الرئيسية / النشرات / نشرة الجمعة 21 شباط 2014 العدد2489

نشرة الجمعة 21 شباط 2014 العدد2489

لجنة صياغة البيان الوزاري أنهت اجتماعها الثالث وتعود للاجتماع عصر الاثنين

(أ.ل) – انهت لجنة صياغة البيان الوزاري اجتماعها الثالث الذي عقد في السراي الحكومي، قرابة السابعة والنصف، برئاسة رئيس الحكومة تمام سلام وحضور اعضاء اللجنة الوزراء: بطرس حرب، سجعان قزي، محمد فنيش، نهاد المشنوق، علي حسن خليل، جبران باسيل. وحضر الوزير اكرم شهيب مكان الوزير وائل ابوفاعور لغيابه بداعي السفر.
وصدر عن المجتمعين بيان جاء فيه: “عقدت لجنة صياغة البيان الوزاري اجتماعها الثالث في السراي الحكومي، قرابة الساعة الخامسة عصرا، برئاسة رئيس الحكومة تمام سلام، وانتهى الاجتماع قرابة السابعة والنصف مساء، على ان تجتمع اللجنة مجددا عند الخامسة من عصر الاثنين المقبل في السراي الكبير، لمتابعة البحث في البيان الوزاري”.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
قوى الامن الداخلي نعت الشهيد دندش ووزعت نبذة عن حياته

(أ.ل) – صدر عـن المديرية العامة لقوى الأمـن الداخلـي – شعبـة العـلاقات العامة اليوم الجمعة 21/2/2014 البلاغ التالـي: 
بعد صدور نتائج فحوصات الحمض النووي الـ “DNA” وتطابقها، تنعي المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي شهيدها الرقيب محمد دندش، الذي إستشهد بتاريخ 19/02/2014، أثناء قيامه بواجبه في تأمين الحراسة على مدخل المستشارية الثقافية الايرانية في محلة بئر حسن، حيث منع الانتحاري من العبور إلى الباحة المؤدية الى المستشارية عندها أقدم على تفجير السيارة أمام الحاجز.
الشهيد محمد دندش من مواليد 24/4/1986 حي الحارة / الهرمل، متأهل وأب لولدين.
دخل السلك بتاريخ 27/11/2006، بصفة مجند ممدة خدماته وتدرج بالرتبة حتى رتبة عريف.
ـ رُقي الى رتبة رقيب بعد الاستشهاد.
ـ خدم في عدة مراكز منها: معهد قوى الأمن الداخلي ـ جهاز أمن السفارات ـ  الشرطة القضائية ـ فوج امن السفارات.
نال بعد الاستشهاد: ـ وسام الاستحقاق اللبناني درجة رابعة ـ المدالية العسكرية ـ الوسام الحربي ـ وسام الجرحى ـ مدالية الامن الداخلي ـ مدالية الجدارة.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــ
سليمان اطلع من سلامة على الوضعين المالي والنقدي والتقى ريفي وحكيم
وعرض مع الياس عون شؤون مهنية ونقابية

(أ.ل) – عرض رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان، في القصر الجمهوري في بعبدا اليوم، مع كل من وزيري العدل اشرف ريفي والاقتصاد والتجارة آلان حكيم للاوضاع ومهمات وزارة كل منهما في هذه المرحلة.
حاكم مصرف لبنان
واطلع الرئيس سليمان من حاكم مصرف لبنان رياض سلامة على الوضعين المالي والنقدي بعد تأليف الحكومة الجديدة بحيث طمأنه سلامة الى الارتياح السائد في حركة السوق والودائع في المصارف.
وفد جامعي
وتسلم رئيس الجمهورية من عميد كلية الحقوق والعلوم السياسية والادارية في الجامعة اللبنانية كميل حبيب ووفد من مديري فروع الكلية وممثلي الاساتذة فيها توصيات المؤتمر الذي بحث في صلاحيات رئيس الجمهورية وما اوصى به على صعيد “تعزيز بعض الصلاحيات من اجل انتظام العمل الدستوري والدور الوطني لرئيس الجمهورية”.
نقيب المحررين
وزار بعبدا نقيب محرري الصحافة الياس عون الذي بحث مع رئيس الجمهورية في شؤون مهنية ونقابية.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قيادة الجيش شيعت الجندي الشهيد محمود حمية في برجا – الشوف
ممثل قهوجي: الجيش سيضرب الإرهابيين والعابثين بالأمن بيد من حديد في أي مكان

(أ.ل) – شيّعت قيادة الجيش وأبناء بلدة برجا – الشوف، المجند الممددة خدماته محمود حميه الذي استشهد بتاريخ 19/2/2014، جراء الانفجار الإرهابي الذي حصل بالقرب من المستشارية الثقافية الإيرانية في منطقة بئر حسن، وبعد تقليده أوسمة الحرب والجرحى والتقدير العسكري من الدرجة البرونزية، وإقامة الصلاة على جثمانه الطاهر، ألقى العقيد الركن خليل خليل ممثلاً وزير الدفاع الوطني الأستاذ سمير مقبل وقائد الجيش العماد جان قهوجي كلمة بالمناسبة، نوّه فيها بالمزايا العسكرية والأخلاقية للشهيد ومما قاله: إن أكثر ما نحتاج إليه في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ البلاد، هو رص الصفوف وتعزيز إرادة الصمود أمام  المصاعب والتحديات. وكونوا على ثقة بأن الجيش لن يدّخر جهداً أو تضحية، ولن يتنازل قيد أنملة عن حقه المقدس في حماية وحدة الوطن، والحفاظ على سلامة أبنائه، ولن يفرط بقطرة دم واحدة تسقط من عسكري أو مواطن على مذبح لبنان، وسيضرب بيد من حديد الإرهابيين والعابثين بالأمن في أي مكان وإلى أي جهة انتموا. وفي ما يلي نبذة عن حياته: – من مواليد  28/8/1992 – برجا – التحق في الجيش بصفة مجند مددت خدماته بتاريخ  24/1/2012 – حائز عدة أوسمة، وتنويه العماد قائد الجيش وتهنئته عدة مرات – الوضع العائلي: عازب.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الرئيس الجميل التقى سفير إيران: تعزيز الدولة امر أساسي
أبادي: نأمل انتفاء العقبات أمام الحكومة والبيان الوزاري

(أ.ل) – إستقبل الرئيس أمين الجميل في دارته في بكفيا بعد ظهر اليوم، السفير الإيراني غضنفر ركن أبادي، يرافقه السكرتير الأول للشؤون السياسية محمد جاويد، وشارك في اللقاء وزير العمل سجعان قزي والدكتور فيكتور الكك. ودار الحديث حول العلاقات اللبنانية – الإيرانية وكان توافق على ضرورة تعزيز العلاقات في ضوء الأحداث الجارية. وعرض الجميل نظرته للأوضاع اللبنانية، مؤكدا ان “هذه المرحلة تحتم ضرورة تعزيز الدولة اللبنانية ومؤسساتها في هذا الظرف الذي تهتز فيه انظمة المنطقة”. وقال: “تعزيز الدولة أمر اساسي لحماية لبنان كيانا ووطنا وشعبا”.
وشرح موقف حزب الكتائب في مسألة تأليف الحكومة وضرورة حصول الإستحقاقات الدستورية، مذكرا بموقف الكتائب “الداعم لضرورة تحييد لبنان عن الصراعات وخصوصا في سوريا”.
من جهته، عرض السفير الإيراني للمفاوضات بين ايران والولايات المتحدة الأميركية، وأعطى انطباعا بأنها “تسير بوتيرة جيدة وتتقدم، ويتوقع ان تتحول من المرحلة الإنتقالية الى المرحلة النهائية”. وأكد دعم بلاده وارتياحها لتأليف الحكومة، وأبدى امله ب”ألا تكون هناك عقبات امام انطلاق العمل الحكومي من ناحية البيان الوزاري والنهج الذي سيتبعه في المرحلة المقبلة”.
وبعد اللقاء، أعلن أبادي: “قمنا اليوم بزيارة فخامة الرئيس الجميل وتحدثنا عن آخر التطورات على الساحة الدولية والإقليمية واللبنانية وعن المخاطر التي تقبل على هذه المنطقة والتطورات على الساحة اللبنانية. ونحن نرى ان هناك مجموعات ارهابية تكفيرية ومتطرفة تعرض أمن الجميع للخطر. وانطلاقا من هذا الأمر، كانت وجهات النظر متفقة بأن على الجميع ان يؤكدوا على الحوار والتضامن والتكاتف من اجل ازالة هذه المخاطر واجتياز هذه المرحلة.
كما قمنا بتهنئة الرئيس الجميل بتشكيل الحكومة في هذه المرحلة، وأعلنا عن استعداد الجمهورية الإسلامية الأيرانية لتقديم اي نوع من المساعدة للوصول الى هذا الهدف، اي الحفاظ على الإستقرار في لبنان وتعزيز الوحدة الوطنية وتكاتف الجميع في هذه المرحلة. وتم الحديث حول الحادث الإرهابي الذي حصل امام المستشارية الثقافية الإيرانية وكانت وجهات النظر متطابقة بإدانة مثل هذه الأعمال”.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
احتفال بمناسبة مغادرة الأميرال البرازيلي

(أ.ل) – بحضور قائد القوات البحرية العميد الركن البحري نزيه الجبيلي ممثلاً قائد الجيش العماد جان قهوجي، وقائد القوة البحرية العاملة في إطار قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان، الأميرال البرازيلي  Joése De Andrade Bandeira Leandro، وعدد من ضباط الجيش والوحدة البحرية البرازيلية، أقيم ظهر اليوم في النادي العسكري المركزي – بيروت، حفل تكريم للأميرال  Leandro بمناسبة انتهاء مهمته في لبنان، وتقليده وسام الأرز الوطني من رتبة فارس.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــ
بري توج زيارته لألبانيا بلقاء رئيس جمهوريتها:
تحتاج الى الكثير من خبرات اللبنانيين واستثماراتهم

(أ.ل) – توّج رئيس مجلس النواب نبيه بري زيارته الرسمية الى ألبانيا بلقاء رئيس الجمهورية بوجار نيشاني، ودار الحديث حول تطوير العلاقات الثنائية على المستويات البرلمانية والحكومية والاقتصادية. وحضر اللقاء سفير لبنان في اليونان المعتمد في ألبانيا جبران صوفان والمستشار الإعلامي علي حمدان.
وبعد اللقاء قال الرئيس بري: بداية نقلت لفخامته تحيات فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان، وكان هناك جولة حول الوضع في المنطقة، خصوصاً العلاقات بين ألبانيا وبين لبنان على المستوى البرلماني وعلى المستوى الحكومي وعلى المستوى الاستثماري وبين الشعبين. كانت الأجواء اكثر من جيدة، ويرحب فخامة الرئيس الألباني كثيراً بالتعاون على كل هذه المستويات ويعتبر أن البانيا ليست فقط قربية من لبنان إنما يجمعها معه تاريخ واحد منذ القائمقاميتين وصولاً الى اليوم. ويرحب فعلاً بالمستثمرين اللبنانيين في شتى القطاعات. ألبانيا التي رأت الحرية عام 1990، وهي حديثة في هذا الموضوع، بحاجة الى الكثير من خبرات اللبنانيين واستثماراتهم، وهناك قوانين تحمي حقوق المستثمرين في هذا الإطار. وكان الرئيس بري التقى رئيس الحكومة الألبانية إيدي راما بحضور السفير اللبناني جبران صوفان والوفد المرافق ودار الحديث حول العلاقات الثنائية والتعاون بين البلدين.
ومساء أمس اقام السفير صوفان مأدبة عشاء تكريماً للرئيس بري والوفد المرافق حضرها رئيس مجلس النواب الألباني إيلير ميتا، ونائبه فانغال دولي، ووزير النقل ادموند هالسنياتو، ووزير الزراعة ادموند باناريتي، مساعد وزير الخارجية الكي بولي، والامين العام للخارجية كيرجاكو كيركو، ورئيس لجنة الصداقة البرلمانية الألبانية- اللبنانية أريني ريستاني وعدد من اعضاء اللجنة، والسفير السعودي عبد الله العبد كريم، والسفير الكويتي نجيب البدر، والسفير الفلسطيني ياسر النجار، والسفير المصري احمد عبد الله، والقائمي بأعمال قطر وليبيا.
والقى السفير صوفان كلمة أشار فيها بالدور الوطني للرئيس بري، منوهاً بزيارته التاريخية لألبانيا التي ستدفع الى تطوير العلاقات بين البلدين.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الجيش: 3 طائرات تجسس إسرائيلية خرقت أجواء بعلبك وبيروت وضواحيها والجنوب

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه اليوم الجمعة 21/2/2014 البيان الآتي:
اعتباراً من الساعة 7.00 من يوم أمس، خرقت طائرتا استطلاع تابعتان للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية، ونفّذتا طيراناً دائرياً فوق مناطق رياق، بعلبك، بيروت وضواحيها والجنوب، ثم غادرتا الأجواء عند الساعة  23.30 باتجاه الاراضي المحتلة.  وعند الساعة 7.40، خرقت طائرة مماثلة الأجواء اللبنانية من فوق البحر غرب جونيه، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق البحر مقابل خلدة وجونيه، ثم غادرت الأجواء عند الساعة 17.00 من فوق بلدة الناقورة.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سلام عرض مع زواره المستجدات وتبلغ من بلحاج
استعداد البنك الدولي لمساندة لبنان

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس الوزراء تمام سلام، قبل ظهر اليوم في مكتبه في السراي الحكومي، قائد الجيش العماد جان قهوجي وتم البحث في اخر المستجدات الامنية.
بلحاج
والتقى الرئيس سلام المدير الإقليمي في البنك الدولي لمنطقة الشرق الأوسط فريد بلحاج الذي قال بعد اللقاء: “تشرفت بلقاء الرئيس سلام وهنأته بتشكيل الحكومة”، وأعربت له عن “إستعداد البنك الدولي لمساندة لبنان على مختلف المستويات الإقتصادية والإجتماعية وخصوصا في موضوع دعم مجهود لبنان في التعامل مع تدفق الللاجئين السوريين ودعم المواطنيين اللبنانيين الذين يعانون أصلاً من ضغط إقتصادي وإجتماعي جراء هذا التدفق”.
وختم: “الحوار ما زال مفتوحا والبنك الدولي سيكون مع لبنان على كل المستويات”.
فرعون
كما التقى الرئيس سلام وزير السياحة ميشال فرعون.
صلاة الجمعة
وظهرا، ادى الرئيس سلام صلاة الظهر في المسجد العمري الكبير، في حضور المدير العام لقوى الأمن الداخلي بالإنابة اللواء إبراهيم بصبوص، وأم المصلين الشيخ أسامة حداد والقى خطبة الجمعة.
تعزية بالكاتب الحاج
وزار الرئيس سلام يرافقه وزير البيئة محمد المشنوق صالون كنيسة مار يوسف الحكمة في الاشرفية وقدما التعازي بوفاة الكاتب والشاعر الكبير أنسي الحاج.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الأمن الداخلي: إحباط عملية لادخال كمية
من الكوكايين الخام عبر المطار وتوقيف تركي

(أ.ل) – أصدرت المديرية العامة لقوى الامن الداخلي – شعبة العلاقات العامة اليوم الجمعة 21/2/2014 البلاغ التالي:
بتاريخ 21/2/2014 ونتيجة التنسيق بين مكتب مكافحة المخدرات المركزي في وحدة الشرطة القضائية ودائرة الجمارك والضابطة الإدارية والعدلية في مطار رفيق الحريري الدولي، تمّ إحباط عملية إدخال كمية من مادّة “الكوكايين الخام” قُدّرت بحوالي/5,4/ كلغ، ضبطت بحوزة المسافر التركي: _ إ. م. القادم إلى لبنان من البرازيل عبر مطار أبوظبي على متن طيران الإتحاد الإماراتي.
التحقيق جارٍ مع الموقوف في مكتب مكافحة المخدرات المركزي بناءً على إشارة القضاء المختص، والعمل مستمر لتوقيف باقي المتورطين.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قزي: لسنا أمام مأزق في لجنة البيان
وانما امام موضوع شائك حول المقاومة

(أ.ل) – أوضح وزير العمل سجعان قزي، أن “إجتماعات لجنة صياغة البيان الوزاري تتسم بالنقاش الهادىء، الذي ينم عن ارادة الجهات الممثلة بهذه اللجنة للوصول الى بيان وزاري، نستطيع ان نتقدم به امام المجلس النيابي وامام الشعب. وفي هذا الإطار لقد انجزنا القسم الأكبر منه بما يتعلق بالوضع الإقتصادي والإجتماعي والحياتي وكانت وجهات النظر متطابقة”.
ولفت في حديث لمصدر إعلامي الى أنه “في ما خص موضوع المقاومة كان هناك وجهات نظر مختلفة ونحن مع كل احترامنا لتضحيات المقاومة لا نعترف بوجود أي جسم عسكري داخل الدولة. ورفضنا ليس لحزب الله فنحن نعتبره حزبا لبنانيا ورفضنا ليس لمبدأ المقاومة ولكن نريد ان تكون كل القوى المسلحة تحت كنف الدولة والا لوجدنا انفسنا أمام دولتين”.
وأشار ردا عن سؤال، الى أنه “لسنا أمام مأزق في لجنة البيان الوزاري وانما امام موضوع شائك وأقول إنه اذا كان هناك نية عند حزب الله لتسهيل أمر الحكومة لنيل الثقة من المجلس النيابي لا بد ان نصل الى تفاهم”، مجددا تأكيده “لوجوب أن يكون اي عمل مقاوم في كنف الدولة وتحت إمرتها”.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وزارة الصحة: اي دواء قد يكون
ضارا اذا لم يستعمل وفقا للاصول

(أ.ل) – صدر عن وزارة الصحة البيان الاتي :”تتداول وسائل الاعلام معلومات حول خطورة استعمال بعض الادوية، مما يؤدي الى حالة من الهلع بين المواطنين الذين يتناولون هذه الادوية. على المواطن ان يعلم ان اي دواء ممكن ان يكون ضارا اذا لم يستعمل وفقا للاصول من حيث دواعي الاستعمال او كمية او مدة تناوله. وان لجميع الادوية عوارض جانبية منها ما قد يكون خطيرا. وان الطبيب هو صاحب الاختصاص لتقدير المنفعة المرجوة مقارنة مع الاضرار المحتملة.
اضاف البيان: “الا ان الدراسات العلمية تثبت احيانا بأن الاستفادة من بعض الادوية لا تبرر خطورة استعماله مما يستدعي سحب الدواء من السوق. وهذا لا ينطبق على اي من الادوية المسوقة في لبنان بما فيها الدواء الذي لم تتخذ اية دولة قرارا حتى الان بسحبه.
وختم البيان: “هنا يهم وزارة الصحة العامة ان تؤكد للمواطنين بأنها تتابع بكل جدية تطور الابحاث العلمية والتحذيرات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية وغيرها من المراجع الموثوقة. وانها لن تتوانى عند الضرورة عن سحب اي دواء من السوق حفاظا على السلامة العامة كما سبق وفعلت عدة مرات في السابق.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
باسيل تلقى برقيات تهنئة بتسلمه وزارة الخارجية

(أ.ل) – تلقى وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل برقيات تهنئة من وزراء خارجية أوكرانيا ليونيد كوزهارا، وفيجي اينوكا كوبوابولا، والبرتغال ريو شانسيريل دو ماشيت.
كما تلقى باسيل اتصالات مهنئة من شخصيات سياسية ودينية.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
استقبل والداعوق وفد المعهد الوطني للاعلام السمعي والبصري
جريج: للحفاظ على ارشيف تلفزيون لبنان والنهوض به

(أ.ل) – استقبل وزير الاعلام رمزي جريج في مكتبه في الوزارة بحضور الوزير السابق وليد الداعوق وفدا من المعهد الوطني للاعلام السمعي والبصري برئاسة ماتيو غالي وبعض معاونيه والملحق السمعي والبصري لدى المعهد الثقافي الفرنسي تاتكريد دولا موريموري.
وقد تناول البحث اوضاع تلفزيون لبنان لا سيما مشروع المحافظة على ارشيفه الذي يشكل ثروة تراثية من الواجب المحافظة عليها.
ثم انضم الى الاجتماع السيدة مايا دوفريج من مؤسسة لبنان سينما والمنتج غابريال شمعون وتداول المجتمعون في تفاصيل المشروع التمهيدي المقدم بهذا الشأن من قبل المعهد الفرنسي.
واعلن الوزير جريج بأنه يولي هذا الموضوع اهتماما كبيرا وانه سيدرس التقرير المرفوع بهذا الخصوص وسيتابع الاجراءات اللازمة من اجل المحافظة على ارشيف التلفزيون والنهوض بهذه المؤسسة الى المستوى المطلوب.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
زعيتر اطلع من قريطم على سير عمل المرفأ:
ليكن منارة الشرق الاوسط

(أ.ل) – اطلع وزير الأشغال العامة والنقل غازي زعيتر، اليوم، في مكتبه في الوزارة، من رئيس مجلس ادارة مرفأ بيروت حسن قريطم على سير عمل ادارة مرفأ بيروت والتطورات المتعلقة في شأنه، مثنيا على “الجهود التي تقوم بها ادارة المرفأ”، طالبا منهم “العمل والسهر لجعل مرفأ بيروت منارة الشرق الاوسط”.
كما عقد زعيتر سلسلة اجتماعات مع رؤساء الوحدات والموظفين الكبار في الوزارة مطلعا منهم على سير العمل، واعطى التوجيهات اللازمة في شأن تسهيل امور المواطنين لا سيما الخدماتية منها.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عربيد ممثلا ابو فاعور: الهدف تحقيق العدالة الصحية بين المواطنين نوعية وامكانات

(أ.ل) – افتتحت نقابة اصحاب المختبرات الطبية في لبنان مؤتمرها الخامس عن الطب المخبري، برعاية وزير الصحة العامة وائل أبو فاعور ممثلا بالدكتور بهيج عربيد، وذلك بالتعاون مع كلية الطب والعلوم الطبية في جامعة الروح القدس – الكسليك ومستشفى سيدة المعاونات الجامعي – جبيل في قاعة محاضرات المستشفى في جبيل، في حضور النائب وليد الخوري، ممثل قائد الجيش العماد جان قهوجي العقيد سعادة خوري سابا وعدد من النقباء والأطباء والمعنيين.
إستهل حفل الإفتتاح بالنشيد الوطني، والقى رئيس المؤتمر الدكتور كريستيان حداد رئيس نقابة أصحاب المختبرات الطبية في لبنان ورئيس مختبرات مستشفى سيدة المعونات الجامعي – جبيل، كلمة تحدث فيها فيها عن برنامج العمل الذي سيدوم ليومين وعن أبرز المواضيع التي سيتم معالجتها خلال هذا المؤتمر من ناحية البرنامج التعليمي وموضوع مكافحة الانقسام الثنائي والمراكز التشخيصية.
وأعلن عن اطلاق حملة اعلامية بعنوان “قلبك هدفنا” بالتعاون مع مركز البحوث حول أمراض القلب والأوعية الدموية في الجامعة الأميركية في بيروت.
وألقى الدكتور عربيد كلمة شكر فيها المنظمين واستضافة سيدة المعونات للمؤتمر البالغ الاهمية، وتمنى لهم التوفيق والنجاح في أعمال المؤتمر، وقال :”إن أهمية هذا المؤتمر تكمن أولا في موضوع الاعتماد في مجال المختبرات لما له من تأثير على نوعية الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين تشخيصا وعلاجا ووقاية ومتابعة. وتكمن أيضا في هذه الشراكة المميزة التي نادرا ما رأيناها في مؤتمر مماثل حيث تلتقي جامعة عريقة كجامعة الكسليك مع مستشفى جامعي معروف بمستواه المميز وبممارساته المهنية العلمية ولأخلاقية ونقابة متخصصة نشطة. إن هذه الشراكة تعطينا الثقة بالنتائج المنتظرة من هذا المؤتمر والتي ستساهم في بلورة العديد من جوانب برنامج الاعتماد للمختبرات”.
اضاف “إن جودة الخدمات اصبحت من المسلمات الاساسية في نظامنا الصحي. ولبنان وكما تعلمون كان الأول بين بلدان المشرق العربي الذي ينفذ برنامج اعتماد للمستشفيات منذ العام 2000 وجرت محاولات عديدة لتطويره وتوسيع مجالات تطبيقه، ونحن مستمرون في تنفيذه”.
وأشار الى اننا “كنا من الدول القليلة في المنطقة والعالم التي تنفذ برنامج اعتماد للمؤسسات الرعائية خصوصا المراكز الصحية بالتعاون مع مؤسسة كندية متخصصة، ونحن واثقون من أن لهذا التوجه نتائج بالغة الأهمية على مستقبل النظام الصحي، مؤكدا ان العمل جار على متابعة هذا التوجه بتنفيذ برامج اعتماد في كل مواقع انتاج خدمات طبية وصولا للعيادة”.
وقال: “من الأمور المهمة كذلك ما يتضمنه برنامج اعتماد المختبرات من شروط تعطيه الأهمية التي يستحق حيث تبدأ مع شروط الاعتماد للمختبر لتمر عبر برامج التدريب والتأهيل المستمرين للعاملين وانتهاء بآليات مراقبة نوعية المواد الطبية الخاصة بالفحوصات المخبرية المختلفة”.
اضاف “من الأمور المطروحة أيضا القيام بعمليات تقييم دورية لنتائج المختبرات كإجراء فحوصات على مستوى واسع لمشكلة محددة كالكولسترول ومقارنة النتائج”. وشدد على ان “الهدف الاستراتيجي للسياسة الصحية تبقى في تحقيق العدالة الصحية بين المواطنين. وهذه العدالة تعني ان يمتلك كل مواطن إلى جانب حقه بالصحة الجيدة، النوعية والامكانات التي تجعل الخدمات الصحية على اختلاف انواعها في متناوله”.
وقال: “لما كان الفقر بكل مرادفاته يقارب ثلث السكان، وفي ظل الثغرات القائمة في سياسة التأمينات الصحية حيث نصف الشعب اللبناني لا يمتلك تغطية اجتماعية وغالبية المتقدمين في السن خارج التأمينات، توجهنا في الوزارة ومنذ عدة سنوات لطرح مشروع تأمين موجه لهذه الفئات من المواطنين منطلقين من مستوى الرعاية الصحية الأولية وربطه بخدمات الاستشفاء عبر نظام إحالة”. واعلن اننا “مصرون على أن تكون شروط الجودة والسلامة العامة متوفرة في كل حلقات الخدمات الطبية، والمختبرات تلعب دورا أساسيا في مراحل التشخيص والوقاية والعلاج والمتابعة. وهذا يعني اننا سنطبق برنامج اعتماد المختبرات على كل مختبر يعمل في المستشفى أو خارجه اضافة للمختبرات الموجودة في بعض المراكز الصحية. والأهم يبقى في اعتماد الآليات العملية لتنفيذ مكونات البرنامج كما تعرضونه”.
وختم عربيد: “نحن نعلم ان جهودا كبيرة تبذل من النقابات المهنية الصحية والجمعيات العلمية والمستشفيات في مجالات التدريب والتأهيل المستمرين ليبقى سوقنا الصحي مميزا في المنطقة وقادرا على المزاحمة لتقديم أفضل الخدمات لإعداد كبيرة من الرعايا من المنطقة ومحيطها والعالم، وإذا كانت الظروف التي تعرفون حالت دون استفادة لبنان من حركة ما نسميه بالسياحة العلاجية، ولكننا مقتنعون بالمستقبل ومؤمنون بأن شعبنا مر عبر تاريخه بازمات خطيرة ومعقدة وانتصر عليها وبقي”.
ثم انطلقت رسميا أعمال المؤتمر فأنعقدت جلساته لليوم الأول.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الحاج حسن من بعلبك: لن نكون طرفا في أي صراع
مذهبي أو مشروع فتنوي يخدم الاعداء

(أ.ل) – أحيا “حزب الله”، ذكرى أربعين أحد عناصره مصطفى محمد الكيال، في احتفال أقيم في حسينية الامام الخميني في بعلبك، في حضور وزير الصناعة الدكتور حسين الحاج حسن، رئيس بلدية بعلبك حمد حسن ومخاتير وفاعليات المنطقة.
وألقى الوزير حسين الحاج حسن كلمة، شدد فيها على “المصلحة الوطنية الجامعة، بعيدا عن التبرير من أجل غايات سياسية”، وقال: “نحن في حكومة تضم معظم القوى السياسية، وسميت حكومة المصلحة الوطنية، وينبغي ألا نهدر من الايجابيات التي تراكمت وتكونت بعد مرحلة التشكيل من خلال المواقف السياسية التبريرية للقتلة، وهذا ما ليس في مصلحة أحد على الاطلاق في لبنان”.
وأكد “الموقف الوطني الجامع والحريص على المصلحة العامة”، وقال: “بالنسبة لنا لن نكون طرفا في أي صراع مذهبي أو مشروع فتنوي يخدم الاعداء، والذي يريد البعض أن يستخدم التكفيريين فيه”.
وطالب الحاج حسن الجميع “بمن فيهم الواهمون والانتهازيون الذين يسعون للاستفادة من التكفيريين، الى وقفة واحدة بوجه هؤلاء، حرصا على مصلحتنا الوطنية”، داعيا “رجال الدين والعلماء ورجال الفكر الى مواجهة هذا المشروع التكفيري لأنه يستهدفنا جميعا ولا يستثني أحدا”.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
نازاريان تسلم من باسيل وزارة الطاقة:
ندعو الجميع الى تسيير عمل الحكومة

(أ.ل) – شدد وزير الطاقة والمياه أرتور نازاريان بعد تسلمه الوزارة من الوزير السابق جبران باسيل على ان “الطاقة وزارة حساسة وسيعمل على تسيير عجلة المياه والكهرباء لأن العجلة الإقتصادية لا يمكن ان تسير من دون طاقة”. ودعا الأفرقاء جميعا الى “تسيير عمل الحكومة”. 
من جهته، أوضح باسيل انه سيعمل لوزارة الطاقة من وزارة الخارجية لإتمام المشاريع التي وعدت بها، مشيرا الى أن “النهج الذي اتبع في وزارة الطاقة سوف يستمر”.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
سباق اغارة الارز في التزلج في 9 آذار

(أ.ل) – ينظم فوج المغاوير في الجيش سباق عوة إلى حضور وتغطية وقائع سباق إغارة الأرز “Raid des Cèdres ” في التزلج (Ski Randonné) والسير بالـ “Raquette”، برعاية قائد الجيش العماد جان قهوجي، وذلك بتاريخ 9/3/2014 الساعة 5,00 فجرا، بدءا من غابة ارز تنورين وحتى غابة ارز بشري، وتشارك فيه فرق رياضية من الجيش والاجهزة الامنية وقوات الامم المتحدة الموقتة في لبنان، الى جانب رياضيين مدنيين، من الذكور والاناث الذين اكملوا سن ال16، على ان تكون نقطة التجمع بتاريخ 8/3/2014 الساعة 18,00 في ارز تنورين.
ودعت قيادة الجيش – مديرية التوجيه، الراغبين بالاشتراك في هذا السباق،الى التقدم من قيادة فوج المغاوير في ثكنة رومية، لتسجيل اسمائهم مصطحبين معهم المستندات التالية:
– صورة عن بطاقة الهوية.
– صورة شمسية.
– صورة عن بوليصة التامين على الحياة.
وقائع هذا السباق وفق ما يلي:
– التجمع في ارز تنورين: بتاريخ 8/3/2014 الساعة 18,00.
– ايجاز عن السباق: الساعة 19,00
– عشاء قروي: الساعة 19,30.
– السباق: بتاريخ 9/3/2014 الساعة 5,00
– المسلك: ارز تنورين وصولا الى الارز.
– توزيع الجوائز في غابة الارز الساعة 13,00(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اوغسابيان: نرفض وجود مقاومة مستقلة عن ارادة الدولة

(أ.ل) – أشار عضو كتلة “المستقبل” النائب جان اوغسابيان، في حديث الى مصدر إعلامي اليوم، الى ان “حزب الله” “يصر على البقاء في سوريا وعلى مقاتلة الشعب السوري”، مؤكدا ان “الخلاف على هذا الموضوع في البلاد عمودي وله انعكاسات ومضاعفات ونتائج سلبية على مجمل الوضع العام في البلاد”.
وعن الصيغة التي يمكن ان تعتمد في البيان الوزاري في ما يتعلق بالشق الخاص بموضوع المقاومة، قال: “الانقسام في البلد بموضوع المقاومة واضح، ونحن كفريق سياسي موجود نعتبر ان دور المقاومة انتهى كجسم عسكري مستقل عن الدولة اللبنانية، وفي الوقت عينه فان استقلالية المقاومة لا تخضع للدولة بل تخضع لاجندة خارجية وتحديدا اجندة ايرانية”.
وأكد اننا “كفريق سياسي لن نتراجع عن الثوابت التي نؤمن بها في ما يتعلق بموضوع المقاومة في البيان الوزاري، ونرفض وجود مقاومة مستقلة عن ارادة الدولة، كما ان الطرف الاخر الذي يمثل قوى “8 آذار” داخل هذه اللجنة لن يتراجع عن ثلاثيته المعروفة بالجيش والشعب والمقاومة”.
وقال: “من هنا ارى ان البحث يدور حول عبارة سحرية لفظية سيصلون اليها في نهاية المطاف لا يكون فيها رابح او خاسر في هذا الشق المتعلق بالبيان الوزاري، وتحديدا النقطة المتعلقة بالمقاومة. مع التاكيد ان اي نقطة يمكن ان يصلوا اليها في هذا الموضوع لن تسهم في تغيير موقفنا وتغيير الثوابت التي نؤمن بها”.
وأوضح ان “الحكومة الحالية أتت او تشكلت وفقا لتوافق دولي ـ اقليمي وهذا التوافق سيكون ساري المفعول في المرحلة الحالية، واكثر من ذلك اقول ان هناك قرارا اقليميا يشدد على ضرورة تهدئة الساحة الداخلية اللبنانية وعدم تعريضها لخضات امنية او جعل لبنان ساحة رديفة للساحة السورية، وعلينا كلبنانيين الاستفادة من هذه الفرصة الاقليمية بالتهدئة عبر تنظيم خلافاتنا السياسية بشكل افضل”.
وعن التداعيات السلبية التي خلفها تدخل “حزب الله “في القتال الدائر في سوريا على لبنان، قال: “دخول “حزب الله” في القتال الدائر في سوريا كطرف داعم للنظام ساهم باستجرار الاعمال التفجيرية والارهابية الى لبنان، مع اننا نرفض كل هذه الاعمال التفجيرية والارهابية التي تطال الجميع في الوطن من دون تميز”.
اضاف “تورط “حزب الله” في القتال الدائر في سوريا ادخل الحزب بصراع مباشر مع السنة خصوصا ان الحرب الدائرة في سوريا والتي بدات بثورة شعبية من اجل حقوق الانسان والعيش بكرامة، افرزت لاحقا طابعا مذهبيا، وادى انخراط الحزب في سوريا الى تعبئة طائفية ومذهبية جعلت الساحة اللبنانية شبيهة للساحة السورية. اضف الى ذلك فان موقفنا في “تيار المستقبل” ومواقف الرئيس سعد الحريري الشاجبة والمستنكرة لكل هذه الاعمال التفجيرة والارهابية واضحة، ولكن كل ما نطلبه من “حزب الله” ونقوله لهم بوضوح هو ان دخولكم الى سوريا لمقاتلة الشعب السوري هي اجندة ايرانية تنفذونها وعليكم العودة الى لبنان والخروج من المستنقع السوري”.
وعن الوضع الامني في مدينة طرابلس، قال اوغسابيان: “توتر الوضع في المدينة مرتبط بما يحصل في سوريا من احداث هذا من جهة، ومن جهة ثانية مرتبط بالتسلح الذي يجري في المدينة والذي سبق وحذر منه نواب طرابلس ومنهم النائب محمد كبارة الذي لفت الى هذا الامر منذ نحو الخمس سنوات، كما ان عدم وجود قرار سياسي بجمع هذا السلاح يسهم باستمرار هذا التوتر القائم في المدينة”.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
جنبلاط اتصل بسفيري الكويت وايران وليلى الصلح
ووهاب والاسعد مطمئنا ومستنكرا تفجيري بئر حسن

(أ.ل) – أعلنت مفوضية الاعلام في الحزب التقدمي الاشتراكي، في بيان،”ان رئيس الحزب النائب وليد جنبلاط، اجرى سلسلة إتصالات على خلفية تفجيري بئر حسن أبرزها مع السفير الكويتي عبد العال القناعي والسفير الايراني غضنفر ركن أبادي، مستنكرا هذين التفجيرين الارهابيين اللذين وقعا على مقربة من السفارتين.
وأجرى جنبلاط إتصالين للاطمئنان بالوزيرة السابقة ليلى الصلح حمادة والمهندس رياض الأسعد الذي يقطن أهله في المحلة ذاتها التي شهدت التفجيرين. واتصل كذلك بالوزير السابق وئام وهاب معزيا باستشهاد أحد مرافقيه.
وتوجه بالتعازي الحارة الى عائلات وأسر الشهداء الذين قضوا في هذين التفجيرين، متمنيا الشفاء العاجل للجرحى جميعا”.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
عباس هاشم: الاولوية لمجلس الوزراء هو ضبط الامن

(أ.ل) – اكد عضو تكتل “التغيير والاصلاح” النائب عباس هاشم في حديث لمصدر إعلامي، ان “الاولوية لمجلس الوزراء هو ضبط الامن”، مشددا على ان “المبرر للعمل الاجرامي هو شريك ولا يوجد مبررات لجريمة”.
واعتبر هاشم ان “المرحلة تحتاج الى دقة التعبير، وتيار المستقبل لديه صقور متباينة في مواقفها عن رئيس الحكومة الاسبق الحريري”، لافتا الى انه “لا يوجد زعامة سياسية تبقى هي الاساس على مستوى القاعدة في حال البعد”.
وراى هاشم انه “آن الاوان لعودة الحريري الى لبنان، ولا يجب ان يبقى بعيدا بسبب الحجة الامنية في ظل هذه الظروف التي تمر بها البلاد”، مؤكدا ان “الحوار هو ضرورة وحاجة طالما هناك تباين في المواقف، والقوى ان نحافظ على منطق الحوار في ظل الاشتباك الخارجي في المنطقة”.
واشار هاشم الى وجود “مجموعة قليلة في طرابلس تقوم بتطهير عرقي فعلي ويجب اشتثاثها خاصة بوجود وزير العدل اشرف ريفي في الحكومة”.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
خريس التقى وفد جبهة التحرير: لتحصين المخيمات من خطر الجماعات التكفيرية

(أ.ل) – استقبل النائب علي خريس في مكتبه في صور وفدا من جبهة التحرير الفلسطينية برئاسة عضو المكتب السياسي للجبهة عباس الجمعة، وتم البحث في مجمل الاوضاع السياسية التي تهم لبنان والمنطقة والقضية الفلسطينية.
وثمن الجمعة دور الرئيس بري وحركة “امل” و”الموقف اللافت الذي اطلقه اثناء زيارة لطهران والمتعلق بالقضية الفلسطينية”، مضيفا “ان ما يجري في المنطقة العربية ليس ربيعا عربيا”، مؤكدا “ضرورة تعزيز العلاقات اللبنانية الفلسطينية”، ومستنكرا الاعمال الارهابية كافة و”التي تقوم بها عصابات تكفيرية لا تمت للدين بصلة ولا جنسية لها”.
ولفت “الى ما تتعرض له القضية الفلسطينية من مؤامرات بهدف شطب حق العودة والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني”، داعيا الى “استنهاض القوى والاحزاب العربية لمواجهة المخاطر التي تحيكها الدوائر الامبريالية والصهيونية بهدف تفتيت المنطقة وتصفية القضية الفلسطينية”.
من جهته، اثنى النائب خريس “على اللقاءات المستمرة والدائمة التي تعقد بين الطرفين وخصوصا انه يوجد اتفاق دائم على كل ما يتم طرحه ولا يوجد نقاط اختلاف لا على مستوى النظرة الى الداخل، لا على مستوى القضية الفلسطينية، منبها الى المخاطر التي تحاك ضد هذه القضية وخصوصا ان العدو الصهيوني ومن خلفه الولايات المتحدة الاميركية يسعون جاهدين لاستغلال حال التفكك العربي والفلسطيني وتحديدا لناحية مشروع التوطين في الاردن ولبنان وغيرهما من الدول، حيث يعتبر هذا الحلف الصهيوني الاميركي ان بامكانه الان اكثر من اي وقت مضى فرض شروطه لتحقيق مصالحه”، معتبرا “ان المؤامرة تكبر وتكبر وفي المقابل لا يوجد مواجهة فاعلة ومنسجمة ضدها في الشكل الذي يجب ان يكون عليه للحفاظ على الحقوق الفلسطينية وحق العودة وحماية الشعب الفلسطيني مما يتعرض له”.
ولفت “الى ان تشكيل الحكومة في لبنان امر جيد ويرخي حالا من الاطمئنان على المستويات كافة من نفسية وسياسية وشعبية وغيرها”، داعيا في الموضوع الامني الفصائل الفلسطينية الى “ضرورة الحذر والعمل على تحصين المخيمات داخليا من خطر الجماعات التكفيرية والسعي لمواجهتها بكل الامكانات والطاقات”، لافتا الى “ان موجة الانتحاريين والسيارات المفخخة التي تعصف بلبنان تحتاج الى تضافر كل الجهود لمكافحتها ومواجهتها”، مثنيا على دور الجيش اللبناني وجهوده الجبارة التي يبذلها والتي توجها بكشف عدة سيارات مجهزة للتفجير وإلقائه القبض على شبكات ارهابية وعدد من الارهابيين الكبار التي اصبحت اسماؤهم معروفة عند الجميع”.
وفي ختام اللقاء، شدد الطرفان على اهمية وضرورة التواصل الدائمين لما فيه مصلحة الشعبين اللبناني والفلسطيني.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
نقولا: العماد عون لا يمد يده لتيار “المستقبل”
كي يصل لرئاسة الجمهورية

(أ.ل) – اكد عضو تكتل “التغيير والاصلاح” النائب نبيل نقولا في حديث لمصدر إعلامي ان رئيس التكتل العماد ميشال عون لا يمد يده اليوم لتيار “المستقبل” كي يصل الى رئاسة الجمهورية، بل ما يهمه هو انقاذ الجمهورية وهو من هذا المنطلق يده ممدودة للجميع لكي يكون هناك وطن، مذكّرا بأن عون قال منذ العام 2004 ان السوري سيخرج من لبنان وعلينا جميعا ان نجتمع مع بعضنا البعض.
ولفت نقولا الى “اننا اليوم في مأزق وعلينا جميعا العمل للخروج منه”، مشددا على ان “ما يحصل في طرابلس وجبل محسن غير مقبول بتاتا”.
اما عن البيان الوزاري المرتقب للحكومة الجديدة، فشدد نقولا على ان “الاهمية ليس بما يُكتب بل النوايا، فهل ان النوايا حسنة بفتح صفحة جديدة بين اللبنانيين؟”، مؤكدا “اننا صادقون وسنسهل الى آخر درجة”.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قنديل: بندر بن سلطان قدم كبش فداء
التفاهم الأميركي مع روسيا وإيران

(أ.ل) – تساءل النائب السابق ناصر قنديل عن “سر وصول الرابع عشر من آذار متاخرين للغة التسويات، فهم قبلوا الحكومة الجامعة مع حزب الله بعدما ضرب الأميركي يده على الطاولة بوجه السعودية لمنع خيار حكومة الأمر الواقع، وراحوا يستشيرون بندر من سلطان في التفاصيل فتعطلت شهرا على الأقل وها هو بندر بن سلطان يرحل ويقدم كبش فداء التفاهم الأميركي مع روسيا وإيران، بعد مسؤوليته عن التفجيرات الممتدة من فولغوغراد إلى السفارة الإيرانية وأخير غزوة دار الأيتام”.
اضاف قنديل في تصريح له، أن “التمترس وراء صيغة للبيان الوزاري تتجاهل سلاح المقاومة بداعي البيان المقتضب أو تفادي نقاط الخلاف، هو تنكر لمهمة الحكومة في الجواب عن سؤال سيرد في البيان الوزاري حول الحوار الهادف لوضع إستراتيجية وطنية للدفاع، والسؤال هو ماذا ستفعل الحكومة إذا وقع عدوان إسرائيلي على لبنان قبل صياغة هذه الإستراتيجية؟ أليس الجواب البديهي هو ” تأكيد حق لبنان شعبا وجيشا ومقاومة بالدفاع عن الوطن ريثما يتم التوصل لإستراتيجية توافقية للدفاع الوطني”؟.
وختم قنديل بالكشف عن “تفاهمات كبرى جرت في اليومين الأخيرين تطال الحل السياسي للأزمة الأوكرانية والملف النووي الإيراني، تؤكدان تبلور أرضية تفاهم روسي أميركي كبير، وتمهدان لزيارة الرئيس الأميركي إلى السعودية وإطلاق جنيف 3 بشراكة سعودية إيرانية، بعدما جرى حسم الخلافة في العائلة المالكة لحساب وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف”.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
النائب لحود: عون مرشح فريقنا السياسي للرئاسة ويحظى بتأييد فرنجية

(أ.ل) – رأى النائب السابق اميل لحود، في تصريح اليوم، أن “حزب الله وحلفاءه، وفي طليعتهم “التيار الوطني الحر”، ربحوا استراتيجيا من خلال تأليف الحكومة”، مشيرا الى أن “الفريق الآخر بات يتحدث عن مكافحة الإرهاب نتيجة الانتصار الذي تحقق في سوريا”.
وسأل لحود: “ماذا تغير ليشارك الفريق الآخر في الحكومة مع “حزب الله”، ويتنازل عن شروطه السابقة؟”، معتبرا أن “الداخل اللبناني لم يشهد تغييرات بل التغيير الأكبر حصل في سوريا حيث فشل المشروع الذي كان يحضر لها ويهدف الى تحطيم هذه القلعة الممانعة التي تقف في وجه المشروع الاسرائيلي”.
وتوقف لحود عند بعض أسماء الوزراء الجدد في الحكومة، مشيرا الى أنه كان يتمنى، “مقابل تسمية اللواء أشرف ريفي، أن تتم تسمية أحد الضباط الأربعة في الحكومة لإعادة الاعتبار إليهم بعد الظلم الذي تعرضوا له”.
وردا على الحملة التي تعرض لها الوزير جبران باسيل واتهام العماد ميشال عون بعرقلة تأليف الحكومة، قال لحود: “نجح الوزير باسيل في الحقيبة التي كان يتولاها وحقق ما لم يحققه أسلافه ووضع مخططا كان يعمل على تنفيذه بنجاح، ولذا كان يجب أن يبقى في موقعه ليتابع ما حققه، أما تخلي العماد عون عن حقيبة الطاقة فيعبر عن التزامه بخط سياسي عريض وتسهيله لعملية التأليف على عكس ما كان يشاع، ولذلك لم يتوقف عند هذا الأمر، خصوصا أن من أوكلت إليه وزارة الطاقة ينتمي الى حزب حليف ومشهود له”.
وإذ رأى أن “التحليلات لموقف العماد عون تذهب بعيدا”، أكد أن اللقاء بين العماد عون والرئيس سعد الحريري ساهم الى جانب التطورات الإقليمية الأخرى في ولادة الحكومة”، مشيرا الى أن “هذه التطورات ستتوضح أكثر فأكثر في المستقبل بالتزامن مع الانتصارات التي يحققها الجيش السوري في الميدان”.
وشدد على أن “لا عودة الى التحالف الرباعي الذي كان خطأ على حساب الكثير من حلفائنا، ف”حزب الله” سعى حينها الى تجنب الصراع الداخلي، وهذا التجنب يفسر أحيانا بأنه ضعف ويتم استغلاله من قبل الفريق الآخر”.
وعن الاستحقاق الرئاسي، رأى أن “الأمثل هو إجراء انتخابات نيابية قبل الانتخابات الرئاسية، فالمجلس النيابي الحالي بات يفتقد للشرعية التمثيلية نتيجة التمديد له، كما أن الفترة الفاصلة عن موعد الاستحقاق الرئاسي لا تكفي لحصول توافق على رئيس ما يعزز فرص الفراغ الذي لا يتجاوز الأشهر”، معتبرا أن “الاستعجال في تأليف الحكومة كان لتعبئة الفراغ المحتمل”، ومشددا على أن “موقف البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي حازم ويعول عليه لعدم حصول هذا الفراغ”.
أضاف “مرشح فريقنا السياسي هو العماد عون، وهو يحظى بتأييد النائب سليمان فرنجية أحد أبرز المرشحين لهذا المنصب. فالعماد عون حقق نقلة نوعية في الشارع المسيحي لجهة استعادة حقوقه وحضوره، وكما وقفنا الى جانب المقاومة في حربها ضد إسرائيل ودفاعها عن لبنان، يجب أن نقف الى جانب من يسعى الى رفع الغبن عن المسيحيين والى جانب وزراء تكتل التغيير والإصلاح الذين حققوا الإنجازات وأعادوا التوازن الداخلي، على الصعيدين السياسي والخدماتي”.
وختم لحود بتوجيه التعزية الى أهالي ضحايا الانفجارين الأخيرين في بئر حسن، مشيرا الى “أن مصابهم الأليم أكبر من أي موقف أو أي كلام أو استنكار، خصوصا أن لبنان دخل في مرحلة خطرة أمنيا لا تدفع ثمنها طائفة أو جهة سياسية بل جميع اللبنانيين الذين باتوا عرضة لآلة قتل إجرامية”.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
نقابة المصورين الصحافيين استذكرت شهداءها في يوم المصور
واعتذرت عن الاحتفال بسبب الظروف

(أ.ل) – صدر عن نقابة المصورين الصحافيين في لبنان بياناً استذكرت فيه شهداءها المصورين الصحافيين وجاء كالآتي:
يحل يوم المصور الشهيد هذا العام في ظل أوضاع أمنية متدهورة، وتفجيرات إرهابية تعصف بلبنان وتضرب صميم مناطقه، وتفقدنا خيرة أبناء هذا الوطن الحبيب.
كما في كل عام، تستذكر نقابة المصورين الصحافيين في مثل هذا اليوم، شهداءها الذين قدموا حياتهم فداءا لمهنة المتاعب،  وفقدوا اغلى ما عندهم ليقوموا بواجبهم الصحافي وينقلوا بامانة الصورة الى المشاهد، وفي هذه المناسبة تؤكد نقابة المصورين الصحافيين التزامها الطريق الذي من اجله استشهد الزملاء المصورون، وتجدد حرصها على العمل دائما بما فيه خدمة الاعلام الحر والحفاظ على حقوق المصورين الصحافيين، في هذا اليوم، يوم الحقيقة التي ينقلها المصور، لا بد من توجيه كل تقدير واحترام للزملاء المصورين في يومهم، فهم يصنعون ذاكرة الوطن، ويسجلون الحاضر ليغدو تاريخا.
النقابة، واذ تستذكر باجلال كبير، شهداءها الابطال تعتذر عن اقامة اي احتفال تابيني او لقاء في المناسبة بسبب الظروف الاليمة التي يمرّ بها لبنان، على امل ان يشرق فجر جديد على الوطن فنحيي من جديد يوم المصور الشهيد بالطريقة التي يستحق بها شهداءنا.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قهوجي عرض مع سيرا أوضاع الحدود الجنوبية
والتقى رئيس بلدية سن الفيل

(أ.ل) – استقبل قائد الجيش العماد جان قهوجي في مكتبه في اليرزة، قائد قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان الجنرال باولو سيرّا، وتناول البحث الأوضاع على الحدود الجنوبية وعلاقات التعاون والتنسيق بين الجانبين.
كما استقبل رئيس بلدية سن الفيل السيد نبيل كحالة.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عبد الأمير قبلان: لنركز في البيان الوزاري على محاربة الارهاب والفساد

(أ.ل) – القى نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى سماحة الإمام الشيخ عبد الأمير قبلان خطبة الجمعة (…)وطالب سماحته حكام البحرين بان يلتزموا مبادىء الاسلام ويبتعدوا عن الضرر والمنكر فيكونوا عقلاء ومنصفين ويعطوا المعارضة دورها وحقوقها، فلماذا لا تكون رئاسة الوزراء للمعارضة وتحكم مع الملك وولي العهد، فيتعاون الجميع على الاصلاح لحل الازمة من خلال الحوار ملتزمين طريق الهدى والسلام، ونحن نرفض القتل والاعتقال والعنف بحق المعارضة ، ونطالب بتشكيل فئة من الموالين والمعارضين تعمل لاصلاح النظام وتصحح الخلل وتعمل للانصاف ،فالحل الصحيح في البحرين  يكمن باسناد رئاسة الحكومة الى المعارضة حتى يتعاون الجميع في سبيل الحلول الناصعة والمفيدة التي تخدم استقرار وازدهار البحرين ولاسيما ان بقاء حال من المحال،وعلينا ان نحفظ البحرين ونحل الازمة بالحوار والمحبة واعطاء كل ذي حق حقه والابتعاد عن كل باطل وشر.
واكد سماحته ان لبنان امانة في اعناق بنيه المطالبين بحفظه من خلال حفظهم لبعضهم البعض، فيعمل الجميع لاخراج لبنان من الازمات الصعبة التي يعيشها ويتعاونوا ويتشاوروا لتعم روح التوافق والمصالحة بين الجميع، وعلى المسؤولين ان يبذلوا الجهد للمحافظة على امن الناس وسلامتهم واستقرارهم، وعلينا ان نركز في البيان الوزاري على محاربة الارهاب والفساد والمنكر ونتعامل من خلال الدولة لما يصلح ويبعد عن وطننا الخراب والفتن والفساد ونطالب بتسليم الجيش اللبناني والقوى الامنية زمام الامن والسلام والمحافظة على الشعب ولتكن هذه القوى الشرعية هي الكفيلة والقادرة على طمأنة الناس والمحافظة على امنها واستقرارها فنعمل جادين لتوفير الامن  للناس ليزدهر الوطن ويستعيد عافيته واستقراره.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الجيش: تفجير ذخائر في محيط تول – النبطية

(أل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 21/2/2014 البيان الآتي:
ما بين الساعة 11.00 والساعة 14.00، ستقوم وحدة من الجيش بتفجير ذخائر غير صالحة في محيط بلدة تول- النبطية.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
قيادة الجيش: أشلاء أحد انتحاريي تفجيري بئر حسن عائدة للمدعو نضال المغير

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه، يوم أمس، البيان الآتي:
إلحاقاً لبياناتها السابقة المتعلقة بالتفجيرين الإرهابيين اللذين حصلا في منطقة بئر حسن بتاريخ 19/2/2014 ، تبيّن بنتيجة فحوصات الـ DNA التي أجريت على أشلاء أحد الانتحارييّن أنها عائدة للمدعو نضال المغير، وتستمر التحقيقات بإشراف القضاء المختص لكشف كامل ملابسات التفجيرين الإرهابيين.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فضل الله: للتعاون والتكاتف بمواجهة المنطق الارهابي ومن يسوّق له

(أ.ل) – ألقى سماحة العلامة السيد علي فضل الله ، خطبتي صلاة الجمعة، من على منبر مسجد الإمامين الحسنين(ع) في حارة حريك، بحضور عددٍ من الشخصيّات العلمائيّة والسياسيّة والاجتماعيّة، وحشدٍ من المؤمنين، ومما جاء في خطبته السياسية (…)
البداية من لبنان، فما إن بدأ اللبنانيون يتنفّسون شيئاً من الأمل بولادة الحكومة الجديدة، حتى جاء التفجير المزدوج ليستهدف الأبرياء مجدّداً، وإن كان تحت عنوان استهداف المستشارية الثقافية الإيرانية، فقد طاول المواطنين في مواقع عملهم وتنقّلهم، والطلاب في مدارسهم، والأيتام في أماكن رعايتهم، فسقط جراء ذلك ضحايا وجرحى، تدمع العيون لرؤيتهم، وتنفطر القلوب لآلامهم ولآلام محبيهم، وكل ذلك من دون أن يقترف هؤلاء أي ذنب، سوى أنهم تواجدوا في هذا المكان، أو كانوا يتنقّلون فيه.
إنّ ما حدث يؤكّد مجدداً الطبيعة الإجرامية للفاعلين والمخططين، والتي لا يمكن تبريرها بأي معيار، وتحت أي عنوان، دينياً كان أو إنسانياً، فالمطالب والقضايا التي يطرحها هؤلاء، لا تُعالج بدماء الناس، ولا بتخويفهم وإرهابهم.
إنَّ هذا الواقع يضع الجميع في هذا البلد أمام مسؤولياتهم، حيث المطلوب من كل المواقع الدينية والسياسية والاجتماعية والإعلامية، التعاون والتكاتف في مواجهة هذا المنطق الإرهابي، لكي نحاصر فكره وحركته، وذلك بأن نسدّ كل المنافذ عليه، وأن نقف في مواجهة كل من يسوِّق له، أو يبرِّر مثل هذه الأعمال، في أي مكان أو زمان، من خلال الموقف والحركة والعلاقات، وأن نكون عيوناً تراقب وتحدّق في كل ظاهرة شاذة نراها في واقعنا، وإلا لن يأمن أحد في هذا الوطن على أولاده، ولا على أحفاده، ولا على المستقبل الآتي.
إن علينا في هذه المرحلة، الخروج من الاتهامات والاتهامات المضادة، والنقاش في مَن صاحب الحق، فهذا له موقعه في الحوار، سواء في الحكومة أو غيرها، علماً أن هذا النوع من التفجيرات الآثمة، لا يمكن أن نوجد له مبرراً في طبيعته، وفي استهدافاته، وفي كل النتائج المترتبة عليه.
إننا أمام هذه الفجيعة، نتوجّه بالعزاء إلى أهالي الضحايا، وندعو الله أن يشفي الجرحى، وأن يمنّ على أهلنا بالصبر، وندعو الحكومة الجديدة إلى الارتقاء إلى مستوى آلام اللبنانيين، وخوفهم على مستقبلهم، والإسراع بإنجاز بيان وزاري يتناسب مع هذا التحدي، إضافةً إلى التحدي الصهيوني، الذي علينا أن لا نغفل عنه، في ظل الخروقات الصهيونية المستمرة، والتهديدات التي يوجّهها للبنان بعدوان قريب عليه، ولا بد من العمل سوياً، والمقاربة الفاعلة لكل الملفات المطروحة؛ الأمنية والاقتصادية، فضلاً عن ملف النفط والنازحين السوريين…
إننا لن نحمّل الحكومة أكثر من طاقتها، لأننا نعرف جيداً حجم تعقيدات المرحلة، ولكننا نريد منها أن تبذل أقصى طاقتها في معالجة كل الملفات المتراكمة والطارئة، بروح مسؤولة، وبتعاون من الجميع، بعيداً عن الحسابات المذهبية والطائفية، والموقع السياسي لهذا الوزير أو ذاك، فالوزير هو وزير للوطن كله، وهذه المرحلة هي أشد المراحل صعوبة وتعقيداً، لأن لبنان يقف الآن على حافة زلازل سياسية وأمنية تحيط به. ولذا، لا ينتظرنَّ أحد الحلول سريعاً.
ويبقى أن نشير إلى ما يجري في طرابلس؛ هذه المدينة التي يُراد لها أن تبقى في دائرة الاهتزاز، وعدم الاستقرار، والقتل العبثي، والتصفيات، والاغتيالات. إنّ المطلوب إزاء هذا الوضع، رفع الغطاء عن كل العابثين بأمن هذه المدينة، وإعطاء الحرية للجيش اللبناني للإمساك بزمام الأمور، لأن أبناءها يستحقون العيش الكريم، والأمن، والاستقرار، بعد كل هذه المعاناة.
أما سوريا، فقد كنا نتمنى أن تخلص جولة التفاوض الثانية إلى نتائج عملية، ترفع عن كاهل الشعب السوري الآلام التي تعصف به منذ حوالى ثلاث سنوات، ولكن يبدو أن الأزمة في هذا البلد مرشّحة للاستمرار، وسط حديث متزايد عن خطط لتسليح هنا، وإشعال حرب هناك.
لقد بات واضحاً أن الأزمة السورية دخلت في إطار صراع الجهات الدولية والإقليمية، وعبث السلاح والمسلحين، ما يعني أن معاناة هذا البلد قد تستمر طويلاً، لذا، ينبغي أن يتركّز الرهان أولاً وأخيراً، على إيجاد مناخات لحوار سوري ــ سوري، وعلى ما يجري من المصالحات التي نأمل أن تتوسّع في الشكل والمضمون، لتُنتج واقعاً حوارياً جديداً في سوريا، بعيداً عن لغة القتل والعنف، التي أثبتت أنها لا تحسم شيئاً، ولا تؤدي إلى أية نتائج ترضي طموحات الشعب السوري.
وأخيراً، إننا نسجّل مرة أخرى خشيتنا مما يجري في فلسطين، وخصوصاً عندما تنطلق المواقف من الجانب الفلسطيني الرسمي، لتطمئن الصهاينة بأن فلسطين لن تغرق باللاجئين، الأمر الذي يثير الشكوك والمخاوف من أن تستهدف التسوية الشعب الفلسطيني، الذي يُراد له أن يمضي على صكّ الاستسلام، والقبول بيهودية الكيان، ويشطب حق العودة، مع كل ما يعنيه ذلك من تفاقم للمشاكل السياسية في المنطقة كلها، والمشاكل الإنسانية داخل فلسطين نفسها وفي جوارها.
ومن هنا، فإننا نجدد الدعوة للفصائل الفلسطينية، إلى الوحدة، والمزيد من التنسيق، ونعيد التأكيد على الشعوب العربية والإسلامية، أن لا يشغلها شاغل عما يجري من مخططات لغزة، وللضفة الغربية، وللقدس والمسجد الأقصى، ولكل فلسطين.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
البزري التقى وفدا من الديموقراطية

(أ.ل) – التقى الدكتور عبد الرحمن البزري، في منزله وفدا قياديا من الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين برئاسة ابو بشار (ابراهيم النمر) عضو اللجنة المركزية للجبهة وتم البحث في الأوضاع السياسية والأمنية والاجتماعية في صيدا ومخيماتها، وضرورة العمل على صيانة السلم الأهلي والهدوء.
وأكد البزري “أن التواصل مع مختلف القوى الفلسطينية مستمر لأجل متابعة كافة التطورات، وتدارك تداعيات الأحداث والمستجدات، مشيرا الى ان القوى في المخيمات تعمل جاهدة لمنع انجرار الفلسطينيين باتجاه الأحداث اللبنانية”، معتبرا “أن لبنان يمر بمرحلة جديدة فيها الكثير من الإيجابيات التي ترجمت بحكومة المصلحة الوطنية، وفيها العديد من السلبيات التي تعكس نفسها من خلال تكرار أعمال التفجير”.
وهنأ البزري الجبهة الديمقراطية لمناسبة ذكرى انطلاقتها.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
العميد حمدان: الانتحاريون لن يستطيعوا تغيير خارطة
انتصارنا في لبنان أو في سوريا

(أ.ل) – استقبل أمين الهيئة القيادية في “حركة الناصريين المستقلين – المرابطون” العميد مصطفى حمدان وفدا من المنظمات الشبابية والطالبية الوطنية اللبنانية ضم ممثلين ل: “حزب الله”، حركة “أمل”، “حزب التوحيد العربي”، “حركة النضال اللبناني العربي”، حزب البعث العربي الاشتراكي، منظمة شباب الاتحاد، الحزب السوري القومي الاجتماعي، رابطة الشغيلة – “حركة الشعب” – المرابطون. وجرى خلال اللقاء عرض للتطورات المحلية والاقليمية. وجه حمدان “التحية إلى كل الشباب الوطني المقاوم الذي يناضل ليس فقط بالرصاص إنما بفكره وموقفه السياسي الواضح”، مشيرا أن “الأخوة الرفاق في المنطمات الشبابية قد أثبتوا بالموقف الواضح والصريح الدعم لأهلنا في سوريا العربية وشبابها في صراعهم ضد هؤلاء الوحدات الاسرائيلية المستترة تحت مسميات داعش والنصرة والقاعدة وكتائب العزام”.
وحيا “المناضلين والمقاومين على أرض سوريا العربية وإلى أبناء الجيش العربي السوري ولكل الصامدين من رجال وأبناء وفتيات الله على أرض سوريا”، وأضاف: “نحن على اقتناع تام بأنه طالما هناك شباب كهؤلاء مناضلون ومقاومون لا بد أن يأتي الانتصار من سوريا العربية ليعم كل أمتنا العربية”.
واذ أكد “رؤية شبابنا الواضحة تجاه ما يجري اقليميا وانعكاساتها على لبنان”، شدد على أن “الهم الأساسي اليوم هو مكافحة الارهاب”، مؤكدا “ضرورة وضع خارطة طريق واضحة المعالم لمكافحة هذا الارهاب الذي أصبح في لبنان وخصوصا أننا نرى كيف أن هؤلاء الارهابيين من الوحدات الاسرائيلية المستترة أصبحوا ينتحرون في شوارع بيروت وساحاتها وفي المناطق اللبنانية كافة، مشوهين تاريخ الشباب اللبناني العربي المقاوم الذي كان ولا يزال مستعدا للاستشهاد على ارض فلسطين”،. لافتا الى أن “هدف المشروع الأميركي – الاسرائيلي هو التفتيت والتشتيت وحرف البوصلة عن تحرير فلسطين كل فلسطين وقدسها الشريف”.
وختم: “إن هؤلاء الغلمان الانتحاريين لن يستطيعوا تغيير خارطة انتصارنا سواء في لبنان أو في سوريا أو في كل أمتنا العربية”، داعيا “الشباب اللبناني من كل الأطياف السياسية، إلى تضافر الجهود من أجل مكافحة الارهابيين في القرى والمدن وفي العاصمة بيروت”.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
صالح التقى وفداً من “شاهد”: القضية الفلسطينية تمر في مخاض عسير
 
(أ.ل) – إستقبل النائب في كتلة التنمية والتحرير عبد المجيد صالح في منزله في مدينة صور، وفداً من المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان “شاهد”، ضم مدير المؤسسة الدكتور محمود الحنفي، ومنسق العلاقات العامة والإعلام محمد الشولي، ومندوب “شاهد” في صور محمود داوود. ونقل الوفد لصالح معاناة اللاجئين الفلسطينيين في المخيمات الفلسطينية في لبنان، خصوصاً “الاستهداف الإعلامي المركز على المخيمات الفلسطينية، ومحاولة زجها في أتون ما يجري في المنطقة من صراعات وأعمال إرهابية”.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــ
“جبهة العمل الإسلامي”: ليكون الوضع الأمني والاستقرار الداخلي
من أولويات حكومة المصلحة الوطنية المشتركة

(أ.ل) – شدّدت جبهة العمل الإسلامي في لبنان “على ضرورة وأهمية أن يكون الوضع الأمني والاستقرار الداخلي في البلاد من أولويات حكومة المصلحة الوطنية المشتركة”، ودعت على لسان عضو مجلس قيادتها الشيخ شريف توتيو “إلى ضرورة أن يتحمل الوزراء مسؤوليتهم الكاملة وخصوصاً الوزراءَ المعنيين بالأمن ، والمسؤولين عن أرواح الناس وممتلكاتهم وأمنهم وأرزاقهم”.
ولفتت الجبهة “إلى أمر لا يقل خطورة عن التفجيرات الإرهابية الدموية والعمليات الانتحارية الآثمة، وهو هذا التبرير السيء والمسيء للوطن والمواطن من قِبل بعض الوزراء والمسؤولين لهذه العمليات والتفجيرات الإجرامية”، وأشارت “إلى مسألة أن تكون مواقف أي وزير مسؤول تُعبر عن الحكمة والوعي وتحمّل المسؤولية لما فيه مصلحة الوطن العليا، لا أن تكون مواقفه تعبر عن فريقه السياسي فحسب، سيما في ظل هذه الأجواء الأمنية المتلبّدة، وفي ظل جرائم زهق الأرواح وقتل الأبرياء والآمنين وهذا الخراب والدمار والدماء والأشلاء غير المسبوقة”.
وأخيراً أكدّت الجبهة “على وجوب وأد الفتنة في مهدها”، وطالبت الجميع “بالتحلي بالوعي والحكمة والانضباط وعدم الانجرار إلى ردود فعل تخدم المشروع الفتنوي وتزيد الطين بلة”.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
امل – البقاع: لوحدة الموقف من الارهاب

(أ.ل) – قام وفد من قيادة اقليم البقاع في حركة امل بالتعزية بالشهيد محمد دندش الذي استشهد في تفجير بئر حسن برئاسة المسؤول التنظيمي لاقليم البقاع الاستاذ مصطفى الفوعاني.
ونقل الوفد تعازي دولة الرئيس نبيه بري وقيادة الحركة واكد الفوعاني على ضرورة “وحدة الموقف من الارهاب التكفيري الذي لا يميز بين طائفة و اخرى وان استهداف الضاحية هو استهداف لكل لبنان من اقصى الجنوب الى اقصى الشمال كماان مثل هذه الاعمال لن تؤثر على عزيمة اهلنا الذين يؤمنون بان وحدة هذا الوطن هي بوحدة ابنائه والتعايش بين كل اطيافه “.
واثنى على دور الرئيس بري “الايجابي في عملية ولادة الحكومة العتيدة وان هذا الدور نابع من قناعة الاخ الرئيس بضرورة التلاقي والحوار بين كل الافرقاء من خلال حكومة تضع في سلم اولوياتها هموم المواطنين الاجتماعية والاقتصادية والامنية”. مستنكرا “عملية اطلاق الصواريخ على البلدات البقاعية”، ومؤكدا “ان اهلنا الذين تحملوا الكثير واستطاعوا هزيمة العدو لن تهزمهم هذه الاعمال الرخيصة”.
واستنكر الفوعاني “ما حصل من اغتيال للقيادي في الحزب العربي الديمقراطي وهو عمل جبان يجب محاسبة من قام به”.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
منقارة: لبيان وزاري يؤكد الثوابت الوطنية والوقوف
وقفة وطنية وشرعية بوجه المتربصين ببلدنا شراً

(أ.ل) – دعا “رئيس مجلس قيادة حركة التوحيد الإسلامي، عضو جبهة العمل الإسلامي واتحاد علماء بلاد الشام” فضيلة الشيخ هاشم منقارة الحكومة الجديدة الى الاسراع بالاتفاق على بيان وزاري يؤكد الثوابت الوطنية خاصة في معادلة “الشعب والجيش والمقاومة” باعتبار ان اسرائيل هي العدو الدائم. ولفت فضيلته الى اهمية التضامن الوطني والوحدة في وجه المصاعب والمخططات الدموية التي تُنفذ في بلادنا العربية والإسلامية وخاصة ان يد الارهاب والفتنة باتت تهدد الاستقرار والامن الوطني ولا سيما أن الإرهاب الأعمى لا يميز بين شيخ وفتى و لا بين مدني وعسكري، وأشار فضيلته إلى أن لبنان مستهدف بنار الفتنة منذ زمن وأن نار الفتنة إذ ما اشتعلت لا تفرق والكل مستهدف، ومن هنا يجب التنبه والوقوف وقفة وطنية وشرعية بوجه المتربصين ببلدنا شراً. وأكد فضيلته على اهمية دعم المؤسسات الدستورية والشرعية لتأخذ دورها في إدارة الشؤون العامة على كافة الصعد السياسية والامنية والاقتصادية والاجتماعية.
وفي الشأن العربي دعا فضيلته الدول التي تعاني انقسامات سياسية حادة لا سيما في سوريا والعراق وليبيا ومصر العودة الى لغة الحوار من اجل إحلال السلام وحل المشكلات وتحقيق التنمية بما يحفظ مقدرات الأمة التي باتت تذهب هدراً في الصراعات الداخلية ولا يستفيد من الواقع المضطرب سوى العدو الصهيوني الذي بات شامتً ومتفرجاً وبدأ ينعم بالاستقرار.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
القواس: الحكومة تفتقد للميثاقية الوطنية وإن حازت على الميثاقية الطائفية

(أ.ل) – اعتبر أمين الهيئة العامة لحزب البعث العربي الإشتراكي محمد شاكر القواس أن الحكومة الحالية تفتقد للميثاقية الوطنية وإن حازت على “الميثاقية الطائفية”، لغياب شريحة كبرى من العروبيين والناصريين والقوميين والوطنيين العلمانيين عن المشاركة فيها، بالإضافة لحرمان مدينة صيدا وعدد من المناطق اللبنانية من تمثيلها، لصالح التمثيل الطائفي والمحاصصه المذهبية.
وطالب القواس رئيس الجمهورية ميشال سليمان و رئيس مجلس النواب نبيه بري العمل سريعا على إقرار قانون إنتخابات وطني، لاستعادة هوية صيدا الوطنية، المسلوبة في اتفاق الدوحة البغيض، لصالح رعاة الإرهاب الشركاء في الحكومة العتيدة.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
توقيف المدعو زهير مراد للاشتباه بمشاركته في أعمال إرهابية

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش ـ مديرية التوجيه بتاريخ 19/2/2014 البيان الآتي:
في إطار التحقيقات التي تجريها مديرية المخابرات، تم توقيف المدعو زهير سميح مراد في محلة برج حمود بعد ظهر اليوم، للاشتباه بمشاركته في أعمال إرهابية.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
القطان دان التفجيرات المتنقلة: هدفها قتل الأبرياء فقط

(أ.ل) – دان الشيخ أحمد القطان رئيس جمعيَّة “قولنا والعمل” التفجيرات المتنقلة والتي لا تستهدف إلا المدنيين الأبرياء، وسأل الشيخ القطان خلال إلقائه خطبة الجمعة في بلدة برالياس البقاعية “ما هو الهدف من هذه التفجيرات غير قتل الأبرياء وترويع الأطفال والأيتام والشيوخ والنساء؟ مَن المستهدف منها؟”.
 وأضاف القطان “واجبنا جميعاً وواجب العلماء تحديداً وواجبكم أنتم أن لا نكون أرضاً خصبة ولا حضناً دافئاً للإرهاب وأهله بل يجب أن نرفض هؤلاء لأنهم لا يميزون بين سني وشيعي ومسيحي ودرزي وإنما يقتلون الناس للقتل”.
 واعتبرهم القطان “انتحاريين وليسوا شهداء ودعاهم القطان ليذهبوا حيث القتال في سوريا وفلسطين وليس حيث يوجد مدنيين”.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حبلي: تبرير جرائم التكفيريين يوازي خطرهم

(أ.ل) – دعا إمام مسجد سيدنا إبراهيم في صيدا الشيخ صهيب حبلي القيادات السياسية والروحية الى التصدي لموجة الفكر التكفيري الإرهابي الذي بات يهدد لبنان بأسره، عبر الخطط الأمنية وملاحقة شبكات الإرهاب، ومن خلال الخطاب الديني الوازن الذي يكشف زيف الأفكار التي يبثها أنصار الجماعات التكفيرية.
واعتبر حبلي في كلمة له خلال خطبة الجمعة أن مسلسل الموت المجاني هو نتيجة للتحريض والحقن المذهبي الذي مارسته بعض الجهات التي تسترت بلباس الدين وبعمامة الإسلام كي تبث سمومها وأحقادها، ونحن الآن نحصد ما زرعته تلك النفوس المريضة بداء الفتنة المذهبية التي نشرت هذا الفكر المريض الذي بات موجود بيننا، وللاسف بات الإنتحاري المجرم بنظر بعض الإعلام اللبناني للاسف يعتبر “إستشهادياً”، كما يخرج بعض النواب المفترضين للامة ليستخدموا مصطلح “الإستشهادي” للحديث عن الإنتحاريين القتلة، ولعل ذلك ما يؤكد أن الأفكار المنحرفة والمتطرفة عبارة عن سلوك لدى بعض الفئات السياسية في لبنان والممثلة في البرلمان والحكومة.
كما أضاف “لكن الاخطر الحالي يتمثل بخروج بعض الجهات السياسية المعروفة المرجعية والإنتماء لتبرر تلك التفجيرات الدموية عبر ربطها بوجود المقاومة في سوريا ومشاركتها بالقضاء على الإرهاب الذي يعيث بسوريا قتلاً وسفكاً لدماء الإرهابيين، والمؤسف أن البعض في لبنان بات يتكلم بلغة وخطاب تنظيم القاعدة وكتائب عبدالله عزام لكن بمسميات وعناوين مختلفة، وهذا يدفعنا الى دق ناقوس الخطر للتحذير من محاولة بعض الجهات التغطية على عمليات الإجرام والقتل الذي لا يميز بين لبناني وآخر”.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــ
الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين أحيت ذكرى انطلاقتها الـ 45:
لإعادة الحقوق للشعب الفلسطيني

(أ.ل) – أحيت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ذكرى انطلاقتها الـ 45 في مهرجان أقيم في قاعة الجبهة الديمقراطية في مخيم الجليل الفلسطيني في بعلبك. بحضور النائبين: كامل لرفاعي، مروان فارس، مسؤول حزب الله في البقاع الحاج محمد ياغي، عضو اللجنة المركزية في اللجنة الديمقراطية عبدالله كامل، قيادات وفصائل فلسطينية واحزاب لبنانية وفعاليات.
النائب فارس
وألقى النائب مروان فارس كلمة رأى فيها ان ما يدعونه ثورة للربيع العربي هي نظرية سياسية أمريكية صهيونية جاءت وفق اتفاق أميركا واسرائيل بهدف تفتيت الأمة وسوريا. وشدد على اعادة الحقوق للشعب الفلسطيني لأننا نريد لهم خير اقامة في لبنان حتى عودتهم الى فلسطين .
ياغي
وألقى مسؤول حزب الله في البقاع الحاج محمد ياغي كلمة رأى فيها ان امام الحكومة أمران هما خطر الارهاب وانتخابات رئاسة الجمهورية، وحسنا فعل المجتمعون عندما شكلوا الحكومة. ورأى ان المنطقة تعيش تغيرات من أجل المصلحة الفلسطينية التي ستبقى القبلة والبوصلة أمامنا وسترون مستقبلا ان الحدود ستصبح مفتوحة في كل المناطق باتجاه فلسطين لتحقق وعد الله وسنكون الى جانب الفلسطينيين في تحرير ارضهم. 
كامل
عضو اللجنة المركزية في الجبهة الديمقراطية عبدالله كامل القى كلمة رفض فيها الصيغة الامريكية للحل والذي يضع امامنا حلول انتقالية تؤيد الاحتلال وتحولنا الى جالية قيد الاقامة الجبرية ودعا القيادة الفلسطينية الى وقف المفاوضات العبثية. وقال إن التصدي للمشروع الامريكي الاسرائيلي لصيانة حقوقنا ووجودنا بات يتطلب وضع استراتيجية بديلة تقوم على اطلاق المقاومة بكافة اشكالها ومواصلة النضال الجماهيري والسياسي والدبلوماسي من اجل تأمين عضوية دولة فلسطين. وطالب بوضع حلاً للانقسام الفلسطيني واستعادة الوحدة الوطنية.
وأضاف ان وضع لبنان والانقسام الحاد انعكس على اوضاع الفلسطينيين ورغم سياسة الحياد والابتعاد عن الصراعات الداخلية والنأي بالنفس الا اننا نؤكد البقاء خارج الصراع الاقليمي وستبقى الأولوية للنضال من أجل حق العودة ونجاحنا في تحصين مخيماتنا يتطلب عملاً رسمياً وحزبياً مشتركاً لبنانياً فلسطينياً من أجل الحفاظ على حالة الاستقرار التي تعيشها المخيمات.(انتهى) 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

ندوة في المركز الكاثوليكي للإعلام حول «المذكرة الوطنية”
لصاحب الغبطة والنيافة الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي

(أ.ل) – عقدت ظهر اليوم ندوة صحفية في المركز الكاثوليكي للإعلام، بدعوة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام تحت عنوان: « «المذكرة الوطنية” لصاحب الغبطة والنيافة الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي»، برئاسة رئيس اساقفة بيروت واللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام المطران بولس مطر، شارك فيها : الوزير السابق روجيه ديب،  نقيب الأطباء في لبنان البرفسور انطوان بستاني، النقيب انطوان قليموس، ومدير المركز الكاثوليكي للإعلام الخوري عبده أبو كسم، وحضور عدد كبير من المهتمين والإعلاميين.
الخوري أبو كسم
بداية تحدث الخوري عبده أبو كسم فقال: “قد يظن البعض أن مذكرة بكركي هي وثيقة سياسيّة تهدف إلى تحقيق مصالح ضيقة تخص طائفةً أو مجموعةً من المسيحيين. أما الصحيح فهو أنها هي مذكرة وطنية تخص جميع اللبنانيين الذين وضعوا على مرّ العهود ثقتهم ببطاركة حملوا لواء السيادة والاستقلال والحرية لهذا الوطن وإبنائه من البطريرك الحويك إلى البطريرك عريضة، والبطريرك المعوشي، وخريش والبطريرك صفير أطال الله في عمره واليوم حامل الأمانة البطريرك مار بشارة بطرس الراعي.”
تابع: “إن مذكرة بكركي هي نتيجة المشاورات والمداولات واللقاءات التي كانت تجري في الصرح البطريركي في بكركي وهي نتيجة ما يقوله كل الأفرقاء اللبنانيين في مجالسهم الخاصة مع السيد البطريرك وفي مواقفهم المعلنة، هي مذكرة نابعة من إيمان بكركي في تعزيز ديمقراطية التشاور، وهي تناولت كل القضايا اللبنانية مع الهواجس الوطنية في سبيل بناء دولة المؤسسات على أساس الميثاق الوطني الذي ارتضاه اللبنانيون نهجاً للعيش معاً وعلى أساس الكفاءات اللبنانية لا المحسوبيات الضيقة، ونحن على مشارف المئوية الأولى لإعلان استقلال لبنان الكبير.”
وختم بالقول: “هذه المذكرة تصلح لأن تكون خارطة طريق، نفصّلها نناقشها مع كل المخلصين والطيبين في هذا الوطن، وذلك في سبيل بناء مستقبل واعد لبلدنا الحبيب لبنان.”
المطران مطر
ثم رحب المطران مطر بالمنتدين والحضور وجاء في كلمته: “الأسباب الَّتي حدَتْ بالكنيسة المارونيَّة لِتقومَ عبرَ راعِيها الأوَّل بِمِثلِ هذا العمل، الجوابُ عليه واضحٌ كلَّ الوضوح. فإنَّ هذه الكنيسةَ قد واكَبَت المسيرةَ الوطنيَّةَ لِلُبنانَ عبرَ كلِّ هذا التَّاريخ بالمشاركة مع الطَّوائف العزيزة الَّتي تألَّفَ من اجتماعها على هذه الأرض الكيانُ اللبنانيُّ نفسه. وإنَّ هذه المذكَّرةَ تُعلنُ عن هذا الواقعِ عبرَ كلامِها عن المثلَّث الرَّحمة البطريرك الياس الحويِّك الَّذي مثَّلَ الطَّوائفَ اللبنانيَّة كلَّها في مؤتمرِ فرساي للصُّلح بعد الحرب العالميَّة الأولى في العام 1919 لِيُطالِبَ القوى العظمى باستقلالِ بلادِهِ وبإعلان الدَّولة اللبنانيَّة الَّتي صبَا إليها مُواطِنُوه عبرَ تضحياتِهِم المستمرَّةِ لإنشائها والَّتي امتدَّت على أجيالٍ وقرونٍ.”
تابع: “وما قامَ به البطريرك الياس الحويِّك في بدايات القرن العشرين يقوم به أيضًا في بدايات القرن الحادي والعشرين صاحبُ النِّيافة البطريرك بشاره الرَّاعي لِيؤكِّدَ أنَّ لبنان ليس صدفةً في جوهره ووجوده، وليس كيانًا ضائعًا لا أُسُسَ له تُثبِّته ولا مبادئَ تَحمِيه، بلْ هو رسالةٌ مستمرَّةٌ يجب على اللبنانيِّين لا أن يتذكَّروها فحسب بل أن يحملوها بفخرٍ واعتزازٍ وأن يَصُونُوا مستقبلَها بكلِّ ما أُوُتوا من عزمٍ وإيمانٍ، وأيضًا من رجاءٍ ومحبَّةٍ.”
أضاف: ” تُعلنُ المذكَّرةُ أوَّلاً أنَّ لبنانَ قامَ ويقومُ على ميثاقٍ وعهدٍ بين أبنائه المسلمين والمسيحيِّين، يعيشون بروحه معًا بالمساواة فيما بينهم في الحقوق والواجبات وباحترام تنوُّعِهم الدِّينيِّ والمذهبيِّ، فيشعر كلٌّ منهم أنَّه في بيته وأنَّهم يتنعَّمُون جميعًا بالحرِّيَّاتِ عينِها، سواء أكانت ضميريَّةً أمْ إنسانيَّةً أمْ سياسيَّةً. إنَّ مثلَ هذا الكيانِ لا نظيرَ له حتَّى يومنا هذا في الدُّنيا بأسرها. فالعيشُ المشتركُ بين المسيحيِّين والمسلمين معروفٌ في دُوَلٍ وفي قارَّاتٍ عديدةٍ. إلاَّ أنَّ العيش المتساوي في الحقوق والواجبات والَّذي يتشاركُ فيه المسلمون والمسيحيُّون في السُّلطة على قدر المساواة، لا مثيلَ له إلاَّ في الوطنِ اللبنانيِّ وحده.”
تابع: “لذلك فإنَّ لبنانَ هو تجربةٌ إنسانيَّةٌ وحضاريَّةٌ ثمينةٌ من أجلِ مستقبلِ الدُّوَلِ المتنوِّعةِ وهو وديعةٌ بين أيدي اللبنانيِّين يجب أن يَحفظُوها، كما أنَّه واجب على العالم القريب والبعيد أن يُعِيرَ هذه التَّجربة اهتمامًا تستحقُّهُ من أجل خير الإنسانيَّة بأسرها.”
أضاف: “وفي فصلٍ ثانٍ تُعالجُ المذكَّرةُ موضوعَ الهواجس الَّتي تُقلِقُ بالَ المواطنين في الزَّمن الحاضر. فتلفت أوَّلاً إلى ضرورة قيام الدَّولة الَّتي تُجسِّدُ الميثاقَ بين اللبنانيِّين وتثبِّته في القوانين كما في التَّصرُّفات. وهنا يبرزُ الخطرُ على الكيانِ اللبنانيِّ نفسِهِ، إذا ما عادت كلُّ جماعةٍ من واضِعِي الميثاق إلى التَّصرُّف المنفرد وإلى صياغة المصلحة الوطنيَّة العامَّة انطلاقًا من المصلحة الذَّاتيَّة الضيِّقة. فيجنَح إذَّاك اللبنانيُّون، لا سمحَ اللهُ، إلى استقواءِ كلٍّ منهم بالخارجِ سعيًا إلى ضمانة حقوقهم في الدَّاخل، وهذا بدلاً من ضمان هذه الحقوق عن طريق وحدتهم وانطلاقًا من جوهر الميثاق وحده.”
تابع: “إنَّ مثلَ هذا التَّصرُّفِ من شأنه تعطيل الدَّولة وتكبيل الدُّستور وتجميد المؤسَّسات عن العمل في سبيل الوطن المُوَحَّد. وقد نكونُ اليومَ في صلب المُعاناة من وضع كهذا الوضع، لأنَّ عمل المؤسَّساتِ في زمننا الرَّاهن وتداول السُّلطةِ قد باتا متعذِّرَين أو أنَّهما يحتاجان إلى ولادات عسيرة كولادة الحكومة الجديدة الَّتي استغرق تأليفها نيِّفًا وعشرة أشهر ذهبَت هدرًا على البلاد وعلى مصالحها الكبرى.”
ورأى: “إنَّها هواجسٌ تبلبل الأفكار لجهة مستقبلِ البلاد وسَيْرِ حياتها الطَّبيعيَّة؛ وهي تكبر اليوم إلى حدِّ وضع الوحدة اللبنانيَّة والكيان اللبنانيِّ نفسه في موضع السُّؤال. لذلك وفي غمرة قلق اللبنانيِّين على المصير تضع المذكَّرة كلاًّ منهم أمام ضرورة حياد وطنهم بالنِّسبة إلى المحاور والصِّراعات القائمة في المنطقة، لا ليتنصَّلَ الوطنُ من مسؤوليَّاته في القضايا العادلة الكبرى، بل ليعود إلى ذاته ويُحافظ على دعوته وعلى خصوصيَّاته في محيطه والعالم.”
وأردف : “ومن أجل صيانة هذا المستقبل تدعُو المذكَّرة في قسمها الثَّالث والأخير إلى الأخذ بعين الاعتبار أنَّ الدَّولة اللبنانيَّة ستحتفل بعد ستِّ سنوات باليوبيل المئويِّ لإعلانها سنة 1920. وهذه فرصة لِشَحذِ الهِمَمِ من أجل تثبيت الدَّولة وتوطيد مُنجزاتها. وإنَّ ذلك لن يتمَّ إلاَّ عبرَ التَّمسُّك بمصلحة البلاد العليا وتأكيد الميثاق الوطنيِّ كأساس لعيشنا المشترك الواحد والعودة إلى الحوار الوطنيِّ الَّذي يضع مجمل الأمور في نصابها، فيسلم الوطن ويقوم برسالته في محيطه العربيِّ، دون الانحياز إلى طرف من أطرافه المتصارعة بلْ عبر كلِّ خدمةٍ يمكن أن يؤدِّيها للتَّقارب والمصالحة فيما بينها، وبخاصَّةٍ عبرَ بنائه الدِّيمقراطيَّة في ربوعه فتنتشر بدورها في محيطه عن طريق المثل المفيد والبنَّاء لشعوب تبحث اليوم عن تجديد حياتها وإطلاق حرِّيَّاتها وتطوير أنظمتها.”
وختم بالقول: “إنَّ هذا الهدف السَّامي الَّذي تضعه المذكَّرة أمام ناظر اللبنانيِّين هو المطلوب تحقيقه عبر هذه المذكَّرة الوطنيَّة بكلِّ تفاصيلها. لذلك هي تخلص في خاتمتها إلى وضع خطَّةِ عملٍ أو خارطةِ طريقٍ للسَّنوات الستِّ القادمة لعلَّ رئيسَ الجمهوريَّة الجديدَ يسعى إلى وضعها مع الحكومات المقبلة أيضًا في موضع التَّنفيذ. فتحدِّد المذكَّرة لذلك أولويَّاتٍ يجب تنفيذها تباعًا ومن دون استثناء. ومنها استكمال سلطة الدَّولة وبسطها على كامل أرضها، وسنُّ قانونٍ انتخابيٍّ جديدٍ يضعُ الحياة السِّياسيَّة والمؤسَّساتيَّة في دربها الصَّحيح وإقرار اللاَّمركزيَّة الموسَّعة واستكمال تطبيق الطائف وتطويره والاهتمام بالشَّباب وبوضع المرأة وتحفيز المواطن على ممارسة دَورِهِ في الحياة العامَّة، كلُّ ذلك وصولاً إلى تعزيز إسهام لبنان في تقدُّم العالم العربيِّ حقوقيًّا وديمقراطيًّا.”
الوزير روجيه ديب
ثم تحدث الوزير السابق روجيه ديب عن الثوابت الوطنية فقال: “عادت الكنيسة إلى هذا النوع من الوثائق أي إلى المذكرة الوطنية،  تاريخياً، مع البطريرك الحويك، عندما لم تكن الجمهورية موجودة وبُعيد انطلاقتها، مع البطريرك عريضة عندما كانت له ملاحظات مهمة على أداء الدولة أو مطلب مهم من الخارج ولم تكن الدولة حاضرة بعد للقيام به، وهذه العودة إذا هي بحد ذاتها علامة بان الشعب اللبناني والمسؤولين عنه لم ينجزوا بعد صناعة الدولة التي تليق بالمشروع اللبناني وأن حالة الدولة، باعتراف المسؤولين عنها، هي في حالة من الوهن الشديد والكنيسة لن تقف مكتوفة الأيدي تجاه ذلك.”
أضاف: “المذكرة موجهة إلى اللبنانيين ولا سيما المسؤولين في ما بينهم اي القوى السياسية، بعد أن كانه توجه المذكرات إلى دول وحكام في السابق. والعنوان المهم هو أسس ومندرجات بناء  الدولة، وأولها تصرف السياسيين ضمن الدستور والميثاق وبعيداً عن حروب الألهة، هذه مهمة امتشقتها الآن الكنيسة ولن تحيد عنها حتى قيام دولة قادرة ومنتجة وعادلة.”
تابع: “المذكرة فيها نجديد  ثقتنا بالمشروع اللبناني، بما هو ضرورة حضارية إنسانية؛ وتلحظ الكنيسة في أكثر من مقطع في المذكرة نجاحات عديدة  منها الحرية، المساوة، والتعددية؛ التطور الإيجابي؛ عند المسيحيين، تطور من الكيان، الملجاء إلى الكيان الحامل الرسالة؛ تطور إسلامي كبير في تبني الفكرة والإستشهاد من أجلها؛ تطور عربي، كما تم الإشارة إليه في الدستور التونسي الجديد.”
أضاف: “صدرت المذكرة الآن لأننا على باب المئوية، والوضع السياسي والمؤسساتي يُنذر بالخطر الداهم ونحن في عهدة رئيس جمهورية جديد. وهي تطلق إنذاراً واضحاً بأن على المشروع اللبناني أن يُترجم بدولة فاعلة وقادرة ومنتجة وإلا يصبح المشروع كله في خطر. وهي ثمرة جهد مشترك بين الإكليروس والعلمانيين، ونصوص مرجعية كنسية ووثائق عديدة، من تجمعات وتيارات اسلامية ومسيحية. وشارك في إعدادها وتنقيحها والتعليق عليها حوالي 20 مسؤولاً كنسياً وعلمانياً وكان للبطريرك نفسه الدور المباشر والمهم في تحديد الهدف منها ومحتوياتها والإشراف على كافة مراحلها، واستغرق وضعها حوالي 7 أشهر,”
تابع: “النقاط اللافتة فيها هو التذكير بصفة المقاومة للكنيسة المارونية، بما فيها التضحيات، بالدم أحياناً.
وعن تاثيرها ختم بالقول: أعطت المذكرة الوحدة للجماعة المسيحية وأعطت قوة ودفع مهمة للتعايش والتقارب الإسلامي المسيحي، كما ساهمت في خلق الجو المؤاتي لتشكيل الحكومة في الأمس وإن شاء الله في انتخاب رئيس جديد للجمهورية غداً.”
النقيب قليموس
ثم تحدث النقيب قليموس عن الهواجس الوطنية فقال: “من أفضل من بكركي الصرح والسيد من اطلاق الصرخة الإنذار لجميع اللبنانيين بطوائفهم ومذاهبهم كافة، مسلّطة الضوء على الخطر الداهم على الوطن اللبناني، واصفة الواقع مستشرفة المستقبل وصولاً لمحاولة التأسيس لمرحلة جديدة علها تكون الأصعب في تاريخ لبنان.”
تابع “في وصف الهواجس الراهنة  لقد تميزت المذكرة الوطنية بطابعها اللبناني الشامل والوحدوي ولم تتطرق إلى هواجس المسيحيين بل إلى هواجس اللبنانيين، إنما آثرت على نفسي أن أتعامل بشفافية مع هذه الهواجس اللبنانية واصفاً إياها بالهواجس المسيحية وذلك تبعاً للدور الذي لعبه المسيحيون في عملية النهوض في لبنان والمنطقة ولكون هذه الهواجس اللبنانية صادرة عن المرجعية الأعلى عند المسيحيين ألا وهي سيد بكركي”. تابع “لقد حددت بكركي الهواجس من منطلقات وطنية علمية ودستورية وواقعية: أ) الخروج على الميثاق بمعرض تطوير النظام السياسي في الدولة من خلال إضعاف موقع رئاسة الجمهورية وتفريغ المؤسسات وتعطيلها وصرف النفوذ والمحاصصة الطائفية والمذهبية وتفكك مفاصل الدولة. ب) عرقلة تكوين السلطة عن طريق التمسك بمبدأ التوافق الخبيث والمضرّ في آن وقد أدى هذا الأمر مراراً إلى عدم التوصل لقانون انتخابي عصري يراعي مصلحة جميع اللبنانيين ويضمن التمثيل الصحيح والحرّ، كما عُطّلت وأُجّلت انتخابات رئاسة الجمهورية مرّات عدّة بظل هذا المبدأ وصولاً إلى تفريغ المواقع الأساسية في الدولة من قضائية وامنية وادارية من شاغيلها الأصليين وتركها بعهدة من شغلها بالوكالة او الإنابة…” ج) إقحام لبنان في قضايا الجوار حيث انقسم اللبنانيون ومعهم المسيحيون الى محبذ لهذا أو لذاك من فريقي النزاع في سوريا بدلاً من اعتماد موقف موحد كان بالإمكان معه تفادي هذه الحوادث التي تمعن في بلبلة الوضع الأمني في لبنان وتنهك شعبه واقتصاده وتدفع شبابه للهجرة.  د)الإستقواء بالخارج عن طريق سعي الأطراف غير المسيحية لتحقيق أمنها الذاتي الذي من شأنه تمكينها من الإستقواء على شركائها في الوطن، علماً أن المسيحيين تخلّوا عن هذا المشروع بعد الطائف معتمدين على الدولة فبات المسيحيون بمعزل أن أي غطاء أمني وذاتي سوى غطاء الدولة وتحديداً الجيش اللبناني الذي ما زال يحافظ على وحدته ونظرته الشمولية الوطنية.”
وفي الختام “تمنى على كل من أيّد وثمّن هذه المذكرة، تجسيد قوله فعلاً وانخراطاً في المشروع الخلاصي للوطن.”
النقيب البستاني
اختتمت الندوة بكلمة نقيب الاطباء البروفسورأنطوان البستاني جاء فيها: “إن الأسس التي طرحتها المذكرة حول الانطلاق نحو المستقبل تشمل كافة المقاربات للاجابة على التساؤل حول كيفية الخروج من الازمة وعلى السؤال الجوهري: أي لبنان نريد؟ فاذا كان ذلك يحتاج الى “حوار شفاف وصريح” فهل كان النقص في الحوار أم في الشفافية والصراحة بين المتحاورين؟ غالبا ما احتضنت المؤسسات الحوار وحكمَته آليات الديموقراطية التوافقية لكن كيف العمل لجعل نتائج هذا الحوار ملزمة؟ إذن لا يبدو ان هناك مشكلة في عقد الحوارات بل في غياب الشفافية وانعدام الصراحة وعدم الالتزام بالمقررات.”
وتساءل كيف السبيل لتطبيقها فقال: “بكركي تجيب بكل بساطة باعادة التمسك بأساسية الميثاق والدستور بتكامل انساني بنّـاء وتفاعل فكري وثقافي منتج وإغناء متبادل، والتزام بجوهر الصيغة وبهوية وطنية جامعة خارج منطق الاعداد تقفل باب الاستقواء بالخارج والتفرّد في الداخل.”
تابع: “في مجموعة تلك الشروط والتمنيات تستوقفني واحدة تحوي بنظري في باطنها الداء والدواء، عنيت الاستقواء بالخارج إذا اكتفينا بالتاريخ الحديث مع غزو بونابرت لمصر هل تمكنت أيا من المجموعات الطائفية التي تسكن لبنان، صغيرا كان أم كبيرا، أن تتحرر ولو لفترة وجيزة من تحالفها مع الخارج علما ان وصف العلاقة بالتحالف هي للتلطيف بينما الواقع ينمّ عن استقواء وتبعية وانقياد. لدرجة تحوّل هذا الواقع الى قاعدة تسيّر التعامل السياسي بين الافرقاء. لكن أنى لنا قفل هذا الباب ونراه اليوم في أوجّه وفي طواعية قلما شاهدنا مثيلا لها، على أمل أن إلهاما ربانيا سيهبط يوما على زعمائنا يدفعهم للتحرر من تلك العادة- القاعدة آملين حصول هذا الحدث قبل خراب البصرة.”
أضاف: “من هنا ترى بكركي ضرورة التمسك بأبعاد صيغة ” لا شرق ولا غرب” المترجمة ميثاقيا ودستوريا بحياد لبنان حيادا ايجابيا يخدم خصوصيته كعنصر حيوي لنجاح ما يُعرف بالتجربة اللبنانية. تجربة الوطن الرسالة كحاجة حضارية وقيمة مضافة للمنطقة والعالم. فاستقرار لبنان في الداخل مرتبط برسالته ودوره في حفظ السلام وبناء الدول الديموقراطية حوله.”
تابع:  “لذا ولكي نتمكن من ممارسة هذا الدور بفعالية على اللبنانيين أن يعملوا لصيانة الدستور والتقيد به” وذلك بالحفاظ على المكتسبات الدستورية من حريات شخصية، ومدنية الدولة وديموقراطيتها ومشاركة المكونات كلها والانفتاح على التطوير، كما الالتزام بتفعيل عمل المؤسسات الدستورية وانتظامها وعدم تعطيلها. وما السبيل الى كل ذلك سوى تعزيز منطق احترام الدستور والقانون وهي قيم مؤسِسة للوطن لا بد من حراستها عبر تطبيق المناصفة الفعلية في المشاركة المسيحية الاسلامية في الحكم والادارة والمساواة في الحقوق والواجبات”. تابع  “وبانتظار خروج تلك التوصيات البنيوية من سباتها العميق الغارقة فيه منذ ربع قرن الموافق مع حقبة اتفاق الطائف، هل علينا القبول كشهود زور بانتهاكات الدستورالمتكررة مع مخاوفنا ألا تتحوّل الى عرف، كما الاعتياد على نمط حياة جديد يتمثل بخرق القوانين وتجاوزها بلا مبالاة ودون خوف من أي رقيب أو حسيب؟”
وختم بالقول: “يبقى انتخاب رئيس جديد للجمهورية من ضمن المهلة المحددة دستوريا وهذا بنظر بكركي شرط أساس من دونه لا حضور للدولة ولا انطلاق نحو المستقبل، من الصعب أن نجد معارضا لتلك الامنية لكن قد نجد كثرا لديهم بعض التساؤلات، اللهمّ إلا إذا كانت الصلاحيات التي تركها له الطائف للقيام بدور الحكم ليس إلا كافية لتعوّض عن تلك الشروط.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وفاء سليمان: عدم مشاركة المرأة هو نقص اساسي يعاب على الدولة
 
 (أ.ل) – أعلنت رئيسة الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية الاولى السيدة وفاء سليمان أن المرأة جزء لا يتجزأ من مكونات التنمية الاجتماعية، ” فهي نصف المجتمع، والحؤول دون مشاركتها في مرتكزات التنمية هو نقص أساسي يعاب على الدولة في المحافل الدولية، فعسى أن نرى المرأة في لبنان، في مواقع صنع القرار، ونراها تُكسب جنسيتها لزوجها وأولادها، ونراها في حمى القانون من العنف الأسري الذي تتعرض له، وعسى أن نصل إلى مساواة جندرية كاملة وحقيقية الممارسة، عبر إزالة كامل مواضع التمييز التي تطاولها نصاً وتطبيقاً”.
وكانت اللبنانية الاولى تتحدث في حفل إطلاق برنامج ” دعم المساواة بين الجنسين في لبنان”، الذي أطلقته الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية وبعثة الاتحاد الاوروبي لدى الجمهورية اللبنانية وذلك ظهر يوم الجمعة الواقع فيه ٢١ شباط ٢٠١٤، في مركز التدريب التابع للهيئة الوطنية في بعبدا.
ويهدف برنامج “تعزيز المساواة بين الجنسين في لبنان” الذي يموله الاتحاد الأوروبي بهبة       قدرها ١٬٥مليون يورو إلى دعم حقوق المرأة والمساواة بين الجنسين في لبنان من خلال بناء وتقوية القدرات المؤسسية للهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية وأطراف فاعلة أخرى. كما يساهم البرنامج في تعزيز دور منظمات المجتمع المدني في دعم الحقوق الاجتماعية والاقتصادية والسياسية للمرأة في لبنان بحسب الاستراتيجية الوطنية العشرية للمرأة ٢٠١١- ٢٠٢١ التي أطلقتها الهيئة في عام٢٠١٣. 
وتحدث في الاحتفال كل من رئيسة الهيئة الوطنية اللبنانية الاولى السيدة وفاء سليمان، رئيسة بعثة الاتحاد الاوروبي السفيرة أنجلينا ايخهورست وأمين سرّ الهيئة الوطنية المحامي فادي كرم.
حضر الاحتفال بالاضافة الى السيدة سليمان والسفيرة ايخهورست سفراء اسبانيا والنمسا والوزراء السابقون السيدة نائلة معوض، السيدة منى عفيش شويري والاستاذ وليد الداعوق ونقيب الصحافة محمد البعلبكي ورئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي روجيه نسناس وعدد من الدبلوماسيين والنقباء والمدراء العامين.
استهلت السيدة سليمان كلمتها قائلة: نجتمع اليوم، لإطلاق مشروع التعاون بين الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية والإتحاد الأوروبي، في سبيل دعم المرأة في لبنان، ويتضمن سلسلة محاور تهدف إلى دعم مسيرة الهيئة الوطنية في المجالات الآتية: مأسسة الهيئة، التواصل والتشبيك مع الوزارات والمجتمع الأهلي، إكتساب مهارات وحملات كسب التأييد.
وأضافت اللبنانية الاولى: إن الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية تفخر بتواصلها الدائم مع المجتمع الرسمي والأهلي، في سبيل العمل على إنفاذ أهدافها، لا سيّما منها الإستراتيجية الوطنية للمرأة في لبنان، وكذلك البرنامج الوطني المنبثق عنها، وهي تشكر جهود هذه المؤسسات كافة من دون إستثناء. فالتعاون والتواصل هو أساس النجاح، ولا شك في أن الإتحاد الأوروبي، يشجع ويتبنى هذا التواصل، فمن دونه الفشل، ولأجل هذا السبيل، تم إعتماد هذا المشروع، داعماً التواصل والتشبيك وحملات كسب التأييد.
وأعلنت السيدة سليمان أن ” الاتحاد الاوروبي وسفيرته المتميزة في لبنان، يسعى دوما لدعم كامل مكونات التنمية، وان المرأة جزء لا يتجزأ منها”.
وذكرت اللبنانية الاولى أن الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية خطت قدماً في مجالات عديدة، في سبيل خدمة القضية النسائية، وقد تناول أمين سرّ الهيئة الوطنية ذكرها تفصيلاً، وما زال علينا الكثير للإنجاز.
وشكرت السيدة سليمان في ختام كلمتها الإتحاد الأوروبي على دعمه المرأة في لبنان،” فإننا نتطلع إلى أن يكون تعاونه مع الهيئة الوطنية لشؤون المرأة في لبنان، في هذا السبيل، مثمراً وخطوة نحو الأمام”.
وبدورها تحدثت رئيسة بعثة الاتحاد الاوروبي السفيرة أنجلينا إيخهورست فقالت في أوروبا كما في لبنان، إنّ أوضاع المرأة ليست كما يجب أن تكون. فكما تعرفون، يضمن الدستور اللبناني المساواة أمام القانون بغض النظر عن الجنس. كما أنّ التنوع الثقافي والقيم الديمقراطية في المجتمع اللبناني يجب أن تؤدي نظرياً إلى درجة معينة من المساواة.
وتساءلت لماذا لا تسير الأوضاع على ما يرام؟ من المؤسف أن نلاحظ المشاركة المتدنية للمرأة اللبنانية في الحكومة ومجلس النواب، وفي المناصب الرئيسية، وفي عملية صنع القرار.
وأوضحت إنّ المساواة بين الرجل والمرأة مبدأ أساسي للاتحاد الأوروبي منذ إنشائه وهو محوري في جميع أنشطتنا ويبقى أولوية ملحة في برامجنا. ونحن نراقب بانتظام التقدم المحقق على صعيد المساواة بين الرجل والمرأة ونعمل بفاعلية على تحقيقه في أوروبا والعالم. وما أعنيه بالمساواة هي المساواة في الحقوق والرأي والتمكين والمسؤولية والمشاركة للنساء والرجال في جميع أوجه الحياة العامة والخاصة. كما يعني مساواة في الوصول إلى الموارد وتوزيعها العادل.
وختمت أنا على ثقة من أن البرنامج الذي نطلقه اليوم سيشكل فرصة ممتازة للهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية لتحقيق تقدم في وضع المرأة والمساهمة في مستقبل أفضل وأكثر عدالة يمكن فيه للنساء اللبنانيات التمتع بحياة من الإنصاف والكرامة. وأتمنى للهيئة وفريق عملها كل النجاح في هذا البرنامج، وكلّني ثقة من أنكن ستساهمن في تقدم المرأة وتمكينها في لبنان.
وتناول أمين سر الهيئة الوطنية المحامي فادي كرم في كلمته السبب الموجب لاطلاق برنامج التعاون فيما بين الهيئة الوطنية والاتحاد الاوروبي، كما وأنه عدد انجازات الهيئة الوطنية الأخيرة.
وقال كرم أن برنامج التعاون بين الهيئة الوطنية والاتحاد الاوروبي يهدف الى تسريع عملية مأسسة الهيئة الوطنية التي سبق أن إنطلقت من جهة كما وتسريع خطوة التواصل مع المجتمع المدني وضابطات الإرتكاز الجندري في الإدارات العامة من جهة أخرى.
وبعدما شكر كرم باسم الهيئة الوطنية الاتحاد الاوروبي وسفيرته، أوضح أن الاتحاد يسعى دوماً إلى مساعدة الكثير من الإدارات اللبنانية النشيطة كما والمجتمع المدني الفعّال ضمنه في كافة الخطوات التي يقومون بها مستلهماً لأجل إقرار هذه المساعدة شرعة حقوق الإنسان كما والحق الإنساني الدولي ليس إلاّ.
كما شكر كرم المجتمع المدني النشيط الذي يتناغم ويتكامل مع أعمال الهيئة الوطنية في سعي دؤوب لضمان تطبيق كامل مبادىء شرعة حقوق الإنسان والحق الإنساني في لبنان.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
نداء اتحاد المحامين العرب في ذكرى الوحدة العربية:
لتكن ذكرى الوحدة استنهاض همم، وصرخة ضمير للخروج من مستنقع الموت

(أ.ل) – تطل علينا ذكرى الوحدة العربية في الثاني والعشرين من فبراير/شباط 1958، ذكرى الانتصار والمجد، بينما نحن اليوم، بأسف شديد في تراجع وانهيار، والوطن العربي من أقصاه الى أقصاه في معاناة مريرة، وأزمات كارثية، فما أجمل وأجل الذكرى، وما أتعس وأصعب الحاضر.
شتان بين ماضٍ تألق، وبين حاضر ممزق، بين حاضر ينزف دماً وانقساماً، وبركاناً من جهنم، ومن الارهاب المنظم، حاضر لا يمت بصلة الى تاريخنا العربي المرصع بالانتصارات والفتوحات، والمضمخ بعطر الحرية والرحمة والعدالة، وبين ماضٍ من عصر الوحدة التي خفقت بيارقها في سماء دمشق قلب العروبة النابض، وفي سماوات القاهرة المباركة الصامدة، معطرة بوحدة الشعب العربي كله، يهتف بصوت واحد وقلب واحد، وإرادة صلبة واحدة… لبيك لبيك عبد الناصر، وتردد فلسطين والقدس الحزينة اناشيد البطولة والصمود والأمل المنشود.
ويومها وقف العالم باحترام واعجاب يتابع صعود الأمة لتتبوأ المقام الأرفع في صدارة الأمم.
ولا غرابة اليوم، في هذا المناخ الأسود من الإحباط والتمزق، والنزف المستمر، أن يعود الاستعمار من جديد بكل وجوهه السافرة والمقنعة، ومعه الكيان الصهيوني المجرم بكل فجوره ووحشيته، متفرجين مطمئنين سعداء، بإحتراب الأخوة، يدمرون بأيديهم المدن والأرياف والتاريخ، وتستمر الأمة الجريحة تسبح في بحر من دمائها، وتغرق في دمار لم تشهده غزوات المغول، وتبتلي في إعصار خطير من جنون الطائفية والمذهبية والعرفية، وتواجه بمرارة التلويح لعصر الدويلات ضمن شرق أوسط جديد، وهي أحلام جهنمية لن تطلع عليها الشمس طالما ما زال في الأمة نبض العروبة والوحدة.
ونحن في اتحاد المحامين العرب إذ تحملنا ذكرى الوحدة الى الإعتزاز بصانعيها، شعباً وقادة، خلف القائد الخالد عبد الناصر، وبرغم ما نشهده اليوم من فضول المأساة المستمرة، فما زلنا نعول كثيراً كثيراً على ارادة شعبنا العربي العظيم من محيطه الى خليجه وتراب فلسطين المقدس، هذا الشعب الذي صنع يوماً معجزات التاريخ، ونعوّل معه على أحرار الامة والقادة الصفوه من ابطالها الصامدين، ونهيب بهم جميعاً أن يوقفوا المأساة فوراً، وأن يحقنوا دماء الأخوة بلا وساطة، ويتصدوا بشجاعة لمخططات التقسيم وسايكسبيكو الجديدة، ومهازل المفاوضات المسرحية، وأن لا يسمحوا بتدنيس علم العروبة بألوان الشعوبية والمذهبية والدويلات اللقيطة، صنيعة الجهل والارادات الخارجية، وأن يتذكروا أنهم أحفاد خالد وصلاح الدين والمعتصم وعبد الناصر، ولتكن ذكرى الوحدة برغم عمق الوجع والندم، لتكن في الصدور والعزائم، لا يأساً وبكاءً، بل استنهاض همم، وصرخة ضمير للخروج من مستنقع الموت، ولتشرق هذه الذكرى العزيزة، صحوة ضمير، وعودة للإصالة، مدركين أن في الوحدة قوة وانتصاراً، وأن في التفرق ضعفاً وهزيمة وانكساراً.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــ
تحت شعار “الإبداع”: جمعية الفنانين اللبنانيين افتتحت معرض
هيئتها الإدارية في “مركز الصفدي الثقافي” بطرابلس

(أ.ل) – بالتعاون مع “مؤسسة الصفدي”، إفتتحت جمعية الفنانيين اللبنانيين للرسم والنحت معرضها الجماعي المخصص لهيئتها الإدارية تحت عنوان: “Committee Board”، في قاعة الشمال بمركز الصفدي الثقافي بطرابلس، وسيستمر المعرض حتى يوم السبت 22/02/2014.
إفتتح المعرض بحضور رئيس الجمعية الدكتور إلياس ديب، وأعضاء الهيئة الإدارية، المدير العام لمؤسسة الصفدي رياض علم الدين، الدكتور جان جبور مدير كلية الآداب في الجامعة اللبنانية الفرع الثالث، مدير معهد الفنون في الجامعة اللبنانية علي العلي، وسط مشاركة لافتة من الفنانيين التشكيليين، ومهتمين.
وقدّ تزينت القاعة بأربعين لوحة مختلفة الأحجام والمواضيع والتقنيات، وتمثل إتجاهات وتيارات فنية عدة من مرحلة الحداثة وما بعدها والفنون المعاصرة، وحملت اللوحات توقيع كل من الفنانيين التشكيليين: الياس ديب، هبة درويش، هلا غرز الدين، فؤاد شهاب، سوزان خير الله، عبد المولى العويني، وإبتسام الرفاعي. وتخللّ المعرض عرض فيلم وثائقي عن إنجازات الجمعية للعام 2013 ، وهو من إعداد الفنانة التشكيلية هبة درويش.
وكانت كلمة لعلم الدين بالمناسبة، رحب فيها بداية بالحضور، وقال: “خلال زيارته لمعرض جمعية الفنانين اللبنانيين للرسم والنحت الذي استضافته أرجاء هذه القاعة العام الماضي، أكد رئيس “مؤسسة الصفدي” الوزير محمد الصفدي أن طرابلس كانت دائماً مدينة الثقافة الأولى، وشدد على أن دور هذه المدينة كان دوماً جامعاً وليس مفرقاً، وأمل أن يعود هذا الدور الجامع، كما سابق عهده، مؤثراً وفاعلاً في لبنان ككل. أضاف: “وها نحن مجدداً نقرن القول بالفعل، أولاً، من خلال استمراريتنا في “مركز الصفدي الثقافي” رغم كل الصعوبات، وثانياً، من خلال لقائنا اليوم مع إبداعات الهيئة الإدارية للجمعية، التي توافقنا مع رئيسها الدكتور الياس ديب في لقائنا الأول، أن تتكرر هذه التجربة عبر التعاون بين المؤسستين في أعمال ونشاطات فنية أخرى”. وأكد “أن رسالتنا الثقافية المبنية على الحوار الحضاري والتبادل الثقافي واحترام الرأي المختلف، مستمرة بإذن الله”. وشدد علم الدين على أن برامج المؤسسة الاجتماعية والتربوية والزراعية والثقافية المتنوعة، تتوجه إلى كافة فئات المجتمع، إلا أن التركيز ينصب بالدرجة الأولى على الشباب، فهم ثروة لبنان الحقيقية، وعليهم يعقد الأمل في بناء الوطن وازدهاره”. وعن المعرض قال علم الدين: إن لقاءنا هذا يحمل شعار “الإبداع”، كيف لا وهو يحوي في مضمونه أعمالاً وتجارب غنية لأساتذة لهم بصمات واضحة في مجال الفن الأصيل. فمالعرض الذي نشهد افتتاحه اليوم، يتضمن أجمل ما أبدعته أنامل رئيس وأعضاء الهيئة الإدارية لجمعية الفنانين اللبنانيين للرسم والنحت، الذين نتوجه إليهم بالشكر على إيمانهم بطرابلس وثقافة أبنائها، وإصرارهم على نقل هذه التجربة الغنية إلى هذه المدينة الطيبة، بهدف تفعيل التبادل الفكري والثقافي والفني بين أبناء الوطن الواحد.
من جهته، اعتبر الدكتور الياس ديب أن الجمعية أخذت على عاتقها رسالة الفن وحماية الإبداع، وهي تدعو جميع الفنانيين في لبنان والخارج إلى مشاركتها نشاطاتها ومتابعتها والتواصل معها. وقال: يزخر تاريخ الفن بما يحرض الفنان على الاستمرار والسعي خلف قيم الحياة وأبعادها الإنسانية والتي تتفتح في حيوية الأعمال الفنية. ولفت أن الجمعية ترفض الإحباط واليأس وتدعو إلى المزيد من الحداثة ولتفاعل الفنون والعلوم والتكنولوجيا، وللفنون بكافة أشكالها، في سبيل الوصول إلى لبنان الثقافة. ووقال: تهتم الجمعية خلال مسيرتها في العام 2014 برفع راية ومقولة “شعارنا الإبداع” وتهتم أيضاً بالجيل الشاب كما تكفل وتدعم شروط الفنان المهنية والمعيشية والإنسانية. وتعمل على حماية العمل الفني الأصيل. وعن المعرض قال: تلفت الجمعية إلى قضية الاحتراف والممارسة اليومية للفن وتطمح من عرض غنتاجات هيئتها الإدارية إلى إعطاء النموذج لصورة الفنان المعاصرة.
ولفت إلى أن أعمال الفنانين المشاركين في المعرض إنما هي الشاهد الصادق على قضية الفن التشكيلي خاصة والفنون البصرية الأخرى. واكد على أهمية المخيلة البصرية والفكر البصري.
وختم موجهاً الشكر إلى مؤسسة الصفدي على التعاون الدائم والذي أمل أن يتكرس على نطاق أوسع في المستقبل، في كل ما من شانه أن يساهم في العبور بالمجتمع إلى الأفضل من خلال تبني سياسة الثقافة والفنون.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
“نقابات عمال البناء”: لمعالجة الأوضاع الأمنية
والأزمات الاقتصادية والاجتماعية

(أ.ل) – عقد المجلس التنفيذي لاتحاد نقابات عمال البناء والأخشاب في لبنان اجتماعا برئاسة رئيسه مرسل مرسل، ناقش الأمور الواردة على جدول الأعمال المتعلقة بالأوضاع العامة والمطالب العمالية وقضايا تنظيمية في الاتحاد.
بداية، أكد المجتمعون، في بيان “استنكارهم الشديد لمسلسل التفجيرات المجرمة التي تنفذه أياد إرهابية حصدت وتحصد آلاف الشهداء والجرحى إضافة إلى الدمار والخسائر المادية الكبيرة التي تقضي على موارد عيش الفقراء وأصحاب الدخل المحدود”، وطالبوا “الدولة بزيادة الجهود لكشف الشبكات الارهابية التي تمارس هذه الأعمال المستنكرة، والإسراع بالتعويض على المتضررين بشريا وماديا، كما نتمنى الشفاء العاجل للجرحى والرحمة للشهداء والتعازي لذويهم”.
وعبروا عن “الارتياح لتشكيل الحكومة بعد الفراغ لأكثر من عشرة أشهر”، واملوا ان “تكون من أولويات هذه الحكومة، معالجة الأوضاع الأمنية والأزمات الاقتصادية والاجتماعية وانعكاساتها السلبية على حياة المواطنين خصوصا العمال منهم وذوي الدخل المحدود، إضافة إلى ضرورة الإهتمام بقضايا العمال ومطالبهم الحيوية المتعلقة بحماية اليد العاملة اللبنانية من المزاحمة غير المشروعة وتحسين الأجور وتقديمات الضمان الاجتماعي وشمول عمال ورش البناء بتقديماته وتفعيل جهاز التفتيش في الضمان لتسجيل العمال المكتومين وتفعيل عمل المكاتب بالضمان إنجاز معاملات المضمونين بالسرعة الممكنة، وضرورة دفع التعويضات العائلية للعمال المضمونين مباشرة من الضمان الاجتماعي ضمانة لوصولها إلى العمال وإعادة ربط التعويض العائلي بالحد الأدنى للأجور بنسبة 75% كما كان عليه مسبقا”.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
منتدى عربي ثاني للتنمية والتوظيف عقد في الرياض
بعنوان “نحو الحماية الاجتماعية والتنمية المستدامة”

(أ.ل) – واشنطن – ينظم البنك الدولي، بالاشتراك مع المملكة العربية السعودية ومنظمة العمل العربية، الملتقى العربي الثاني للتنمية والتوظيف، بعنوان “نحو الحماية الاجتماعية والتنمية المستدامة”. ويعقد المنتدى تحت رعاية صاحب السمو الملكي الملك عبد الله بن عبد العزيز في العاصمة السعودية الرياض من 24 إلى 26 فبراير/شباط 2014.
وسيدعى للمشاركة في هذا المنتدى وزراء المالية، والعمل، والشؤون الاجتماعية، والتعليم في جميع الأعضاء الواحد والعشرين في جامعة الدول العربية، إلى جانب ممثلين من القطاع الخاص، والنقابات العمالية، ومؤسسات التدريب والتأمين الاجتماعي، والمجتمع المدني، والمنظمات الدولية والإقليمية ذات الصلة.
وبينما اتخذت دول الجامعة العربية العديد من الخطوات الإيجابية بشأن قضية بطالة الشباب وتوسيع فرص الحصول على الخدمات الاجتماعية لجميع المواطنين، فإنها تدرك أنه يجب عمل المزيد لمعالجة مشكلة البطالة والإقصاء الاجتماعي. وسيعرض المنتدى التحدي المتمثل في معادلة انخفاض إنتاجية العمالة في الدول الأعضاء في الجامعة العربية مع مناقشات تركز على انعدام الكفاءة والمساواة في السوق، كما سيستكشف الاستراتيجيات التي من شأنها إشراك الشعوب العربية في النشاط الاقتصادي على نحو أفضل.
ومن جانبها، قالت إينغر أندرسن نائبة رئيس البنك الدولي لشؤون منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا “من المهم أن نفهم الطبقات الأساسية للاستبعاد التي تسببت في تحقيق أعلى معدلات البطالة بين الشباب وأدنى معدلات مشاركة الإناث في العالم. فديناميكيات العمالة الحالية لا تنتج ما يكفي من فرص العمل الجيدة؛ وبالتالي فإن دول الجامعة العربية بحاجة لوضع سياسات من شأنها التشجيع على خلق فرص العمل عن طريق ضمان قطاع خاص رسمي حيوي ونشط، وبرامج تعليم وتنمية مهارات ذات صلة، وتخصيص الموارد والمواهب البشرية بكفاءة”.
وأوضح أحمد لقمان، مدير عام منظمة العمل العربية، كيف أن هذا المنتدى يمثل استمراراً وتواصلاً للمنتدى الأول الذي عُقد في الدوحة عام 2008، الأمر الذي يعكس التزام منظمة العمل العربية تجاه تحسين وتعزيز فرص العمل. وأكد لقمان أن هدف وموضوع منتدى عام 2014 يعكس الاهتمام المشترك لمنظمة العمل العربية والبنك الدولي بالقضاء على الفقر وخفض معدلات البطالة في المنطقة العربية. وحث المنتدى على “تمهيد الطريق للتوصل لفهم مشترك للتحديات التي تواجهها دول الجامعة العربية كأساس لالتزام جماعي نحو استنباط الحلول من خلال نهج التنمية المتكاملة والشاملة”.
وسيختتم المنتدى أعماله بإصدار بيان مشترك، يطلق عليه إعلان الرياض، يشمل تأييد والتزامات جميع الأطراف. وسيتضمن الإعلان التوصيات والتقدير لقيمة بالمشاركة في إصلاحات شاملة ترمي إلى بناء رأس المال البشري بين الفئات الأكثر فقراً وضعفاً، والمساهمة في النمو الاقتصادي، وتعزيز الازدهار المشترك على المستوى القطري في جميع أنحاء المنطقة. (انتهى)
خلال تظاهرة.. وزير الداخلية الإسرائيلي: غور الأردن هي إسرائيلية والمستوطنات ستبقى فيها
 
(أ.ل) – تظاهر نحو ثلاثة آلاف إسرائيلي بينهم وزراء وأعضاء في الكنيست الإسرائيلي الجمعة في منطقة الأغوار شمال الضفة الغربية لدعم التوسيع الاستيطاني فيها.
وأكد وزير الداخلية الإسرائيلي والعضو بحزب الليكود اليميني المتطرف”غدعون ساعر” أن منطقة غور الأردن إسرائيلية وأن المستوطنات ستبقى وستزدهر فيها “حسب قوله”.
وقال ساعر: إنّ “ضمان أمن إسرائيل يستوجب وجود عمق استراتيجي، ولا بد أن تمر الحدود في غور الأردن لان البديل هو مرورها في كفار سابا ونتانيا وهذا أمر لا يقبله العقل”.
وأعرب عن اعتقاده بأنه ليس هناك وجود عسكري من دون استيطان، مضيفًا “عندما لا يوجد استيطان ينعدم الأمن ويوجد ما وصفه (إرهاب)_حسب وصفه_”.
واعتبر ساعر تجميد البناء في المستوطنات لن يساهم في دفع العملية السلمية، مشيرًا إلى أن إسرائيل رفضت هذا المطلب في السابق ويجب رفضه اليوم أيضا.
وكان ساعر ورئيس إدارة الائتلاف الحكومي ياريف ليفين من بين ثلاثة آلاف شخص شاركوا في مسيرة جرت في غور الأردن صباح اليوم دعمًا للاستيطان في تلك المنطقة.
بدوره، قال رئيس الائتلاف الحكومي عضو الكنيست يريب ليفين، إنه يحق لإسرائيل البناء في الأغوار وكل مكان في ‘أرض إسرائيل’، وأضاف: ‘نحن نصر على البقاء في الأغوار.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
انتهت النشرة
 

Print Friendly

عن admin

شاهد أيضاً

cairo26-5-2017

مصر: مقتل 26 في هجوم بالرصاص على حافلة تنقل أقباطا مسلحون ملثمون فتحوا النار على ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *