الرئيسية / النشرات / نشرة الجمعة 22 أيار 2015 العدد 2892

نشرة الجمعة 22 أيار 2015 العدد 2892

majles

مقررات مجلس الوزراء: قبول ترشيح سفراء أجانب والموافقة على مشاريع

(أ.ل) – وزعت الأمانة العامة لمجلس الوزراء، المقررات الرسمية للجلسة التي عقدت أمس في السرايا، وجاء فيها:

“- الموافقة على طلب وزارة الشباب والرياضة الاجازة تلزيم اعمال الصيانة لكل من ملعب طرابلس الأولمبي والمدينة الكشفية في سمار جبيل – البترون بما فيها قطع الغيار للعام 2015 بموجب استدراجي عروض أسعار بالطريقة السريعة وبواسطة ادارة المناقصات في التفتيش المركزي واستمرار تكليف مجلس الانماء والاعمار بتأمين أعمال الصيانة لملعب بعلبك وبما فيها قطع الغيار للعام 2015 وتحويل الاعتماد الملحوظ لهذه الغاية لدى الوزارة الى حسابه.

– الموافقة على طلب وزارة الاشغال العامة والنقل تلزيم استكمال أعمال المرحلة الثانية لمشروع طريق كفررمان – مرجعيون وفقا للاسس التي اعتمدت عند تلزيم المرحلة الاولى بطريقة استدراج عروض ومن خارج البرنامج العام للمناقصات وعبر ادارة المناقصات.

– الموافقة على طلب وزارة المالية الاجازة للمديرية العامة للشؤون العقارية عقد صفقات بالتراضي بطريقة استقصاء اسعار لاجراء اعمال تحديد وتحرير وكيل وتنظيم خرائط نهائية في بعض المناطق العقارية وذلك لغاية نهاية عام 2015.

– الموافقة على عرض وزارة المالية لطلب جمعية حماية وتحسين نسل الجواد العربي في لبنان وميدان سباق بارك بيروت تاجيل استيفاء الوزارة عائدات ايرادات ميدان السباق.

– الموافقة على مشروع مرسوم يرمي الى اعطاء منح التعليم بصورة موقتة للمستخدمين والعمال عن العام الدراسي 2014 – 2015.

– الموافقة على مشاريع مراسيم ترمي الى نقل اعتمادات من احتياط الموازنة العامة الى موازنة بعض الإدارات العامة لعام 2015 على اساس القاعدة الاثنتي عشرية.

– الموافقة على طلب وزارة الزراعة التعاقد مع ثلاثة اختصاصيين في البيوكيمياء من الناجحين في المباراة التي اجراها مجلس الخدمة المدنية عام 2013 ونقل الاعتماد اللازم لذلك.

– الموافقة على طلب وزارة التربية والتعليم العالي احتساب الفترة التي عملت خلالها السيدة لوريس الراعي في مصلحة الانعاش الاجتماعي ضمن خدماتها الفعلية الخاضعة للمحسومات التقاعدية.

– الموافقة على مشروع مرسوم يرمي الى تعديل المرسوم رقم 8377 تاريخ 30/12/1961 المتعلق بتنظيم وزارة الصحة العامة لجهة زيادة عدد الاسرة في مستشفى اورنج ناسو الحكومي بحيث يصبح 72 سريرا بدلا من 40 سريرا.

– الموافقة على مشروع مرسوم يرمي الى اعتبار الأشغال العائدة لمشروع انشاء سد وبحيرة بسري وتخطيط طريق لتمرير خطوط الجر نحو بركة انان في بعض قرى وبلدات قضاءي الشوف وجزين، من المنافع العامة (محافظتا لبنان الجنوبي وجبل لبنان- قضاءا جزين والشوف).

– الموافقة على طلب المؤسسة العامة لتشجيع الإستثمارات في لبنان الترشح لمركز مدير منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا ضمن اللجنة التوجيهية لـ WAIPA.

– الموافقة على طلب المؤسسة العامة لتشجيع الإستثمارات في لبنان المصادقة على عقد سلة الحوافز الموقع مع شركة المجموعة اللبنانية للتحميص ش.م.م.” المتعلق بمشروع التوسعة الإستثماري منوي تنفيذه على عدد من العقارات في منطقة الحصون العقارية – قضاء جبيل – محافظة جبل لبنان.

– الموافقة على 3 مشاريع مراسيم ترمي الى إنشاء فروع في لبنان لجمعيات أجنبية في لبنان.

– الموافقة على طلب وزارة الخارجية والمغتربين تعديل قرار مجلس الوزراء رقم 68 تاريخ 10/10/2012 المتعلق بايجار المقر الجديد لمبنى اليونيفيل في بعبدا لجهة تغيير رقم العقار بحيث يصبح 5671 بدلا من 7671 ولجهة تحديد البدل العائد للفترة الاخيرة من التعاقد.

– الموافقة على طلب وزارة الشؤون الاجتماعية تغطية نفقات العقود المشتركة مع الجمعيات الاهلية والهيئات الدينية إعتبارا من 1/1/2015 ولغاية التصديق عليها وفقا للأصول وعلى تجديد عقود رعاية وتأهيل الاشخاص المعوقين للعام 2015 مع اعطائها مفعولا رجعيا ابتداء من 1/1/2015.

– الموافقة على طلب وزارة الداخلية والبلديات تمديد تلزيم أعمال جمع ونقل النفايات ضمن نطاق اتحاد بلديات الشقيف – النبطية مع شركة “الجنوب للخدمات والمقاولات ش.م.م.” وتسديد المستحقات المترتبة للشركة المذكورة على الاتحاد من الصندوق البلدي المستقل.

– الموافقة على طلب وزارة الداخلية والبلديات تعديل قرار مجلس الوزراء رقم 58 تاريخ 7/8/2014 المتعلق بتطويع ضباط وتلامذة ضباط في الكلية الحربية لصالح القوى العسكرية والأمنية، لجهة العدد والإختصاصات المطلوبة للتطويع لصالح المديرية العامة للأمن العام.

– الموافقة على طلب وزارة الزراعة تفويض الوزير توقيع مشروع مذكرة تفاهم بين وزارة الزراعة في الجمهورية اللبنانية ووزارة الزراعة في جمهورية الهند للتعاون في المجال الزراعي والقطاعات ذات الصلة.

– الموافقة على طلب وزارة الداخلية والبلديات توقيع اتفاق تبادل نوايا حسنة بين بلدية كرم المهر في قضاء المنية – الضنية وبلدية باراماتا (اوستراليا).

– الموافقة على طلب وزارة الاعلام تفويض الوزير التوقيع على اتفاق تعاون بين وكالتي الاعلام اللبنانية والمكسيكية.

– الموافقة على إتفاقية بين الحكومة اللبنانية – مشروع دعم الاسر الاكثر فقرا في لبنان وبرنامج الاغذية العالمي لتأمين خدمات الدعم التقني والخدمات المتعلقة بالبطاقة المسبقة الدفع لإدارة البطاقة الغذائية الالكترونية.

– تكليف وزارة الأشغال العامة والنقل التفاوض مجددا مع السيد عبد الجاعوني بشأن إمكانية الرجوع عن دعوى التحكيم والتوصل إلى الحل المناسب بشأن القرارات الصادرة عن مجلس شورى الدولة، وإفادة مجلس الوزراء عن النتيجة في الجلسة المقبلة والطلب إلى رئيس هيئة القضايا في وزارة العدل إقتراح الإجراءات والتدابير التي على الدولة اللبنانية القيام بها في حال الإستمرار في دعوى التحكيم وذلك خلال أسبوع على الأكثر.

– عرض وزارة الخارجية والمغتربين قبول ترشيح سفراء اجانب جدد لدى لبنان.

– الموافقة على طلب وزارة الزراعة إبرام عقود رضائية مع مصنعي الأعلاف المركزة والأعلاف الغليظة.

– الموافقة على قبول هبات واردة الى بعض الإدارات العامة.

– الموافقة على المشاركة في اجتماعات تعقد في الخارج.

– الموافقة على تعديل قرار مجلس الوزراء رقم 25 تاريخ 3/4/2012 المتعلق بإجراء مباراة مفتوحة في مجلس الخدمة المدنية للتعيين في وظيفة أستاذ تعليم ثانوي في ملاك وزارة التربية والتعليم العالي، وذلك لجهة إشتراك حملة الإجازة الجامعية في المواد الإجرائية بما فيها مادتي Physique electronique والـ Informatique في المباراة المذكورة.

– الموافقة على طلب مجلس الانماء والاعمار اطلاق مشروع تأهيل طريق الكرك – الحمرا بلازا – ابلح – التعاضد (رياق) بتمويل من الاعتمادات المخصصة في القانون رقم246 تاريخ 12/7/1993، على ان تسترد لاحقا من المبالغ المتوفرة بموجب اتفاقية القرض المخصصة لهذا المشروع والموقعة مع الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية”.-انتهى-

———

ghassan ghuson (1)

غصن دعا لعقــد مجلــس تنفيــذي بمناسبة ذكرى المقاومة والتحرير في 25 الحالي

(أ.ل) – دعا رئيس الاتحاد العمالي العام في لبنان السيد غسان غصن أعضاء المجلس التنفيذي للاتحاد لعقد جلسة خاصة للمجلس التنفيذي بمناسبة الذكرى العاشرة للمقاومة والتحرير وذلك صباح يوم الاثنين المقبل الواقع فيه 25/5/2015 في بلدة العديسة الحدودية – على الحدود اللبنانية الفلسطينية – المصطبة – جنوب لبنان.-انتهى-

———-

giwaa ibrahim

ابراهيم: لعدم نشر أي معلومات أو اخبار لها علاقة

بملف العسكريين المخطوفين إلا بعد العودة الى المراجع المعنية

(أ.ل) – صدر عن مكتب المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم البيان الآتي:

تناولت بعض وسائل الاعلام في الاونة الاخيرة معطيات تتعلق بمسار المفاوضات في ملف العسكريين المخطوفين، وتبين أنها مجرد اخبار وتحليلات لا تمت الى الحقيقة بصلة وتؤثر سلباً على هذا الملف، لا بل تساهم في التعكير على عملية التفاوض الجارية وقد تعرّضها الى الانتكاسة نتيجة ضخ معطيات إما مجتزأة أو غير واقعية، وبالتأكيد هذا ما لا يريده أحد.

يتمنى مكتب المدير العام للأمن العام من وسائل الاعلام عدم نشر أي معلومات أو اخبار لها علاقة بهذا الملف إلا بعد العودة الى المراجع المعنية، والاكتفاء حاليا بما يصدر من بيانات عن أصحاب الشأن الذين لن يتوانوا في الكشف عمّا يجري في هذه القضية في الوقت المناسب، وذلك رأفة بأعصاب أهالي العسكريين وصوناً للحقيقة ولإيصال هذه القضية إلى خواتيمها المرجوة.-انتهى-

———–

jamil sayed 

اللواء السيّد: تباكي جعجع على لبنان أوهم اللبنانيين انهم امام

(أ.ل) – صدر عن المكتب الاعلامي للواء الركن جميل السيد ما يلي:

ردّ اللواء الركن جميل السيد على ما جاء على لسان رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع في مؤتمره الصحفي أمس، من انه يجب استدعاء اللواء السيد للشهادة في قضية الوزير السابق ميشال سماحة، بالقول ان جعجع لا يمكن ان يفوته بأن اللواء السيد كان قد تقدم فعلاً بشهادته في هذه القضية امام قاضي التحقيق العسكري رياض ابو غيدا بتاريخ ٢٠١٥/٩/١٨، وأن جميع وسائل الاعلام قد واكبت هذا الحدث في حينه، مشيراً الى ان لجوء جعجع الى الكذب وتشويه الحقائق لا يمكن ان يفاجىء احداً كون من احترف القتل في ماضيه يهون عليه الكذب في حاضره ومستقبله.

وأشار اللواء السيد بأنه من القانوني والطبيعي معاقبة سماحة حتى ولو جرى استدراجه الى نقل المتفجرات من سوريا، لكن ما رآه اللبنانيون أمس من مبالغات سمير جعجع في انتقاد القضاة وفي التباكي على استقرار لبنان وعلى الدولة بسبب الحكم المخفف على سماحة، جعلهم يتوهمون انهم امام حمامة سلام او امام الأم تيريزا، مضيفاً بأنّه، وخلافاً لتصريحات جعجع وبعض قادة ميليشيات الحرب الاهلية السابقين من ان الحكم المخفّف على سماحة يشجع القتل والاغتيال في البلد، فإنّ اكثر ما يشجع على القتل والاغتيال والتفجير في لبنان هو ان قادة تلك الميليشيات الذي قتلوا وذبحوا ودمروا وهجّروا وفجّروا ونهبوا، قد جرت مكافأتهم على جرائمهم من خلال اتفاق الطائف، فتحكّموا بالدولة وقسمّوها على أزلامهم ومقاساتهم وحرّضوا وشتّتوا اهلها طوائف ومذاهب، في حين أنّ العدالة الحقيقية كان يجب ان تضعهم في السجون أو أن تُرسِلهم الى القبور.-انتهى-

———–

army

قيادة الجيش: توقيف أشخاص في محلة بر الياس وحارة حريك

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 22/5/2015 البيان الآتي:

في إطار الحفاظ على الأمن والاستقرار، أوقفت وحدة من الجيش يوم أمس في بلدة بر الياس – البقاع، السوري عبد النبي رومية ونجله علاء الدين للاشتباه بعلاقتهما بالمجموعات الإرهابية.

وفي محلة حارة حريك، أوقفت قوة من الجيش المدعو أحمد محمد حمود المطلوب بجرم السلب بقوة السلاح، والفلسطيني علي حسن معروف، المطلوب بجرم سرقة سيارات.

من جهة أخرى، أوقفت قوى الجيش في مناطق المنية وعكار 53 شخصاً من التابعية السورية لتجول بعضهم من دون أوراق قانونية، ولدخول بعضهم الآخر الأراضي اللبنانية بطريقة غير شرعية.

تمّ تسليم الموقوفين إلى المرجع المختص لإجراء اللازم.-انتهى-

———-

mhm shkeir

شقير عرض مع وفد غرفة التجارة اللبنانية الاسترالية

يرافقه مايلز تعزيز العلاقات بين البلدين

(أ.ل)- إستقبل رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة والزراعة في لبنان رئيس غرفة بيروت وجبل لبنان محمد شقير وفدا من غرفة التجارة اللبنانية- الاسترالية برئاسة فادي زوقي، يرافقه سفير استراليا في لبنان غلين مايلز، بحضور نواب رئيس غرفة بيروت وجبل لبنان محمد لمع وغابي تامر ونبيل فهد، رئيس غرفة التجارة الدولية – بيروت وجيه البزري، عضو مجلس ادارة الغرفة محمود مطر، ومدير عام الغرفة ربيع صبرا، وتم خلاله بحث تعزيز العلاقات الاقتصادية بين لبنان واستراليا.

شقير

بداية، تحدث شقير، فأشاد بـ”الجهود والاعمال التي تقوم بها الغرفة اللبنانية- الاسترالية لتقوية العلاقات الثنائية”، مشددا على “ضرورة السير قدما في تنفيذ الاتفاق الموقع بين الغرفتين الذي يضع رؤية مشتركة لتنمية العلاقات الاقتصادية”.

كذلك، شدد على “ضرورة الاستفادة من الجالية اللبنانية الفاعلة والقوية في استرالية للوصول الى الاهداف المرجوة”. وقال: “ان الانتشار اللبناني في الخارج هو من أهم العوامل لتنمية الاقتصاد، وقد استفاد لبنان من هذا الانتشار لكن كان بإمكانه احراز أضعاف مضاعفة، لو تم انشاء شبكة متماسكة لهذا الانتشار”.

ودعا شقير الوفد الى “التفكير بما يمكن ان تقدمه السوق الاسترالية الى لبنان، وبالعكس”.

وقال: “ان تنمية العلاقة بين البلدين هو مؤشر واضح للتنمية المشتركة، وهذا يفترض تخفيض الاكلاف وفترة النقل وتسهيل دخول اللبنانيين الى استراليا”.

ولفت الى “ضرورة دراسة سبل زيادة التبادل التجاري، وكذلك تشجيع الاستثمار الاسترالي في لبنان”.

زوقي

أما زوقي، فأكد ان “هناك فرصا كبيرة للتعاون في البلدين”، وأشار في الوقت نفسه على “ضرورة ان يكون هناك تعريف أكبر بأوضاع البلدين، وهذا يتم عبر تبادل الزيارات، واقامة ورش العمل واللقاءات الثنائية بين رجال الاعمال في البلدين”، لافتا الى ان “هناك اهتماما خاصا من قبل رجال الاعمال الاستراليين بإعادة اعمار سوريا”. وقال: “هذا الموضوع سيكون مدار بحث في الفترات المقبلة”. وأكد “وجود امكانية كبيرة بخلق شراكات عمل بين القطاع الخاص في البلدين بدعم من الجالية اللبنانية في استرالية للاستثمار في مشاريع متنوعة”.

مايلز

من جهته، ركز سفير استرالية على موضوع الامن في لبنان، وقال: “ان موضوع الأمن هام جدا بالنسبة للمستثمرين، ومن الضروري العمل على معالجته”.

أضاف: “لبنان يشكل مدخلا الى السوق الخليجية، واستراليا مهتمة جدا بالدخول الى هذه الاسواق”.-انتهى-

———–

john kahwaji

قهوجي في امر اليوم: لن نستكين حتى تحرير آخر شبر من ترابنا الوطني المحتل

(أ.ل) – بمناسبة الذكرى الخامسة عشرة للمقاومة والتحرير وجه قائد الجيش العماد جان قهوجي أمر اليوم إلى العسكريين الآتي نصه:

أيها العسكريون

يطلّ عيد المقاومة والتحرير هذا العام، على وقع احتدام الأزمات الإقليمية، واستمرار الفراغ الرئاسي والتحديات الداخلية على أكثر من صعيد. لكنّكم في موازاة ذلك، كنتم على قدر هذه التحديات، فتابعتم مهمّاتكم الوطنية بمنتهى الشجاعة والاندفاع، تحمون بصمودكم وإلى جانبكم شعبكم المقاوم، إنجاز التحرير من السقوط في مخططات العدو الإسرائيلي، وتحافظون بالتزامكم وتضحياتكم المعمّدة بدماء رفاقكم الشهداء، على الاستقرار الوطني من عبث الإرهاب المتربص شراً بالوطن. مقدّمين من خلال ذلك كلّه، مثالاً عن الوحدة الوطنية، التي طالما شكلّت علّة وجود هذا الوطن وقوّة استمراره، سيداً حرّاً مستقلاً.

أيها العسكريون

إن الحفاظ على صيغة العيش المشترك والإلتزام بالميثاق الوطني والولاء الكامل للبنان، أهداف سامية طبعت مهمّات مؤسستكم طوال السنوات الماضية، فأثبتت بما لا يقبل الشك أنّ هاجسها الوحيد هو بقاء الوطن، وأن لا مكان في صفوفها للفئوية والتجاذبات السياسية أو للحسابات الخاصة مهما كان شأنها، لذا أدعوكم إلى الاستمرار على هذا النهج الوطني الجامع، الذي وحده يحمي لبنان، ويمنع أعداءه من استدراجه إلى أتون الفوضى والتشرذم والإنحلال.

إن المصاعب أمامكم كبيرة، والمطلوب منكم الكثير، لكنّني على ثقة تامة بقدرتكم على تخطيها، كما تخطيتموها من قبل.

أيها العسكريون

بعد أن كان الجنوب ساحةً مفتوحةً للعدوان الإسرائيلي، وبوابةً لرياح الفتنة إلى الداخل، أصبح واحة أمانٍ واستقرار، بفضل إرادة أبنائه، وجهوزيتكم للدفاع عنه، ومساندة القوات الدولية لكم تنفيذاً للقرار 1701. واليوم وبعد أن شكّك البعض في قدرتكم على التصدي للتنظيمات الارهابية، نجحتم بقوّة في كسر شوكتها وإحباط أهدافها التخريبية، ما رسّخ ثقة اللبنانيين بكم، وشكّل محط إعجاب الدول الصديقة، التي بادرت ولا تزال، الى تقديم الدعم العسكري النوعي الى مؤسستنا.

أيها العسكريون

في هذه المناسبة الوطنية العزيزة، أستذكر وإياكم بإكبار وإجلال، أرواح شهداء لبنان وشهداء الجيش الذين بذلوا أرواحهم على مذبح الوطن، وأحيّي رفاقكم الأبطال المختطفين لدى التنظيمات الإرهابية، وأعاهدهم بأن قضيتهم ستبقى أمانة في أعناقنا حتى تحريرهم وعودتهم محفوظي الكرامة الى عائلاتهم ومؤسستهم، وباسمكم أيضاً أعاهد اللبنانيين، أننا لن نستكين حتى تحرير آخر شبر من ترابنا الوطني المحتل، وأن نحافظ على وطننا، أرضاً وشعباً ومؤسسات، وأنا واثق بأنكم لن تبخلوا بعرق ودم لتستحقوا شرف هذه المهمّة النبيلة.-انتهى-

———-

nabih berri

مقبل بعد لقائه بري: الجيش في جهوزية كاملة وحاضر لصد اي هجمات

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري بعد ظهر اليوم في عين التينة نائب رئيس الحكومة وزير الدفاع سمير مقبل وعرض معه للأوضاع العامة والوضع الامني.

وقال مقبل بعد اللقاء: زيارتي لدولته اليوم تندرج في اطار الزيارات الدورية التي اقوم بها لدولته خصوصاً في هذه الايام الدقيقة التي يمر بها لبنان. ونأتي الى دولته لكي نأخذ رأيه بكل المواضيع المهمة. وقد بحثنا في كل القضايا التي تهّم البلد من قضايا عسكرية الى سياسية الى كل القضايا.

سئل: هل كان الجو إيجابياً؟

اجاب: دائماً نستفيد من دولة الرئيس للخبرة التي يتميز بها، ولذلك فأن اجتماعاتنا معه إيجابية دائماً.

سئل: هل بحثتم في موضوع عرسال وتدخل الجيش لمواجهة التكفيريين؟

اجاب: تكلمت عن قضية عرسال مرات عديدة، وأقول اليوم ان الجيش في جهوزية كاملة، وهو موجود على التلال الاستراتيجية من عرسال الى رأس بعلبك ويتخذ كل الاحتياطات اللازمة لصدّ اي هجوم او اية اعتداءات على الاراضي اللبنانية. يحدث احياناً بعض التسريبات غير المنضبطة ولكنها غير مهمة، فالحدود كلها منضبطة والجيش حاضر لصدّ أية هجمات.

وحول موضوع التعيينات الامنية والعسكرية قال: بالنسبة للتعيينات فأن المستجد قريباً هو موضوع تعيين المدير العام لقوى الامن الداخلي، وهذه المسألة تكلمت بها واقول ان التعيينات التي تخص وزارة الداخلية هي منفصلة عن التعيينات في الجيش. وكما هو معلوم فأن المستحق اليوم هو موضوع تعيين مدير عام قوى الامن الداخلي وهذا الموضوع يعالجه وزير الداخلية. اما بالنسبة لي كوزير للدفاع فأن الاستحقاقات التي ستحصل هي بعد ثلاثة او اربعة اشهر، وكما قلت وأردّد اليوم “لنوصل عليها منصّلي عليها”.

ثم استقبل الرئيس بري محافظ الجنوب منصور ضوّ.-انتهى-

———-

army

الجيش: تفجير ذخائر ورمايات جوية

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه اليوم الجمعة 22/5/2015 البيان الآتي:

بتاريخه، ما بين الساعة 12.00 والساعة 14.00، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط البلدات الجنوبية التالية: تبنين، البرغلية والقنطرة.

وبتاريخي 21 و22 /5 /2015 ما بين الساعة 6.00 والساعة 16.00، ستقوم طوافات تابعة للقوات الجوية، بتنفيذ رمايات جوية في حقل رماية حنوش – حامات.

لذا تدعو قيادة الجيش المواطنين إلى عدم الاقتراب والتجوال في محيط بقعة التمرين حفاظاً على سلامتهم الشخصية.-انتهى-

———–

images[2] 

قزي: كل المؤسسات الدستورية في حالة مرضية بحكم شغور منصب الرئاسة

(أ.ل) – اعتبر وزير العمل سجعان قزي في حديث الى مصدر إعلامي “ان كل المؤسسات الدستورية وليس فقط الحكومة، في حالة مرضية بحكم شغور منصب رئاسة الجمهورية، وانها تعمل بالحد الادنى انطلاقا من هذا النقص في اعلى مركز في البلاد”.

ولفت الى “ان جلسات مجلس الوزراء لا تزال تجري في جو طبيعي، ولكن الامر يمكن ان يتوقف في اي لحظة اذا قرر فريق اساسي ان يعيد النظر بمشاركته في الحكومة لاسباب معينة”.

وردا على سؤال حول طرح موضوع عرسال على طاولة مجلس الوزراء، قال قزي: “وزراء حزب الله والتيار الوطني الحر ليسوا وحدهم من يطرحون موضوع عرسال بل نحن ايضا نطرح موضوع كل منطقة فيها خطر امني منها او عليها او حولها، ولكن نحن نريد ان نتحدث عن موضوع عرسال كجزء من الوضع الامني والعسكري على الحدود اللبنانية – السورية، بينما البعض يريد فتح ملف عرسال ليفتح ملف الجيش وهذا ما نرفضه”. وختم قزي “نحن مستعدون للبحث في كيفية ضبط الامن داخل الحدود الشرقية، لكن ايضا يجب ان نعلم ماذا يفعل حزب الله في القلمون، وهذا الطرح ليس من باب الاتهام انما من باب البحث عن كيفية حماية لبنان”.-انتهى-

———–

rashid dirbas

درباس: الجيش لديه الأوامر منذ بدأت الأحداث في عرسال وجوارها

(أ.ل) – اكد وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس في حديث لمصدر إعلامي “ان الجيش لديه الأوامر منذ بدأت الأحداث في عرسال وجوارها، ولسنا في حالة إصدار أوامر يومية”.

واعتبر أن “طرح المسألة من باب تحرير عرسال سيؤدي الى مشكلة”، مؤكدا ان “أحداث الثاني من آب ضد الجيش لن تتكرر”.

وفي ملف التعيينات، قال: “ان الحكومة تترجم التوافق السياسي المتعذر حتى اللحظة، وهي لا تتقاعس عن القيام بواجبها، كما يقول البعض، فالمسؤولية تقع على عاتق الافرقاء السياسيين”.

ولم يستبعد أن تحدث بعض الطوارىء، من باب التعيينات الأمنية، ولكنها لن تدوم، معربا عن يقينه بأن “هذه الحكومة وحتى انتخاب رئيس، حاجة للأطراف كافة”.-انتهى-

———–

army

الجيش: طائرة تجسس إسرائيلية خرقت أجواء الجنوب

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 22/5/2015 البيان الآتي:

عند الساعة 18.30 من يوم أمس، خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الاسرائيلي الأجواء اللبنانية من فوق بلدة علما الشعب، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق منطقة الجنوب، ثم غادرت الأجواء عند الساعة 23.40 من فوق بلدة رميش.-انتهى-

———–

ramzi jreij

جريج غادر القاهرة: لا لاستخدام المنابر الاعلامية لبث الأفكار الارهابية الهدامة

(أ.ل) – غادر وزير الاعلام رمزي جريج والوفد المرافق القاهرة عائدا إلى بيروت بعد مشاركته في مؤتمر وزراء الاعلام العرب. كان في وداعه في المطار سفير لبنان في مصر خالد زيادة، وصلاح مغاوري من وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وتحدث الوزير جريج قبيل مغادرته، واصفا الزيارة ب “الناجحة”، وقال: “بالاضافة إلى المشاركة في المؤتمر كانت لي لقاءات مع رئيس الحكومة ابراهيم محلب، حيث بحثنا في العلاقات الثنائية بين لبنان ومصر، وفي العديد من القضايا العربية. وقد لمست خلال اللقاء اهتماما بالشأن اللبناني ومحبة كبيرة للبنان، ورغبة في توطيد العلاقات بين البلدين الشقيقين”. أضاف “كانت لي لقاءات مع رئيس مجلس إدارة مؤسسة جريدة الأهرام ورئيس هيئة الاذاعة والتلفزيون”.

وأشار إلى أن “أعمال المؤتمر كانت ناجحة”، مؤكدا “التضامن العربي حيال القضايا التي تناولها المؤتمر وخصوصا قضية مكافة الارهاب وضرورة التوصل إلى خطة مشتركة بين الدول العربية المعنية كلها بمكافحة الارهاب ووضع خطة تقضي بعدم إفساح المجال لاستخدام المنابر الاعلامية لبث الأفكار الارهابية الهدامة وسموم الجماعات الارهابية الهدامة”.

وقال: “كانت هناك ناحية إيجابية تتلخص بضرورة القيام بنهضة فكرية وثقافية يظهرها الاعلام العربي، وإبراز الروح الحقيقية للاسلام باعتباره دين التسامح والمحبة ونبذ العنف”

وأشار إلى أن “المؤتمر تناول تنظيم الاعلام كي لا يكون أداة إثارة وفتنة بل أداة تثقيف وتوعية للمتابعين”، لافتا إلى أنه سيعود مرة أخرى إلى القاهرة “نظرا لما لمسته من استقرار في الأوضاع”، واصفا القاهرة ب “العاصمة الجميلة”، وداعيا المصريين إلى “زيارة لبنان كما في الماضي”.-انتهى-

———-

army

الجيش: تفجير ذخائر ورمايات جوية

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه اليوم الجمعة 22/5/2015 البيان الآتي:

بتاريخي 21و22 /5 /2015 ما بين الساعة 19.00 والساعة 22.00، ستقوم وحدة من الجيش في حقل رماية حنوش – حامات، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة المتوسطة والثقيلة، وستشارك في التمارين دبابات وطوافات وزوارق حربية.

وبتاريخ 22 /5 /2015 ما بين الساعة 8.00 والساعة 14.00، ستقوم وحدة من الجيش في محلة البياضة – الجنوب، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية.

وبتاريخي 21 و22 /5 /2015 ما بين الساعة 6.00 والساعة 16.00، ستقوم طوافات تابعة للقوات الجوية، بتنفيذ رمايات جوية في حقل رماية حنوش – حامات.

لذا تدعو قيادة الجيش المواطنين إلى عدم الاقتراب والتجوال في محيط بقعة التمرين حفاظاً على سلامتهم الشخصية.-انتهى-

———-

john augasapian

ندوة في “مركز كارنيغي” بذكرى اغتيال سمير قصير

اوغسابيان: الجيش ليس الحل بل هو يدافع عن الحلول السياسية

(أ.ل) – التأمت ندوة “الديموقراطية والتحدي العسكري” بدعوة من مؤسسة سمير قصير ومركز “كارنيغي الشرق الأوسط”، في مقر المركز – بناية اللعازارية – وسط بيروت، ضمن مهرجان ربيع بيروت 2015، إحياء للذكرى العاشرة لاغتيال سمير قصير.

شارك في الندوة النائب جان اوغسابيان، الخبيرة في الأكاديمية العسكرية في تونس رانيا البراق، الباحث اليمني فارع المسلمي والباحث في مركز “كارنيغي” عن الأزمة السورية يزيد الصايغ، وادارها الإعلامي نبيل بو منصف، وحضرها سفيرا تونس واليمن.

بداية كلمة ترحيب من المدير التنفيذي لمؤسسة سمير قصير أيمن مهنا الذي تحدث عن كتاب الشهيد قصير “عسكر على مين.

من جهته، قال اوغسابيان: “ان عنوان المؤتمر الجيوش العربية ودورها في صناعة السياسة والسلم بعد الثورات هو تعبير صادق عن واقع الحال الذي عاشته منطقتنا منذ بدء ظاهرة الإنقلابات العسكرية في العراق عام 1936 حيث بلغ عددها حتى سنة 1970 نحو 41 انقلابا”.

أضاف “ان التجارب السياسية العربية الحديثة تجنح في معظم الحالات في اتجاه وضع جميع الجيوش العربية ضمن قائمة الجيوش المتدخلة في العملية السياسية استنادا الى اسباب عديدة منها هشاشة المؤسسات السياسية العربية والأحزاب ومنظمات المجتمع المدني. وان النخبة العسكرية مثلت في العالم العربي شكلا من اشكال التحول الإجتماعي في السلطة كونها غالبا ما صعدت الى السلطة نتيجة ظروف اجتماعية وسياسية سيئة يتسبب فيها النظام القائم”.

وعدد ثلاثة انماط لعلاقة الجيش بالسلطة المدنية وهي: “نمط يكون فيه الجيش تحت تصرف السلطة الشرعية كما هو الحال في لبنان وفي سائر دول الخليج العربي. ونمط يكون فيه للجيش دور مهم في صناعة القرار يغلب على دور السلطة المدنية كما هو الحال في مصر. ونمط تكون فيه القوات المسلحة المتحكمة الوحيدة بالعملية السياسية كما كانت في الأنظمة الأمنية مثل العراق وسوريا في زمن حكم البعث وغالبا ما تتحول هذه الأنظمة الى انظمة استبدادية، وهذه الأنظمة تستغل القوات المسلحة لضرب الخصوم السياسيين وترويع الناس”.

وقال: “بالعودة الى الربيع العربي عام 2011 لم يكن يخطر على بال الجموع التي احتشدت في الساحات العربية مطالبة بالشراكة والديموقراطية والعدالة الإجتماعية ان معظم الثورات العربية ستنتهي الى هذا الحال من انتشار الفوضى والإنقسام الطائفي والأهلي وصراع السلطة وكثرة الضحايا وملايين اللاجئين وتدمير التراث وتزايد تدخل الدول الكبرى والإقليمية في شؤون المنطقة. ولقد ظنت الشعوب في بعض البلدان كسوريا مثلا بعد انطلاق الثورة ان عهد قبضة الأمن والمخابرات على الرقاب قد ولى، ولكن تلك الأجهزة عادت الى ما كانت عليه في بناء حاجز الخوف بين المواطنين مستمدة القوة من دعم دولي واقليمي تحت شعار مواجهة الإرهاب. في زمن الثورات لعبت الجيوش دورا محوريا اما في انجاح الثورات او عدم انجاحها وهذه تطرح تساؤلات في شأن امكانية تغيير هذا الدور التدخلي لتلك الجيوش خلال المرحلة المقبلة وتحولها حارسة للعملية السياسية دون التدخل في توجيه مساراتها خصوصا ان تلك الثورات رفعت شعار الديموقراطية والدولة المدنية”.

أضاف “عام 2005 انطلقت ثورة الأرز في ظل الوجود السوري وسيادة النظام الأمني السوري اللبناني حينها لعب الجيش دورا مفصليا في انجاحها، حيث التزم الحياد ولم يتدخل الا لحفظ الأمن والحيلولة دون انهيار الدولة. عشنا دائما في لبنان ثنائية في القوات المسلحة اللبنانية، كان هناك الجيش اللبناني ومنذ عام 1948 دخلت المنظمات الفلسطينية المسلحة، ثم الميليشيات، والان حزب الله وهذه التركيبة ادت عام 1975 الى حرب وانقسام الجيش بقيت القيادة العسكرية موحدة بالرغم من كل الإضطرابات”.

وأشار الى ان “قيادة الجيش اللبناني منذ تأسيسه لم تبد اي نية للاستيلاء على السلطة او فرض وصاية الجيش على الدولة، او استغلال حالة الفراغ السياسي واجواء الإضطرابات الأمني والإقتصادي. لقد عمل الجيش على تهدئة الأوضاع ودعم الشرعية الدستورية ولم يقدم على اي محاولة للسيطرة على الحكم، كما شكل الجيش عاملا لمنع الإحتقان السياسي ومنع انفجار الوضع بالرغم من كل الإنقسامات السياسية والأحداث الأمنية فالمؤسسة العسكرية لم تنهر ابدا.

واذا كان بعض العسكريين قد تبوأ مواقع سياسية ومنها رئاسة الجمهورية فذلك نتيجة تدخلات او تفاهمات دولية واقليمية سياسية وليس بانقلاب عسكري. لقد كان الجيش دوما حارسا للعملية السياسية من دون التدخل في توجيه مساراتها”.

وختم “في لبنان ليس صحيحا ان الجيش هو الحل بل الجيش يحمي ويدافع عن الحلول السياسية. ويبقى العنصر الإقتصادي اساسا في مواجهة التطرف والإرهاب، فالتنمية الإقتصادية المتوازنة امر اكثر ضرورة لحماية الإستقرار والتنوع والديموقراطية في لبنان الى جانب السياسة والأمن”.-انتهى-

———-

walid junblat

جنبلاط استنكر تفجير القطيف:

يستهدف ضرب إستقرار المملكة والتعرض لأمنها الوطني

(أ.ل) – إستنكر رئيس “اللقاء الديموقراطي” النائب وليد جنبلاط “التفجير الإرهابي الذي إستهدف منطقة القطيف في المملكة العربية السعودية، وعبر عن شجبه الشديد “لاستهداف المدنيين الابرياء أثناء تأديتهم الصلاة في المسجد”.

وأكد أن “هذا الحادث الإرهابي البربري المدان يؤكد مرة جديدة أن الإرهاب لا يميز بين المناطق أو الأشخاص أو الطوائف أو المذاهب، وهو يستهدف ضرب إستقرار المملكة والتعرض لأمنها الوطني الذي يبقى ركنا أساسيا من منظومة الأمن العربي”.

وتقدم جنبلاط بالتعازي الحارة من عائلات الشهداء وذويهم، متمنيا “دوام الإستقرار للمملكة العربية السعودية في هذه المرحلة العصيبة التي تمر بها المنطقة”.-انتهى-

———–

talal rislan 

ارسلان التقى وفد “تكتل التغيير والإصلاح”

ابي رميا: تهميش القرار المسيحي قائم ولا يمكن الاستمرار بنهج التمديد

(أ.ل)- إستقبل رئيس الحزب “الديمقراطي اللبناني” النائب طلال أرسلان وفدا من تكتل “التغيير والإصلاح” ضم كلا من النواب: سيمون أبي رميا، آلان عون، ناجي غاريوس وحكمت ديب في قصر عاليه. بعد اللقاء قال أبي رميا: “لقد كلفنا دولة الرئيس العماد عون زيارة المرجع الوطني الذي يمثله الأمير طلال أرسلان بتاريخه وسياسته ومواقفه الوطنية. نحن و”المير” في خندق واحد وننتمي الى عائلة سياسية واحدة وبالتالي الحديث معه ليس فقط للنقاش بل الكلام الذي يقوله نقوله نحن بدورنا والعكس”.

أضاف “اليوم نستكمل هذه المبادرة بطرحها عبر جولة على جميع الأفرقاء اللبنانيبن ولعل زيارتنا اليوم الى البيت العريق هي مسك ختام الجولة. فلقد نقلنا للأمير أرسلان صرخة معاناة تجربة عشر سنوات، إذ اعتبرنا خروج الجيش السوري عام 2005 فرصة لاعادة فتح باب الحوار بين اللبنانيين الأسياد الأحرار ولكن سرعان ما اكتشفنا التجربة ان ممارسة النمط التهميشي للقرار المسيحي في الدولة اللبنانية لا يزال قائما مع من نعتبرهم شركاءنا في الوطن. لقد اجتمعنا مع كل الأفرقاء ووصلنا الى قناعة في هذه اللحظة التاريخية إذا لم نستعد حقنا في الدور الريادي كحق للمسيحيين في المشاركة والأخذ بعين الإعتبار رأينا إسوة بالجميع عندها نكون قد دمرنا البلد على الصعيد الميثاقي والكياني وعلى صعيد الهوية”.

وختم “ان مقاربة الاستحقاق الرئاسي ليس فقط عبر مقاربة التقنية او العدد بل يجب أن تكون عبر مقاربة ميثاقية، وبالتالي الصوت المسيحي هو الاساس بهذا الاستحقاق وهو يجسد المرحلة اللاحقة في البعد الوطني. بالإضافة الى ملف التعيينات الأمنية لا يمكن الاستمرار بنهج التمديد الدائم الذي هو أيضا يمكن ان يشكل تدميرا للمؤسسات الأمنية والدولة اللبنانية ككل. لذلك نعتبر ان هناك لحظة تاريخية يجب استغلالها من اجل اعادة الأمور الى نصابها الدستوري الطبيعي والميثاقي، واذا مرت هذه المرحلة من دون العودة لهذه الأسس نكون ذاهبين نحو حقبة اخرى نتمنى عدم الوصول اليها، وعندها فليتحمل المسؤولية من ينتهج سياسة التهميش بحق المسيحيين”.-انتهى-

———-

michael aoun

العماد عون التقى رئيسة وزراء الكوراسوا ونائب رئيس الوزراء الأرجنتيني ومخزومي

(أ.ل) – استقبل رئيس “تكتل التغيير والإصلاح” النائب العماد ميشال عون في دارته في الرابية، رئيس “حزب الحوار الوطني” فؤاد مخزومي وبحث معه في الأوضاع العامة في البلاد والمنطقة، ولا سيما الظروف الأمنية والسياسية وانعكاساتهما على الاقتصاد في لبنان”. كما وضعه في أجواء جولته في قطر والإمارات التي رافقه خلالها الوفد الاقتصادي اللبناني وعددا من رجال الأعمال.

كذلك استقبل عون رئيسة وزراء الكوراسوا – هولندا إميلي دي جونغ الحاج.

ومن زوار الرابية أيضا، نائب رئيس الوزراء الأرجنتيني إدواردو أنطونيو زوين، وحضر اللقاء المسؤول عن العلاقات الديبلوماسية في التيار الوطني الحر ميشال دي شادارفيان.-انتهى-

———-

mhm raed

رعد: حرب نفسية وإعلامية تُشن على المقاومة

(أ.ل) – أكّد رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد أن “قدرنا بكل اعتزاز وافتخار هو أن نهزم النموذجَين التكفيري والصهيوني من الأعداء، وكما مكَّننا الله من إلحاق الهزيمة بالصهاينة الغزاة يمكِّننا اليوم وكل يوم من أن نلحق الهزيمة بالتكفيريين الجاهليين، أنَّى يكون الدعم الذي يتلقونه، والتمويل الذي يصل إليهم، والأعداد التي ترفدهم وتغذيهم”، مشدداً على أن “مصير هؤلاء إلى زوال”.

وفي كلمة له خلال برنامج تكريمي لعوائل الشهداء والجرحى نظمه حزب الله في قطاع صيدا، وتخلّله قراءة دعاء كميل في معلم مليتا السياحي، ومأدبة عشاء في مطعم “نبع القبي” في بلدة جباع، رأى رعد أن “الذي خاف من معركة القلمون وبدأ يحسب لها مليون حساب هو من يبسط سيطرته وتسلطه على الجليل في شمال فلسطين المحتلة، لأن صورة اقتحام الجليل لم ولن تغادر مخيلته، وهو يتطلع وينظر إلى خبرات وبأس وبسالة المقاومين وأسلحتهم والاسترتيجية التي يسيرون في ضوئها”، معتبراً أن “كل هذه المفردات تثير الرعب والهلع في قلب العدو الإسرائيلي الذي لا يعرف كيف يواجه مصيره إذا ما فرض حربا عدوانية”.

وأشار رئيس كتلة الوفاء للمقاومة إلى أن “العدو يستطيع أن يخطئ فيقرر حربا لكننا جاهزون وواثقون بأننا سننتصر، ونعرف كيف يكون مصير تلك الحرب انتصارا لأمتنا ووطننا”.

ولفت رعد إلى وجود “حرب نفسية وإعلامية تُشن على المقاومة، تقوم بها ماكينة وأساطيل ووسائل إعلامية على امتداد عالمنا العربي والإسلامي والأوروبي والأمريكي بل على امتداد العالم، ذلك لأن سيد الإرهاب في العالم، الذي هو الإدارة الأمريكية، يريد أن يدعم كل توجه يصب في إضعاف المقاومة وإنهائها، في حين أن المقاومة تتقدم في مشروعها ولا تبالي بحرب نفسية تتحصن ضدها، وهي تخطط لتحصِّن جمهورها ضد الحرب النفسية والإعلامية في المقبل من الايام”.

واعتبر رعد أن “أولئك الذين يصدرون التصريحات دفاعا عن التكفيريين الإرهابيين في جرود عرسال – خصوصا بعد أن خابت توقعاتهم في جرود القلمون – يقومون بذلك كي لا يمنحوا الجيش اللبناني قرارا سياسيا ، يؤهله من القيام بواجباته الوطنية ضد هؤلاء الذين يحتلون قسما من أرضنا”.

وفي ختام كلمته اعتبر أنه “إذا شنت إسرائيل حربا على لبنان فإنها تكون بذلك قد اتخذت قرارا بإنهاء نفسها، لأن المقاومة ستكيل لها عند كل ضربة ألف ضربة، وأما التكفيريون الإرهابيون فلن يستطيعوا أن يقلبوا معادلة في لبنان، ولا أن يشكّلوا تهديدا جديّا، وأن كل ما لديهم هو أن يحدثوا بعض الإزعاج كطنين الذباب في الآذان، وأن الذين راهنوا على هؤلاء التكفيريين سيصيبهم الإحباط والفشل”.

هذا ووزعت في ختام النشاط التكريمي دروعا تقديرية على عوائل الشهداء والجرحى.-انتهى-

———-

 elie aoun

النقيب عون كرم الزميلة اقليموس:

ترى في الجائزة اعترافا بالابداع اللبناني

(أ.ل) – كرم نقيب محرري الصحافة اللبنانية الياس عون ظهر اليوم الزميلة ناتالي إقليموس الصحافية في جريدة الجمهورية لفوزها بجائزة الصحافة العربية لعام 2015 (فئة الشباب) والتي تسلمتها من الرئيس محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي، في مؤتمر منتدى الاعلام العربي – دبي الذي أقيم برعايته. وللمناسبة، أقيم احتفال في دار نقابة المحررين، حضره الزميل أسعد بشاره ممثلا وزير العدل اللواء أشرف ريفي، النائب خالد زهرمان، مدير تحرير جريدة “الجمهورية” الزميل شارل جبور، النقيب عون وأعضاء من مجلس النقابة ومستشارون، زملاء وأساتذة من الجامعة اللبنانية وأهل المحتفى بها وأصدقاء.

وألقى عون كلمة تحدث فيها عن الصحافة اللبنانية وقدرات أبنائها وقال: “لبنان يحلق بجناحيه ، خارج الحدود، عبر متفوقيه في مجال الصحافة. وإن تكريم الزميلة ناتالي إقليموس انما هو تكريم لزميلة خاضت غمار مهنة الصحافة باندفاع كلي وسلاحها يراع يعشق الحرية. كانت من بين 17 فائزا من مختلف الصحف اليومية والاسبوعية والدورية العربية والاجنبية من 19 دولة عربية والتي تخطى عدد المشتركين الـ5 آلاف صحافي” .

واعلن انه “بفوزها تفوز الصحافة اللبنانية بجائزة اضحت مع مرور الزمن مميزة، ونقابة محرري الصحافة اللبنانية تعتز بالفوز، وترى في الجائزة اعترافا بالابداع اللبناني اينما القى عصا الترحال.ان الفوز هو لؤلؤة على جبين زميلتنا ناتالي الساعية دوما وراء الكلمة المجبولة بطين العطاء”.

تابع “وللعلم انه كان هناك كوكبة من الصحافيين اللبنانيين قد شاركت وما تزال في المنتدى العربي لجائزة الصحافة العربية منهم من حصد جوائز ثمينة ومنهم من ادار محاور ابحاث المنتدى ومنهم من شارك في التصحيح ولجان التحكيم. ونذكر منهم مثلا لا حصرا الصحافي غسان تويني رحمة الله عليه وطلال سلمان الذي حصل على جائزة شخصية العام الإعلامية، غسان شربل ، جورج سمعان، ادمون صعب، راجح خوري، ساطع نورالدين، خير الله خير الله، جوزف قصيفي، زاهي وهبي، رفيق خوري، سمير عطاألله، ريكاردو كرم، مادونا سمعان، جمانة حداد، عقل العويط ، ضياء شمس، رشا ابو زكي. والعديد من الزملاء اللبنانيين الذين يعملون في الصحافة الدولية والعربية”.

واضاف “ان الجائزة التي حصلت عليها الزميلة ناتالي إقليموس هي جائزة قيمة ليس بالنسبة اليها كصحافية بارزة وناشطة وواعدة فحسب، بل بالنسبة الى الصحافة اللبنانية بعدما مضى وقت طويل من دون ان يتقدم احد من العاملين فيها للمشاركة في انشطة منتدى الجائزة العربية سواء من فئة الشباب او الفئات الاخرى وعسى تشكل الزميلة إقليموس والنتيجة المشرفة التي حصلت عليها حافزا لزميلاتها وزملائها بالتقدم الى هذه الجائزة لأننا نؤمن بطاقات وابداعات الصحافيين والاعلاميين اللبنانيين”.

وشكر عون للشيخ محمد بن راشد آل مكتوم راعي ومنشىء هذه الجائزة، ومعاونيه ولا سيما منى المري ومنى ابو سمرا وسائر العاملين والعاملات لانجاح هذا المؤتمر الذي برز فيه لبنان عبر زميلتنا إقليموس”.-انتهى-

———-

darwish22-5-2015

درويش احتفل بعيد القديسة ريتا في قب الياس:

انها علامة من علامات قداسة الكنيسة في هذا الزمن

(أ.ل) – ترأس راعي ابرشية الفرزل وزحلة والبقاع للروم الملكيين الكاثوليك المطران عصام يوحنا درويش قداساً احتفالياً في كنيسة القديسة ريتا في قب الياس تلبية لدعوة من كاهن ومجلس الرعية، شاركه فيه المطران اندره حداد وعاونه خادم الرعية الأب ايلي ابو شعيا، الآباء اليان ابو شعر واومير عبيدي.

حضر القداس رئيس بلدية قب الياس ضرغام توما واعضاء من المجلس البلدي، كهنة قب الياس من كل الطوائف، رهبان وراهبات وجمهور غفير من المؤمنين.

بعد الإنجيل المقدس الذي تلاه المطران حداد القى المطران درويش عظة توجه فيها يالمعايدة من كل الذين يحتفلون بعيد القديسة ريتا وقال: “احييكم جميعاً في هذا العيد المبارك عيد القديسة ريتا شفيعة هذه الرعية، كما احيي اخي صاحب السيادة المطران اندره حداد صاحب المبادرة في بناء هذه الكنيسة المباركة، واحيي جميع الكهنة المشاركين معنا من كل الطوائف، بوجودكم معنا اليوم تبرهنون ان الكنيسة واحدة، وهذه البلدة تشهد على محبة بعضنا لبعض، نحن في النهاية كنيسة واحدة نريد ان نكون مثالاً لكل الرعايا والكنائس في هذا البقاع الرحب، كما احيي رئيس البلدية الصديق والعزيز ضرغام توما ومعه المجلس البلدي واحيي كل من يعمل مع كاهن الرعية الأب ايلي ابو شعيا، واحيي عائلة القديسة ريتا التي سيتلو الأب ابو شعيا بعد قلسل المرسوم بإنشائها وادعو الجميع الى الإنضمام اليها.”

وتابع “القديسة ريتا هي علامة من علامات الزمن، ومن علامات قداسة الكنيسة في هذا الزمن، وفي ايقونة القديسة ريتا نراها تحمل الصليب في يمينها والكنيسة في يسارها. تحمل الصليب وكأنها تريد ان تقول لنا انها عندما كانت تمر بعذابات وصعوبات مع عائلتها والمجتمع كان يسوع المصلوب يقويها، وكان معها يشهد للعالم بأن العذاب هو مقدمة للإنتصار والقيامة، هكذا نحن اليومعندما نحمل صليبنا نريد ان نشهد للعالم بأن هذا الصليب هو رمز الإنتصار ورمز الإيمان المسيحي. والقديسة ريتا تحمل بيسارها الكنيسة ومن في الكنيسة ، هي حامية الكنيسة وحامية العائلة الموجودة في الكنيسة، تريد ان تقدم لنا الحماية وكلنا اليوم نريد حماية القديسة ريتا المعروفة بأنها شفيعة الأمور المستحيلة، ووطننا اليوم يمر بصعوبات كثيرة وأمور صعبة ومستحيلة، ونحن نعلم ان لا شيء مستحيل لدى الله، ولنا شفيعة القديسة ريتا تعمل معنالكي نذلل صعوبات هذه الحياة فتكون كل امور حياتنا سهلة مع الرب”. واضاف “هذه السنة يأتي عيد القديسة ريتا بين عيدين كبيرين: عيد الصعود وعيد العنصرة ونحن بإنتظار هذه العنصرة، بإنتظار حلول الروح القدس علينا، والعنصرة تذكرنا بأن القداسة هي عمل الروح القدس، وانا ادعوكم ان تتعرفوا الى مواهب الروح القدس وان تصلّوا اليه لكي يمنحكم القداسة وان تكونوا شهوداً ليسوع المسيح. اليوم نحن بحاجة الى عائلة مسيحية تشهد لعمل الروح القدس في هذا العالم، ولا يمكن ان نبني العائلة او البيت اذا لم يكن مبنياً على صخرة يسوع المسيح وعلى عمل الروح القدس في بيوتنا. وهنا اكرر ما قاله قداسة البابا بأن العائلة هي خميرة الكنيسة والتي انطلاقاً منا يمكن ان نعيش مسيحيتنا”. والقى خادم الرعية الأب ايلي ابو شعيا المرسوم الأسقفي الذي بموجبه انشأت عائلة القديسة ريتا في الرعية.

وفي نهاية القداس بارك المطران درويش والمطران حداد القرابين وانتقل الجميع الى صالون الكنيسة حيث تبادلوا التهنئة بالعيد.-انتهى-

———–

ali fadlallah

دان التَّفجير الإجراميّ في القطيف

علي فضل الله: نثق بوعي أهل القطيف وندعو للإسراع في كشف المجرمين

(أ.ل) – أصدر سماحة العلامة السيّد علي فضل الله بياناً دان فيه التّفجير الإجراميّ الّذي استهدف المصلّين في مسجد الإمام عليّ(ع) في القطيف، وجاء فيه:

“إنَّنا ندين بشدَّة الجريمة البشعة الَّتي استهدفت المصلّين في مسجد الإمام عليّ(ع) في بلدة القديح في القطيف في السعودية، والَّتي أدَّت إلى سقوط عددٍ كبيرٍ من المصلّين.

إنَّ هذا العمل الإجراميّ بعيد كلّ البعد عن القيم والتعاليم الإسلاميّة والإنسانيّة، ويعبّر عن المدى الخطير الذي بلغه الاستهداف للواقع الإسلاميّ، والَّذي وصل إلى حدِّ استباحة دماء المصلّين في المساجد.

إنَّنا لا نرى في ذلك إلا سعياً لإشعال فتنة مذهبيَّة، ومحاولةً لإيجاد شرخ في العلاقة بين المسلمين، الَّذين عرفوا التَّعايش والتَّواصل طوال الفترة الماضية، وعملاً لإدخالهم في أتون الفتن المتنقّلة في أكثر من بلد.

ونحن على ثقة بالوعي الكبير لأهلنا في القطيف، وبأنهم سيفوّتون الفرصة على المصطادين في الماء العكر، وسيحولون دون تحقيق من هم وراء هذا التّفجير لأهدافهم الدَّنيئة، وندعو السّلطات السّعوديّة إلى الإسراع في كشف المجرمين والمخطّطين لهذا العمل والمحرّضين عليه، وإنزال أشدّ العقوبات بهم.

ونتقدَّم بالعزاء من أعماق قلوبنا لأهالي الشّهداء، سائلين الله أن يمنحهم الصبر والسلوان، وأن يمنّ على الجرحى بالشّفاء”.

من جهة ثانية، ألقى سماحة العلامة السيد علي فضل الله، خطبتي صلاة الجمعة، من على منبر مسجد الإمامين الحسنين(ع) في حارة حريك، بحضور عددٍ من الشخصيّات العلمائيّة والسياسيّة والاجتماعيّة، وحشدٍ من المؤمنين، ومما جاء في خطبته السياسية:

(…) البداية من اليمن، التي عادت إليها الحرب لتستهدف بشرها وحجرها، بعد انتهاء الهدنة التي كنا نتمنى استمرارها مع كل اليمنيين، والبدء بحوار جامع وجاد؛ حوار يُخرِج اليمن من معاناته، حوار لا يستثني أحداً، ويراعي متطلبات اليمنيين كافة، ويزيل هواجسهم، حوار بعيد عن سياسة الاستقواء والغلبة، حوار يشعر معه إنسان اليمن بحرية بلده واستقلاله، من دون أن يكون حديقة خلفية لأحد.. حوار يشعر معه اليمنيون بالأمان من جيرانهم.

إنَّنا نأمل أن تساهم الخطوات الجارية في الوصول إلى هذا الحوار، من دون لعبة التمييع أو الدخول في شروط غير واقعية..

لقد آن الأوان للجميع أن يعوا أن لا حلّ في اليمن إلا بالحوار المنتج، وليس أي حوار، وكل ما عدا ذلك سيكون مزيداً من التدمير لبنية هذا البلد، ومزيداً من الأحقاد التي تتوارثها الأجيال.. وقد لا تنطفئ نارها…

وإلى العراق، حيث دخل هذا البلد في نفق جديد، بعد دخول داعش إلى الرّمادي؛ إحدى مدنه الرئيسة، مستفيداً من ضعف قدرات الجيش العراقي وإمكاناته، وعدم وجود التَّسليح الكافي، فضلاً عن الانقسام الداخليّ، وعدم جدية التحالف الدوليّ في مدّ يد العون إلى هذا البلد، أو في حربه على الإرهاب.

إنّنا أمام هذا الواقع الخطير، بما له من تداعيات على وحدة العراق واستقرار محيطه، ندعو مجدداً كلّ العراقيين إلى الوقوف صفاً واحداً لمواجهة أجندة هذا التنظيم، التي هي بالطبع ليست أجندة العراق والعراقيين وكلّ من يحرص على وحدته واستقراره…

إننا نعي مدى حاجة العراق إلى إصلاحات، لشعور البعض بالغبن، أو للاختلال في التوازن، أو لوجود بعض المظالم، ولكن هذا لا ينبغي أن يكون ذلك عائقاً أمام العمل المشترك من أجل تخليص العراق من هذه القوى التدميريّة، التي تسهل تنفيذ مخططات الآخرين، والتي لن تكون لحساب أي مكوّن من مكونات الشعب العراقي، بل على حساب العراق وأهله.

والحديث عن العراق بات يستدعي الحديث عن سوريا، حيث أصبح المُستهْدَف واحداً في ظل سعي داعش إلى توسعة منطقة سيطرته من العراق إلى الأراضي السورية، لإيجاد كيان خاص به، باتت ملامحه ترسم على الأرض، ونخشى أن يكون مقدمة لرسم خرائط جديدة للمنطقة، تحمل العنف والويلات لها على إيقاع الاستنزاف المستمر لأوطاننا وأمّتنا. ووسط كلّ هذه الغمامة السّوداء الّتي تكاد تلفّ المنطقة، نستعيد الذكرى الخامسة عشرة للتحرير؛ هذه الذكرى التي تعيدنا إلى أمجاد عاشها اللبنانيون يوم استطاعوا بوحدتهم أن يدحروا العدو الصهيوني من أرضهم، وهو يجرّ أذيال الهزيمة والخيبة.

لقد أظهرت هذه الذكرى جلياً مدى القدرات والإمكانات التي يمتلكها اللبنانيون عندما تتوحّد جهودهم وطاقاتهم في مواجهة أعدائهم، وعندما يقررون أن يقفوا صفاً واحداً متراصاً، جيشاً وشعباً ومقاومةً.

إننا مدعوون في هذه الذكرى إلى أن نستعيد هذه الوحدة، أن نرمّمها بعدما تصدعت نتيجة ما يجري من أحداث في الداخل، أو ما يأتي من الخارج، لنواجه هذا العدو الذي لا يزال جنرالاته السياسيون والعسكريون يمنون أنفسهم بالثأر لهزيمتهم في لبنان في العام 2000، والتي تكرَّرت في العام 2006.

إنّنا نريد تكريس هذه الوحدة في وجه العابثين بأمن هذا الوطن عند حدوده الشَّرقيَّة، حيث التحدي الجديد الذي يستهدف اللبنانيين بشتى طوائفهم ومذاهبهم واتجاهاتهم.

إنّ مواجهة هذا الخطر الجديد لا يمكن أن تتمّ بطائفة أو مذهب أو موقع سياسيّ معيّن، بل بموقف جامع من كلّ اللبنانيّين، حتى لا تأخذ بُعدها المذهبيّ والطّائفيّ، وخصوصاً أن هناك من يسعى لإعطائها هذا البعد. ومن هنا، فإنّنا نضمّ صوتنا إلى كلّ الأصوات التي تدعو إلى أخذ المبادرة في علاج هذا الخطر من قِبَل الدولة اللبنانيّة، بالتنسيق مع كلّ القوى الفاعلة، بما يعيد الاستقرار والأمن إلى الربوع اللبنانية كافة، ولا سيما البقاع العزيز.

إنَّ اللبنانيين أحوج ما يكونون في هذه المرحلة إلى تعزيز مناخات الثقة والتواصل فيما بينهم، والخروج من كلّ الحسابات الخاصة والصَّغيرة الَّتي يستغرق فيها النّادي السّياسيّ على حساب الوطن، وتجميد كل الكلمات والتصريحات والآراء والقضايا والطروحات التي تثير الحساسيات وتعبث بالهواجس، حتى نكون قادرين على مواجهة العواصف التي تحيط بنا من كلّ مكان، وهي ليست عادية، بل هي أخطر مما نتصوّر. إنَّ على المسؤولين أن يستفيدوا من انشغال العالم عنهم، وبقاء لبنان حتى الآن خارج الصراع، لترتيب بيتهم الداخليّ لا العبث فيه وجعل الفراغ هو طابع الحياة اللبنانية؛ الفراغ في التَّشريع، وفي الموازنة، وفي التعيينات في المواقع الحسّاسة، والفراغ الاقتصاديّ والإنمائيّ.

وفي قضيَّة العسكريين المخطوفين، لا بدّ لنا من أن نثمِّن الجهود التي تبذل من قبل الدولة اللبنانيَّة، والَّتي نأمل أن تفضي إلى تحريرهم وإعادتهم إلى أهلهم.

وأخيراً، لا بدَّ من أن نتوقَّف عند أجواء العنف الَّذي نعانيه، والَّذي رأينا تداعياته في أكثر من جريمة أسريَّة، كان آخرها الجريمة التي حصلت منذ مدة قصيرة، لنشير إلى خطورة هذه الجرائم، وضرورة القيام بخطوات ميدانية لمعالجتها، فهي لا تعالج فقط بقوانين رادعة أو عقوبات، على أهميتها، بقدر ما نحتاج إلى تضافر جهود العلماء والمربين والتربويين وعلماء النفس، لدراسة أسلوب مكافحتها والعمل لمعالجتها…

وللأسف، فقد بات الحديث عن المرأة يقترن في كلّ مرة بالحديث عن الدين، وكأنَّ الدّين هو سبب ما تعانيه المرأة! فإذا كان كذلك، فلماذا تقتل 23 امرأة كلّ أسبوع في أميركا، بسبب التعنيف الأسري.

إنّ الأمر يتعلَّق بفقدان الإنسان إنسانيَّته، وفقدان الرحمة في القلوب، وفقدان العلاقة الأسرية لأسسها المتمثّلة بالمودة والرحمة والمعروف، فهي ما نحتاج إليه للوصول إلى نتيجة حاسمة وعلاج جادّ.-انتهى-

———-

abd amir kabalan

عبد الأمير قبلان: علينا ان نحافظ على المقاومة لتكون عونا لنا في الشدة

(أ.ل) – القى نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان، خطبة الجمعة (…) وطالب “اللبنانيين بتحصين وحدتهم وتعميق تضامنهم وتعاونهم على البر من خلال العمل لما يحقق المصلحة العامة، وعلى المسؤولين ان يتعاونوا لحفظ الوطن وشعبه فيدعموا المواطن اللبناني في مسيرته الحياتية ويسهروا على توفير العيش الكريم له ويحرصوا على تعزيز الامن والاستقرار، فيدعموا الجيش اللبناني الذي وقف صامدا متحديا الصعاب فهو خشبة الخلاص للوطن، وعلى الجميع ان يدعموه بالعدة والعتاد، فهذا الجيش ضمانة للبنان في ارضه ومسيرته وشعبه، لذلك علينا ان نقف خلف الجيش اللبناني فندعمه وندافع عنه بكل ما اوتينا من قوة ليبقى لبنان صامدا في وجه اعداء الامة، وعلى السياسين ان يتفقوا وينتخبوا رئيسا للجمهورية جامعا لكل اللبنانيين يكون راعيا صالحا لهذا الوطن يقود سفينته الى شاطئ الامن والامان”.

وهنأ “اللبنانيين في عيد المقاومة والتحرير الذي شكل محطة مضيئة في تاريخنا، ففي هذه الايام انتصرت المقاومة الاسلامية والوطنية في لبنان على الاحتلال الصهيوني لتشكل ضربة قاسية للعدو الاسرائيلي بدحره عن الجنوب حيث قدمت المقاومة اعظم التضحيات في سبيل تحرير الارض ودحر الاحتلال فرفعت يانجازاتها المجيدة شأن لبنان وشأن كل العرب والمسلمين بهزيمة جيش ادعى انه لايقهر ولكن بسالة وشجاعة المقاومين حطمت كبرياء الصهايينة وغطرستهم، لذلك علينا ان نحافظ على هذه المقاومة لتكون عونا لنا في الشدة ولتكون في حصن حصين تحمي لبنان وتذود عنه الاخطار، وهنا لا يسعنا الا تقديم تحية الاجلال والتقدير لشهداء المقاومة والجيش والشعب الذين بذلوا الدماء لتحرير لبنان وحفظ سيادته ودحر الاحتلال عن ربوعه”.-انتهى-

———–

abd allatif daryan

دريان في الجلسة الأولى للمجلس الشرعي:

لتوحيد كلمة المسلمين وإعادة بناء دار الفتوى من الداخل

(أ.ل) – عقد المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى الجديد جلسته الأولى قبل ظهر اليوم في قاعة المفتي الشهيد الشيخ حسن خالد في دار الفتوى، وحضر رئيس الحكومة تمام سلام، والرئيسان فؤاد السنيورة ونجيب ميقاتي، والمجلس الشرعي الإسلامي الأعلى السابق.

افتتح مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان الجلسة بكلمة جامعة، عرض فيها المهمات الإصلاحية الست التي يكون على المفتي والمجلس الشرعي القيام بها من أجل تحقيق الإصلاح، وتحقيق معنى المؤسسة.

وذكر أنه “تحقق إنجازان على طريق الشورى والديموقراطية وإعادة بناء المؤسسة: اختيار مفتي الجمهورية الجديد بالانتخاب، وإجراء انتخابات للمجلس الشرعي وللمجالس الإدارية للأوقاف”.

وعرض المفتي بعدها المهمات الإصلاحية الست وطرق العمل عليها، ومنها “توحيد كلمة المسلمين، وإعادة بناء دار الفتوى من الداخل، وتجديد الخطاب الديني، والإعلام الديني، وإصلاح التعليم الديني، والتركيز على تنمية الأوقاف والنهوض بالمؤسسات الفرعية لدار الفتوى الخيرية والإغاثية والاجتماعية والصحية والتنموية”.

وإظهارا للأولوية التي ينبغي أن تعطى للملف الاجتماعي والتنموي والسياسي، كرر المفتي ما سبق أن ذكره في خطابه في ذكرى استشهاد المفتي الشيخ حسن خالد عن التلازم بين الفقر والتطرف، “فلا بد من مكافحة الفقر للقضاء على التطرف”.

ونبه إلى خطورة المسائل الأمنية والاجتماعية في طرابلس وعرسال.

وختم بشكر رؤساء الحكومة على الحضور والمتابعة، وشكر المجلس الشرعي السابق، وتوجه بالتهنئة للمجلس الشرعي الجديد، “والعزم على التعاون والتضامن والعمل معا من أجل المصالح الحيوية للمسلمين”.

ثم تحدث سلام، فأثنى على “جهود رؤساء الحكومة في العمل سنوات لاستنقاذ مؤسسة دار الفتوى”. وقال: “بسبب النيات الحسنة والإرادة الصلبة، حصلت الانتخابات للمفتي الذي نعرفه جيدا ونثق بدينه وخلقه وكفاءته ورؤيته النهضوية”.

وأكد أنه هو وزملاؤه سيظلون متابعين عن كثب، وسيقدمون الدعم بكل وسيلة ممكنة.

وتلاه ميقاتي، فشكر المجلس الشرعي السابق “الذي حمى المؤسسة وصانها”، وقال إنه هو وزملاؤه رؤساء الحكومة عملوا جميعا “في موقف موحد من أجل حماية دار الفتوى ووحدة المسلمين”.

ثم قام مفتي الجمهورية وفقا للأصول، بعرض البند المتعلق بانتخاب نائب رئيس المجلس الشرعي، فرشح رؤساء الحكومات عمر مسقاوي، الذي حظي بإجماع الحاضرين من أعضاء المجلس.

وأقام دريان غداء في دار الفتوى لأعضاء المجلس.-انتهى-

———-

 hizbullah

“حزب الله” دان تفجير مسجد الإمام علي في القديح:

نحمل السلطات السعودية المسؤولية الكاملة

(أ.ل) – دان “حزب الله” بشدة في بيان، “التفجير الإرهابي الحاقد، الذي استهدف مسجد الإمام علي في بلدة القديح في القطيف، وأدى إلى استشهاد أكثر من عشرين مصليا وجرح العشرات، فيما كانوا يؤدون صلاة يوم الجمعة”.

ورأى أن “هذه الجريمة هي واحدة من الجرائم التي تستهدف المساجد والمراكز الدينية على امتداد عالمنا الإسلامي، والتي ترتكبها جماعات لا تعرف معنى للصلاة، ولا تراعي حرمة لبيوت الله ومراكز عبادته، ولا تقيم وزنا لحرمة الدماء الطاهرة البريئة التي تسفك على مذابح الجهل والحقد والتحريض الطائفي والمذهبي”، وقال: “إن أصحاب الفكر التكفيري الإرهابي الآثم لا يميزون بتفجيراتهم بين شيعة وسنة، أو بين مسلمين وغير مسلمين، إنما يمارسون وحشيتهم ضد الجميع، منطلقين من فكر حاقد يكفر كل من عداهم ويحل ذبحهم، فيرتكبون بحقهم أفظع المجازر وبأشكال توازي أفظع ما شهدته البشرية على امتداد تاريخها، منفذين بذلك أهداف القوى المعادية لأمتنا عن سابق إصرار وتعمد”.

وحمل “السلطات السعودية المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة البشعة، بسبب رعايتها واحتضانها ودعمها للمجرمين القتلة فكريا وإعلاميا وسياسيا وماديا وعمليا من أجل ارتكاب جرائم مماثلة في الكثير من البلدان العربية والإسلامية، وكذلك بسبب تقصيرها في تقديم الحماية لمواطنيها من أبناء المنطقة الشرقية، لا بل تحريضها عليهم من على المنابر وفي وسائل الإعلام طوال الفترة الماضية بأبشع اشكال التحريض الطائفي والعنصري”. وإذ عزى “أهالي الشهداء الأبرياء الذين قضوا في هذا التفجير الآثم”، وعبر عن “مواساته للجرحى الذين أصيبوا راجيا لهم الشفاء العاجل”، أكد أن “النصر بعون الله تعالى حليف الصابرين المؤمنين المحتسبين على الظالمين والطغاة وأدواتهم الشيطانية”.-انتهى-

———–

army

قيادة الجيش: توقيف أشخاص في محلة بر الياس وحارة حريك

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 22/5/2015 البيان الآتي:

في إطار الحفاظ على الأمن والاستقرار، أوقفت وحدة من الجيش يوم أمس في بلدة بر الياس – البقاع، السوري عبد النبي رومية ونجله علاء الدين للاشتباه بعلاقتهما بالمجموعات الإرهابية.

وفي محلة حارة حريك، أوقفت قوة من الجيش المدعو أحمد محمد حمود المطلوب بجرم السلب بقوة السلاح، والفلسطيني علي حسن معروف، المطلوب بجرم سرقة سيارات.

من جهة أخرى، أوقفت قوى الجيش في مناطق المنية وعكار 53 شخصاً من التابعية السورية لتجول بعضهم من دون أوراق قانونية، ولدخول بعضهم الآخر الأراضي اللبنانية بطريقة غير شرعية.

تمّ تسليم الموقوفين إلى المرجع المختص لإجراء اللازم.-انتهى-

———-

tajamoolamaa22-5-2015

تجمع العلماء المسلمين وقع اتفاقية تعاون مشترك مع جمعية الإمام المهدي في ايطاليا

(أ.ل) – وقع تجمع العلماء المسلمين بشخص رئيس الهيئة الإدارية سماحة الشيخ الدكتور حسان عبد الله وجمعية الإمام المهدي (عج) في روما بشخص رئيسها سماحة الشيخ عباس دي بالما اتفاقية تعاون في قرية الساحة، وقد أقام التجمع للوفد الإيطالي حفل عشاءٍ بعد اختتام مراسم توقيع الاتفاق. وبهذه المناسبة ألقى رئيس مجلس الأمناء في التجمع سماحة الشيخ أحمد الزين كلمة ترحيبية بالضيف، ثم أدلى الشيخ عباس دي بالما بكلمة وختاماً ألقى رئيس الهيئة الإدارية في التجمع سماحة الشيخ الدكتور حسان عبد الله كلمة. وجاءت الكلمات على الشكل التالي:

رئيس مجلس الأمناء في التجمع سماحة الشيخ أحمد الزين:

نشكر الله تبارك وتعالى أن هيأ لنا هذا اللقاء الطيب المبارك والذي ينسجم مع خطنا في تجمع العلماء المسلمين حيث ننطلق من لبنان إلى سائر أنحاء العالم رافعين راية الإسلام، دعوة الناس جميعاً للإخوة الإسلامية بدرجة أولى والإخوة بين جميع الناس وبين جميع الطوائف والأديان تأكيداً للمعنى الحضاري والإنساني الذي جاء به الإسلام والذي جاء به محمد بن عبد الله (ص) لنؤكد حُسن علاقتنا في لبنان مع إخواننا المسلمين وغير المسلمين في إيطاليا وخاصة لدى الفاتيكان المحترم الموقر لدينا، إن لقاءنا هذا في بيروت في تجمع العلماء المسلمين في لبنان ومع الإخوة في إيطاليا مع حجة الإسلام والمسلمين سماحة الشيخ عباس رئيس جمعية الإمام المهدي والشيخ حسين موريلي والأخ طلال خريس لنؤكد المعنى الحضاري للإسلام رافضين ما يُطرح الآن وبخاصة في أكثر من بلد في أوروبا وغير أوروبا بهذه الحالة التشنجية في الدعوة للإسلام، الإسلام يدعو للإخوة بين جميع البشر.

رئيس جمعية الإمام المهدي (عج) في روما سماحة الشيخ عباس دي بالما:

نشكركم كثيراً على هذه الفرصة السعيدة لنا ولكم إنشاء الله، هذه الفرصة المباركة في بيروت في لبنان، هذا البلد الأمين إنشاء الله، وهذا البلد القوي. نحن ننظر إليكم برجاء، ونسلم عليكم ونحمل هذا السلام من كل جمعيات المسلمين في إيطاليا، وهذه الرسالة إنشاء الله نحملها لكم من إيطاليا ونرجو أن نعمق العلاقة بيننا وبينكم، ونرجو أن نفلح بإيماننا كما قال القرآن الكريم: (قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ). إنشاء الله نحن مؤمنون وإنشاء الله متبعين للقرآن الكريم ولكلمة الله سبحانه، وإنشاء الله نحن المسلمون من الشيعة والسنة كنفس واحدة ، نرجو أن نوثق العلاقات في إيطاليا وغير إيطاليا في لبنان والعالم لنصل إلى مرحلة جديدة في كل العالم مرحلة مشمولة بالسلام ومشمولة برسالة إلهية بالحب وبكل شيء إيجابي في هذا العالم . نشكركم مجدداً والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

رئيس الهيئة الإدارية في التجمع سماحة الشيخ الدكتور حسان عبد الله:

بسم الله الرحمن الرحيم، أولاً نهنئ أنفسنا والإخوة في جمعية الإمام المهدي على أن وفقنا الله لتوقيع هذا الاتفاق المبارك بإذن الله تعالى. هدف هذا الاتفاق ليعلم الجميع هو تبادل الخبرات الثقافية في المجالات كافة بيننا وبين جمعية الإمام المهدي من خلال دراسات وندوات دراسية وثقافية وفكرية تُعقد سواء في إيطاليا أو في لبنان أو حتى في أي مكان من العالم، الهدف أيضاً أن نسعى في إرسال علماء دين إلى إيطاليا من أجل النصيحة والإرشاد للمجموعات اللبنانية والمجموعات الإيطالية أيضاً من أجل أن نقدم لهم الإسلام الوسطي، الإسلام دين الرحمة ، الإسلام دين السعادة، الإسلام الدين الذي يدعو للتآلف والمحبة والتكامل، لا ذلك الإسلام الذي يقدمه الإسلام التكفيري، إسلام القتل الذي هو بعيد كل البعد عن الدين الإسلامي، نسعى من أجل حضارة إنسانية متكاملة، ونسعى أيضاً من اجل أن تشتد أواصر العلاقة ما بيننا كلبنانيين وبين الإخوة في إيطاليا ونحرص دائماً على أن يكون كل من هو في إيطاليا منسجم مع النظام العام ويعمل من أجل خدمة وإعلاء شأن المجتمع الإيطالي لما هو في مصلحة الإيطاليين، وأيضاً هنا في لبنان نعمل في نفس السياق، نأمل من الله عز وجل أن يكلل هذا الاتفاق بالنجاح وأن نبدأ خطوات تنفيذية عما قريب بإذن الله والحمد لله رب العالمين.-انتهى-

———–

ghaddar yehya

غدار هنأ بعيد المقاومة التحرير: فلسطين البوصلة وتبقى البداية والنهاية

(أ.ل) – بمناسبة عيد المقاومة والتحرير، تقدم أمين عام التجمع العربي والاسلامي لدعم خيار المقاومة الدكتور يحيى غدار بأحر التهاني وأسمى التبريكات من الشعب العربي والاسلامي الممانع والمقاوم، مؤكداً على أن نكبة فلسطين واجتياح لبنان يبقيان العبرة التي حفرت عميقاً في الذاكرة العربية والاسلامية، ولا سيما لدى قوى المقاومة وشعبها، والتي شكل خيارها التاريخي بإسقاط اتفاق 17 أيار ودحر الاحتلال في 25 أيار دون قيد أو شرط، شكّل رأس حربة في الانتصار والتحرير بمواجهة مخططات الغزو والاحتلال والكيان الغاصب والرجعية وحروبها العدوانية بالواسطة ضد سوريا والعراق وغيرها، وضد اليمن الشقيق بالمباشر. وأضاف الدكتور غدار “لن تكون قوى التكفير التي تعيث فساداً في تدمر والأنبار مع تقديم الدعم لها من شذاذ الآفاق والتسويق لدويلتها المسخ، لن تكون أشد عنصريةً وتدميراً من إرهاب الدولة واستباحاته في فلسطين وشعبها ومقدساتها وعلى مساحة الأمة، حيث يشهد الكيان الغاصب اليوم تحت ضربات المقاومة العدّ العكسي في التراجع والانكفاء وهاجس الزوال”.

وختم الدكتور غدار “لا شكّ أن 25 أيار تحريرٌ وانتصارٌ في لبنان، إلّا أنه تعدى ذلك إلى ثقافة مقاومة وتحرير إحياءً للفكر الوحدوي وتحفيزاً للشعب العربي والاسلامي الممانع والمقاوم لمواصلة تصميمه على تحرير كامل تراب الأمة التي تعتبر فلسطين بوصلتها والبداية والنهاية”.-انتهى-

———-

nadim jmaiel

نديم الجميل دعا المغتربين في أوستراليا الى الاستثمار في لبنان

(أ.ل) – استقبل النائب نديم الجميل في مكتبه اليوم رئيس وأعضاء غرفة التجارة الاسترالية اللبنانية في حضور سفير أوستراليا غلن مايلز.

وعرض رئيس الغرفة فادي الذوقي وأعضاء الوفد للنشاطات التي يقوم بها اللبنانيون في اوستراليا على الصعيد الاقتصادي والانمائي والاجتماعي. وأثنى النائب الجميل على دور الجالية اللبنانية في اوستراليا وشجع المغتربين على الاستثمار في لبنان ليساهموا في تنشيط الحركة الاقتصادية والعمرانية، ووعد الوفد بزيارة أوستراليا في أقرب فرصة.-انتهى-

———-

jabhataamal

جبهة العمل في الذكرى الخامسة عشر لعيد المقاومة والتحرير:

لتوحيد الموقف السياسي وتشخيص الداء للخروج من أزمات الفراغ والتعطيل الدستوري

(أ.ل) – دعت جبهة العمل الإسلامي في لبنان “في الذكرى الخامسة عشر لعيد المقاومة والتحرير إلى توحيد الموقف السياسي وتشخيص الداء من أجل وصف الدواء اللازم للخروج من أزمات الفراغ والتعطيل الدستوري التي طال أمدها وتسبّبت بكثير من الأذى والضرر للوطن في ظلّ أجواء المكابرة والمناكفة واللامسؤولية التي يمارسها فريق الرابع عشر من آذار لمنع الوطن من المضيّ قُدماً نحو تحقيق المزيد من الأمن والاستقرار الداخلي على كافة الصعد”.

وتوجهّت الجبهة “بالتحية والإكبار لسواعد المجاهدين الأبطال ودماء الشهداء الأبرار الذين قدّموا أغلى وأعزّ وأثمن التضحيات في مواجهة العدو الصهيوني الغاشم وأجبروه على الانسحاب والهروب من معظم الأراضي اللبنانية المحتلة في الجنوب الصامد في أواخر شهر أيار عام0 200 وهو يجرّ خلفه أذيال الخيبة والخسران والهزيمة”.

وأشارت الجبهة “إلى أنّ خيار المقاومة أثبت ومازال نجاحه وصوابية نهجه وخصوصاً في لبنان وفلسطين المحتلة بشكل عام وفي غزة العزة بشكل خاص”، واعتبرت “أنّ إرادة القتال والمقاومة والتحرير الذي اتخذه المقاومون والمجاهدون شعاراً واضحاً وأساسياً في المعركة أنتج هذا الانتصار التاريخي الكبير وحقّق بعون الله وفضله ومنّه وكرمه أولاً، ومن ثم بفضل وعي وحكمة ومسؤولية قيادة المقاومة مالم تستطع الجيوش العربية تحقيقه مجتمعة رغم حجم التضحيات الجمّة آنذاك”.

وأخيراً أكدت الجبهة “في هذه الذكرى العطرة والمجيدة على انتصار محور المقاومة في المنطقة رغم حجم المؤامرات وهولها وكبرها ، وأنّ الله لن يضيع دماء المجاهدين وجهاد المقاومين الذين باتوا اليوم أكثر عزماً وتصميماً وإرادة على مواجهة كل مخططات العدو وأدواته وعملائه في الداخل والخارج”.-انتهى-

———-

army

الجيش: تفجير ذخائر ورمايات جوية

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه اليوم الجمعة 22/5/2015 البيان الآتي:

اعتباراً من 18 /5 /2015 ولغاية 22 /5 /2015 ما بين الساعة 7.00 والساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة مزرعة حنوش – حامات، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

واعتباراً من 1 / 5 /2015 ولغاية 31 / 5 /2015 ما بين الساعة 8.00 والساعة 16.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش بتفجير ذخائر غير صالحة، في حقلي تفجير عيون السيمان والقرية.-انتهى-

———–

imagesO5EGQKBE 

حبلي: للوقوف خلف بندقيتي المقاومة والجيش

(أ.ل) – أكد الشيخ صهيب حبلي أهمية توحيد الموقف الداخلي في مواجهة الخطر التكفيري الذي يتهدد عرسال خاصة ولبنان عامة، لا سيما بعد المعلومات المتداولة عن إستعدادات لجبهة النصرة الإرهابية لإقتحام بلدة عرسال البقاعية.

واعتبر الشيخ حبلي في كلمة له خلال خطبة الجمعة في مسجد سيدنا إبراهيم في صيدا ان هذا الأمر يستدعي من جميع اللبنانيين التوحد خلف بندقيتي الجيش والمقاومة للدفاع عن الوطن بدل كيل الإتهامات للمقاومة التي تحصن لبنان من خلال التصدي للخطر الإرهابي في القلمون، لا سيما وأننا نرى كيف ان الإرهاب يتغلغل في الرمادي بالعراق وفي تدمر في سوريا ما يعني ان الخطر يزداد يوما بعد يوم، وبالتالي علينا أن نكون على أهبة الإستعداد لمواجهة المخاطر المحدقة.

وفي ذكرى المقاومة والتحرير توجه الشيخ حبلي بأحر التحيات الى المقاومة قيادة ومقاومين كما حيا دماء الجرحى والشهداء التي أعزت الأمة وأثمرت نصرا على الجيش الذي قيل انه لا يقهر فذل وسحق في جنوب لبنان، ولا بد ان نستذكر رئيس الإنتصارين فخامة الرئيس العماد إميل لحود وما أشد حاجتنا الى أمثاله في سدة رئاسة الجمهورية في وقتنا هذا، كما حيا صيدا وابنائها مؤكداً انها كانت وستبقى عاصمة للمقاومة والحصن المنيع بوجه أي خطر صهيوني او تكفيري، مهما حاول البعض تشويه صورتها.

من جهة ثانية لفت الشيخ حبلي ان تطورات الوضع في اليمن بدات ترتد على السعودية التي تقوم بقتل المدنيين والأطفال والنساء تحت ذريعة حماية أبناء اليمن فهل حماية اهل اليمن تكون بتوفير الغطاء للقاعدة التي تتمدد بغطاء جوي سعودي؟-انتهى-

———-

انتهت النشرة 

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

saiednasrallah

نشرة الجمعة 23 حزيران 2017 العدد 5301

السيد نصر الله: محور المقاومة قوي جداً ولم يسقط واستعاد زمام المبادرة وهو لم يخل ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *