلاله بحث الاوضاع الراهنة، لاسيما ما يتعلق منها بالمرحلة المقبلة والاستحقاق الرئاسي.
إثر الاجتماع، تحدث باسيل فقال: “قمنا بهذه الزيارة كوزراء تكتل التغيير والاصلاح للصديق والحليف الوزير سليمان فرنجيه لشكره على الثقة التي منحت لنا لنمثل التكتل في الحكومة الجديدة، ولشكره مجددا عن قناعة ومعرفة بأنه لولا مواقفه لما كانت هذه الحكومة قد أبصرت النور”.
وتابع “الموضوع الحكومي والبيان الوزاري اصبحا من الماضي، وقد تباحثنا بالاستحقاقات المقبلة التي ابرز مواضيعها رئاسة الجمهورية والاتفاق المسيحي – المسيحي اولا والمسيحي – الوطني ثانيا الذي يتكون من خلال القناعات بأن لبنان لا يجوز أن يحكم بعد الآن الا برئيس قوي، قوي بانطلاقته وبجمع اللبنانيين حوله ومع بعضهم البعض، وهذا الطرح يفهمه الاقوياء وبامكانهم التفاهم حوله لانه يوصل الى لبنان قوي، وهذه قناعة ان شاء الله ستترسخ عند كل الفرقاء والاطراف في لبنان من اجل قوة لبنان وليس من أجل طرف او فريق معين، ونحن كحلفاء واجب علينا منذ الآن التفكير بالاستحقاق الرئاسي المقبل، ونحن حاليا على ابواب الاستقرار الامني والتوافق بين اللبنانيين، ونحمد الله لكوننا جميعا نتمتع بنضج وطني لمسناه بأعلى مستوياته عند الوزير فرنجية الذي استوعب كل الامور للحفاظ على لبنان ولاجتياز هذه المرحلة”.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

بصبوص التقى وفد اتحاد بلديات إقليم الخروب الشمالي

(أ.ل) – استقبل المدير العام لقوى الأمن الداخلي بالإنابة اللواء إبراهيم بصبوص ظهر اليوم 22/02/2014 في مكتبه بثكنة المقر العام، رئيس إتحاد بلديات إقليم الخروب الشمالي الرائد المتقاعد محمد منصور على رأس وفد من رؤساء بلديات الاتحاد، في زيارة أعربوا خلالها عن تقديرهم لمؤسسة قوى الامن الداخلي، وقدمّوا له درعاً تذكارية عربون وفاء ومحبة.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــ
الجيش: طائرة تجسس إسرائيلية خرقت أجواء رياق وبعلبك والجنوب

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم السبت 22/2/2014 البيان الآتي:
عند الساعة 15.10 من يوم أمس، خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية من فوق بلدة كفركلا، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق منطقتي رياق وبعلبك، ثم غادرت الأجواء صباح اليوم عند الساعة 7.55 من فوق البلدة المذكورة.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــ
شهيب جال في جرد عاليه: الحكومة أعطت أملا للبنانيين
ونأمل أن يبصر بيانها النور مساء الاثنين

(أ.ل) – جال وزير الزراعة النائب أكرم شهيب في منطقة جرد عاليه، رافقه وكيل داخلية “الحزب التقدمي الاشتراكي” في الجرد زياد شيا والمعتمدان جنبلاط غريزي وسلطان عبد الخالق وعدد من أعضاء الوكالة، فزار بلدات صوفر، أغميد، مجدلبعنا، شانيه وبتاتر.
وخلال الجولة تحدث شهيب، فشدد على أهمية تشكيل هذه الحكومة، “فهي بالنسبة الى الناس باب من أبواب الفرج وفسحة أمل لعودة الحياة الطبيعية للبلد ولتعزيز المؤسسات وبالتالي استقرار البلد، لان البلد لا يستقر من دون مؤسسات وبالتحديد اليوم المؤسسات الامنية التي هي ساهرة على الاستقرار وعلى راحة المواطنين، وتسعى جاهدة وبكل الوسائل لكشف كل العمليات الارهابية التي تحصل”.
أضاف “الارهاب لا دين له ولا مكان ولا زمان، الارهاب ارهاب، لا يفرق بين مواطن وآخر، والدليل على ذلك ما حصل في الانفجار الاخير المزدوج المستنكر في منطقة عزيزة في بئر حسن، وخصوصا ان هذه المنطقة مختلطة، وهذا دليل ان هدف الارهاب هو لبنان واللبنانيين ولا يفرق بين مواطن وآخر، وضحايا هذا الانفجار الغالين جميعهم علينا إنما تبين انهم ينتمون الى مناطق مختلفة من لبنان، هذا دليل آخر على ان الارهاب يسعى الى الدم والفتنة في البلد”.
وتابع: “الحكومة أعطت أملا للبنانيين، كما ان التعاون الذي يحصل في البيان الوزاري والهدوء والرصانة في النقاشات، كلها أمور ستساعد لكي يبصر هذا البيان النور بأقرب وقت، وان شاءالله يوم الاثنين مساء يكون قد أبصر النور، خاصة بعد السعي الدؤوب من كل الأفرقاء للوصول الى حكومة قادرة بهذه الفترة الزمنية- التي نتمنى ان تكون قصيرة- ان تقوم بدور أكان على الصعيد الامني والاقتصادي او على صعيد حاجات الناس ومطالبهم، وفي نفس الوقت الوقت نأمل ان تستقر الامور كي تعم مرحلة تداول السلطة. ففي النهاية الناس تريد الاستقرار، والاستقرار لا يكون الا من خلال المؤسسات”.
ورأى أن “العمليات الارهابية لن تتوقف ولو صدر البيان الوزاري، ولكن الشيء الجيد هو ان اللبنانيين أصبحوا على طاولة واحدة متحدين في وجه الارهاب، وداعمين لاجهزتنا الامنية والقضائية. فهذا سهل كثيرا عملية ولادة الحكومة وبالتأكيد سيسهل ولادة البيان الوزاري بأقرب وقت”.
أما في موضوع وزارة الزراعة فقال شهيب: “هذه الوزارة هي وزارة الناس والفقراء ووزارة المواطن العادي، أكان في البقاع او في عكار او في الجنوب او في جبل لبنان، وسنسعى بكل الوسائل لإتمام المشاريع التي بدأها الوزير حسين الحاج حسن والذي هو من الوزراء الناجحين بالتأكيد.
ونأمل ان يأتي المطر ولو متأخرا هذا العام، مساعدة للفلاح والمزارع في هذا الظرف الصعب، وبنفس الوقت فان الوزارة التي أصيبت بالانفجارات للمرة الثانية، تأثرت، وان نقل بعض المكاتب لا يعني نقل الوزارة، فهي ستبقى في مكانها وسيكون فيها دوام كامل ودائم” للقيام بكل الاعمال”.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــ
 
جنبلاط التقى في المختارة وفودا شعبية ومناطقية

(أ.ل) – التقى رئيس “جبهة النضال الوطني” النائب وليد جنبلاط في اطار استقبالاته الاسبوعية في قصر المختارة، في حضور نجليه تيمور واصلان، وفودا شعبية ومناطقية زارت القصر، بحثت معه في أمور انمائية وحياتية وخدماتية، شارك فيها وزير الزراعة أكرم شهيب والنائب علاء الدين ترو، بينها رابطة خريجي جامعات ومعاهد الاتحاد السوفياتي سابقا في لبنان، الذي وضع ايضا اكليلا من الزهر على ضريح الشهيد المعلم كمال جنبلاط، وألقى رئيس الجمعية علي قبيسي كلمة.
كما التقى وفودا ومجالس بلدية من المشرفة، كترمايا، الخريبة، بعقلين، كفرحيم، عين زحلتا، كفرقوق. وتلقى سلسلة من المراجعات.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــ
 وفد من امل زار مفتي بعلبك وتأكيد على العيش المشترك

(أ.ل) – زار وفد من قيادة حركة “امل”، ضم عضو الهيئة التنفيذية بسام طليس، عضو المكتب السياسي محمد الجباوي، المسؤول التنظيمي للبقاع مصطفى الفوعاني واعضاء القيادة، مفتي بعلبك والهرمل الشيخ بكر الرفاعي. واكد الوفد اهمية الدور الذي يلعبه المفتي في هذه المرحلة من اجل “تغليب لغة الحوار بين اللبنانيين”، معتبرا ان الرفاعي من الاشخاص “الحريصين على العيش المشترك، الذي هو من ميثاق حركة امل وهو اول من دعا اليه الامام الصدر”. وشدد الوفد على “ضرورة دعم كل الجهود التي من شأنها ان تعيد التلاقي والتواصل بين المواطنين، وهذا ما تعمل عليه الحركة في منطقة بعلبك، ونحن نعول على كل العقلاء من اجل ترسيخ الامن والمصالحة”.
بدوره، شكر الرفاعي للوفد زيارته، واثنى على الدور المميز للرئيس نبيه بري في تكريس الوحدة، مثنيا على حرصه ومتابعته الحثيثة لكل التفاصيل التي المت بمنطقتنا وتوجيهاته من اجل عدم الانزلاق الى الفتنة التي تعود بالضرر على الجميع. ودعا المجتمعون الى “ضرورة التنبه الى الاخطار التي تحيط بمنطقتنا وتأثيرها على بلداتنا البقاعية، التي تمتاز بالانصهار العائلي والتداخل الجغرافي والاجتماعي والاقتصادي، من خلال التبادل التجاري في ما بينها”، مؤكدين على “ضرورة العمل مع فعاليات المنطقة كافة لاعادة تكريس مبدأ الاخوة بين اهلنا”.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــ
اللواء اللوجستي تسلم كمية من الأسلحة الحربية الفردية

(أ.ل) – بحضور عدد من ضباط الجيش ومن مكتب التعاون الدفاعي الأميركي في لبنان، تسلّم اللواء اللوجستي عبر مطار رفيق الحريري الدولي كمية من الأسلحة الحربية الفردية، وتأتي هذه الدفعة الجديدة ضمن إطار برنامج المساعدات الأميركية المقررة للجيش اللبناني، والالتزامات والاتفاقيات الموقعة بين الجانبين.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
العماد عون: الحكومة مؤقتة لتأمين إستحقاق إنتخاب رئيس جمهورية
عملنا على تقريب وجهات النظر لتتألف الحكومة ويخف الاحتقان
 
(أ.ل) – رأى رئيس تكتل التغيير والاصلاح النائب العماد ميشال عون أن “للوضع الإقليمي تأثيره على لبنان”، وقال “كنا نتمنى أن يكون الواقع إيجابيا، إلا أنه، وللأسف، ليس إيجابيا اليوم، ولكن ما يخفف من سلبيته هو وحدة اللبنانيين، لذلك قمنا بمبادرة وعملنا على تقريب وجهات النظر بين اللبنانيين مما أدى الى تأليف الحكومة، وهذا الأمر سيمتص الكثير من النقمة ومن الشحن الشعبي لتخفيف حدة الخلافات المحلية”.
وفي حديث الى إذاعة “روسيا اليوم”، اعتبر عون أن “مصالح الدول العربية والأجنبية المشاركة في إشعال الوضع في المنطقة متعددة، منها إقامة السلام مع “إسرائيل” ووضع الدول العربية في موقف الضعف، ومنها إقتصادية تتعلق بالنفط والغاز في البحر في سوريا ولبنان، ومنها أيضا مصالح إستراتيجية، أي اكتساب مواقع سياسية استراتيجية. هذه هي باختصار العناوين العريضة لمصالح الدول في المنطقة”.
وأشار عون الى أن أداء روسيا الإتحادية على صعيد الأزمة السورية جيد وفقا للقوانين الدولية، فهي منذ البداية كانت تطالب بالحوار لحل المشكلة السورية، لافتاً الى أنه “لا يمكن أن تحل المشكلة في سوريا إلا بالحوار لأن الحسم صعب جدا”.
وتابع عون “لبنان ليس مستقلا لأن بعض العقل اللبناني محتل، لذلك يأتي التصرف غير مستقل، ولكن أنا أؤكد أنه في المبادرة التي قمت بها لم يكن فيها تدخل خارجي ولم يعارضني أحد.. أعتبر أننا وضعنا لهذا الموضوع حدا بتأليف الحكومة وقريبا بانتخاب رئيس للجمهورية”.
ورداً على سؤال حول رأيه في مشاركة حزب الله في سوريا، أجاب: “هناك آراء مختلفة في هذا الموضوع، ولكن لا أعتقد أن أحدا يزج نفسه في هكذا موضوع إذا لم يشعر بالخطر يداهمه. أنا أعتقد أن الجو الإرهابي الذي ساد سوريا والإغتيالات والتخريب فيها كان من الممكن أن يتدفق إلى لبنان، بحيث إن القاعدة في عرسال لا تزال ناشطة حتى الآن، وهي تمر في مناطق نفوذ أو حضور كثيف لحزب الله. كان هناك خطر الإشتباكات بين القصير وهذه المنطقة وما زال، فكل السيارات المفخخة تأتي على هذه الطريق من القصير إلى يبرود حيث تجرى فيها الآن معركة مدمرة”.
عون رأى أن “الحل الأمثل لضبط الحدود اللبنانية – السورية هو أن يكون هناك حدود ومراقبة ووسائل المراقبة متعددة، إذ هناك تقنيات حديثة تستعمل آلات للمراقبة. كذلك يجب أن يكون هناك مركز يتلقى الإشعارات المحذرة من المرور ولا سيما أن بعض الطرق غير المعبدة والوعرة في سلسلة الجبال الشرقية تستخدم لإيصال السيارات المفخخة إلى لبنان، لذا يجب العمل على إغلاق هذه الطرقات بسواتر عالية فلا يعود بإمكان السيارات المرور، وما يساعد على ذلك هو أنه من الصعب جدا على المتسللين اجتياز السلسلة الشرقية من الليل وحتى الصباح، هم بحاجة الى الضوء. من هنا أي مراقبة سواء بالهليكوبتر أو بالطائرة تستطيع أن تضبط المتسللين”.
وأكد أن “الإرهابيين الذين يتجولون في لبنان اليوم لديهم بيئة حاضنة لهم، تخزن السيارات وتفخخها وتقدم المأوى للانتحاريين، وبقدر ما يتأمن الوفاق الوطني بقدر ما تضعف هذه البيئة”.
وعن لقائه بالنائب سعد الحريري، قال عون “لم يكن بيننا وبين الرئيس سعد الحريري صدامات إنما خلاف في الخيارات السياسية. المهم الآن هو تخفيف الصراع السني – الشيعي، وهذا هو ما نسعى إليه اليوم ونعمل من أجله. في الواقع ليس هناك مشكلة بيننا وبين غيرنا على الأرض، لذلك استطعنا أن نقرب وجهات النظر لتأليف الحكومة”.
وعن العلاقة مع حزب الله، أوضح عون أنها كما كانت سابقا، وتابع “لقد عزلنا المشاكل الداخلية عن موضوع المقاومة. ما زلنا نتعرض للأخطار نفسها، أي الأخطار الإسرائيلية، فنحن كنا وسنبقى دائما داعمين للمقاومة خصوصا على الحدود اللبنانية”.
وعن تشكيل الحكومة، لفت عون الى أنها “مؤقتة، قيامها ووجودها بهدف تأمين إستحقاق إنتخاب رئيس جمهورية، وبعدها ستتشكل حكومة جديدة. الحكومة المقبلة عليها أن تحضر للانتخابات النيابية المقبلة في نهاية شهر أيلول من خلال إعداد قانون إنتخابي جديد”، مرجّحاً أن يكون “البيان الوزاري سيكون موجزا، سيترك الأفكار المتضاربة جانبا، فهذه الحكومة لا تتمتع بالوقت الكافي لمعالجة الأزمات الشائكة بل تحتاج إلى مزيد من الوقت ولا سيما أن زمن هذه الحكومة لا يتخطى الثلاثة أشهر فقط”، وأردف “القوى الأمنية وقوى الجيش جاهزة، ليس المطلوب منهم إلا إعطاء الأوامر”.
وشدّد على أن التوافق في الحكومة سينعكس إيجابا على الاستحقاق الرئاسي وإبعاد الفراغ عنه، مستبعداً التمديد لرئيس الجمهورية ميشال سليمان فالجميع ضد التمديد بمن فيهم الرئيس”. وعن إمكانية وصوله الى سدة الرئاسة، قال عون “هذا القرار يعود إلى رأي الشعب المتمثل في مجلس النواب”.
من جهة ثانية، وصف العلاقة اللبنانية – الروسية بـ”الجيدة هي إلى مزيد من التقدم”.
وعمّا اذا سيكون هناك حصة لروسيا في التنقيب عن نفط لبنان، أجاب: “هذا الموضوع تجاري، تقدمت بعض الشركات الروسية بالعروض ومن الممكن أن يكون لها دورها”.
وأبدى استعداده لزيارة روسيا إذا تمت دعوته.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
المانيا تعتزم تقديم مساعدة قنصلية للاسرائيليين
 
(أ.ل) – عرضت المانيا تقديم مساعدة قنصلية للاسرائيليين في الدول التي لا يوجد بها تمثيل دبلوماسي رسمي لإسرائيل مثل اندونيسيا وماليزيا، وذلك بموجب اتفاق جديد ستوقعه المستشارة انجيلا ميركل حين تزور القدس الأسبوع القادم. وقال سفير اسرائيل في المانيا، ياكوف هاداس هاندلسمان، إن العرض “رسالة خاصة” من المانيا ويبرز أهمية العلاقات بين البلدين.
وتتوجه ميركل الى القدس يوم الاثنين بصحبة وفد من حكومتها لإجراء مشاورات بين الحكومتين.
وتسعى المانيا جاهدة الى تأكيد شعورها بالمسؤولية عن أمن اسرائيل بسبب محارق النازي ضد اليهود في الحرب العالمية الثانية.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
أحمد قبلان: بند محاربة الإرهاب يجب أن يشكل أولوية الحكومة

(أ.ل) – أكد المفتي الجعفري الممتاز سماحة الشيخ أحمد قبلان على أن الإرهاب الفكري أخطر من الإرهاب التنفيذي، فهو من صنعه، وهذا يعني أن بند محاربة الإرهاب يجب أن يشكل أولوية هذه الحكومة.
ولأننا متفقون على هوية لبنان، فهذا يعني أننا متفقون على أنه عدو لإسرائيل وللإرهاب معاً، وهذا ما يجب على الحكومة إعلانه في بيانها الوزاري، وبالتالي أيضاً في بنية القرار السياسي الوطني يجب أن نقتنع أن لبنان السياسي هو عدو لإسرائيل وللإرهاب معاً أيضاً، وأن هذه المعركة تحتاج كل الجهود، ولندع الطبخة الإقليمية الدولية جانباً لأن الكبار يعيشون على جثث الصغار دوماً، ولنحفظ هذا البلد، ولنؤكد دوره التاريخي من قضايا المنطقة، وخاصة علاقته بسوريا، لأن أي خسارة لسوريا بيد الإرهاب سيعني خسارة أمن الشرق الأوسط، وهذا ما تؤسس له واشنطن ومن يحالفها.
إذن نحن مع حكومة تضامن سياسي أمني تؤكد وطنية القضايا بعيداً عن الأقلمة والتدويل، حكومة تقوم بخطة أمنية وقائية أو مشروع أمني استباقي، أو عين أمنية قادرة على حماية هذا البلد، المطلوب حماية دور الأيتام والمدارس والجامعات والأسواق والأرزاق والأرواح من هذه الوحوش الوقحة، المطلوب تأمين المربعات التي ما زالت تشكل بؤر قتل وأوكار انتحار وورش تفخيخ، المطلوب دولة برأس لبناني وحكومة بمشروع وطني، وأمن لا يفرّق بين منطقة وأخرى. إن ما صدر مؤخراً من تقرير إسرائيلي تقييمي يقول:”تل أبيب اليوم تعيش أسعد لحظات تاريخها لأن البلاد العربية المهمة تعيش لحظة انتحار داخلي واقتتال طائفي وخصومات إقليمية تكاد تحقق حلم إسرائيل بزول بلاد العرب”. فهل هذا ما يرضيكم أيها العرب! فلعل هناك عاقلاً يسمع ويعي فيعيد النظر في كل أخلاقياته السياسية.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــ
الجيش: وفاة مطلوب في مجدل عنجر وجرح حسين جعفر أثناء توقيف مطلوبين في بعلبك

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه يوم أمس 21/2/2014 البيان الآتي:
اثناء قيام دورية من الجيش بتوقيف السوري المطلوب عبد الحي صالح امون بعد رصده في محلة مجدل عنجر ظهر أمس، بادر الى رمي رمانة يدوية باتجاه الدورية، نتج عنها اصابة احد العسكريين بجروح، فردّ عناصرها على المطلوب، ما أدّى الى اصابته ووفاته لاحقا في احدى مستشفيات المنطقة. والمطلوب امون ملاحق بعدة جرائم منها: اقدامه منذ حوالي الشهرين على اطلاق النار على احد الحواجز العسكرية اثناء محاولة توقيفه، وارتباطه بمجموعات مسلحة، وقيامه بعمليات تهريب للسلاح.
من جهة اخرى، وفي محلة الططري في بعلبك واثناء محاولة توقيف مطلوبين للعدالة بعد ظهر اليوم، اطلق هؤلاء النار على احدى نقاط المراقبة التي ردّ عناصرها على النار بالمثل، ما أدّى الى اصابة احد المطلوبين الخطرين ويدعى حسين عبد علي جعفر بجراح بالغة، وتجري ملاحقة المطلوبين الآخرين.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــ
أحمد الحريري ترأس المؤتمر الاغترابي لـ”المستقبل” – سيدني:
نتمسك بالاعتدال ولن نتشبه بقوى التطرف

(أ.ل) – عقد “تيار المستقبل” مؤتمره الاغترابي الاول في سيدني- استراليا، اليوم، برئاسة امينه العام احمد الحريري ممثلا الرئيس سعد الحريري، وفي حضور منسقيات سيدني وملبورن وبيرث.
افتتح الحريري المؤتمر بعرض سياسي شامل للتطورات الدولية والاقليمية، فقال: “وسط هذه التطورات وتصاعد حركات التطرف في المنطقة والتي بدأت بالوصول الى لبنان عن طريق التفجيرات الانتحارية، لجأ تيار المستقبل الى خطوتين، الاولى اعادة التأكيد على تمسكه بخيار الاعتدال في ظل حال الجنون والتطرف التي تهب على المنطقة، حيث بقي تيار المستقبل الصوت المعتدل والمدني الوحيد في المحيط، رافضا الانزلاق في المتاهات الخطيرة، ولذلك اعاد الرئيس سعد الحريري في خطابه الاخير في ذكرى 14 شباط التأكيد على الاعتدال كخيار ثابت وحاسم ونهج اطلقه الرئيس الشهيد رفيق الحريري. لذلك نرفض ان تجرنا رياح التطرف الى التشبه بقوى التطرف، مثل مطالبة البعض باقتناء السلاح لمواجهه سلاح حزب الله او اللجوء الى التطرف لمواجهه تطرف حزب الله، متناسيا ان مثالنا الاعلى هو رفيق الحريري و ليس حزب الله. فمن كان مثاله رفيق الحريري لا يمكن ان يحذو حذو حزب الله ومن يرفض نهج حزب الله وأسلوبه لا يجوز ان يستخدم عدة شغل الحزب نفسها مثل السلاح او التطرف. تيار المستقبل باختصار يقف ضد التطرف ايا كان مصدره، سواء كان شيعيا او سنيا، ويتمسك بالاعتدال خيارا ونهجا واسلوب حياة. ربما لا يعجب هذا النهج بعض الجمهور، لكن لا رجوع عنه لانه يجسد تطلعات الاكثرية الصامتة من اللبنانيين عموما، ومن جمهور المستقبل خصوصا”.
أضاف “الخطوة الثانية كانت الموافقة على المشاركة في الحكومة لأسباب عديدة، ابرزها تراجع حزب الله عن صيغة 9-9-6 التي كانت توفر له الثلث المعطل في الحكومة، والحرص على ملء الفراغ في السلطة التنفيذية، وهو هدف اساسي من اهداف التيار الذي يريد ان تعمل المؤسسات في عجلة طبيعية والا يعمم الفراغ الذي يقود الى مزيد من الفوضى التي تقود بدورها الى مزيد من التطرف، وهو العدو الاول لتيار المستقبل، تيار الاعتدال، والسعي الى الاستقرار الذي تنشده اكثرية اللبنانيين، وتجنب اعتذار الرئيس تمام سلام او فتح الباب امام مجهول قد يمكن حزب الله من وضع اليد على السلطة من جديد”.
وقد خصص المحور الثاني من المؤتمر للنقاش التنظيمي، أما المحور الثالث فتركز على الانتخابات النيابية قبل ان يختتم المؤتمر بالمحور الرابع الذي عرض لاهمية دور الاعلام.
وبعد صدور توصيات رفعت الى الامانة العامة للتيار، وزع الحريري شهادات تقدير على المؤتمرين.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــ

صالح: على الحكومة مكافحة الارهاب
ودعم الجيش ومعالجة الاوضاع الاقتصادية

(أ.ل) – دعا عضو كتلة “التحرير والتنمية” النائب عبد المجيد صالح، خلال حديث لمصدر إعلامي في صور، المنبر السياسي اللبناني الى “السعي من اجل تبريد الساحة الوطنية من خلال نبذ العنف السياسي، الذي يحمل في طياته منطقا تبريريا لم تلغه عملية تأليف الحكومة والى ادانة واستئصال اعمال العنف والتفجير الانتحاري”.
وقال: “على الحكومة مكافحة الارهاب، وان يكون من اولوياتها ودعم الجيش واستئصال جذور الحركات التكفيرية والامارات الارهابية”.
واعتبر ان “الخطر الاساسي على صيغة العيش المشترك، يأتي من هذا الفكر الذي لا ينتمي الى مذهب او دين”.
وعن البيان الوزاري قال: “استبعد ان يكون البيان الوزاري عقدة العقد، لان ما يتعرض له الوطن اكبر بكثير من مفردات لغوية تستطيع ان تكون مرنة، تحفظ جميع مكونات الحكومة والمجتمع اللبناني، مع ان المقاومة لها حق مشروع بالدفاع عن الوطن في مواجهة اسرائيل وادواته التي ينميها ويشغلها ويستفيد من وجودها في زعزعة الاستقرار وضرب اسس السلم الاهلي”.
احتفال تأبيني
من جهة ثانية، القى صالح كلمة حركة “امل” في احتفال تأبيني في بلدة عبا – قضاء النبطية، شدد فيها على “اهمية ان تكون الاولوية للحكومة الجديدة حماية السلم الاهلي وتعزيز مناخات الوحدة الوطنية”، مشيرا الى “ضرورة مكافحة الارهاب من خلال تشكيل وعي وطني حيال هذا الخطر الذي يهدد الجميع “، لافتا الى “وجوب ان تنصرف الحكومة الجديدة نحو معالجة القضايا الاجتماعية والاقتصادية واجراء الاستحقاقات الدستورية في مواعيدها”.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــ
ساعر: الاستيطان في الاغوار سيستمر
 
(أ.ل) – قال وزير الداخلية الاسرائيلي جدعون ساعر خلال جولة له امس الجمعة في منطقة الاغوار “ان المستوطنين في المكان يؤدون رسالة باسم جميع الاسرائيليين وان الاستيطان سيبقى هنا على مر الاجيال “.
وذكرت صحيفة “يديعوت احرنوت” انه رافق الوزير ساعر، وهو من حزب الليكود، في هذه الجولة كل من رئيس الائتلاف الحكومي ياريف ليفين من حزبه، وعضوة الكنيست اوريت ستروك من البيت اليهودي.
واضاف ساعر “ان الاستيطان في الاغوار سيبقى وسيزدهر، فلا وجود عسكريا بدون استيطان ولا وجود للامن بدون استيطان، ونحن موجودون هنا لسبب بسيط وواضح وهو لان الاغوار ارض اسرائيلية ولا يمكن تصوّر حدود اسرائيل بدون منطقة الاغوار”.
ــــــــــــــــــــــــــــــ
 

بداية تنسيق وتعاون بين “تل شيحا” و”اوتيل ديو”

(أ.ل) – في اطار سياسة التعاون والإنفتاح التي تنتهجها ادارة مستشفى تل شيحا في زحلة، استقبل راعي ابرشية الفرزل وزحلة والبقاع للروم الملكيين الكاثوليك، رئيس اللجنة العليا للمستشفى، المطران عصام يوحنا درويش في مطرانية سيدة النجاة في زحلة، رئيس مستشفى اوتيل ديو في بيروت الأب جوزف نصار على رأس وفد ضم رؤساء الأقسام الإدارية والمالية والهندسة والتطوير، بحضور مديرة مستشفى تل شيحا الآنسة ماريزا مهنا، المدير الطبي الدكتور ميشال فرزلي، رئيس اللجنة الطبية الدكتور ميشال فتوش، و رئيسة الراهبات الأم ماري بيار صايغ.
وقد رحب المطران درويش بالوفد متمنياً ان تكون هذه الزيارة فاتحة للقاءات وزيارات اخرى تهدف الى مزيد من التنسيق والتعاون بين المستشفيين.
وقد درس المجتمعون سبل التعاون وخاصة في مجال اعادة احياء مدرسة التمريض في زحلة بالتعاون مع جامعة القديس يوسف وادارتي تل شيحا واوتيل ديو، كما عرض موضوع التعاون في مجال تشخيص الأمراض المستعصية كالسرطان وغيره، وبهذه الطريقة يوفر المريض مشقة الإنتقال الى العاصمة للمعالجة، ويصبح بالإمكان معالجته في زحلة، كما درس المجتمعون امكانية تبادل الخبرات في المجالات الطبية والتمريضية، والتعاون والتنسيق لما فيه خير المجتمع.
واتفق الجميع على تحضير مسودة بروتوكول تعاون بين تل شيحا من جهة وبين الجامعة اليسوعية واوتيل ديو من جهة ثانية، سيتم عرضها في اسرع وقت ممكن على الجهات المعنية.
وأقام المطران درويش مادبة غداء في المطرانية على شرف الضيوف.
وكان الأب نصار والوفد المرافق قد زار مبنى مستشفى تلشيحا والتقى المديرة ورؤساء القسام، وقام بجولة في ارجاء المستشفى بهدف الإطلاع على مجالات التعاون، وقد ابدى الأب نصار اعجابه الكبير بالقفزة النوعية التي حققتها المستشفى وعلى كل الصعد.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
جعجع عرض مع هيل الاوضاع

(أ.ل) – صدر عن المكتب الاعلامي لرئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع الآتي:
استقبل رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع في معراب سفير الولايات المتحدة الأميركية في لبنان دايفيد هايل، على مدار ساعة من الوقت،  في حضور مستشار العلاقات الخارجية في الحزب ايلي خوري. وقد ناقش المجتمعون الوضع الأمني على الحدود اللبنانية وما يُمكن فعله في هذا الإطار لمساعدة لبنان. كما عرضوا الأوضاع السياسية العامة في المنطقة ولاسيما الوضع في سوريا وآخر التطورات في عملية السلام الخاصة بفلسطين.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ


القوات: ليشكل إعلان بعبدا معطوفا على أبرز نقاط
مذكرة بكركي الفقرة السياسية للبيان الوزاري

(أ.ل) – صدر عن المكتب الاعلامي لرئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع الآتي:
عقد تكتّل القوات اللبنانية إجتماعه الدوري في معراب برئاسة رئيس حزب القوات سمير جعجع، وفي حضور النواب جورج عدوان، طوني أبو خاطر، ستريدا جعجع، انطوان زهرا، ايلي كيروز، شانت جنجنيان، فادي كرم، الوزير السابق د. طوني كرم وممثّل القوات اللبنانية في الأمانة العامة لقوى 14 آذار إدي ابي اللمع.
تداول المجتمعون في الأوضاع العامة في البلاد وأصدروا البيان التالي الذي تلاه النائب ايلي كيروز:
أولاً: يتقدم المجتمعون من أهالي الشهداء الذين سقطوا في التفجيرين المستنكرين في منطقة بئر حسن وفي الأحداث الأمنية المؤسفة التي هزّت مدينة طرابلس في اليومين الماضيين بأحر التعازي، ويؤكدون إلى أن ما ينبغي عمله للخروج من دوامة العنف يتمثل بخروج حزب الله من سوريا، وضبط الحدود اللبنانية شرقاً وشمالاً، ذهاباً وإياباً، وذلك بنشر الجيش اللبناني على طول الحدود والاستعانة اذا لزم الأمر بالقوات الدولية تبعاً لمندرجات القرار 1701، ومن ثم الإنتهاء من البؤر الأمنية ولا سيما المعسكرات الفلسطينية المسلحة خارج المخيمات، وصولاً إلى جمع كل سلاح غير شرعي ووضعه في عهدة الجيش اللبناني.
ثانياً: إن الخطوات المذكورة أعلاه تُشكّلُ عناصر الحل والخلاص من التخبط الأمني والمسلسل الدموي والشلل الاقتصادي، وليس الاكتفاء بتغيير بعض الوجوه على الصعيد الحكومي. ومن هذا المنطلق يؤكد المجتمعون على ضرورة أن يكون البيان الوزاري نقطة انطلاق ومؤشراً لخطة عمل الحكومة على هذا الصعيد، وذلك بأن يشكل إعلان بعبدا، معطوفاً على أبرز النقاط التي تضمنتها مذكرة بكركي، حصرياً، الفقرة السياسية للبيان الوزاري، وإلا تتحوّل الحكومة الجديدة مجرد نسخة مجمّلة عن الحكومات التي سبقتها، فيبقى الوضع الراهن على حاله، من دون أمن واستقرار، ومن دون اقتصاد ونمو، ومن دون ظروف معيشية واجتماعية طبيعية.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــ
“الشاباك” يجند المتدينين لمواجهة “دمفة الثمن”
 
(أ.ل) – نشر الموقع الالكتروني لصحيفة معاريف العبرية، اليوم السبت، تحقيقا صحفيا عن ما وصفهم بعملاء الشاباك في أوساط نشطاء اليمين الإسرائيلي أو المعروفين بتدينهم وتشددهم في الكثير من القضايا السياسية والحياتية في إسرائيل وارتكابهم لما يعرف بعمليات “شارة دفع الثمن” التي يقوم من خلالها باعتداءات ضد الفلسطينيين.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــ

التجمع العربي لدعم خيار المقاومة: بندر… ولعنة سوريا
 
(أ.ل) – صدر عن التحليل الاخباري من التجمع العربي والاسلامي لدعم خيار المقاومة‎‎‎‎‎‎‎‎‎‎ الآتي:
قبل أن يختتم وزير الداخلية السعودي محمد بن نايف آل سعود زيارته الى الولايات المتحدة الامريكية، حيث شارك في أكثر الاجتماعات خطورةً على المستوى الأمني، حتى جزمت الأنباء أنه تسلم حقيبة الارهاب من سلفه بندر بن سلطان، أمير التكفيريين الذين عاثوا فساداً ودماراً وقتلاً، وبأبشع الصور أينما حلوا وارتحلوا مهاجرين ومحليين.
ليست القضية في من يتسلم الملف السوري، الذي كان بندر طلب من “معلّميه” فنون الارهاب الاميركيين ادارته بدلا من قطر، بعد فشل “الحمدين”، بل في النتائج التي يمكن أن يحققها في خدمة القضية السورية وعلى رأس ذلك استعادة سوريا الاستقرار والأمن والدور، وإلا سيلاقي مصير بندر والحمدين وزعماء أوروبيين وإقليميين، وأمريكيين أيضاً، بأن خرجوا من الحياة السياسية ومن كل المشهد البشري حتى.
لقد أصابت سوريا كل من أراد لها الخراب والموت بلعنة ستلاحقه الى القبر، وما بعد القبر، وسيدفع في الحياة أثماناً لم تكن متخيلة.
إن لعنة سوريا أصابت الولايات المتحدة في هيبتها، وأصابت أوروبا في صميم كرامتها، وكشفت أكاذيبها عن الحرية والدمقرطة، وفضحت الاسلام المتأمرك في عقر داره وهو يعبد الشيطان الاكبر وكذلك الأصغر، طمعاً بكرسيّ وبحفنة من العملات، وفضت بكارة التجهيل العربي، وأظهرت أنصاف الرجال وهم أسرى العقم، ويحلمون برجولة فقدت نصابها.
إن لعنة سوريا، وصمود الدولة قيادةً وجيشاً وشعباً رغم الجراح الثخينة، أجهضت حلم “اخوان الشياطين” بأن يحكموا الامة فتبددوا في مصر اولا، وافتضحوا في ليبيا حيث سيل الدم متدفق، وضبطوا بالجرم المشهود في كل بلد عربي وهم ينهشون جسد المنجزات وينشبون فيها الانياب.
إن لعنة سوريا حلّت على تركيا الاخوانية التي تتعاظم مشكلاتها في الداخل والخارج وقد تهشمت سياسة “صفر مشاكل” وأبانت الحقد المتغلغل في العقل العثماني.
إن لعنة سوريا بالطبع ستصيب بندر الذي أقر بعظمة لسانه أمام دبلوماسيين قبل ان يستدعى الى واشنطن حيث مصانع الشر الكبرى، بأنه فشل في سوريا، وسوف يبدل الاميركيون كثيرا في أدواتهم إذا بقوا موغلين في شرورهم.
إن لعنة سوريا لن تنجو منها الوهابية بشخوصها ورعاتها ولو بدلت كل يوم دمية، ولن تغادر اللعنة حتى تستقيم الامور، ولو طال الزمن، كي يستعيد البعض كرامتهم المسفوحة تحت اقدام واشنطن وربيبتها “اسرائيل”. (انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــ


جبهة التحرير الفلسطينية احيت ذكرى انطلاقتها في البارد
والكلمات دعت الى تحييد المخيمات عن التجاذبات

(أ.ل) – اقامت الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين، لمناسبة الذكرى الخامسة والاربعين لانطلاقتها، مهرجانا سياسيا وجماهيريا حاشدا في صالة جار القمر في مخيم نهر البارد، تحت شعار “لا لخطة كيري”، شارك فيه فعاليات سياسية وحزبية لبنانية ورؤساء بلديات، الى ممثلين عن الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية والاتحادات والمؤسسات وحشد من الشخصيات الوطنية والاجتماعية من ابناء مخيمي البارد والبداوي.
وقد عزفت الفرقة الكشفية والموسيقية التابعة لاتحاد الشباب الديموقراطي الفلسطيني استقبالا للوفود.
بدأ المهرجان بكلمة ترحيب من القيادي في اتحاد الشباب نبيل احمد، ثم الوقوف دقيقة صمت تحية للشهداء والنشيدين الفلسطيني واللبناني.
وقد تناوب على عرافة المهرجان احسان غنيم ونزار خضر. وكانت كلمة لمنظمة التحرير الفلسطينية القاها امين سر حركة “فتح” في الشمال ابو جهاد فياض، الذي اشاد ب”الدور الريادي الذي تقوم به الجبهة الديموقراطية على مدار مسيرة النضال الفلسطيني باعتبارها فصيلا اساسيا في منظمة التحرير”.
واكد ان “القيادة الفلسطينية متمسكة بالثوابت الوطنية ولن تتنازل عن حق العودة باعتباره حق ثابت استنادا للقرار الدولي 194” مشددا على “مواصلة النضال حتى انجاز الدولة الفلسطينية بعاصمتها القدس”، ومطالبا الاطراف اللبنانية ب”تحييد المخيمات من الصراعات والتجاذبات الداخلية”.
ذياب
وتحدث باسم تيار “المردة” عضو مكتبها السياسي رفلي ذياب، مشددا على “عمق العلاقات بين الشعبين اللبناني والفلسطيني”، داعيا الى “عدم اقحام المخيمات بالتجاذبات اللبنانية اللبنانية” ومطالبا ب”دعم نضال الشعب الفلسطيني من اجل العودة الى فلسطين” مشددا على “انهاء الانقسام الفلسطيني وتوحيد صفه لمواجهة الاعتداءات المستمرة من قبل اسرائيل”.
اركان
والقى كلمة الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين عضو لجنتها المركزية ابو لؤي اركان الذي حيا الشهداء واكد على مواصلة النضال حتى تحقيق الاهداف.
ودعا الى تكثيف الجهود لتحرير جميع الاسرى. وجدد موقف الجبهة “الرافض لمشروع جون كيري باعتباره اتفاق اطار، وليس مشروعا سياسيا للتسوية المتوازنة بل لادامة وتمديد المفاوضات في ظل اسسها وشروطها الراهنة المختلة تماما لصالح العدو الاسرائيلي”.
ودعا السلطة الفلسطينية الى “وقف المفاوضات وعدم استئنافها قبل الوقف الشامل للاستيطان وتوفير الرعاية الدولية بديلا عن الانفراد الاميركي ومرجعية قرارات الشرعية الدولية”، مطالبا السلطة ب”مواصلة تدويل القضية الفلسطينية وتنسيب دولة فلسطين الى المؤسسات والوكالات الدولية واستئناف الهجوم السياسي والنضالي لعزل اسرائيل ونزع الشرعية عن الاحتلال”، وداعيا الى “الاسراع في انهاء الانقسام الفلسطيني وتنفيذ بنود القاهرة وتشكيل حكومة وحدة وطنية تحضيرا للانتخابات الشاملة على اساس التمثيل النسبي الكامل”.
وهنأ لبنان الرسمي والشعبي بتشكيل الحكومة الجديدة، مطالبا بـ”تضمين البيان الوزاري الحقوق الانسانية وتسريع اعمار البارد” وداعيا ل”علاقات سليمة بين الشعبين تستند على مبدأ الحقوق والواجبات” مشددا على “ضرورة تحصين الوضع الفلسطيني وتشكيل قيادة سياسية موحدة”.
ودان عمليات التفجير الارهابية التي طالت معظم المناطق اللبنانية، مؤكدا ان “الارهاب لا دين ولا وطن له وبالتالي نرفض معاقبة الشعب الفلسطيني في لبنان على خلفية مشاركة فلسطينيين في تلك الاعمال الارهابية المرفوضة من الشعب الفلسطيني وقيادته” مؤكدا ان “الفلسطيني في لبنان يناضل من اجل العودة الى وطنه استنادا للقرار الدولي رقم 194 ويرفض التوطين والتهجير”.
وطالب الاونروا والمجتمع الدولي بـ”تأمين موازنة ثابتة لكافة احتياجات اللاجئين بما يوفر الضمان الصحي الكامل والتعليم الجامعي المجاني، وتوفير الاموال المطلوبة لاستكمال اعمار مخيم البارد واستمرار خطة الطوارئ، والتدخل مع المانحين لتأمين تلك الاموال لانهاء معاناة نازحي البارد”. وطالب ادارة الاونروا ب”التدخل لمعالجة المشكلات في ضعف ادارة المنطقة وعدم استطاعتها في معالجة القضايا والمشاكل اليومية”.
وختم ابو لؤي بتوجيه التحية للصامدين في مخيمات سوريا، ودعا لحل قضية مخيم اليرموك وباقي المخيمات على قاعدة التحييد وانسحاب المسلحين منها وفك الحصار عنها.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــ
المقاطعة تكبد إسرائيل أكثر من 8 مليار دولار خسائر سنوية
 
(أ.ل) – قدر خبراء وباحثون في الشأن الإسرائيلي، أن تتجاوز الخسائر السنوية لإسرائيل بسبب المقاطعة الأوروبية لها ولمستوطناتها، أكثر من 8 مليارات دولار سنويا، يرافقها فصل قرابة 10 آلاف عامل من داخل إسرائيل والمستوطنات معا.
وبدأ الاتحاد الأوروبي الذي يستوعب 32% من حجم الصادرات الإسرائيلية، منذ مطلع العام الجاري، بشكل رسمي مقاطعة المستوطنات الإسرائيلية تجاريا وأكاديميا واستثماريا، كما بدأت دوائر الجمارك في دول الاتحاد بوسم منتجات المستوطنات، لتكون واضحة أمام المستهلكين، وفق تصريح سابق لسفير الاتحاد الأوروبي في فلسطين جون جات راتر.
وأعلنت ثلاث شركات أوروبية منتصف الأسبوع الماضي، انسحابها من مناقصة تقدمت لها العام الماضي لبناء موانئ في مدينتي حيفا وأشدود داخل إسرائيل، في استجابة لقرار المقاطعة، كما أعلن يوم الاثنين الماضي البنك الألماني (دوتشة بنك) وهو ثالث أكبر بنك في العالم، عن مقاطعته لبنك هبوعليم الإسرائيلي بسبب عمله في المستوطنات.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــــ

 
إذاعة: الإسرائيليون ينقلون مزارعهم إلى الأردن

(أ.ل) – كشفت إذاعة الجيش الإسرائيلي في تقرير لها النقاب عن هروب المزارعين الإسرائيليين في منطقة الأغوار للزراعة في الجانب الأردني بسبب العقبات والتكاليف الباهظة المفروضة عليهم في الجانب الذي تسيطر عليه الدولة العبرية.
وأوضحت أن المزارعين في منطقة الأغوار يواجهون عقبات عديدة كأغلب المزارعين في إسرائيل مما يعيق توفير الخضراوات ومنتجات أخرى إلى السوق المحلية والدولية، والحل الذي توصلوا إليه هو نقل مزارعهم إلى الأردن حيث تكلفتها المادية أقل بكثير من إسرائيل، فضلا عن تطابق مناخ الجانبين.
وأشارت الإذاعة إلى أن مساعي أعضاء الكنيست الممثلين عن المزارعين باءت بالفشل، وليس بوسعهم الآن إلا مشاهدة الحقول التي تم تطويرها في إسرائيل تنتقل إلى الشرق، كما هو الحال في مجالي النسيج والتكنولوجيا المتقدمة.
ونقلت الإذاعة عن درور كاديش، أحد المزارعين قوله “إن ما ننفقه على الأيدي العاملة في الأردن يساوي 1 على 8 مما ننفقه في إسرائيل، ولا توجد ضريبة على المشغلين، ومؤسسات الدولة لا تلاحقنا في الأردن”. وأضاف: أصدر أغلب المنتجات إلى بريطانيا وأزرع الشمام والفلفل، والأردن أقرب إلي من أي قرية زراعية إسرائيلية.
ومن جهتها عقبت وزارة الزراعة الإسرائيلية، قائلة إنه خلال العام الماضي تمت زيادة كميات المياه المخصصة وتم تطبيق آلية دفع ميسرة، وكذلك زيادة عدد العمال في المجال حيث بلغ عددهم 25 ألف عامل، وبالمقابل قال المزارعون إن الظروف المهيأة على الطرف الآخر من الحدود داخل الأراضي الأردنية أفضل بكثير مما هي في إسرائيل.
جدير بالذكر أن شركات النسيج والملابس الإسرائيلية قامت بترحيل مصانعها إلى مصر والأردن طمعا في الأيدي العاملة الرخيصة، ولمواجهة سيل البضائع الصينية التي تغمر الأسواق العالمية. وقد أعلنت إثنتان من كبرى شركات النسيج الإسرائيلية (دلتا) و(كيتان) عن تقليص مشاغلهما في إسرائيل والأردن ونقلها إلى مصر، على ضوء مطالبة المستهلكين في العالم بتخفيض الأسعار مقابل المنتجات الصينية ذات الأسعار المنخفضة نسبيا.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
انتهت النشرة
 

 

Print Friendly

عن admin

شاهد أيضاً

cairo26-5-2017

مصر: مقتل 26 في هجوم بالرصاص على حافلة تنقل أقباطا مسلحون ملثمون فتحوا النار على ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *